النمش في الوجه أيقونة جمال أم مشكلة لا يمكن معها الإغفال؟

النمش في الوجه

جُبلنا على حب الجمال وربطناه بالكمال، لذا تعجبنا الصورة النقية ونشجب تكدر صفائها بأي شائبةٍ أو أذية، فما إن يظهر النمش في الوجه حتى يعترينا الفزع ونهرع للبحث عن أفضل السبل العلاجية لمناهضة هذه التصبغات اللونية كي تسترد البشرة نقاءها وتستعيد صفحة الوجه صورتها الطبيعية.

ترى ماهو النمش وما الأسباب الباعثة على ظهوره؟ هل هو داء خطير أم مشكلة بسيطة؟ أثمة أساليب علاجية قادرة على التخلص منه بصفة نهائية أم أن كلها حلول وهمية ولا حل سوى التستر بعباءة المستحضرات التجميلية؟

لماذا يظهر النمش في الوجه ؟

قبل التحدث عن أسباب ظهور النمش في الوجه دعونا نتعرف على معنى النمش في البداية، النمش هو البقع البنية الصغيرة التي تظهر على سطح الجلد وتنتشر عادةً في منتصف الوجه أو مناطق أخرى كأعلى الظهر أو العضد أو الساعد أو الصدر أو الكتفين بسبب فرط إفراز صبغة الميلانين الناتج عن عوامل متعددة، والجدير بالذكر أن ذوي البشرة الفاتحة – كالشعوب الشقراء – أكثر عرضة من غيرهم لهذه المشكلة، وتعزى أسباب ظهور النمش إلى العوامل الآتية:-

1) ظهور النمش في الوجه بسبب العوامل الوراثية :

تلعب العوامل الوراثية دوراً هاماً في ظهور النمش، فصبغة الميلانين المنوطة بمنح البشرة لونها تنقسم إلى نوعين أحدهما يكفل الحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية وهو الميلانين السوي والآخر لا يفعل وهو الفيوميلانين، ويقوم جين MC1R بمهمة تحديد نوع صبغة الميلانين في الجسم، مما يعني أن الجينات الوراثية المكتسبة لها بالغ الأثر في تحديد ما إذا كان الشخص معرضاً لظهور النمش أم لا.

2) التعرض للأشعة فوق البنفسجية :

التعرض المستمر للأشعة الشمسية فوق البنفسجية يفضي إلى تحفيز إنتاج صبغة الميلانين في الجسم من أجل التصدي للتلف الذي قد ينجم عن أشعة الشمس الضارة، وعندما تتراكم هذه الصبغة يظهر النمش، لذا يزداد النمش وضوحاً خلال فصل الصيف.

3) التغيرات الهرمونية في فترة الحمل :

يعد ظهور النمش في الوجه من اعراض الحمل المصاحبة للتغيرات الهرمونية الحاصلة خلال هذه الفترة، إذ يؤدي ارتفاع مستوى الهرمونات إلى إحداث خلل في إنتاج صبغة الميلانين خاصةً في حال التعرض المستمر لأشعة الشمس، وإذا لم يكن ظهور النمش حديث عهد في فترة الحمل فمن المحتمل أن يصير لونه داكناً أكثر من ذي قبل.

4) معاناة خلايا الجلد من الخلل :

في بعض الأحيان تصاب خلايا الجلد بالخلل الذي يجعلها عاجزة عن توزيع صبغة الميلانين بشكل معتدل، مما يعني تركزها في مناطق محددة، الأمر الذي يسفر عن ظهور بقع النمش في هذه المناطق، ويعود هذا الخلل إلى سوء التغذية الناتج عن عدم تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة، أو إلى استخدام المستحضرات التجميلية ذات الجودة الرديئة، أو غيرها من العوامل التي تؤثر سلباً على إنتاج صبغة الميلانين في الجلد.

تجربتي في ازالة النمش :

تقول إحداهن سأسرد خلاصة تجربتي في ازالة النمش حتى يتسنى للأخريات الاستفادة منها، وفيما يلي نبذة عن أهم الأساليب التي لجأت إليها خلال رحلتي العلاجية:-

1) علاج النمش نهائيا بالاعشاب :

عقدت العزم في بادئ الأمر على علاج النمش نهائيا بالاعشاب قبل أن ألجأ للعقاقير الدوائية، فأنا أفضل الحلول السلمية الطبيعية وأحاول مجانبة الحلول الكيميائية قدر المستطاع، كنت قد عرفت مسبقاً ما هي فوائد الكركم للبشرة فخلطت كمية صغيرة منه مع الماء حتى صار الخليط عجيناً متماسكاً فوضعته على بشرتي، وعندما جف فركته برفق وغسلته بماء الورد، وكررت هذه الوصفة مراراً.

ولم تكن وصفة الكركم الوحيدة التي جربتها بل قمت بتجربة وصفات عشبية أخرى كوصفة الشاي العشبية وزيت الخروع وجل الصبار، لكني كنت أطمع في نتائج أسرع فلم أستطع صبراً ولجأت للحلول الطبية.

2) العلاجات الطبية للتخلص من النمش في الوجه :

وصف لي الأطباء عدداً من المستحضرات الدوائية التي تنطوي على فيتامين ((ج)) وأحماض ألفا هيدروكسي وحمض الأزيليك وحمض ثلاثي الكلورواسيتيك والريتينويد والسيستيامين، ولأن بقع النمش في الوجه فقد وصفوا لي كذلك كريم لازالة الكلف والبقع من الوجه مع واقي شمسي، كما نصحوني بإجراء التقشير الكيميائي أو الخضوع للعلاج بالليزر للحصول على أسرع وأفضل النتائج التي تكفل عدم ظهور النمش في الوجه مرة أخرى.

