ما هو تحليل amh وإلامَ يهدف وكيف تُقرأ نتائجه؟

تحليل amh

مخزون البويضات لدى الإناث أهم من مخزون النفط لدى المملكة العربية السعودية، فهو مخزون خصوبتهن، مخزون أمومتهن، مخزون فرصهن في أن يكُنَّ شجاراً مثمرة، خالدة ممتدة، لذا يقدمن في بعض الأحيان على إجراء تحليل amh لمعرفة مستوى هذا المخزون والاطمئنان على سلامة صحتهن الإنجابية، فما هو هذا التحليل وما دواعي إجرائه وكيف تُفسر نتائجه؟ في طيات السطور القادمة إجابات وافية عن كل التساؤلات المتعلقة بـ تحليل مخزون المبيض المعروف اختصاراً بتحليل amh.

ما هو تحليل amh ؟

يعرف تحليل amh – أو تحليل مخزون المبيض – بكونه التحليل الذي يجرى لقياس مستوى الهرمون المضاد لمولر amh في الجسم من أجل التنبؤ بعدد البويضات القابلة للنضج مستقبلاً أي أخذ فكرة عن احتياطي المبيض، كما يتم إجراؤه لتشخيص بعض المشكلات الصحية، وتجدر الإشارة إلى أن هرمون amh هو أحد الهرمونات التي يتم إنتاجها في الأعضاء التناسلية الأنثوية – المتمثلة في المبايض – والأعضاء التناسلية الذكرية – المتمثلة في الخصيتين – مذ أسابيع الحمل الأولى، فبموجب هذا الهرمون يتم تحديد جنس الجنين.

ما هي دواعي إجراء تحليل amh ؟

لا يعد تحليل amh من التحاليل الدورية التي ينبغي إجراؤها بصورة منتظمة دون داعٍ، وإنما يجرى بناءً على ظهور بعض الأمارات التي تستلزم فحص هرمون amh، ومن هذه الدواعي ما يلي:-

1) النزيف الرحمي الحاد.

2) انقطاع دورة الطمث.

3) المعاناة من مرض السمنة وملاحظة اكتظاظ الدهون في منطقة الوسط.

4) نمو الشعر لدى الإناث في المناطق التي لا يفترض أن ينمو فيها.

5) تضاؤل حجم الثديين.

6) بروز صفات ذكورية لدى الإناث.

7) ولادة الرضيع الذكر بأعضاء تناسلية مغمورة.

8) اسمرار الرقبة المعروف بالشواك الأسود.

كما يتم طلب إجراء تحليل amh لتقييم سلامة المبيض وتشخيص متلازمة تكيس المبايض ومتابعة استجابة سرطان المبيض للعلاج والتنبؤ بسن اليأس، ويطلب كذلك من السيدات اللواتي يعانين من أحد أمراض المناعة الذاتية واللواتي يمتلكن تاريخاً عائلياً لمرض فشل المبايض.

ما كيفية قراءة تحليل مخزون المبيض ؟

تساعد قراءة تحليل مخزون المبيض على معرفة معدل الخصوبة لدى المرأة حتى يتسنى لها تحديد الفترة الأمثل لاتخاذ قرار الإنجاب، ويمكن قراءة التحليل بشكل سليم من خلال التنبه إلى الآتي:-

1) نسبة تحليل amh التي تقل عن 0.5 نانو غرام/ ملليلتر هي نسبة منخفضة للغاية وتشير إلى أن عدد الجريبات المبيضية لا يتجاوز الثلاثة.

2) نسبة التحليل التي تتراوح ما بين 0.5 و1 نانو غرام/ ملليلتر تعبر عن احتواء المبيض على الحد الأدنى من احتياطي البويضات.

3) نسبة التحليل التي تتراوح ما بين 1 و3.5 نانو غرام/ ملليلتر تدل على وجود احتياطي طبيعي من البويضات.

4) النسب التي تتخطى الـ 3.5 نانو غرام/ ملليلتر تشير إلى فرط استجابة المبيض لعلاجات الخصوبة المحفزة.

5) النسب التي تتخطى الـ 5 نانو غرام/ ملليلتر تشي بوجود ارتفاع في معدل هرمون amh مما يدل – غالباً – على المعاناة من متلازمة تكيس المبايض.

ما العوامل التي تؤثر في مخزون البويضات ؟

يتأثر مخزون البويضات بمجموعة من العوامل ومنها الجينات الوراثية وتعاطي بعض العقاقير الدوائية وإهمال علاج العدوى المنقولة جنسياً والتقدم في العمر – لذا يكون الحمل بعد الاربعين أصعب من الحمل بعد العشرين والثلاثين -، إضافة إلى اعتياد السلوكيات التي تؤدي إلى الإخلال بتوازن الهرمونات كالسمنة المفرطة والنحافة الشديدة والنوم بشكل غير منتظم وتناول الأطعمة غير الصحية والتدخين ونحو ذلك، كل هذه الأمور تؤثر سلباً في مخزون المبيض فتكون نتيجة تحليل amh غير مُرضية.

