الوسواس القهري | وحش يحول حياة الإنسان جحيمًا

الوسواس القهري

هل أغلقت أنوار المنزل قبل النزول؟ هل غسلت يديَ جيدًا بالماء والصابون؟ هل أطفأت الموقد بعد الانتهاء من إعداد الطعام؟ بحر عميق من الأسئلة والأفكار والتخيلات والهواجس التي يغرق فيها مريض الوسواس القهري ويضيق صدره بها ولا يستطيع أن ينقذ نفسه منها رغم محاولاته المستميتة في الوصول إلى بر الأمان.

وفيما يلي سوف نستفيض في الحديث عن الوسواس القهري ونتعرف على أسبابه وطرق علاجه وكذلك أعراضه التي تتشابه نوعًا ما مع اعراض التوحد المؤذية.

ما هو الوسواس القهري ؟

هو نوع من الاضطرابات النفسية التي يعاني فيها المريض من هواجس ومخاوف وأفكار غير منطقية ترغمه على القيام ببعض التصرفات القهرية للتخلص منها، ويسمى أيضا باضطراب OCD.

وعلى الرغم من وعي الشخص بتلك الحالة المزرية إلا أنه لا يستطيع  التحكم في تلك الوساوس التي تلاحقه في كل مكان، حيث إن التصرفات القهرية التي يقوم بها بصورة متكررة ما هي إلا محاولة للتخفيف من حدة القلق والضيق الذي يشعر به.

وبالتالي فإن هناك الكثير من المضاعفات التي يتعرض لها مرضى الوسواس، وهي تتفاوت في حدتها بين البسيطة والشديدة، إلا أنها تؤثر على حياتهم بصورة ملحوظة وتمنعهم من ممارسة أنشطتهم اليومية بشكل طبيعي.

فعلى سبيل المثال يلجأ بعض الأفراد المصابين بالمرض إلى الإفراط في غسل أيديهم للتخلص من الجراثيم والبكتيريا خوفًا من الإصابة بالأمراض أو العدوى، الأمر الذي يؤدي بهم إلى التعرض للجروح والندوب الناتجة عن غسل الأيدي بشكل مفرط.

وعلى الرغم من أن OCD مرض نادر إلا أن الحالات المصابة به قد زادت في الوقت الحالي، حتى أنه أصبح ينافس العديد من الأمراض النفسية الأخرى، وعادة ما يبدأ اضطراب الوسواس القهري في مرحلة عمرية مبكرة.

أنواع الوسواس القهري

يندرج تحت اضطراب الوسواس القهري أكثر من نوع، وتم تصنيف كل نوع منهم بناءً على أعراض المرض وحدته وأشكال ظهوره، وبالرغم من أن اضطراب OCD يمكن أن يظهر بأنماط متباينة إلا أنه يمكن حصرها تحت الأنواع التالية:

أولا: الشك والتحقيق

يشعر الأفراد المصابون بهذا النوع من الوسواس بالشك تجاه معظم تصرفاتهم وتنتابهم رغبة جامحة في تكرار التأكد من القيام  بأفعالهم وإنجاز مهامهم على نحو صحيح، وعادة ما يقترن وسواس الشك القهري بالخوف والقلق المبالغ فيه، وتتسم الحالات المصابة به بأنهم يطمحون في الوصول إلى الكمال ويهابون الوقوع في الأخطاء والمشاكل، لذا تتأثر جميع محاور حياتهم بالسلب، سواء كان المحور الاجتماعي أو الوظيفي أو الأسري أو غيرهم.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك بعض أشكال الوسواس القهري التي يمكن ضمها لفئة وسواس الشك والتحقق، ومنها:

1 – وسواس الاطمئنان وهوس القلق الذي يسبب للفرد شعورًا مبالغًا فيه بالقلق حول الأفراد المقربين منه.

2 – الشك وعدم التأكد من إغلاق الأبواب، ويؤدي هذا النوع إلى تأكد المريض من إغلاق الأقفال مرارًا وتكرارًا.

