تحميل رواية هيبتا

هيبتا

هيبتا

تاتي رواية هيبتا في المقام الاول بين روايات عام 2014 من خلال النجاح المبهر الذي حققته و الذي يعتبر بدوره نجاح كبير لكاتب الروايه محمد صادق فتعتبر الاشهر من بين مؤلفاته الي الان و الانجح من ناحية عدد القراء و اكبر دليل علي ذلك تحويل الروايه لفيلم سينمائي يتم اعداده حاليا فلولا الصدي الذي حققته الروايه عند الجمهور لما قرر تجسيدها علي الشاشه الذهبيه …
و تعد هيبتا روايه فريده من نوعها في طريقة تزامن الاحداث و تتابعها لجدذب القارئ  تشويقه لتكون في النهايه مفهوم كلمة هيبتا من خلال اربع قصص لاربع ابطال مختلفه و يقوم الكاتب بتجسيد مشاعر و افكار كل بطل منهم من خلال الاحداث مؤثره ليس في شخسية كل منهم فقط بل و في القارئ نفسه ..
فنجد الشخصيه الاولي طفل وحيد لاب و ام متحابان و يعيش اولي قصص حبه في مرحلة الطفوله دون ان يعي كما و بعد ان كان يحيا في سلام مع والديه و في كنفهم اذا بالمفاجأه تحدث لتغير حياة هذا الطفل للابد و تهز كل ركن بها فتتوفي والدته دون سابق انذار فيتزوج والده باخري ليدخل بطلنا الطفل في حالة اكتئاب مبكر بعد ان تبدلت حياته من كل النواحي فحتي ابنة الجيران و المعشوقه الاولي يرغمها اهلها بالابتعاد عنه في ظروف معينه و من هنا ينتقل بنا الكاتب باسلوبه المشوق للبطل الثاني و المشهد من الروايه هو احد المراهقين الذي يدخل المستشفي من جراء مرض خطير و هنا يقوم بالاعتراف لاحدي صديقاته بحبه لها و تعترف بدورها هي الاخري بعد عدة زيارات و تتحول الصداقه العميقه الي قصة حب من طراز خاص في احدي مستشفيات القاهره المطله علي النيل ويشاء اللله ان يشفي من مرضه و لكنها سخرية القدر تلعب لعبتها فبعد الشفاء من معاناة المرض يقوم احد الاطباء باحداث خطأ طبي اثناء العمليه الجراحيه فيتسبب هذا الخطأ في احداث اعاقه في احدي ساقيه و تختفي الفتاه لينتقل لمرحله اخري من حياته و هنا يت=نتقل بنا الكاتب للبطل الثالث و الذي يروي انه شاب في العشرينات من عمره متأمل علي غير عادة الكثير من الشباب و ياتقي بفتاه مرتبطه بغيره و لكنه يكتشف الي اي مدي يصل الملل في الحب بينهم و انها في حاجه الي معني اخر و حقيق من الحب و التقدير فينجذب لها و يقع في الحب معها و هنا يشعر انه التقي بنصفه الاخر و انها تكمله فيتقرب منها و دون ان يدريان يعشان قصة حب لم يسبق لها مثيل لكليهما و هنا ينتقل بنا الكاتب للبطل الرابع و الاخير و هو شاب في الثلاثين من عمره يعيش حالة ضياع وجداني و روحاني يعيشها الكثيرين منا فالبطل الرابع بافكاره و احواله و مشاعره و الحاله الوجدانيه التي يعيشها اقرب للكثير منا اليومفالبرغم من ارتباطه من فتاه تعشقه حد الجنون الا انه كما وصفنا من قبل يعيش حالة ضياع وجداني و يبحث عن المعني الحقيقي لحياته و  الذي يكتشف فيما بعد ان هذا المعني يكمن في الحب فتوضح لنا الاحداث انه يلتقي بفتاه يشعر معها مالم يشعره من قبل مع اي فتاة اخري و كانه التقي بنفسه في جسد شخص اخر و هنا نعرف معني الهيبتا الذي اراد الكاتب ان ينقله لنا ..
وفي النهايه اذا بها المفاجأه لنكتشف ان الاربع ابطال ماهم الا شخص واحد و لكن اراد الكاتب نقل مشاعره و افكاره في مراحل عمريه مختلفه و ان هناك ترابط بين كل منا و بين هذا البطل في مرحله عمريه معينه و ان لم يكن في جميع مراحل حياته ..
فهيبتا في حقيقتها و معناها تشكل شئ ما بداخل كل منا ربما جزء لايتجزأ من كل شخص يبحث عن المعني الحقيقي للحياه الا ن يجده في شخص اخر ربما روحه الاخري للذك ستظل هيبتا ليست مجرد روايه و لكنها نحن علي هيئة كلمات …

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

تحميل رواية هيبتا