تعرفي على فوائد وأضرار تشقير الوجه

تشقير الوجه

تتعدد الحيل التجميلية التي تلجأ إليها السيدات والفتيات للظهور بإطلالة فاتنة وخالية من العيوب، ولعل من أبرز الأشياء التي تؤثر على مظهر الأنثى هو الشعر الزائد ولا سيما شعر الوجه الذي يتعارض مع البشرة الطفولية المشرقة التي تطمح كافة الفتيات  للوصول إليها، ومن موقعنا هذا جئنا لنطرح لكِ كافة المعلومات التي تحتاجينها حول تشقير الوجه من حيث فوائده وأضراره وطريقة تطبيقه، ويعد ذلك أول شطر في الإجابة عن سؤالك المعتاد كيف اصبح جميلة ؟ فهيا بنا يا جميلة الجميلات لنتعرف سويًا على أساسيات تشقير شعر الوجه.

لماذا تلجأ السيدات إلى تشقير الوجه ؟

يعتبر تـشقير الوجه من الحيل المستحدثة في إخفاء شعر الوجه دون الحاجة إلى إزالته بالطرق التقليدية المؤلمة، ويعتمد التشقير على تفتيح لون الشعر الموجود في الوجه باستخدام أحد الكريمات أو المنتجات المخصصة لذلك، كما يمكن استخدام بودرة تشقير الجسم للتبيض، أو حتى باستعمال بودرة التفتيح المخلوطة بماء الأوكسجين.

وتجدر الإشارة إلى أهمية التأكد من نوع البودرة أو الكريم المستخدم في التشقير، حتى لا تتعرض البشرة للضرر أو الالتهاب الناجم عن استعمال أنواع رديئة، ووجب التنويه أن البودرة المستخدمة في تشقير الجسم والوجه تختلف تمامًا عن البودرة المستخدمة في تفتيح الشعر.

تعليمات يجب الإلمام بها قبل تشقير الوجه

أنتِ الآن بصدد التعرف على التعليمات التي يجدر بكِ اتباعها  لتتمكني من تشقير شعر وجهك بطريقة آمنة، وتتمثل تلك التعليمات في الآتي:

1 –  اقتناء نوع مشقر جيد ومضمون للتأكد من أنه فعال وآمن على البشرة.

2 – استشارة طبيب جلدية قبل الإقدام على تلك الخطوة، خصوصًا إذا كانت البشرة ذات مسامات واسعة، أو معرضة لظهور الحبوب.

3 – من المهم جدا القيام باختبار الحساسية قبل استخدام المشقر، وذلك من خلال وضع كمية ضئيلة جدا منه على جزء من اليد وتركها لبعض الوقت، وإذا ظهر أي احمرار أو التهاب أو حتى كان هناك ألم فلا يتم استخدام المشقر.

4 – الالتزام بالتعليمات الموضحة على عبوة المشقر، والابتعاد عن زيادة المكونات حتى لا يؤدي ذلك إلى تحسس البشرة.

طريقة تشقير الوجه

في السطور المقبلة سوف نتناول الخطوات الصحيحة التي  يجب عليكِ تنفيذها لتفوزي بجلسة تشقير مثالية وخالية من أي مشاكل، ويمكن حصر تلك الخطوات في الآتي:

أولا: غسل البشرة جيدًا باستخدام الغسول المناسب لها، والتأكد من نظافتها وخلوها من أي مستحضرات تجميل، ثم تجفيفها باستخدام منشفة نظيفة.

ثانيا: ارتداء القفازات ثم البدء في توزيع المشقر على البشرة باستخدام فرشاة صغيرة الحجم لتناسب الوجه.

ثالثا: إذا أردتِ تشقير الحاجبين، فينبغي عليكِ في بداية الأمر أن تقومي بتحديدهما باستخدام قلم رسم حواجب، ويُفضل وضع طبقة رقيقة من الفازلين على محيط الحاجبين لحماية العين.

رابعا: ترك المشقر على الوجه حسب المدة المكتوبة على العبوة، ومن الأفضل أن تقومي بمسح المشقر من على بشرتك باستخدام قطعة قطن قبل غسله.

خامسا: غسل الوجه بالماء الدافئ أو الفاتر، باستخدام غسول مناسب، ثم بعد ذلك قومي بوضع مرطب ملائم لنوع بشرتك، وإذا كنتِ تتساءلين كيف تعرفين نوع بشرتك فيمكنكِ أن تعرفي ذلك  بكل سهولة من خلال موقعنا المتميز.

فوائد تشقير الوجه

هناك مزايا متعددة لتشقير شعر الوجه، حيث إنها تعد طريقة آمنة وغير مؤلمة على الإطلاق، فضلا عن أنها تخلصك من مظهر شعر الوجه المزعج، وتشتمل مميزات تشقير البشرة أيضا على الآتي:

1 – منح الوجه النضارة والإشراقة، خصوصًا للفتيات اللواتي لا يفضل تنميص حواجبهن.

2 – إخفاء الشعر الزائد الذي يؤثر على مظهرك العام، ومن الجدير بالذكر أن هذه الطريقة تكون مناسبة لذوات البشرة الفاتحة، أما صاحبات البشرة الغامقة فلا تتلاءم معهن تلك الطريقة، نظرًا لتنافر لون بشرتهن مع الشعر الفاتح.

3 – حماية البشرة من الالتهابات والحبوب التي قد تتعرض لها عقب إزالة الشعر الزائد بالوسائل التقليدية كالفتلة والشفرة.

