ما الذي يشير إليه بكاء الطفل بالليل بدون سبب ؟

بكاء الطفل بالليل بدون سبب

ينفطر قلبي عندما يبكي صغيري، أعرف أن بكاء الطفل بالليل بدون سبب شيء طبيعي ويجب أن أعتاد عليه، ولكني أبحث عن طريقه لتهدئته أو حتى لفهم سبب بكائه، وأبحث أيضًا عما يطمئن قلبي على طفلي ويُعينني على تحمل رؤيته حزينًا، إن كانت الفقرة السابقة تتحدث عما يجول في خاطرك يا عزيزتي الأم، فاقرئي هذا المقال. 

بكاء الطفل بالليل بدون سبب يشير إلى وجود أزمة

بكاء الطفل بالليل بدون سبب مشكلة تعاني منها معظم الأمهات، ولكنها مشكلة تقليدية جدًا إن كان الطفل رضيعًا، أما إذا كان يبلغ من العمر أكثر من ثلاثة أعوام ويبكي ليلًا، فنحن هنا نواجه أزمة حقيقية، حيث إن بكاء الطفل في هذا العمر دون سبب يعني أنه يشعر بالخوف من شيء ما أو يعاني من أحد الاضطرابات النفسية. 

هل بكاء الطفل الرضيع بالليل يستدعي القلق؟ 

يا عزيزتي القارئة، يجب أن تسألي نفسك دومًا متى يكون بكاء الطفل غير طبيعي ؟ حتى تعرفي متى يحتاج الأمر إلى التدخل الفوري ومتى يحتاج إلى البقاء بجانب طفلك فقط، وفي الحقيقة إن كان طفلك رضيعًا فإن بكائه طبيعي ولا يوجد أي داعي للقلق، ولكي نطمئن قلبك أكثر سنتحدث في هذا المقال عن بكاء الرضع وسنذكر معلومات هامة. 

بكاء الطفل بالليل بدون سبب

بكاء الطفل بالليل بدون سبب

بكاء الطفل بالليل بدون سبب لا يعني أنه مدلل

نضيع الكثير من الوقت في البحث عن مقاسات شي ان للاطفال لنتمكن من شراء أجمل الملابس والأزياء لأطفالنا، لنهتم بمظهرهم الخارجي ونتجاهل ما يشعرون به في دواخلهم، ولكن هذا ليس عدلًا، بل إن الطفل كائن حي يحس مثلنا ولا يبكي دون سبب، فالأطفال يبكون لأكثر من أربع ساعات كل يوم ولأسباب مختلفة.  

أحيانًا تقلق الأم من محاولة تهدئة طفلها عندما يبكي، ظنًا منها أن بكاء الطفل بالليل بدون سبب علامة على أنه مدلل وأنها إذا تركته يهدأ من تلقاء نفسه سيعتاد على هذا الأمر ولن يزعجها مجددًا، وهذا ليس صحيحًا أبدًا، لأن بكاء الطفل لا يمكن تجنبه بأي شكل من الأشكال. 

أسباب بكاء الطفل الرضيع

يرى الأطباء أن الأم يمكن أن تعرف اسباب بكاء الرضيع من نبرة صوته أثناء البكاء، حيث إن بكاء الطفل بالليل بدون سبب يعني أنه جائع، خاصة إن استيقظ من نومه فجأة وبدأ في البكاء، أما إذا سمعت الأم صوت نحيب مع البكاء فهذا يعني أنه جائع لدرجة لا يمكنه أن يتحملها. 

تتساءل الأم متى يتكلم الطفل ؟ ومتى يستطيع أن يعبر عن ألمه مثلنا، وفي الحقيقة لا حاجة إلى كلام الطفل لكي نفهم أنه يتألم، حيث إن بكائه على شكل صراخ دلالة على شعوره بالألم، وأحيانًا يشير الرضيع إلى موضع ألمه بيديه دون أن يدرك، وهكذا يمكن لأي أم أن تعرف سبب ألم طفلها وتعالجه عن طريق بكائه.

ما الذي يدفع الرضيع إلى البكاء؟ 

البكاء هو اللغة التي يعبر بها الطفل الرضيع عن نفسه ويتواصل مع الآخرين عن طريقها، وفيما سبق ذكرنا أسباب بكاء الطفل بالليل بدون سبب وفيما يلي سنتحدث عن بعض الدوافع الأخرى التي قد لا يتوقعها البعض: 

1- يبكي الرضيع عندما يرغب في أن يلعق شيئًا، وفي هذه الحالة يمكنك أن تعطيه اللهاية وسوف يهدأ على الفور. 

2- يحتاج الطفل إلى أن تحمله أمه وتضمه إلى صدرها، وأحيانًا يبكي لهذا السبب. 

3- الشعور بالتعب يمكنه أن يتسبب في بكاء الطفل، فقد يشعر الرضيع بالإرهاق ويرغب في النوم ولا يجد سبيلًا إلا البكاء للتعبير عن هذه الرغبة. 

