قصة بابا نويل | اعمل خيراً ولا تنتظر ثناءً

بابا نويل

أحب قصة بابا نويل كثيرًا، فهي تحمل بين سطورها رسالة رائعة، وهي “العطاء مهنة الغني” فكم هو مذهل أن يملك المرء المال ويقرر أن يسعد به غيره! يرسم البسمة على الوجوه ويخلص البشر من آلامهم ومخاوفهم، فحتى لو كان الإنسان يملك كل نعم الدنيا، لن يصبح سعيدًا حقًا إلا بإسعاد الناس. 

العطاء شرف، والهدايا من علامات الحب، والشريف هو من يقدم لغيره الهدايا ويساعده بكل رفق وحنان دون أن يؤذيه أو يمن عليه، والأكثر شرفًا هو الذي يعطي الهدايا ولا يكشف هويته، ليخفف على الناس ثقل الشعور بالامتنان، ولهذا أُطلق على بـابـا نويـل لقب القديس، فهيا بنا نتعرف على قصة القديس (نيكولاس) الذي علم الناس فن العطاء.

هل بابا نويل حقيقي أم أنه شخصية خيالية؟ 

قصة بابا نويل ليست حكاية خيالية من قصص اطفال قبل النوم بل إنها مقتبسة من قصة واقعية! وبالفعل كان هناك بابا نويل حي يرزق ويعيش بين الناس! هل تسمع هذا الكلام لأول مرة يا عزيزي القارئ؟ إذن فبالتأكيد سوف تستمتع بقراءة قصة بابا نويل الحقيقية التي سنذكرها في السطور القادمة من هذا المقال. 

قصة بابا نويل الحقيقية

في السطور السابقة تمت الإجابة عن سؤال هل بابا نويل حقيقي ؟ وقلنا أنه رجل حقيقي، وفيما يلي سنتعرف على قصته: 

الاسم الحقيقي لـ بابا نويل هو (نيكولاس)، عاش طفولة قاسية حيث نُقل إلى ملجأ للأيتام قبل أن يبلغ العاشرة من عمره بعد وفاة والديه، ولكن عندما كبر ضحكت له الحياة وورث الكثير من الأموال، وذلك بعدما تعود على حياة الفقراء البسيطة والجميلة وأحبها كثيرًا.

في يوم من الأيام كان (نيكولاس) يجلس في أحد الأماكن المفضلة لديه ويتأمل الناس، الشوارع والبيوت، وسمع عن رجل فقير لا يملك المال الكافي لتزويج ابنته، فقرر (نيكولاس) أن يساعده عن طريق وضع بعض النقود في منزله دون علمه! وهذه كانت أول هدية من هدايا سانتا كلوز أو بـابـا نويل. 

بابا نويل

بابا نويل

بابا نويل يستحق حب الناس واحترامهم 

مرت الشهور وعرف بابا نويل أن الرجل الفقير الذي ساعده في الماضي يرغب في تزويج ابنته الثانية ولكنه لا يملك الأموال، فسارع بمساعدته مثلما فعل في المرة السابقة، فشعر والد الفتاة بالامتنان والحاجة الشديدة لمعرفة هذا الرجل الذي يساعده ليشكره، فالحياة الواقعية ليست كقصة خاتم السلطان لا نجد فيها الكنوز الثمينة في البحر، ولا نحصل على المال إلا بصعوبة. 

بحث الرجل عن (نيكولاس) كثيرًا حتى وجده ليعبر عن امتنانه وحبه الكبير له، ولكن (نيكولاس) طلب منه ألا يخبر أحد عن هذه المساعدة التي قدمها له، ومع مرور الزمن أصبح (نيكولاس) يساعد الكثير من الناس ويضع في بيوتهم المال والهدايا دون علمهم، حتى عرف الناس حكايته وأصبحوا يحبونه للغاية. 

حياة بابا نويل أصبحت قاسية مرة أخرى

كان كهنة مدينة (ميرا) يحتاجون رئيس قساوسة، فقرروا أن يحصل أول رجل يدخل الكنيسة في يوم محدد على هذا المنصب، وكان هذا الرجل المحظوظ هو (نيكولاس)، وبالفعل أصبح رئيس قساوسة مدينة (ميرا)، وكانت حياته هادئة وجميلة لفترة قصيرة ثم أصبحت كابوسًا لا يستطيع الاستيقاظ منه. 

أمر الإمبراطور دقلديانوس بسجن (نيكولاس) رغم أنه لم يرتكب أي ذنب، وقضى (نيكولاس) فترة طويلة في السجن ولم يدافع عنه أحد، حيث خاف الجميع من الدفاع عنه مثلما حدث في قصة أكلت يوم أكل الثور الأبيض الشهيرة، ولكنه في النهاية خرج من السجن بأمر من الإمبراطور قسطنطين. 

وفاة نيكولاس وتحوله إلى شخصية خيالية

مرض (نيكولاس) ثم توفي، وبعد وفاته أصبح رمزًا للاحتفال في الكثير من الدول، وفي يوم من الأيام قرر أحد الرسامين رسم صورة له وهو يرتدي ملابس حمراء وبجانبه شجرة الكريسماس، ومن هنا اشتهرت قصة بابا نويل وشجرة الكريسماس التي يتلهف الأطفال لسماعها حتى الآن. 

في كل عام يتنكر الأباء في صورة بـابـا نـويل، ويتركون الهدايا في غرف أطفالهم، كما أنهم يروون لهم قصته ليتعلموا منه أهمية العطاء، وهكذا نكون وصلنا لنهاية قصة بابا نويل للاطفال فاحكيها لأطفالك الصغار. 

أسماء بـابـا نويـل في بعض الدول

1- فرنسا: Papa Noël, le Père Noël.

2- إيطاليا: Babbo Natale.

3- البرتغال: Papai Noel.

4- ألمانيا: Weihnachtsmann, Nikolaus.

5- اليونان: Ayos Vasilis.

6- النمسا: Christkind.

7- السويد: Jultomten.

متى ولد بـابـا نويـل؟

ولد عام 270 ميلاديًا في اليونان وتحديدًا في مدينة ميرا.

متى توفي بـابـا نويـل؟

توفي عام 343 ميلادي، تحديدًا في اليوم السادس من شهر ديسمبر، وحتى الآن يتم توزيع الهدايا في هذا اليوم من كل عام.

ما حكم الاحتفال بذكرى بابا نويـل في الإسلام؟

لا يجوز الاحتفال بذكرى بابا نويـل أو توزيع الهدايا في أيام الأعياد الخاصة بالمسيحيين.

ما هو الشكل الحقيقي لبابا نويـل؟

كان رجلًا بدينًا بشوش الوجه وله لحية كثيفة لونها أبيض، وكان ممن يرتدون النظارات.

مواضيع ذات صلة

سد مأربقصة سد مأرب | والفأر الذي هدمه

مولد إسحاق و البشارة بهنبي الله إسحاق عليه السلام