هل الملاريا بسيطة أم مميتة ؟

الملاريا

يحتفل العالم في اليوم الخامس و العشرين من نيسان من كل عام باليوم العالمي لمكافحة داء الملاريا الفتاك, ففي هذا اليوم يتم تسليط الضوء على الجهود المبذولة من قِبل الدول في سبيل التصدي لهذا الوباء مع توضيح أثر التقدم و الابتكار في التخفيف من وطأة الداء و المساهمة في إنقاذ الأرواح من خلال تطوير وسائل التشخيص و سبل العلاج.

و على الرغم من التقدم المحرز في المجال الطبي بشكل عام و مجال مكافحة الملاريا بشكل خاص إلا أن المرض لا يزال يشكل خطورة بالغة و لا يزال يقتات على أرواح الكثير كباراً و صغاراً لاسيما في البلاد الأفريقية الاستوائية, و لأهمية التوعية بهذا الوباء خصصنا له السطور التالية لاستعراض أهم المعلومات المتعلقة بـ مرض الملاريا أسبابه واعراضه وعلاجه وغير ذلك.

ماهي الملاريا ؟

يعد داء الملاريا واحداً من أبرز الأمراض الطفيلية المجهرية المعدية التي تنتقل إلى البشر عبر لدغات بعوض الأنوفيليس المصاب بطفيلي البلازموديوم الذي يستهدف كريات الدم الحمراء متسبباً في ظهور جملة من الأعراض التي تتباين في حدتها ما بين أعراض نزلات الانفلونزا الخفيفة و المضاعفات الخطيرة كالفشل الكلوي و التهاب الكبد الوبائي c و انفجار الطحال.

و الحقيقة أن العالم مدين للطبيب الفرنسي شارل لويس ألفونس لافران الذي اكتشف الطفيلي المجهري المسبب للمرض للمرة الأولى في السادس من نوفمبر عام ألف و ثمانمائة و ثمانين من الميلاد في إحدى المستشفيات العسكرية بدولة الجزائر, و كتقدير لمجهوداته في تعريف العالم ماهي الملاريا تم منحه جائزة نوبل في علوم الطب و الفزيولوجيا عام ألف و تسعمائة و سبع من الميلاد.

ما أصل كلمة ملاريا ؟

ربما يتساءل البعض عن أصل تسمية مرض الملاريا بهذه الكلمة تحديداً فالاسم ليس نسبةً إلى مكتشفها مثلاً كما هو شائع, فما علة التسمية إذن؟ دعونا نستطلع الأمر, يعرف الهواء الفاسد في اللغة اللاتينية بـ malus aria و في اللغة الإيطالية mala aria و من هنا أتت التسمية إشارة إلى أن بعوض الملاريـا يتكاثر في الهواء الملوث الذي يعلو المستنقعات و المياه الراكدة.

و تجدر الإشارة إلى أن الداء معروف بمسميات أخرى أبرزها حمى المستنقعات كما يسميه الإنجليز للعلة ذاتها التي سبق توضيحها, أما أبناء الجزيرة العربية فقد أطلقوا عليه مسمى البرداء كون الحمى المصاحبة له تتسبب في الإصابة برعشة شديدة.

ما هي اعراض الملاريا ؟

يمكن تقسيم اعراض الملاريا إلى فئتين كما يلي:-

1) اعراض الملاريا البسيطة :

تتمثل أبرز الأعراض البسيطة المرافقة لمرض الملاريـا في ارتفاع درجة حرارة الجسم و الشعور بالبرد و القشعريرة و الإرهاق الجسدي و الغثيان و التقيؤ بجانب التعرق المفرط و المعاناة من صداع الرأس و نوبات التشنج لدى الأطفال في بعض الأحيان.

و بشكل عام لا تتسم هذه الأعراض بالتعقيد و لا تتسبب في إلحاق الضرر بأي من أجزاء الجسم الداخلية بل إنها تشبه أعراض نزلات البرد و الانفلونزا بشكل كبير, و يمكن الاستعانة بشجرة كينا و هي شجرة تستعمل قشورها لعلاج الحمي و الملاريا من أجل تخفيف وطأة الأعراض.

2) أعراض الملاريـا المعقدة :

أما عن الأعراض المعقدة التي قد تأتي مرافقة للملاريا فهي تتجلى في النزيف و فقر الدم و الإصابة بنوبات تشنجية متكررة و فقدان الوعي أو الدخول في غيبوبة مع مواجهة صعوبة في التنفس, علاوة على الإصابة باليرقان أو ما يعرف بداء الصفار, و تجدر الإشارة إلى أن هذه الأعراض قد تلحق الضرر بأعضاء الجسم مما يستلزم الخضوع الفوري للرعاية الطبية.

