المحقق كونان ؛ حِينمَا يصبِحُ الوصولُ للحقيقةِ قدرًا حتميًّا

ليسَ العالَم مدينةً فاضِلةً ولم يَكُنْ كذلك بالأمسِ، فمن يومِ أن وجدَت البشريّة على الأرضِ؛ وجِدَت الجريمة! ووجدَ الباحِثون عن الحقيقة! وهذه قصة المحقق كونان أحد أبطال هذا المضمار الجليل. فمن يوم أن سقطت قطرة دمٍ من جسدِ هابيل صارت البشريّة غارِقةً في دمائِهِ حتَّى الآنَ، وصارت الجريمة أمرًا حتميًّا تقامُ لها السُّجونُ، ويسهرُ على أعقابِها الرِّجال!.

من هذا التداخُلِ يولَدُ الصّراعُ بين الخيرِ والشّر، ويولد الأبطالُ والأشرار، وتنسَجُ الحكايات، وتُروى الرُّوايات، لكنّ النتيجة واحدة والحقيقة دائمًا واحدة، أو كما قال غوشو أوياما على لسان شخصيِّتِه الخياليّة المبتكرة المحقق كونان : لا وجودَ لجريمةٍ متكامِلةٍ، مهما طالَ الزَّمانُ سينالُ المجرم عقابَهَ لا محال.

 

العبقري مؤلّف مانجا المحقق كونان

غوشو أوياما رسّام يبانيّ صاحِبُ المانجَا المشهورة في جميع أنحاء العالَم باسم: المحقق كونان، ولد عام 1963 باليابان، بزغت هِبَةُ الرَّسمِ في بفطرتِهِ منذ نعومة أظافرِهِ، وقد التحق بكليّة الفنون في جامعة طوكيو عام 1986.

وفي عام 1994 بدأ برسم سلسلة المانجا الشهيرة باسم: المحقق كونان في مجلة شونين صن داي أسبوعيًّا، وفي ذلك الوقت كانت مانجا ون بيس الشهيرة لم تكن صدرت بعدُ، فهي أحد المنافسين بقوة على صدارة المانجا في العالم.

في عام 2001 حصد غوشو أوياما جائزة شوغاكوكان مانجا الدورة 46 لفئة الأطفال عن سلسلة المانجا (المحقق كونان)، وهي الآن قد تخطَّت حاجِز الألف فصل ولم تَزل مستمرّة حتى هذه اللحظة.

قصَّةُ مانجَا المحقق كونان –  Detective conan

تبدأ القصّة مع بطلنا (كودو سينيشي) الطّالب بالمدرسة الثانوية، لديه حسّ مرهفٌ بالعدَالَة، يتمتّع بالذّكاء الحاد، وقوة الملاحظة، وسرعة البديهة، ومشهور بأنّه يساعد الشرطة في تحقيقات الجرائم والقضايا المعقدة.

لقاء قدري

يومًا ما -وبالصدفة المحضة- حينما كان مع صديقة طفولتهِ (ران) في أحد الملاهي؛ وجد سينيشي شخصين غامِضِين يثيران الرَّيبة والشبَه، فقرَّرَ أن يلاحقهما بخفّة وخفاء، وكانا يرتديان ملابسَ سوداء، وانشغلَ في مراقبتهما متنصِّتًا عليهما، فسمعَ ما سمَعَ من كلامٍ خطيرٍ، وإذ بأحد من أصحاب هؤلاء يضربه من خلفِهِ على رأسِه بقصد قتلِه فسقط مغشيًّا عليه.

حدث غير متوقع

والمفاجأة في القصّة حيثُ يقوم الشخص الذي يرتدي ملابس سوداء، بإجبارهِ على شرب عقارٍ غامِضٍ، فيتحوَّلُ بطلنا كودو سينيشي إلى طفلٍ صغِيرٍ في السّابعة من عمره.

يهرب الرجال ذوو الملابس السوداء من مسرح الجريمة، ويتركان الطّفلَ صاحِبَ العقل الكبير كودو سينيشي مغمى عليه في جسدٍ هزيلٍ صغِيرٍ، معتقدين أنّه فارقَ الحياة وأنّ سِرَّهم في أمان الآن، وحين استفَاقَ سينيشي وجد نفسه غُلامًا صغِيرًا.