تحليل مخزون المبيض

تحليل مخزون المبيض

ما هو علاج انخفاض هرمون amh ؟

إذا تم إجراء تحليل amh وشخصت السيدة بانخفاض مخزون المبيض فمن المستحسن اللجوء إلى عملية التلقيح الصناعي في المختبر حال الرغبة بالإنجاب، كما ينصح بتعديل نمط الحياة من خلال القيام بما يلي:-

1) التقيد بالأنظمة الغذائية الصحية التي تعتمد على السعرات الحرارية القليلة والبروتينات الكثيرة.

2) الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات الطازجة والأطعمة البحرية والبطاطا البرية والذرة والسبانخ.

3) المحافظة على مزاولة التمارين الرياضية بمعدل لا يقل عن ثلاثين دقيقة يومياً.

4) ممارسة تقنيات الاسترخاء حيث تتضمن فوائد اليوغا تنظيم هرمونات الجسم.

5) الامتناع عن شرب الكحوليات وتجنب عادة التدخين.

6) تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ((د)) وفيتامين ((هـ)) وحمض الفوليك.

ارتفاع نسبة هرمون amh :

في بعض الأحيان يحدث العكس فترتفع نسبة هرمون amh عن المعدل الطبيعي، وتعزى أسباب ارتفاع هرمون amh عادةً إلى الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، بالإضافة إلى الحمل اللاجنيني والإصابة بسرطان المبيض وبعض الأورام الخبيثة، فإن كان ارتفاع الهرمون ناجماً عن الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض تتم السيطرة عليه من خلال الاهتمام بتناول الغذاء الصحي وتغيير نمط الحياة وتعاطي العقاقير الدوائية الموصوفة من قِبل الطبيب المختص.

أما إن كانت المعاناة ناجمة عن الإصابة بالسرطانات أو الأورام الخبيثة فإن علاج ارتفاع هرمون amh في هذه الحالة يكون بالخضوع للعلاجات الطبية المقررة مع مراعاة إجراء تحليل amh قبل بدء العلاج وخلال فترة العلاج بصفة دورية لمعرفة مدى استجابة الجسم للعلاج.

هل يمكن الحمل مع انخفاض هرمون amh ؟

من الأسئلة المتداولة هل يمكن الحمل مع انخفاض هرمون amh والإجابة هي نعم، إذ يشير انخفاض هرمون amh إلى تدني فرص الإنجاب ولا يشير إلى العقم، فلا تزال هناك فرصة للحمل بشكل طبيعي أو عن طريق التلقيح الصناعي بالحقن المجهري، لذا يراعى تتبع توجيهات الطبيب المختص والإكثار من الاستغفار، حيث يقول المولى عز وجل في ثنايا سورة نوح ((فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا)).

هل يخطئ تحليل مخزون المبيض ؟

تتساءل بعض السيدات هل يخطئ تحليل مخزون المبيض والإجابة هي نعم، قد يخطئ التحليل نتيجة خطأ وقع في أثناء فحص العينة بالمختبر، وقد يخطئ بسبب انتهاء صلاحية المواد المستخدمة في إجراء الفحص، كما أن نسبة التحليل تتأثر بعدة عوامل ومنها تعاطي العقاقير الدوائية الغنية بفيتامين ((ب7)).

ما الآثار الجانبية لتحليل amh ؟

تقتصر آثار تحليل amh الجانبية على الشعور بالانزعاج وملاحظة ظهور كدمة في المنطقة التي غرزت بها الحقنة، وهي آثار بسيطة لا تنطوي على أي خطورة وسرعان ما تتلاشى.

ما تحاليل الخصوبة الأخرى ؟

إلى جانب تحليل amh هناك فحوصات أخرى يمكن إجراؤها لتقييم مستوى الخصوبة لدى المرأة ومنها فحص الهرمون اللوتيني وفحص الإسترادويل وفحص الهرمون المنبه للجريب، حيث تساعد هذه الفحوصات على تقييم عملية الإباضة وتقييم وظائف المبيض.

ما هو أفضل وقت لعمل تحليل AMH ؟

تتسم نسبة هرمون AMH بالاستقرار أي أن نسبته في الدم تبقى ثابتة نوعاً ما بخلاف الهرمونات الأخرى، لكن بعض الأطباء يرون أن اليوم الثاني من الدورة الشهرية هو أفضل وقت لعمل تحليل AMH خاصةً إن كان التحليل مرفقاً بتحاليل أخرى مثل تحليل هرمون fsh.

ماهي النسبة الطبيعية تحليل amh ؟

تتساءل الكثيرات ماهي النسبة الطبيعية تحليل amh والإجابة هي أن النسبة الطبيعية للتحليل تختلف باختلاف عمر المرأة، لكن على أية حال يتراوح المستوى الطبيعي بين 3.5 و0.7 نانو غرام/ ملليلتر.

مواضيع ذات صلة

الفرق بين حمل الولد والبنتما هو الفرق بين حمل الولد والبنت في الشهور الأولى والأخيرة ؟

علامات الحمل المبكرةما هي علامات الحمل المبكرة | ومتى تظهر؟