ثانيا: التناسق والتنظيم

يشير وسواس التناسق والترتيب إلى إحساس الفرد بالانزعاج الشديد عند رؤية بعض الفوضى، حيث يشعر بالحاجة القهرية إلى ترتيب الأغراض المبعثرة بشكل متناسق تمامًا، وقد يعتقد المريض في بعض الأحيان بأن هناك أمرًا سيئًا سوف يحدث إن لم يتم تنظيم الأغراض وترتيبها بطريقة معينة.

ثالثا: التلوث

يشعر مريض وسواس التلوث بالحاجة الملحة إلى الاستحمام وغسل اليدين  وتنظيف المكان المحيط به، وعلى الرغم من قيامه بذلك إلا أنه يشعر بنفس الإحساس بعد وقت  قصير، مما يؤثر بالسلب على عدة جوانب من حياته، ومن  الممكن أن يُصاب ببعض المشاكل الجلدية نتيجة الإفراط في استخدام المنظفات والتعرض للماء لوقت طويل.

كما ينتاب الفرد المصاب القلق المستمر من الميكروبات والجراثيم، لذا يتجنب استخدام أو حتى لمس الأشياء المشتركة مع الآخرين.

اعراض الوسواس القهري

تتأرجح أعراض OCD بين الأعراض الوسواسية والأعراض القهرية، وفيما يلي سوف نتطرق إلى توضيح كافة تلك الأعراض بلمسة من الاستفاضة والشمولية.

1 – الأعراض الوسواسية

هي عبارة عن أفكار وتخيلات متكررة ومستمرة تتسم بأنها تفتقر إلى المنطق أو التبرير، كما أنها تسبب الانزعاج والضيق إلى الفرد، خصوصًا عندما يحاول تشتيت انتباهه عنها بأمور أخرى، وتشتمل تلك الأعراض على ما يلي:

–  الخوف الشديد من الإصابة بالأمراض أو التقاط العدوى، مما يمنع المريض من مصافحة الآخرين وتجنب لمس الأسطح والأشياء التي لمسها غيره.

– الشعور بالضيق والتوتر عندما تكون بعض الأغراض غير مرتبة على نحو معين.

– تخيل المريض بأنه يلحق الضرر بأبنائه أو بأحد الأشخاص المقربين منه.

–  الرغبة في الصراخ والبكاء دون سبب واضح.

–  تشتيت عقل المصاب بالأفكار الجنسية والتخيلات الإباحية المزعجة.

– الشك المستمر حول غلق الأبواب أو النوافذ وحتى إطفاء موقد الغاز.

– وفي بعض الأحيان يكون الوسواس القهري الفكري أحد اسباب الدوخة والصداع.

اعراض الوسواس القهري

اعراض الوسواس القهري

2 – الأعراض القهرية

تتمثل الأعراض القهرية على هيئة أفعال وتصرفات متكررة وغير مبررة يقوم بها الفرد نتيجة الاستجابة لأفكاره الوسواسية الجامحة التي لا يستطيع السيطرة عليها.

وفي بعض حالات الوسواس القهري الشديدة يستمر المصاب في تكرار تلك الأفعال والسلوكيات على مدار اليوم بشكل مفرط يعيق القيام بالنشاطات اليومية الأخرى، وتتمثل هذه السلوكيات في الآتي:

– تكرار قول عبارات معينة أو العد بنمط محدد.

– غسل اليدين بشكل متكرر حتى يتأثر الجلد وتظهر فيه بعض الجروح، وكذلك الإفراط في الاستحمام وتفريش الأسنان.

– تكرار التحقق من غلق الأبواب والنوافذ.

– المبالغة في تنظيف أركان المنزل والأشياء الموجودة فيه.

– ترتيب الأغراض وتنظيمها بنمط محدد.

اسباب الوسواس القهري

على الرغم من تطور العلم الحديث إلا أنه لم يتم التوصل إلى الأسباب المباشرة التي تتسبب في الإصابة بالوسواس القهري، ولكن هناك بعض النظريات التي تشير إلى مجموعة من العوامل المساهمة في حدوث هذا الاضطراب، وتشتمل تلك العوامل على ما يلي:

أولا: العوامل البيولوجية

قد  يصاب الفرد بالوسواس القهري نتيجة حدوث خلل ما في توازن النواقل العصبية أو التركيبة الكيميائية الموجودة في جسمه والتي تؤثر بصورة مباشرة على الوظائف الدماغية.