مرحبًا أنا كونان إيدوغاوا

ذهب سينشي إلى جارِهِ دكتور أغاسا ليخبرَه بما حدثَ؛ فتفاجأ دكتور أغاسا بذلك! وقرّرَ مساعدة كودو سينشي، والتستّر عليه، حتَّى يجد علاجًا للعقار، ويعود لطبيعتهِ مرّةً أخرى، عن طريق الادعاء بأنّه شخصيّة أخرى تسمّى كونان إيدوغاوا.

يقرر كونان الإقامة عند صديقتِهِ ران التي يعمل والدها متحريّا للجرائِم الغامضة بشكلٍ فرديٍّ، فيساعده على حل هذه القضايا المعقدة، ويقترب أكثر وأكثر من المنظمة السوداء، مؤملًا أن يحاول عكس العقارَ يومًا ما فيعود لطبيعَتِه شابًا يافِعًا.

هذه لا تشبه أي قصص اطفال قبل النوم بل هذه قصَّة فتى يافعٍ عاشَ حياتَه بين خيوط الجرائِم، يتتبَّعُها حتَّى يصلَ لأصلِ المتاهةِ، حتَّى يظهرَ الحقُّ، حتَّى تستريحَ العدالة من وجعِ الغيابِ، هذه قصة المحقق كونان.

الشخصيَّاتُ في أنمي المحقق كونان – Detective conan anime

–  كودو سينشي أو المحقق كونان : فتى في السنة السابعة عشرة من عمره، طالب بالمدرسة الثانوية، يحب كرة القدمة، وشخصيته المفضلة هي: شيرلوك هولمز.

كودو هو بطل القصة وفارسها الأول، بعد أن تقلص حجمه آنذاك وصار طفلًا في السابعة من عمره، جسده صغير ولكن عقله لم يتأثر، لا يزال ذكيًّا، يجد حلولًا لأصعب القضايا البوليسية، وهو يخفي هويته الحقيقية خوفًا من بطش المنظمة السوداء، ويعيش باسم كونان.

– ران توغوموري : فتاة جميلة في السنة السابعة عشرة من عمرها، طالبة بالمدرسة الثانوية، عضوة بنادى الكاراتيه، تحب سينشي كودو وهي صديقة طفولته المقربة، يعمل والدها متحريًا للجرائم وهي لا تحب عمل التحري أبدًا.

تعتبر ران نفسها أختًا كبرى لـ كونان، فقد أخبرها الدكتور أغاسا أن أهل كونان مسافرون لمدة طويلة وربّما يغيبون أكثر. ران تحبّ والديها كثيرًا، ولكنهما منفصلين، وتسعى جاهدة لإعادة الصلة بينهما مرةً أخرى.

– المحقق توغو موري : هو والد ران، كان شرطيًّا ولكنّه تقاعد وأسس وكالةً للتحقيقات في القضايا لكنّها فشلت فشلًا ذريعًا.

أيضًا هو غير قادر على حلّ أيسر القضايا فضلًا عن أعقدها، لا الجرائم الواقعية ولا الجرائم الالكترونية فمنذ قدوم كونان إلى بيتِه؛ انتعشت الوكالة مرّة أخرى بعد مساعدة كونان له في حل أعقد القضايا، يعرف توجوموري بالمحقق النائم، وهو عاشق للفنانة الجميلة يوكو.

– دكتور أغاسا : عالم مخترع، وهو جار سينشي، وقد ادعى أمام ران أنّه أحد أقرباء كونان، يساعد كونان بابتكاراته العلمية في حل القضايا، مثل ابتكار الساعة المخدرة التي بيده، وربطة العنقة التي تحاكي الأصوات، والحذاء التقني الذي يحوي طاقة دفعة قوية تمكنه من ركل أي شيءٍ بقوة فائقة.

دكتور أجازا هو الذي نصح كونان بالعيش مع ران في بيتها، وهو يعمل جاهدًا على صنع دواء مضاد للعقار المقلص، حتى يعود كونان مرة أخرى إلى طبيعته.

– المفتش ميجوري: يعمل شُرطِيًّا، وهو المسئول الأوّل عن قضايا القتل في العاصمة؛ لذلك ستجده دائمًا أوَّل من يحضر إلى مسرح الجريمة لمحاولة إيجاد الأدلة والقبض على المجرم الهارب من العدالة.

