هل تود التعرف على تطعيم شلل الاطفال؟

تطعيم شلل الاطفال

تطعيم شلل الاطفال

تطعيم شلل الاطفال هو عنوان موضوعنا اليوم، وحري بنا أن نُشير هنا إلى أن شلل الأطفال هو فيروس كأي فيروس ينتج عنه مرض يتسبب في شل أحد أجزاء الجسم، وهو فيروس ممتد الأثر، وواسع المدى، ويصيب الكبير والصغير دون اقتصار على أحد ما، لذا فهو أمر هام يجب الاشارة إليه باهتمام.

ما هي الأسباب المُتسببة في شلل الأطفال؟

حري بنا ونحن نتحدث عن تطعيم شلل الاطفال أن نُشير إلى أهم الأسباب التي تؤدي إلى شلل الأطفال، ودعونا نُفصل القول في هذا:

1-يتسبب شلل الأطفال بسبب انتقال فيروس شلل الأطفال من الطعام أو المراحيض المُلوثة إلى شخص ما لم يهتم بنظافة المكان مثلا.

2- يُصاب الأشخاص بالمرض إما بسب الاختلاط المباشر مع حامل الفيروس أو الأكل معه في قدح واحد أو مشاركته الطعام أو شرب مكانه ولمس لعابه السائل.

3-يأخذ الشخص المرض بسبب عدم التلقي للمصل أو أخذ التطعيم اللازم له في سن ما دون الخمس سنوات، فالجسد يتفاعل سريعا معه.

ما هي أعراض شلل الأطفال؟

لا يفوتنا ونحن نتحدث عن تطعيم شلل الاطفال أن نتحدث عن أعراض شلل الأطفال، ونُشير إلى أن أعراض المرض تستمر إلى مدة تزيد عن عشرة أيام وربما أكثر والأعراض تتمثل في حمي لارتفاع درجة الحرارة للأنسجة المتواجدة في الجسم، ومن ثم تخطي الدرجة ل40 مثلا.

من الأعراض التي تتواجد في شلل الأطفال؛ التهاب الحلق بدرجة كبيرة تمنع معها القدرة على ابتلاع أي شيء، والصداع الشديد الذي لا يُجدي معه أي مسكنات تقريبا، والقيء المتكرر والمزمن، وكذلك الإرهاق وتيبس الظهر أو الشعور بالألم الشديد فيه وأيضًا تيبس الرقيبة أو الشعور بالألم الشديد لدرجة عدم القدرة على تحريكها.

ما علاقة ألم العظام بشلل الأطفال؟

يجب علينا ونحن نتحدث عن تطعيم شلل الاطفال أن نُعرض بشيء من التفصيل عن سبب ألم العظام حين الإصابة به؛ ويُشير العلماء إلى أن فيروس شلل الأطفال هذا حين الإصابة به يدخل على الأنسجة والأعصاب التي تربط العظام ببعضها البعض فيشلها ويؤثر سلبا على حركتها مما يؤدي إلى تيبس العظام.

لعله من المفيد هنا أن نُشير إلى أن شلل الأطفال يكون من أعراضه الشعور بتيبس العظام في كل من الرقبة والظهر والساقيين والذراعين أو عدم القدرة على تحريكهم والشعور بكونهم كتلة واحدة يابسة، وكذلك يتسبب هذا المرض في الشعور بألم في العضلات وهذا لأن الفيروس يستهدف أول ما يستهدف الأنسجة والعضلات.

ماذا يحدث حينما تتم الإصابة بفيروس الشلل؟

حري بنا ونحن نتحدث عن تطعيم شلل الاطفال أن نُشير أنه حين الإصابة بما يُشبه فيروس شلل الأطفال أو أخذ الفيروس المشابه له يتسبب في الصداع والحمي والقيء والألم في العظام والأنسجة والعضلات بوجه عام وذلك لمدة تزيد عن عشرة أيام.

حين تستمر الأعراض ويبدأ الفيروس بالتطوير من نفسه دون مجابهته يحدث للمصاب أن يفقد القدرة على رد الفعل بصفة عامة وكذلك الشعور بآلام حادة في العضلات والعظام وحدوث الشعور بأطراف لينة رخوة.

ماذا يحدث بعد الإصابة بشلل الأطفال؟

كما سبق أن ذكرنا حينما لم تتم مجابهة المرض والقضاء عليه في بدايته يحدث مضاعفات وتطوير للفيروس والمرض ذاته، فتكثر المضاعفات ويحدث استرخاء العضلات التدريجي أو ضعف وألم بالمفاصل الإرهاق ضمور العضلات (ضمور) مشاكل في التنفس أو البلع اضطرابات التنفس المتعلقة بالنوم، مثل انقطاع النفس أثناء النوم انخفاض قدرة تحمل درجات الحرارة المنخفضة.

