ما هي الدروس المستفادة من قصة بلعام بن باعوراء ؟

بلعام بن باعوراء

كم هي مخيفة فكرة تغيُر الحال وانقلاب الوضع خصوصا اذا كان هذا التغيير يخص الإيمان والعقيدة الكامنة في القلوب كما حصل مع بلعام بن باعوراء الذي انقلب حاله ونزل من مكانة المؤمنين والعلماء الى مكانة ذليلة للغاية حيث شُبه في آيات القرآن الكريم بالكلب الذي يلهث والعياذ بالله.

كما وضحت لنا آيات الكتاب الكريم موسوعة  هائلة من القصص والحكايات التي تخص الأمم السابقة وتنسج لنا نهايات بعضها مفرحة وجميلة مثل نهاية قصة ذو القرنين، وبعضها الاخر تكون مفجعة وكارثية مثل نهاية قصة بلعام التي سوف نقصها عليكم اليوم بتفاصيلها  الغنية بالحكم والمعاني، فتابع معي ايها القارئ العزيز السطور الاتية.

نبذة عن هوية بلعام بن باعوراء

كان بلعام بن باعوراء رجل صالح وعالم كبير نال نصيب وفير من العلم والمعرفة، ويقال انه تعلم التوراة على يد موسى عليه السلام ثم ذهب الى اهل كنعان ليدعوهم الى الدين الصحيح، ولكنهم اغروه بالمال والجاه ليتخلى عن الدعوة، وبالفعل فُتن بملذات الدنيا الزائلة وترك الآخرة الباقية.

وفي رواية اخرى انه كان من قوم كنعان الذين يعيشون في بيت المقدس بعد ان هاجروا من موطنهم الأصلي وهو العراق، وكان بلعام ذوو مكانة وشأن عظيم بينهم لانه عرف بعلمه ومعرفته الواسعة وايضا أعطاه الله هبة عظيمة وهي استجابة الدعاء.

ومن الجدير بالذكر ان بلعام لم يكن من الأنبياء كما يزعم البعض، لأن الأنبياء الذين يختارهم الله لهذه المهمة الشريفة لا ينسلخون ابدا عن آيات الله، بل يحاربون ويحاولون مرارا وتكرار لتنفيذ أمر الله ونشر الدعوة الى الطريق الحق.

وبلعام هو المؤلف لكتاب ليس للعالم صانعا، وكان على دراية باسم الله الاعظم، فكان يدعو الله به وتُستجاب دعوته مهما كانت، وهذه نعمة عظيمة مَن الله بها عليه ولكنه لم يقدرها فكانت هي سبب هلاكه.

قصة بلعام بن باعوراء

أخبرتنا قصة بلعام بن باعوراء تفسير ابن كثير ان بلعام كان من الكنعانيين وكانت له مكانة كبيرة بين قومه، وذلك لعلمه وزهده وفطنته، فضلا عن الفضيلة التي تميز بها عن غيره وهي استجابة الدعاء.

فعندما علم الكنعانيون بوصول موسى وجيشه الى هذه الارض المقدسة، فزعوا من الأمر ظناً منهم ان موسى جاء ليخرجهم من ارضهم، فهرعوا الى بلعام بن باعوراء ليطلبوا منه ان يدعو على موسى وقومه.

ولكن بلعام استنكر فعلتهم وقال لهم كيف لي ان أدعو على نبي من انبياء الله؟ فألحوا في الطلب واخبروه ان موسى يريد ان يخرجهم من الارض ويحلها لبني اسرائيل، فاستمر بلعام في الرفض لفترة من الوقت.

تكملة أحداث قصة بلعام بن باعوراء للشعراوي

ومع تكرار طلب القوم والحاحهم على بلعام بن باعوراء قال لهم أمهلوني مدة لأرى بماذا يأمرني الله في المنام، حيث ان بلعام كان لا يقدم على الدعاء الا بعد ان يرى ما يأمره الله به في المنام.