ثانيا: العوامل الوراثية

هناك بعض الأبحاث التي تشير إلى ارتباط اضطراب الوسواس القهري بالجينات الوراثية، حيث تزيد احتمالية الإصابة به إذا كان هناك مريض اضطراب وسواس قهري في العائلة.

ثالثا: العوامل البيئية

من الممكن أن تؤدي الظروف البيئية والمواقف الحياتية الصعبة إلى الإصابة بالوسواس القهري كالتعرض للتنمر والمعاملة السيئة أو ضغوطات العمل والأعباء المالية، وكذلك وفاة شخص عزيز.

وهناك علاقة وثيقة بين الوسواس القهري وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى مثل: اضطراب نقص الحركة، اضطرابات الأكل، الاكتئاب الحاد، ويمكنك  أن تعرف ما هى اعراض الاكتئاب وأنواعه من موقع ملحوظة الرائع.

علاج الوسواس القهري

مع الأسف لا يمكن علاج OCD بشكل نهائي، ولكن هناك بعض العلاجات والأساليب التي تلعب دورًا كبيرا في التخفيف من حدة المرض وأعراضه، وتتباين طريقة  العلاج على حسب وضع المريض ودرجة تقبله للعلاج، وتشتمل أساليب العلاج على ما يلي:

العلاج النفسي

يتم اللجوء إلى العلاج السلوكي المعرفي لمعالجة OCD والتخفيف من أعراضه، حيث يساهم هذا النوع من العلاج في تغيير أسلوب تفكير المريض وردود أفعاله وسلوكياته، كما يساعده في التعامل مع وساوسه القهرية بطريقة مثالية وعدم الخضوع لها في كل الأوقات.

العلاج بالأدوية

تلعب مضادات الاكتئاب دورًا كبيرا في علاج الوسواس القهري ، حيث إنها تساهم في رفع مستوى السيروتونين الذي يكون منخفضًا بدرجة كبيرة لدى المرضى الذي يعانون من هذا الاضطراب.

أما بالنسبة للحالات التي لم تستجب للعلاج بأدوية الاكتئاب فإنها تلجأ إلى مضادات الذهان، ولكن وجب التنويه أن الأدوية النفسية تؤدي إلى ظهور آثار جانبية خطيرة، لذا يجب الاستفسار من الطبيب عن كل المخاطر المحتملة والتدابير الوقائية المتعلقة بتلك الأدوية.

وعلى الرغم من أن الإبر الصينية لها العديد من الفوائد الصحية وتعمل على التخلص من المشاكل الجسدية، إلا أنها تقف عاجزة أمام الاضطرابات النفسية.

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

هل مرض الوسواس القهري يشفى ؟

لا يُشفى الوسواس القهري فعليًا، ولكن تتم السيطرة على أعراضه ويُحد من تفاقمه باللجوء إلى الطرق العلاجية المختلفة.

هل أفكار الوسواس القهري حقيقية ؟

غالبًا ما تكون الأفكار والتخيلات الناتجة عن OCD غير حقيقية ولا منطقية، وعلى الرغم من إدراك معظم الحالات بهذا الأمر إلا أنهم لا يستطيعون التحكم في أنفسهم.

ما هي مضاعفات الوسواس القهري؟

يؤدي الوسواس القهري إلى العديد من المضاعفات الخطيرة التي تتمثل في: الاكتئاب، إدمان الكحول، اضطرابات الأكل، الأفكار الانتحارية، اضطراب العلاقات الاجتماعية والحياة الأسرية للشخص المريض.

كيف يتم تشخيص الوسواس القهري؟

الخضوع لبعض الفحوصات المخبرية، وكذلك الفحوصات البدنية والتقييم النفسي.

مواضيع ذات صلة

كيفية صناعة مياة الوردكيفية صناعة مياة الورد

فيتامين سنترومما هي أهم 5 فوائد طبية لـ فيتامين سنتروم ؟