تعرف الآن على مراحل تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية

المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية

كبر صغيري وأصبح صبيا يافعاً يذهب إلي المدرسة كل يوم وهو على أتم الاستعداد لتلقي المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية بعد تطويرها وتحديثها لتنمي من ذكاء الطفل ومهاراته العقلية ليغدو في المستقبل عالما يفيد البشرية يا فرحتي.

مستقبل واعد:

اكتفيت بالصمت عندما سألني أحد أصدقائي المقربين ما رأيك بالمناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية ؟ لم يفاجئني السؤال كثيراً فصغيري قد التحق بالصف الأول الابتدائي هذا العام لكن المفاجأة كانت صمتي، فقد تذكرت حجم المعاناة والمشقة التي اتكبدها  يوميا وقت حل الفروض المدرسية مع طفلي.

كيف أشرح لها أنني مع النقلة التعليمية الجديدة ولكنني أعاني منها مثل أولياء الأمور؟! فأنا أعلم جيداً أن الهدف من إنشاء المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية الجديدة هو تحسين المستوى الفكري للطالب وتعزيز مهاراته اللغوية والعقلية، بواسطة هذه المناهج سنتمكن من خلق أجيال مثقفة قادرة على الابتكار والإبداع ولكني أرى فيها بعض الصعوبة علي ابنائنا، قدرتهم الاستيعابية لا تتناسب معها.

نظام توكاتسو و المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية:

شهدت المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية في الكثير من الدول العربية تطويرا ملحوظاً،  فقد اعتمدوا بشكل أساسي على نظام  توكاتسو التفاعلي الذي يهدف إلي إكساب الطالب الكثير من السلوكيات الإيجابية و تسليحه بما يلزمه من مهارات معرفية تمكنه من الابتكار والإبداع.

كان على رأس تلك الدول دولتنا الحبيبة جمهورية مصر العربية، إذ تسعى الحكومة المصرية بكل السبل لإحداث نهضة تعليمية متطورة بمختلف المراحل الدراسية لا سيما المرحلة الابتدائية التي تسهم في تكوين شخصية الطفل؛ وذلك كي تتمكن من إخراج أجيال مثقفة قادرة على مواكبة العصر.

تولي الحكومة المصرية المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية عناية خاصة، فيظهر ذلك جليا في تحديث المناهج التعليمية بما يتماشى مع  الطفل، إذ تنقل الطالب من مرحلة التلقين و الحفظ إلي مرحلة التعلم الذاتي.

معوقات تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية:

تواجه عملية تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية مجموعة من المعوقات و المشكلات، لعل من أهمها النقاط التالية:

1) معوقات تتصل بطبيعة التربية:

تتأثر عملية التطور بطبيعة التربية؛ وذلك لأن عملية النمو تستغرق الكثير من الوقت، فلا تظهر آثارها بشكل واضح الا بعد عدة سنوات، والعجيب في الأمر أن آثار التربية نفسها تتأثر بالمؤسسات التربوية العملاقة كالأسرة و الأعلام، من السهل تنمية القدرات الإبداعية لدى الطلاب ولكن معرفة نتائجه غير يسيرة.

2)معوقات تتصل بطبيعة المدرسة:

كلنا نعلم يقين العلم أن المدرسة هي المكان الذي تطبق فيه الأفكار التربوية، بالرغم من ذلك فلن يكون سهل عليها أن تتقبل كل جديد في عملية التربية وذلك بسبب انشغالها بالممارسات اليومية، عدم قدرتها على تدريب العاملين فيها على ممارسة البحث العلمي، علاوة على قلة قنوات التواصل التي تجمع بين العاملين في المجال التعليمي وإدارات التطوير .

3) معوقات تتصل بطبيعة المعلمين:

كما هو متعارف عليه لدى الجميع أن عملية تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية تركز على عناصر متعددة، تأتي في المقدمة دور المعلم، فالمعلم هو محور العملية التعليمية، لذلك تسعى الوزارة بكل السبل لغرس أهداف التطوير في نفوس المعلمين، ومدهم بأحدث التقنيات ليتمكنوا من تنفيذ العملية التعليمية على أكمل وجه.

4)معوقات تتصل بطبيعة المجتمع:

هناك علاقة وثيقة تربط بين المدرسة و المجتمع، فالعملية التعليمية التي تقدمها المدرسة تتأثر بعادات المجتمع، لأن كل جديد ينبذه المجتمع فلن يرحب أولياء الأمور بعملية التطوير بسهولة خاصة عند شعورهم بأنها تتعارض مع العادات والتقاليد والأفكار التي نشئوا عليها.

5) معوقات تتصل بالتجهيزات والتقنيات:

تعاني بعض المدارس من أزمة نقص المعلمين في مختلف التخصصات، وقلة الفصول الدراسية و نقص الموارد المادية، لذا ينبغي اتخاذ مجموعة من التدابير لحل هذه المعوقات قبل تنفيذ عملية التطوير والتحديث.

