ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا

ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا |

لعلك الآن على موعدٍ حاسمٍ من أجل نقلة تاريخية تكاد أن يُضاء نمط حياتك بها، لربما لحظة طال انتظارها منذ سنواتٍ عديدةٍ حتى حُسم مسار إنجازها، فلم يخلو أي درب كفاح من تفشي الأشواك فيه، والتي تقف سداً منيعاً أمام خطوات التقدم للأمام لذا تعد مقولة ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا هي الحكمة الموازية لوضع أول قدمٍ على درجة سلم النجاح.

ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا

ربما ستقصد سلك طريق الإنارة والعلم ذات يومٍ وفي لحظةٍ واحدةٍ تتوقف الساعة أمام أعينك؛ فتحاكي نفسك قائلاً: لقد انقضى الموعد المحدد لي واشتدت بي الأمور صعوبة وتمزقت أفكاري وأمانيّ، وامتلأ عقلي بالمشاعر المتخبطة ما بين الإصرار والانسحاب دون تحقيق هدفي، فما مسار الطريق المختصر المؤدي إلى هدوئي النفسي؟.

وفي وضعية الصمود والهزل المصاحبة لك ترن المقولة الشهيرة ” ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا ” في أذنيك؛ فتخرج عن شرودك قليلاً حتى تُحدق النظر والتفكير في هذه العبارة؛ فلعل التمعن فيها يكون منقذاً لحالتك العصيبة هذه، فكثيراً ما كنت تلجأ أيها المثابر إلى التفكير والاطلاع على عبارات تحفيزية للنجاح لكي تُعزز ثقتك بذاتك، ومن ثم إتمام مسيرتك في مثل هذه المواقف الصعبة.

فلا تترك لليأس أي مجال يمكّنه منك حتى لا تفقد جزءاً من ثقتك العالية بنفسك لآن اليأس عدو كبير لك ولنجاحك الهائل، فـ ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا أيها الطموح، فلا داعي لتأنيب الضمير وجلد الذات إذ لا جدوى منهما مطلقاً.

أن تصل متأخرا خير من أن لاتصل ابدا من القائل ؟

لقد رفرفت مقولة ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا بجناحيها في السماء حينما ظهرت لأول مرة في الأدب الكلاسيكي في عام 1386 م، وذُكرت هذه الجملة الهادفة في حكايات كانتربري الشهيرة، والتي تنتمي إلى والد الأدب الإنجليزي وأعظم شاعر في العصور الوسطى جيفري تشوسر.

إن أبرز ما يمكن ذكره في better late than never معنى هو أن التأخير عن الموعد أفضل بمراحلٍ من عدم الوصول من الأساس، فالتغلب على الكسل والأوهام العقلية أمر في غاية الأهمية لتفادي إصابة الشخص بالإحباط والنفور من تكملة مسيرته، فكما تتفاوت تدرجات السلم الكثيرة المؤدية إلى الإمساك بالنجاح أيضاً تختلف رسومات الخطة المراد بتحقيقها حصد ذلك النجاح.

فمع اقتراب كل خطوة بشرية نحو سلم النجاح تتوزع الأحاسيس بالتساوٍ بين نصفي القلبِ؛ إذ يُملأ أحدهما بمشاعر الفرح بينما يُغمر الآخر بالركض نحو الوصول المبكر للنجاح، وقد يكون لـ قهوة المساء مذاقٌ رائعٌ في هذه الجلسة المجمعة للمشاعر المتفرقة، فما يترتب على تناول هذا الفنجان من القهوة سوى هدوء جسدي وعقلي سابغ.

ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا |

ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا |

ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا بالانجليزي

ترجع أصول مقولة ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا إلى الأدب الإنجليزي الدارج؛ إذ تنتشر العديد من الأمثال والحكم الإنجليزية بشكلٍ شائعٍ كـ عبارات عن الحياة والناس من منظورٍ؛ بينما أقاويل عن النجاح من منظرٍ آخرٍ، فلم يقف هذا الأدب مكتوف الأيدي عند حدٍ معينٍ بل تتفرع أغصانه لتشمل كافة الجوانب الملموسة أجمع.

وتُترجم هذه الجملة الهادفة باللغة الإنجليزية إلى It’s better late than never بينما تُنطق عبارة أن تصل متأخرا خير من أن لاتصل أبدا بالفرنسية هكذاMieux vaut tard que jamais.

أمثلة على ان تصل متاخرا خير من ان لاتصل ابدا

يُستخرج من كل حكمة وعبارة مؤثرة عدة اقتباسات ذات جدوى، فلكل شيء في الوجود يحاوطنا هدفاً مؤكداً لا بد من التمعن في مدركاته حتى نتحصل على مغزى قيمته؛ كأن اهتدى أحدكم بمقولة اتقي شر من أحسنت إليه حينما تيقن أن العالم مكدسٌ بمرتدي قناع الشرف ومُناوئي التفوق لغيرهم، لذا عليك تتبع شرفات النجاح منذ مطلعها وحتى نهاية مطافها دون التفات ظهرك أو انحنائه.

ومن أهم ما يُستنبط من هذه الحكمة المميزة ما يلي:-

– لا شيء يستحق المجازفة سوى التجارب والأمنيات التي لطالما استمر الحلم به.

– إن لم تُحدق بعينيك نحو هدفٍ واحدٍ فاجعل غايتك التفكير في ذلك الأمر.

– يفتقر الوصول إلى طريق النجاح إلى دقة الإنشاء مهما تأخر الوقت المُستقطع.

– إن الانسحاب أثناء السير في طريق النجاح بمثابةُ الفشل المؤكد.

– لا داعي لإعطاء عبارة “فلا هدف بعد اليوم” أكثر من استحقاقها؛ فلا وجود لقرارٍ صائبٍ بين بضعِ ثوانٍ.

ماذا يُستفاد من عبارة أن تصل متأخراً خير من ألا تصل أبدا؟

يمكن الاستفادة كثيراً من هذه المقولة الشهيرة في ضرورة إتمام الطريق مهما تجاوزت مدة الوصول إليه، فالوصول في الموعد المحدد أفضل من التأخير أفضل بكثير من عدم البلوغ.

متى تُستخدم الحكمة المذكورة في هذا المقال بكثرة؟

تُستعمل هذه الحكمة كثيراً عند قصد الإشارة إلى الحد الأدنى من طاقة الفرد أو كرمز للاعتزاز بوصوله.

لماذا لا يمكنني الاختيار بين الإتيان متأخراً وبين عدمه؟

لأن الوصول في الوقت المتأخر يُعطي نتائج رائعة عند مقارنته مع عدم الإتيان مطلقاً حيث التجربة وحصد جزء من النجاح ولو بقدرٍ ضئيلٍ.

مواضيع ذات صلة

عبارات عن الامعبارات عن الام | قلب لا يعرف سوى الحب

اقوال عن الصبر وفضله ومكانة الصابرين