وعندها رأى في المنام ان الله ينهاه عن الدعاء على نبيه موسى عليه السلام، فأخبر القوم بما رأى وقال لهم انه لا يقدر ان يدعو على موسى عليه السلام، لأنه اذا فعل ذلك فقد عصى أوامر الله سبحانه وتعالى، فطلب منه الكنعانيين ان يعيد الاستخارة ، ولكن الإجابة كانت هي نفسها في كل مرة.

هل وافق بلعام على طلب القوم؟

حاول الكنعانيون ان يُؤثرون على بلعام من خلال الإلحاح بالكلام وتقديم الهدايا الثمينة والعروض المغرية، وبالفعل وافق بلعام بن باعوراء على طلبهم، حيث اغرته الفتن الواهية التي لن تنفعه بعد الموت كما لم تنفع الأموال والمناصب والجيوش في قصة فرعون ، حيث مات الظالم وبقى جسده ليكون عبره لمن لا يعتبر.

قصة بلعام بن باعوراء في الكتاب المقدس

توجه بلعام بن باعوراء الى جبل يسمى حسبان لأنه يطل على  مكان وجود موسى وقومه، وكان متجهاً على ظهر أتان وهي أنثى الحمار، وفي الطريق كانت تتوقف فينزل من على ظهرها ويضربها حتى تمشي، وتكرر هذا الموقف أكثر من مرة أثناء سيره.

فحدث ما لم يتوقعه احد، حيث انطقها الله سبحانه وتعالى فقالت ما بك؟ الى اين انت ذاهب؟ الم ترى الملائكة يمنعونني من السير؟! ولكن الله أعمى بصيرته وقفل أذنه عن سماع ذلك لأنه كان عازم النية على معصية الخالق.

وبدأ بلعام في الدعاء على موسى عليه السلام وقومه، ولكنه لم يكن يعلم ان الشر الذي يدعو به وينطق به لسانه سوف يكون من نصيبه هو والكنعانيين، والدعاء بالخير لن يعود على قومه بل يذهب اثره الى قومه العاصيين.

فاستغرب الكنعانيين ما يحدث، وتمكن منهم الخوف والفزع لانهم يعرفون ان دعوة بلعام مستجابة، ومن المفترض ان يدعو على قوم موسى بدلا من ان يدعو على قومه، ولكن بلعام اخبرهم انه لا يملك من الأمر شيء وانها ارادة الله سبحانه وتعالى التي لا يقف امامها مخلوق.

وهنا شعر بلعام انه خسر كل شيء، فقد خسر الدنيا والآخرة ولم يعد الإيمان يتربع في قلبه بعد الآن.

بلعام بن باعوراء

بلعام بن باعوراء

حيلة بلعام  بن باعوراء

فهم بلعام بن باعوراء ان خسارته كبيرة فتوجه الى المكر والحيلة لكي يأذي موسى عليه السلام ومن معه، وهو يعلم جيدا ان المعاصي والفواحش تؤدي الى الهلاك، فطلب من الكنعانيون ان يرسلوا نسائهم وهم في كامل زينتهم الى معسكر بني إسرائيل ليبيعوا لهم بضائع وسلع مختلفة.

وأمر النساء ان لا يمنعوا انفسهن عن أي رجل يطلبهن من بني اسرائيل، لان بحصول الزنا والفاحشة يحصل الهلاك والعقاب من الله سبحانه وتعالى.

وبالفعل ذهبت النساء الى معسكر بني إسرائيل لتنفيذ الخطة المتفق عليها، وحينها رأى واحد من زعماء بني إسرائيل امرأة منهم فأعجبته كثيرا وفُتن بجمالها فأخذ بيدها وذهب بها الى نبي الله موسى وقال له من المؤكد أنك ستمنعني من الزنا بها، فأجابه موسى ان هذا صحيح فهي لا تحل لك.

ولكن الرجل اعترض على كلام موسى، واخذ المرأة الى خيمته وزنى بها، فعاقب الله سبحانه وتعالى بني اسرائيل بارسال الطاعون القاتل إليهم فقضى على سبعون ألف منهم بسبب عصيانهم ومخالفتهم لاوامر الخالق سبحانه وتعالى.