الجدير بالذكر أنّه يثق كثيرًا بكودو سينشي ويطلب مساعدته في القضايا المعقدة، وعندما اختفى كودو؛ اضطر إلى الاعتماد على وكالة المحقق توغو موري، وعندما تعرف على كونان، بدأ يعتمد عليه كثيرًا.

– آي هايبرا : فتاة هادئة وساكنة، تحب الصمت والانطوائية، وهي التي ابكرت العقارَ الذي قلَّصَ سينشي كودو إلى طفلٍ بالسابعة من عمره، وهي كانت فردًا من أفراد العصابة السوداء.

ولكن بعدما قتلوا أختها بغضت أن تعمل معهم فاضطرت العصابة إلى سجنها، من ثم تناولت هذا العقار الذي طورته! طمعا في أن تنتحرَ لكن في النهاية تقلصت هي الأخرى إلى فتاة صغير بالسابعة من عمرها.

ثم هربت وغيرت اسمها مبتعدة عن العصابة السوداء، وانتهى بها المطاف إلى بيت دكتور أغاسا، وهي تعرف حقيقة كونان وتبحث معه عن نفس الهدف.

– كايتو كيد : هذه الشخصية تعتبر من أهم شخصيات كونان فهو طالب في المرحلة الثانوية يملك من العمر 17 عامًا، شخصيّة تجمع بين الفكاهة والجدية، فهو بالنهار طالبٌ مازحٌ وبالليل أخطر لص في العالم، إنّه اللص الطائر.

والده كان لصًّا كبيرًا وماتَ، وعندما عرف كايتو سر والده قرر أن يكون مثله ويكمل من حيثما انتهى، وهو يبحث عن حجر باندورا الكريم الذي بسببه قد قُتِلَ والده بواسطة منظمة إجرامية، فانتحل شخصية والده لتظهر المنظمة من جديد، وستتقاطع طرق المحقق الكونان مع كايتو كثيرًا، ولكن حلقاتهم هي الأفضل دائمًا في الأنمي.

لحظات دراميّة حول أنمي المحقق كونان

1- في الوقت الذي تحوَّل فيه سينشي إلى طفلٍ صغيرٍ كان لا بد أن يغيَّر هُوِيَّتَه بأقصى سرعة، ولمّا سئل عن اسمه لأوّل مرة عن اسمه، نظر حولَه فوجد وراءه كتاب مكتوب عليه (إيدوغاوا) وهو اسم مشهور لروائي ياباني قدير يدعى إيدو غاوا رانبو، والاسم الآخر هو كونان نسبةً إلى مؤلف روايات شلرلوك هولمز الكاتب “أرثر كونان دويل”، ليكون اسمًا جامعًا لكاتبيه المفضلين.

2- كل إنسانٍ بحاجةٍ إلى هواية، وبالنسبة لكونان فإن تحقيق الجرائم وحلّها موهبة ومسئولية أكثر من كونها هواية لأنّ هوايته الحقيقية هي لعب كرة القدم، ورغم أنّه صار طفلًا ذا جسدٍ ضعيفٍ الآن إلا أنّه طور حذاءً خاصًا به، وكرةً في حزامهِ، تساعداه في لحظةٍ حاسمة أن يدافع بها عن نفسه في أي لحظة! ويبدو أنّه كان لاعبًا ماهرًا لقوة الركلة التي لا تخيب.

3- من المستحيل أن يظلّ سينشي كودو مفقودًا لمدة ألف حلقة دون أن تثير هذه الحقيقة شكوكًا عدة لدى أقربائه! ولم تكن لتنجح هذه الحبكة مع المشاهدينأبدًا.

ولذلك ابتكر المؤلف حبكةً أخرى، أنّه التقى بآي شيبارا التي ابتكرت العقار المقلّص، وقامت بصنع مضادٍ له يحوّلها هي وكونان إلى سابق عهدهما ولكن لفترة زمية قصيرة، يستطيع به كونان أن يعود إلى سينشي ويبطل كل الشكوك الكبير حول اختفائه.

4- قدرة سينشي كودو على التحري واكتِشاف الألغاز قد اكتسَبَها جينيًّا من أبيهِ، وأمَّا شخصيّته داخلَ القصَّة فقد أكتسبَهَا من أمِّهِ، ونادرًا ما يظهران بالأنمي.