ماهو النمش

ماهو النمش

3) ماسك للنمش سريع المفعول :

أخبرني البعض أن ماسك البطاطس ماسك للنمش سريع المفعول لكني لم أجربه حقيقة، كما رشحوا لي أقنعة أخرى كقناع العسل والبصل الأحمر واللبن الرائب وهريس الطماطم والخميرة، غير أني شعرت بأنها وصفات تستهدف العناية بالبشرة لا العلاج لذا عزفت عنها.

هل ظهور النمش في الوجه يشي بوجود مشكلة صحية ؟

في معظم الحالات لا يدل ظهور النمش في الوجه على وجود أي مشكلة صحية إذ لا ضرر منه فهو مشكلة تجميلية أكثر من كونها مشكلة صحية، لكن في حال ظهور بقع النمش في مناطق من الجسم لا تصلها أشعة الشمس بصورة مباشرة يصبح الخضوع للفحص الطبي ضرورياً للاطمئنان على الوضع الصحي، إذ ربما تكون هذه البقع ناقوس خطر ينذر بوجود مشكلةٍ ما كالإصابة بسرطان الجلد أو غير ذلك، خاصةً إذا كانت البقع اللونية مصحوبة بأعراض غير طبيعية كالحكة أو النزيف.

ما هي أنواع النمش ؟

يعتقد العوام أن كل بقع النمش في الوجه تنتمي إلى نوعٍ واحد، لكن حقيقة الأمر أنها تنتمي إلى نوعين، وهما كالآتي:-

1) النوع الأول | نمش الإيفيلدات :

نمش الإيفيلدات هو النمط الأكثر شيوعاً، يرتبط ظهوره بعاملين هما الجينات الوراثية والتعرض المباشر لأشعة الشمس فوق البنفسجية، يكون هذا النمش على هيئة بقع صغيرة ذات حواف غير منتظمة ولون يتراوح ما بين اللون البني الفاتح واللون الأحمر.

2) النوع الثاني | نمش التصبغات الشمسية :

نمش التصبغات الشمسية هو النمط الأقل شيوعاً، فهو يظهر في المناطق التي سبق لها التعرض للإصابة بالحروق أو التلفيات الناتجة عن أشعة الشمس الضارة، وتكون هذه التصبغات على هيئة بقع لونية كبيرة ذات أشكال منتظمة ولون داكن، وتصنف بقع الشيخوخة والبقع الكبدية ضمن نمش التصبغات الشمسية.

تعايشي مع النمش في الوجه واحتفي به :

عزيزتي حواء، إذا لم تجدِ العلاجات فلا تبتئسي، كوني نفسك وتعايشي مع النمش واحتفي به، لعلكِ لا تدرين أن متخصصي التجميل اليوم عدوا هذه البقع اللطيفة ضمن علامات جمال المرأة الجسدية التي تضفي على ملامحها جاذبية حتى بلغ الأمر أنهم ابتكروا مساحيقاً تعطي مظهر النمش، إنه يمنح المرأة قدراً من التأثير والكاريزما ويجعلها تتمتع بطلة أكثر شباباً، كما أنه يعطيها شكلاً طبيعياً ويغنيها عن استعمال المساحيق التجميلية.

اعتزي بالنمش فهو جزء من جيناتك التي ورثتيها عن عائلتك، اعتزي به لأنكِ تنتمين إلى فئةٍ نادرة تمتلك إكسسواراً مميزاً، ولأن ظهور النمش في الوجه يعني أنكِ تستمتعين بحياتك وتقضين وقتاً ممتعاً خارج البيت لا سيما في العطلات، وفي نهاية المطاف النمش أفضل كثيراً من حروق الشمس.

وفي هذا السياق يقول أحد الأطباء الاستشاريين في دولة إيرلندا ((أنا سعيد بنمشي، فهو عنوان انتمائي لبشريتي وخلقي وموطني وعرقي وأصلي، وأعتبر اختفاءه اختفاءً لجزء من حياتي أو شخصيتي، فأنا لم أعالجه ولن أعالجه وأنا أحبه وأحيا به سعيداً)).

ما الفرق بين الكلف والنمش ؟

يكمن الفرق بين الكلف والنمش في أن الكلف ليس وراثياً بخلاف النمش الذي قد يظهر لعلل وراثية، كما أن الكلف يصيب البشرة الفاتحة والداكنة بيد أن النمش لا يستهدف إلا البشرة الفاتحة، علاوةً على ذلك فإن الكلف يأتي على هيئة بقع لونية أما النمش فيظهر على شكل نقاط صغيرة.

هل يمكن إزالة النمش من الوجه في أسبوع ؟

لا، تصعب إزالة النمش من الوجه في أسبوع واحد، إذ تستغرق العلاجات الطبية عادةً أسبوعين على الأقل لتبدأ نتائجها في الظهور.

متى تكون زيارة الطبيب واجبة ؟

تصبح زيارة الطبيب المختص واجبة في حال نمو البقع أو تغير شكلها أو مرافقتها للحكة أو عدم تماثل حوافها أو زيادة قطرها عن ستة مليمترات، كما أن زيارته ضرورية عند ملاحظة وجود بقع في مناطق غير معرضة لأشعة الشمس.

هل يمكن علاج النمش بالليمون ؟

نعم يمكن علاج النمش بالليمون من خلال مزج قطرتين من عصير الليمون بالعسل ثم غمس قطعة قطنية في المزيج وتمريرها على مناطق النمش، وبعد مرور خمس عشرة دقيقة يشطف الوجه بالماء ويوضع المرطب المناسب.

مواضيع ذات صلة

مقشرات الشفايفأشهر أنواع مقشرات الشفايف الطبيعية

كريم لتنعيم الشعرافضل كريم لتنعيم الشعر ومنحه القوة واللمعان