ماهي الملاريا

ماهي الملاريا

ما هي اسباب مرض الملاريا ؟

ذكرنا أن السبب الرئيسي للإصابة بداء الملاريا هو التعرض للدغة من بعوض الأنفلويليس المصاب بطفيلي الـ Plasmodium, و لأن الملاريـا من الأمراض المعدية فهو قابل للانتقال من شخص إلى آخر بطرق متعددة كزراعة الأعضاء و نقل الدم, كما أن استعمال الحقن أو الإبر المشتركة أحد أبرز اسباب مرض الملاريا لأن ذلك يساعد على نقل العدوى.

كيف يتم تشخيص الملاريا ؟

بعد توجه المريض إلى المركز التخصصي الطبي سيتولى الطبيب المختص مهمة الفحص و سيسأل المريض ما إن كان قد تردد حديثاً على أي من المناطق الموبوءة, و بناءً على ذلك قد يطلب إجراء عدداً من الفحوصات أهمها الفحص البدني و فحص الدم من أجل تشخيص الملاريا و تحديد نوعها و رصد الآثار التي قد ترتبت عليها.

ما هي الملاريا الخبيثة ؟

تعتبر الملاريا الخبيثة أخطر أنواع الملاريا على الإطلاق و أكثرها تسبباً في زيادة عدد الوفيات, و يعرف هذا النوع بملاريا الغب الناجمة عن طفيلي المتصورة المنجلية, و هو شائع بشكل كبير في أفريقيا جنوب الصحراء.

و تكون أعراض ملاريا الغب الخبيثة معقدة حيث تتمثل في الفشل الكلوي الحاد و فشل القلب و ضيق التنفس الحاد و تفاقم اعراض فقر الدم عند الاطفال و الكبار و الغيبوبة و البول الأسود, و يرجع ذلك إلى تدمير عدد هائل من كريات الدم الحمراء إثر إصابتها بالبلازموديوم.

و يمكن تمييز هذا النوع من خلال ملاحظة الرعشة التي تدوم أكثر من ساعة و الحمى الشديدة و التعرق بغزارة مع تكرار هذه الأعراض كل ثمانٍ و أربعين ساعة.

ما كيفية الوقاية من الملاريا ؟

لا توجد أي لقاحات مساعدة على الوقاية من الملاريا لكن هناك مجموعة من التدابير الوقائية التي يمكن اتباعها في حال الذهاب إلى أي من المناطق الاستوائية أو شبه الاستوائية الموبوءة لتفادي التعرض للدغات البعوض الناقل للوباء.

و تأتي في مقدمة هذه التدابير محاولة المكوث في المنزل خلال فترة الليل قدر المستطاع, بالإضافة إلى ارتداء الثياب التي تغطي أكبر مساحة ممكنة من الجلد و الاستعانة بالناموسية عند الخلود إلى النوم.

كما يحبذ أن تكون الناموسية المستخدمة مزودة بأحد المبيدات الحشرية المكافحة للبعوض لزيادة معدل الوقاية, فضلاً عن رش المبيدات الحشرية الطاردة للبعوض على الجدران و الملابس و الجلد خاصةً المبيدات التي تحتوي على مادة البيرمثرين و الديت.

ما أشهر المناطق التي تنتشر بها الملاريـا القاتلة ؟

تنتشر الملاريا المصحوبة بأعراض قاتلة في عدة مناطق استوائية و شبه استوائية أشهرها دول شبه القارة الآسيوية و جزر سليمان و هايتي و بابو غينيا الجديدة بالإضافة إلى الدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى وغيرها من المناطق الموبوءة.

هل مرض الملاريـا معدٍ ؟

نعم الملاريـا من الأمراض المعدية لكن العدوى ليست كالعدوى الحاصلة في حالات البرد و نزلات الانفلونزا بل تتم عن طرق لسعات البعوض الحامل للطفيلي أو عن طريق عمليات نقل الدم و الأعضاء و الإبر الملوثة.

ما هي حبوب الملاريا المتداولة ؟

من أبرز حبوب الملاريا المتداولة في العلاج الكلوروكوين و الميوفلوكين و الملارون و الهيدروكس كلوروكوين و الكوينين سلفيت و البروغوانيل و الأتوفاكوين و الكيونين و الكيونيدين جلوكونات وغيرها من العقاقير الدوائية المستخدمة لـ علاج الملاريا و السيطرة على أعراضها.

ما هي دورة حياة الملاريا pdf ؟

عند إجراء بحث عن مرض الملاريا سنجد أن دورة حياة البلازموديوم تنقسم إلى مرحلتين إحداهما داخل بعوض الأنوفيلس و الأخرى داخل الكائن المضيف, و يمكن تحميل كتاب حول دورة حياة الملاريا pdf لمعرفة المزيد.

مواضيع ذات صلة

علاج قرحة الرحمما أشهر علاج قرحة الرحم و ما كيفية الوقاية منها ؟

طريقة تنحيف البطن بدون رجيمطرق تنحيف البطن سريعة ومجربة بدون رجيم