هل تنتهي قصة المحقق كونان قريبًا

المتأمل في حبكة القصّة يجد أنّها قصة غير قابلة للانتهاء! فالجرائم لا تنتهي! واستقصاء الغموض مهمّة البشر منذ فجر التّاريخ، كان من الممكن ألَّا توجد شخصيّة المحقق كونان، ويكتفي المؤلف بسينشي كودو الفتى العبقري الذي يحل أصعب القضايا، وتنتهي أمامَه كلّ أماني وأوهام المجرمين، لكن ذلك سيوقعه في فخّ التقليديّة، والخطوط الدرامية المستقيمة.

لذلك ابتكر قصّة المنظمة السوداء حلًّا لإيجاد العمق الدّرامي، وابتكرَ معها شخصيّة كونان لتذكير المشاهد دائمًا بهذا السرّ الغامض.

إذن هل تنتهي القصّة بعودة كونان إلى طبيعتِه سينشي كودو! من ثمّ يتزوج حبيبتَه وصديقة طفولته ران! وينجبان أطفالًا محقيقين صغارًا؟ لا أظن يا صديقي القارئ أن هذا ما يريده كاتب القصة، فالقصة ليست منوطة بالحل! أو بشكلٍ أوضح: إنّ حل هذه القصة سينهي القصة وهو ما يعدّ عيبًا في القصة.

وبشكلٍ أكثر وضوحًا: إن القصص البوليسيةّ التي هي مثل روايات اجاثا كريستي وشارلوك هولمز وأيضًا ما بصدد قصة المحقق كونان بالوصول إليه تعمد في المقام الأوّل على استمرارية الجرائم وكلّ ما يعوق هذه الاستمراريّة فهو نهاية لهذه القصة القصة.

قد يكون المؤلف راغبًا في نيل رضا المتابعين لقصّته فينهي الأنمي قريبًا نهايةً عاديّة مرضيّة بدون مغامرة دراميّة فقط لضمان رضا المتابعين وينتهي حتى عروض افلام كونان بانتهائه.

ولكن هذا غير محتمل لأن المتابعين يعتقدون أن الأنمي سيظل مستمرًا حتى وفاة المؤلف نفسه! مضحك أليس كذلك؟، لكن الحقيقة تقول إن نهاية قصة الأنمي ستكون اختبارًا حقيقيّا لموهبة جوشو أوياما، والجميع متأهب لذلك.

آراء متابعين الأنمي حول قصّته

تنقسِمُ الآراءُ من حيث الإعجاب والاستياء؛ فالبعض يرى أن الأنمي طويل بلا داعٍ وأنّه كان لا بد أن ينتهي منذ سنين ولا شيء لديه يقدمه جديد، وأنه الآن يفتقد إلى الإثارة والشغف الذي كان يقدمه منذ فترة طويلة بسبب التمديد والتمطيط في الدراما والحلقات وكثرة القصص الجانبية، مما يجعل الكثيرين معتقدين أنّه صندوق مغلقٌ ولكن ليس بهِ شيءٌ، فقط هواءٌ وغبارٌ قديم.

وفي الوقت ذاته يرى الآخرون أن كلّ حلقة على حدةٍ تعتبر وحدها وجبة دسمة! من الغموض والإثارة، وأن افلام المحقق كونان في السينما تحقق المطلوب وأكثر، ولا إزعاج بتاتًا بسبب كثرة الحلقات، ولكنّهم يتحمسون للألغاز التي يتم حلها في كل حلقة.

وسواء اعتقدت ذلك أم لا فالفضل يعود للمؤلف جوشو أوياما لهذه الاستمرارية الكبيرة، وتطوير الشخصية الرئيسية وإضافة الكثير للقصة حتى بعد عقدين من الزمان.

المغزى وراء المحقق كونان

المغزى من القصّة هو أن الحقيقة دائمًا واحدة، ولا ينبغي أن تختلِطَ، فكلّ جريمةٍ مهم طالَت سيأتي الوقت الذي تنكِشفُ فيه أسرارها وتظهر فيه بواطنها كما تنكشفُ السماء الغائمة عن الضَّوء.

أروع اقتباسات أنمي المحقّق كونان 

1- لا وجودَ لجريمةٍ متكامِلةٍ، مهما طالَ الزَّمانُ سينالُ المجرم عقابَهَ لا محالَة.