كيف يُمكننا الوقاية من مرض شلل الأطفال؟

لا يفوتنا الحديث عن كيفية الوقاية ونحن نتحدث عن تطعيم شلل الاطفال والوقاية من هذا المرض خير من العلاج؛ حيث أن المرض ذلك يسبب الكثير من الألم للطفل المصاب به أو البالغ الذي قُدر له البلاء به، والوقاية من هذا المرض السيء يتمثل في أخذ اللقاح في الوقت المحدد له.

اللقاح الواقي من شلل الأطفال يُأخذ في  الكثير من الدول، وعلى حسب الدولة يُحدد الأعمار التي من المفترض أن تأخذ المصل، والمصل يتم حقن به تحت الجلد، ويُحذر أن يأخذ في الوريد، ويتم أخذه في عمر أقل من خمس سنين، ويختلف السن على حسب الدولة كما سيبق أن ذكرنا.

تطعيم شلل الاطفال

تطعيم شلل الاطفال

هل هناك سن معين لأخذ اللقاح؟

كما سبق ونحن نتحدث عن أحد النقاط في تطعيم شلل الاطفال أنه على حسب الدول تأخذ الأطفال اللقاح أكثر من مرة أو خلال مرة واحدة في العمر، وعلى سبيل المثال مثلا في الولايات المتحدة يأخذ الأطفال فيه اللقاح من عمر شهرين ثم يُكرر عند عمر أربعة أشهر ثم يُكرر عند عمر ما بين الستة أشهر و18 شهر ثم بين عمر 4 سنوات وحتى ستة سنوات.

هل لقاح الفيروس ذلك هو الحل الأمثل للوقاية منه؟

حري بنا ونحن نتحدث عن حملة تطعيم شلل الاطفال أن نُشير إلى أن اللقاح للفيروس مناسب جدًا لحالات المناعة المناسبة أي المناعة المتوسطة والطبيعية، ولكن في الحالات التي تُعاني من قلة المناعة للجسم من العسير أن يُفيد معها اللقاح أو يُجدي معها نتيجة، اللقاح ما هو إلا تدعيم للمناعة الطبيعية وليس خلق من جديد وبنائها لتُهاجم المرض.

ما هو رد الفعل الطبيعي للجسم حين تلقي اللقاح؟

جدير بنا أن نُشير ونحن نتحدث عن الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الاطفال إلى أن اللقاح الذي يأخذه الأطفال من عمر شهرين من أجل الوقاية من الفيروس المسبب للمرض ذاك يأخذه الجسم وينتج عنه بعض ردود الأفعال مثل صعوبة في التنفس والضعف وبحة في الصوت أو صفير ومعدل ضربات القلب السريع والشَّرَى والدوخة.

لمَ ينتج الجسم ردود أفعال عكسية حين تلقي اللقاح؟

يمكن أن يسبب لقاح شلل الأطفال المعطل رد فعل تحسسيًّا لدى بعض الأشخاص. نظرًا لأن اللقاح يحتوي على كميات ضئيلة من المضادات الحيوية: الستربتوميسين، وبوليميكسين ب ونيوميسين لذا ينصح الأطباء ألا يُعطي أي شخص لديه حساسية من تلك المواد اللقاح.

ماذا لو كان الشخص لديه حساسية من لقاح المُعطل لشلل الأطفال؟

كثيرا ما يكون الشخص المصاب بشلل الأطفال أو الذي يتلقى اللقاح للوقاية لديه حساسية من المضادات الحيوية: الستربتوميسين، وبوليميكسين ب ونيوميسين المتواجدة في المصل، لذا يجب على من يكون لديه حساسية من هذه المواد أن يستشير الطبيب ويُشير لذلك حتى يتك إعطائه البديل.

 

ما هي الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الاطفال؟

لا يفوتنا ونحن نتحدث عن تطعيم شلل الأطفال أن نُشير إلى الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الاطفال والجهود المبذولة فيه، ودعونا نُفصل فيها القول:

1-الحملة القومية هي حملة تُطلق وزارة الصحة المصرية من أجل حماية الأطفال والأفراد والأسر من تكبد عناء شلل الأطفال لا قدر الله.

2-يتم فيها إطلاق الكثير من الأموال والأفراد من أطباء وممرضين وغير ذلك من أجل الحماية من هذا المرض ومجابهته في طوره الأول قبل أن ينتشر.

3-تُشير الحملة القومية تلك إلى مدى اهتمام الدولة بصحة أبنائها وأن الشعب لديها هام وصحته من أولى الاهتمامات.

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

هل تود التعرف على تطعيم شلل الاطفال؟