فوائد تشقير الوجه

فوائد تشقير الوجه

أضرار تشقير الوجه

بالرغم من المميزات العديدة التي يقدمها تشـقير الوجه للسيدات، إلا أن الأمر لا يخلو من بعض الأضرار والمخاطر التي قد تتعرض لها الفتيات نتيجة تلك العملية، ومن هذه الأضرار ما يلي:

أولا: ظهور الشعر الأبيض

إن الاستمرار على تشقير شعر الوجه لفترة طويلة يؤدي إلى فقدان صبغة الشعر الأساسية، مما ينتج عنه ظهور الشعر باللون الأبيض وبالتالي يصبح واضحًا أكثر من السابق.

ثانيا: حساسية الجلد

من  الوارد جدا أن تتحسس البشرة نتيجة وضع المشقر عليها لفترة طويلة، حيث تتراوح مدة تشقير شعر الوجه من 10- 15 دقيقة، وربما تطول الفترة عن ذلك إذا كانت البشرة داكنة.

ومن الجدير بالذكر أن المشقرات التي يتم استخدامها تحتوي على مركبات كيميائية، لذا من الممكن أن يتأثر الجلد بها وتظهر عليه  التهابات وحكة واحمرار.

ثالثا: احمرار العيون

في أغلب الأحيان تكون المشقرات مكونة من روائح نفاذة ومزعجة بسبب وجود المركبات  الكيميائية الضارة فيها، بالإضافة إلى بعض العطور لتغطي على تلك الروائح.

لذا يمكن أن تؤدي الأبخرة المتصاعدة من المواد المشقرة إلى احمرار العين والتهابها، وهو ما يستلزم توفير الحماية الكاملة للعين والمنطقة المحيطة بها أولا.

تشقير الوجه بالليزر تجربتي

من الرائع أن نتبادل الخبرات ونُشارك التجارب المختلفة لتعم الاستفادة على الجميع، لذا جئت اليوم لأنقل لكن تجربتي الكاملة مع تشقير شعر الوجه بالليزر، ففي بداية الأمر كنت أعاني من وجود الشعر الخفيف (الوبري) الذي لا يمكن إزالته بالطرق التقليدية بسهولة.

وبعد وقت طويل من البحث وجدت أن الليزر هو الحل الأمثل لتشقير شعر الوجه بسبب فوائده المتعددة التي لا تقتصر على إخفاء الشعر فقط، بل له أهمية كبيرة في إزالة التصبغات والندوب المزعجة من الجلد، بالإضافة إلى أنه لا يؤثر على طبيعة الشعر الجديد، ومن المهم أيتها الجميلة أن تطلعي على أسباب ظهور الشعر بعد الليزر بكثافة لتتجنبيها تمامًا.

تشقير الوجه بالطرق الطبيعية

إذا كنتِ لا تفضلين استخدام المشقرات التي تحتوي على مواد كيميائية، فيمكنك تشقير الوجه طبيعي باستخدام المكونات الموجودة في المنزل ومنها:

– دقيق الحمص

نقوم بخلط  ملعقتين من دقيق الحمص مع ملعقة من الحليب، بالإضافة إلى ملعقة صغيرة من الكركم، ثم نضع الخليط على الوجه لمدة تتأرجح بين 10 إلى 15 دقيقة، ومن الرائع أن نفرك المزيج على البشرة بحركات دائرية قبل شطف الوجه بالماء الفاتر، حيث إن دقيق الحمص يساهم في تقشير البشرة ويخلصها من الجلد الميت.

– البابايا

يمكن استغلال ثمرة البابايا في تشقير شعر الوجه ومنح البشرة الحيوية والنضارة، وذلك من خلال دمج البابايا المهروسة مع كمية من الحليب ثم يُوضع الخليط على البشرة ويُوزع بالأصابع أو باستخدام فرشاة صغيرة، ويُترك لفترة تتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة، ثم يُشطف الوجه بالماء.

ومن الجدير بالذكر أن صابون البابايا يحتضن بين طياته الكثير من الفوائد للوجه والجسم.

يستغرق تشقير الوجه كم دقيقة ؟

تختلف مدة التشقير بناءً على لون البشرة ونوع المشقر، ولكن في أغلب الأحيان تتراوح المدة التي يستغرقها المشقر على البشرة بين 10 إلى 15 دقيقة.

ما هي الطرق البديلة لتشقير شعر الوجه؟

يمكن في هذه الحالة إزالة الشعر من الوجه باستخدام الملقط أو الشمع أو الفتلة وغيرهم من الطرق التقليدية الأخرى.

هل يسبب تشـقير شعر الوجه أي ألم؟

لا، ولكن إذا تحسست البشرة من المشقر فقد ينتج عن هذه الحساسية وجود احمرار والتهاب وحكة مزعجة.

هل تؤدي المشقرات الطبيعية إلى نفس نتائج المشقرات الكيميائية؟

بالطبع لا، حيث إن المشقرات التي تحتوي على مواد كيميائية مركبة تكون قوية وذات مفعول سريع، على عكس المشقرات الطبيعية التي تكون نتائجها محدودة.

مواضيع ذات صلة

كولاجين طبيعي لشد الوجهكولاجين طبيعي لشد الوجه والتخلص من عيوب البشرة

زيت-الورد-للمنطقة-الحساسةطريقة استخدام زيت الورد للمنطقة الحساسة | للتفتيح والتعطير