2- قد تحتاجُ إلى سببٍ للقتلِ لكن عنِدَما يتعلَّقُ الأمرُ بإنقاذِ حياةٍ الإنسانِ، فإنَّنا نفعلُ ذلك دونَ سببٍ.

3- التفاصِيلُ الضئيلة تحوي الحلول المُثلَى لأعقَدِ للقضَايا.

4- في مهنَةِ التحقِيقِ، لا وجودَ شيءٍ مثلَ الرّبح والخسارة أو ضعف استنتاج أو قوة بصيرة! لأنّ هنالكَ حقيقة واحدة دائمًا.

5- الشجاعة راية العدالة! عَلَمٌ يدفعُ الإنسانَ للوقوفِ في مهبِّ مخاوفِهِ بيقينٍ وثباتٍ، المخطئُ هو من يستغلِّ الشّجاعَة ذريعةً لقتلِ الآخرين.

6- فقط في قاموسِ الحمقَى تَجِدُ كلمة المستحيل.

5- لم تَكُن الصَّداقَة أبدًا مِثلَ زُجاجَةٍ الماء؛ ما إن تنتهِ منهَا ترمِها.

7- إنِّني أسمَحُ لكِ بقتلي لكن بشرطٍ واحدٍ فقط عديني أرجوكِ ألَّا تقتلي أحداً غيري.

8- الأفضَلُ أن تظلَّ الجريمَةُ فَقَط في عالَمِ الألعابِ والمسلسلاتِ.

 

متى تمّ إنتاج أنمي المحقّق كونان؟

عرضت أول حلقات أنمي المحقق كونان في عام 1996، وكان عنوان الحلقة الأولى : اختطاف كونان إيدوجاوا، من إنتاج شركة طوكيو موفي شيشنا - TMS Entertainment, Ltd،

كم بلغ عدد حلقات أنمي المحقّق كونان حتَّى الآن؟

بلغ عدد حلقات الأنمي 1035 حلقة حتَّى يومنا هذا، وتعرض يوم السبت من كلّ أسبوعٍ على أكثر من قناة يابانية، وقد مر أكثر من 28 عامًا منذ عرض أولى الحلقات، وهو يحتل المرتبة 23 في سلسلة المانجا الأطول في تاريخ اليابان.

هل تأثّر مؤلف القصة بسلسلة روايات شارلوك هولمز؟

مؤلّف شخصيّة المحقق كونان الشهير بغوشو أويام، كان مولعًا في صغره بشخصيّة شيرلوك هولمز التي ألفها الكاتب الكبير السير آرثر كونان دويل، لذلك تم تسميّة بطل الأنمي كونان تيمَّنا بهذا الكاتب الكبير، وأعطى لشخصية كونان ما لشخصية شيرلوك هولمز من الذكاء ودقة الملاحظة والبديهة القوية.

هل تأثّر مؤلف القصة بسلسلة روايات شارلوك هولمز؟

مؤلّف شخصيّة المحقق كونان الشهير بغوشو أويام، كان مولعًا في صغره بشخصيّة شارلوك هولمز التي ألفها الكاتب الكبير السير آرثر كونان دويل، لذلك تم تسمية بطل الأنمي كونان تيمُّنا بهذا الكاتب الكبير، وأعطى لشخصية كونان ما لشخصية شيرلوك هولمز من الذكاء ودقة الملاحظة والبديهة القوية.

كيف يمكنني مشاهدة أنمي المحقق كونان المترجم؟

اكتُبُ في بحث جوجل (detective conan مترجم) وسوف يظهر لك العديد من مواقع التي تحوي حلقاته كاملة حتّى هذه اللحظة، ومن هذه النتائج سجد موقعًا يسمى: شبكة كونان العربية، تستطيع من خلاله تحميل افلام المحقق كونان وحلقاته.

هل تمت دبلجة أنمي المحقق كونان للعربية؟

أجل كونان مدبلج للعربية وقد وصل عدد حلقاته إلى 443 حلقة حتى وقتنا هذا وتعرض على قناة سبيستون العربية، وبدا عدد حلقات المحقق كونان الموسم 1 ( 40 حلقة) وانتهى عرضه مدبلجًا بنهاية المحقق كونان الجزء 9.

 

مواضيع ذات صلة

فيلم اكس لارجفيلم اكس لارج | واجهة كوميدية بمغزى درامي

فيلم bridesmaidsفيلم bridesmaids | كوميديا نسائية متميزة