4- قد يبكي الطفل لأنه يحتاج إلى أن يكون نظيفًا وجافًا، لذلك يجب أن تتفقدي الحفاضات وتتأكدي من أنها جافة من حين لآخر. 

5- يمل الرضيع من الهدوء وقلة الحركة، ويبكي لكي تحمليه وتتنقلي به من مكان لآخر. 

6- الطفل يحب أن يكون ملفوفًا! لذلك حاولي لفه في أحد البطانيات عند بكائه. 

7- يبكي الرضيع عندما يشعر بالبرد أو بالحر، فتأكدي من أن ما يرتديه من الملابس يناسب حرارة الجو. 

يجب على كل أم أن تفهم كيفية تربية الأطفال والتعامل معهم، وينبغي لها أن تعرف ما هو التصرف الصحيح في كل موقف يمر عليها مع طفلها، ولذلك من المهم التعرف على لغة الرضيع بالصور وفهم ما يحتاجه؛ فمعرفة أسباب البكاء وحدها لا تكفي لتلبية احتياجاته ومنحه الراحة والأمان. 

توتر الأم أحيانًا يتسبب في بكاء الطفل

التوتر والشعور بالانزعاج يحدث لكل أم خاصة في الشهور الأولى من عمر طفلها، فلا تشعري بالذنب إن انتابتك هذه المشاعر السلبية، بل إن هذا طبيعيًا للغاية لأنك تتعرضين للكثير من الضغوطات وتتحملين مسؤولية كائن صغير لا حول له ولا قوة يحتاج إليك في كل لحظة من حياته. 

إذا كنتِ حزينة فلا تتعجبي من بكاء الطفل بالليل بدون سبب فطفلك سيبكي عندما يشعر بألمك الداخلي لأن الرضيع يحس بأمه وتنتابه نفس مشاعرها في الكثير من الأحيان. 

حاولي أن تتخلصي من الضغط والتوتر، واتركي رضيعك لوالده قليلًا فلا يوجد كلام جميل عن الاب يمكن أن يصف احتياج الطفل لأبيه، وحاولي في تلك اللحظات القليلة التي سوف تسرقينها أن تفعلي شيئًا تحبينه وتدركين أنه سيحسن من حالتك النفسية، حتى تعودي إلى طفلك وأنت في أفضل حال. 

لا تجعلي بكاء طفلك يفقدك صوابك 

نعرف أن بكاء الطفل بالليل بدون سبب صعبًا ومزعجًا، ولكن هذا هو الثمن الذي تدفعه الأم مقابل نعمة الأمومة، فآلام الإنجاب لا تنتهي بولادة الطفل بل تستمر إلى نهاية العمر، ولكن هذا ليس شيئًا سيئًا على الإطلاق، لأن الرضيع هو مصدر سعادة أمه في الحياة، فابتسامة واحدة منه تجعلها تطير فرحًا وتنسى كل آلامها.  

أحيانًا تغفل بعض الأمهات عن أن رضيعها هبة من الله (تعالى) وأن ذلك الملاك الصغير يستحق منها الصبر والتحمل، وبكل أسف قد تصرخ الأم على طفلها دون أن تدري، وقد تهزه بعنف بهدف تأديبه أيضًا، وهذا الأمر خطير للغاية ويمكن أن يتسبب في موت الرضيع، فلا تجعلي بكاء الطفل بالليل بدون سبب يفقدك صوابك، وتذكري دومًا أنكِ ملاذه الآمن. 

هل يمكن للبكاء أن يؤذي الطفل؟

تتساءل بعض الأمهات، هل بكاء الرضيع يؤثر عليه ؟ والإجابة هي لا، مهما بكى الطفل لن يتأثر أو يتأذى بأي شكل من الأشكال.

متى يقل بكاء الرضيع؟

معظم الأمهات يرغبن في معرفة متى يقل بكاء الطفل الرضيع وفي الحقيقة يبكي الرضيع بشكل أقل بعد بلوغه الشهر الرابع من عمره.

ماذا تفعل الأم عندما تشعر بالتوتر وترغب في البكاء؟

يمكن أن تمارس الأم تمارين الاسترخاء حتى تهدأ وتتمكن من رعاية طفلها على أكمل وجه.

ماذا أفعل إن كان طفلي لا يتوقف عن البكاء؟

إن فعلتِ كل شيء لكي يتوقف رضيعك عن البكاء، وتأكدتِ من أنه لا يعاني من أي مشكلة وظل يبكي رغم ذلك، فدعيه يبكي وابقي بجواره حتى يهدأ ولا تقلقي لأن بعض الرضع يبكون قبل أن يخلدوا إلى النوم.

مواضيع ذات صلة

شنط-كروس-رجاليأحدث صيحات شنط كروس رجالي في 2021

كيف أتعامل مع خيانة زوجي بذكاءكيف أتعامل مع خيانة زوجي بذكاء ؟