أهمية تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية:

1) التخلص من قصور العملية التعليمية السابقة وما سببته من مشكلات عديدة.

2)مواكبة المستجدات والتغييرات التي تطرأ على المجتمع.

3)الارتقاء بالعملية التعليمية ورفع مستوى كفاءة الطالب و المعلم.

4) إخراج أجيال مثقفة وواعية تحمل على أكتافها مسؤولية التطور والنهضة.

5) الاقتداء بالنهج المتطور الذي اتبعته الدول المتحضرة.

المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية

المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية

أساليب تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية:

 تنحصر أساليب تطوير المناهج الدراسية الجديدة في نوعين هما ما يلي :

-أساليب تقليدية قديمة:

هناك نوعين من أساليب التطوير القديمة هما تطوير المناهج الدراسية عن طريق الحذف و الاضافة أو الاستبدال أي تقوم الوزارة بحذف بعض الأجزاء من المادة الدراسية لصعوبتها أو إضافة بعض المعلومات الضرورية التي تتواءم مع المعطيات الحديثة إلي المادة العلمية، أما النوع الثاني من أساليب التطوير التقليدية القديمة فهو إعادة الصياغة و القيام بعملية التقديم و التأخير.

-أساليب تقنية حديثة:

تتميز عملية التطوير الحديثة بالشمول، إذ يتم إدخال تطوير شامل على المنظومة المنهجية بالكامل ابتداء من الفلسفة المنهجية وطرق التدريس وانتهاء بالاختبارات التقويمية، فلك ان تتخيل حجم الانجاز العلمي الذي سيعم علي طلابنا؛ إذ يتعلم التلاميذ أسلوبا جديدا يقوم على الابتكار والإبداع.

المناهج الدراسية القديمة:

تسببت المناهج التعليمية القديمة في الكثير من المشكلات، لعل من أهمها شيوع الفقر و انتشار الفوضى، كيف لا ونحن نطلب من أبنائنا قضاء أجمل سنوات حياتهم وهم على المقاعد الدراسية، ولا نكتفي بذلك فحسب بل نقدم لهم أكبر قدر من الحشو النظري الغير صالح للتطبيق في أرض الواقع، فيخرج الطالب من المدرسة حاملا معه معلومات نظرية غير مطلوبة في سوق العمل.

لهذا السبب تسعى الحكومة المصرية لبناء نظام تعليمي مبتكر و يتماشى مع  التغييرات الطارئة في المجتمع، فكان أول الأمور التي اعتمدت عليها الوزارة في خططها هي تعميم استخدام التكنولوجيا الحديثة في  المنظومة التعليمية والبيئة المدرسية، وتطوير المناهج الدراسية في جميع المراحل، إعداد نهج جديد يهتم بشخصية الطالب وأحلامه وأفكاره.

 خطوات تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية:

تمر عملية تطوير المناهج في جميع مراحل التعليم بعدة خطوات تتمثل فيما يلي :

-تسليط الضوء على أهمية تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية، والإفصاح عن حالة القصور التي تعاني منها المناهج الحالية.

-تقييم المناهج القائمة بواسطة الخبراء و المتخصصين في الشئون التعليمية ومراجعة الخطة الدراسية.

-رسم خطة التطوير بشكل مفصل و توفير الميزانية الكافية قبل عملية التنفيذ.

-تعميم استخدام التكنولوجيا الحديثة والوسائل التقنية في كل المحافظات المراد تطبيق التجربة فيها.

-تزويد المعلمين بالدورات التدريبية اللازمة لرفع كفاءتهم و تمكنهم من المواد الدراسية.

-معرفة المعوقات التي قد تواجه عملية التطوير و العمل على حلها قبل  تنفيذها.

ما هي عملية تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية؟

هي عملية شاملة تقوم على إحداث بعض التغييرات والتعديلات في المنظومة المنهجية لمواكبة العصر الحالي.

ما الدور الذي يلعبه المعلم في تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية؟

يمارس المعلم دوراً جوهريا في عملية تطوير المناهج الدراسية للمراحل الابتدائية، فهو حلقة الوصل بين التلاميذ و الوزارة، يرى عن قرب مدى ملائمة المنظومة المنهجية الجديدة مع قدرات الطالب.

هل الموارد الرقمية تساعد في نجاح عملية تطوير المناهج الدراسية للمرحلة الابتدائية؟

بالطبع، الموارد الرقمية تساعد في تنمية المهارات المعرفية و العقلية لدى التلاميذ، تعزيز المهارات الذاتية.

مواضيع ذات صلة

تلوث البيئةتلوث البيئة | الأسباب و المخاطر و الحلول

مواقع للعمل الحر من الانترنتأفضل منصات العمل الحر عبر الإنترنت | لتربح المال من منزلك