وبعد ان قُتل الرجل الزاني الذي كان سبب في هذا البلاء الذي حل على قومه، رفع الله الطاعون عن بني إسرائيل.

بلعام بن باعوراء البداية والنهاية

هناك فرق شاسع بين بداية قصة بلعام بن باعوراء ونهايتها، فلم يبقى بلعام بن باعوراء الذي اكتشف اسم الله الأعظم على حالته، ولم يعد الإيمان والتقوى يجتاحون أركان قلبه.

وبعد ان كان يمتلك نعمة عظيمة لا يمتلكها غيره، أصبح خاسر لنعم كثيرها اولها إيمانه بالله الواحد الاحد، فلم يفوز في الدنيا ولا الاخرة.

لذا يجب ان نحرص دوما على ترديد دعاء ( يا مثبت القلوب والابصار ثبت قلبي على دينك) ويجب ان نشكر الله على  النعم بالأفعال والأقوال حتى نتجنب نهاية بلعام بن باعوراء التي تشبه كثيرا نهاية  قصة صاحب الجنتين الذي لم يشكر الله تعالى فذهبت النعمة عنه وتُرك بحسرته.

قصة بلعام بن باعوراء مختصرة

تشير لنا هذه القصة باختصار الى بلعام بن باعوراء الذي فُتن بالملذات الواهية وباع الدنيا من اجل الاخرة، حيث عصا الله سبحانه وتعالى عندما دعا على نبيه موسى عليه السلام وقومه، ولكن إرادة الله أوجبت وقوع الشر على بلعام وقومه، ولم يصب موسى ومن معه أي ضرر.

فتمكن الغل والشر من بلعام فتوجه الى تنفيذ الحيل الشيطانية لإلحاق الاذى والهلاك بقوم موسى، حيث أرسل إليهم النساء الفاتنات لكي يُفتنوا بهم ويقع الزنا الذي يجلب الهلاك والدمار.

كيف مات بلعام بن باعوراء ؟

لم يذكر لنا القرآن الكريم او السنة النبوية كيف كانت نهاية بلعام بن باعوراء ، ولكن بالتأكيد ان الخزي يلحق به في الدنيا والآخرة بعد ان وردت سيرته في كتاب الله العزيز وتحديدا في سورة الأعراف عندما شُبه بالكلب الذي يلهث.

ومن الجدير بالذكر ان قصة قارون تأخذ منحنى آخر تماما مثل قصة بلعام، فبعد ان كان قارون رجلا متعبدا زاهداً أصبح متكبرا وراغبا في متاع الدنيا، فيجب ان نفهم ان الحال قد ينقلب رأسا على عقب في جزء من الثانية، فنسأل الله الثبات على الايمان الى ان نلقاه.

لماذا غضب الله على بلعام ؟

لان بلعام انساق وراء متاع الدنيا، كما انه استغل النعمة التي وهبه الله اياها في المعصية، وأراد ان يلحق الأذى بنبي من أنبياء الله.

ما هي صحة قصة بلعام بن باعوراء ؟

هناك بعض التفاصيل المكنونة في قصة بلعام والتي اختلف العلماء والمفسرين عليها، مثل أصل بلعام هل هو من بني إسرائيل أم من الكنعانيين؟ والله اعلى واعلم.

ما هي الفوائد المستنبطة من قصة بلعام؟

انه يتوجب علينا شكر النعم باستمرار، وأن لا نغتر بالإيمان والعلم لأن الله قادر على تغيير الأمور في لمح البصر، والادراك ان المعاصي والذنوب تؤدي الى الهلاك.

لماذا أرسل الله الطاعون على بني اسرائيل؟

أرسل الله الطاعون عقاب لهم على ما اقترفوه من ذنوب وكبائر عظيمة مثل الزنا.

مواضيع ذات صلة

الملك و الاميرات الثلاثةالملك و الاميرات الثلاثة

ماشطة فرعونماشطة فرعون وقصتها الحقيقية