فوائد وأضرار تمارين كيجل للحامل

تمارين كيجل للحامل

الحل الوحيد للتخلص من الخوف هو ممارسة تمارين كيجل للحامل خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل، فالأم عندما تفكر في ساعة الولادة تنتابها بعض المشاعر المختلطة، فهي تشعر بالسعادة لأنها ستحمل طفلها بين ذراعيها، ولكن تخشى من الألم.

تأدية تمـارين كـيجل ستجعلك تفكرين في سعادتك فقط وتتخلين عن مخاوفك لأنك ستكوني مطمئنة، حيث إنها تقلل من آلام الولادة وما بعد الولادة وتساعد على تحسين الحالة الصحية بشكل عام، فلا داعٍ للقلق فقط مارسي هذه التمارين وستكون ولادتك ميسرة.  

ما هي تمارين كيجل؟ 

قبل أن نتحدث عن تمارين كيجل للحامل يجب أولًا أن نفهم ما هي تمـارين كـيجل، فهي تمارين تقوي عضلات قاع الحوض، فمن تمارس هذه التمارين تحصل على أمعاء ومثانة قوية، وبالطبع تقوي عضلات الرحم أيضًا، وهي ليست خاصة بالنساء فقط بل إنها مفيدة للرجال أيضًا، خاصة لمن يعانون من مشاكل تتعلق بالأمعاء مثل الغازات وسلس البول. 

الألم من عيوب الولادة الطبيعية والأم تبحث عن حلول لتجنب هذا الألم منذ اليوم الأول للحمل، وإن كنتِ تتساءلين متى أبدأ تمارين لتسهيل الولادة ؟ فالإجابة هي من الشهور الأولى للحمل، و تمارين كيجل للحامل هي التي ستمنحك عملية ولادة طبيعية سهلة وبسيطة، وفي السطور القادمة من هذا المقال سوف نتحدث عن طريقة ممارستها. 

طريقة ممارسة تمارين كيجل للحامل

رغم أن طريقة تمارين كيجل للحامل سهلة للغاية، إلا أنه يُنصح باللجوء إلى الطبيب قبل البدء في ممارستها، حيث إن الطبيب سوف يساعد الحامل على تحديد مكان عضلات أسفل الحوض بشكل صحيح، وبعد ذلك سيكون الأمر سهلًا، فهذه التمارين تعمل على شد وإرخاء عضلات الحوض، وفيما يلي سنشرح طريقة ممارستها بالتفصيل:

1- تفريغ المثانة، ثم الجلوس في مكان مريح. 

2- شد عضلات أسفل الحوض لثواني معدودة ثم إرخائها، وتكرار هذه الخطوة 15 مرة. 

3- التنفس بعمق ومحاولة الاسترخاء أثناء ممارسة التمرين. 

في البداية يجب ممارسة تمارين كيجل للحامل مرتين يوميًا، ومع مرور الوقت يمكن ممارستها ثلاث مرات أو أكثر، ويحذر الأطباء من شد عضلات الصدر، المؤخرة أو المعدة أثناء ممارسة تمارين قاع الحوض للحامل لأن هذا الأمر قد يؤثر سلبيًا على الصحة. 

تمارين كيجل للحامل

تمارين كيجل للحامل

فوائد تمارين كيجل للحامل

ذكرنا في السطور السابقة أن تسهيل عملية الولادة من فوائد تمارين كيجل للحامل ، وفي السطور الآتية سنذكر بعض الفوائد الأخرى:

1- في عملية المخاض تتمدد عضلات أسفل الحوض بشكل كبير، وهذا الأمر يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل للأم مثل سلس البول أو البراز، ويرى الأطباء أن ممارسة تمارين كيجل للحامل تساعد على تجنب هذه المشاكل. 

2- تساعد تمـارين كـيجل على تحضير الجسم لعملية المخاض، وبالتالي يكون المخاض قصيرًا وأقل ألمًا. 

3- تمنع التمارين حدوث هبوط الرحم وهبوط المثانة. 

4- تقوي الصحة الجنسية التي تضعف عند المرأة بعد عملية الولادة. 

5- تعمل على تقليل آلام العضلات والظهر. 

6- تساعد الأم على التعافي من عملية الولادة بشكل أسرع. 

7- تخفف من اكتئاب الحمل وتحسن من الحالة النفسية للمرأة.

الآن أصبحت تدركين أهمية تمـارين كـيجل أيتها القارئة، فسارعي بممارستها، ويمكنك مشاهدة تمارين كيجل للحامل بالصور لتساعدك على ممارستها بشكل أفضل. 

أضرار تمارين كيجل للحامل

فيما يلي سنتعرف على أضرار تمارين كيجل للحامل كما تعرفنا على فوائدها في السطور السابقة من هذا المقال: 

1- يمكن أن تتسبب تمـارين كـيجل في بعض الآلام لمنطقة المثانة. 

2- آلام أثناء الجماع أو وجود صعوبة في ممارسته. 

3- كثرة التبول وتشنج المهبل وآلامه.  

4- قيل أن تمارين كيجل للحامل تسبب الإمساك. 

هذه هي الأضرار الشائعة لتمـارين كـيجل، وينبغي اللجوء إلى الطبيب والتحدث معه عن الأعراض المذكورة في السطور السابقة في حال إن شعرت بها بعد ممارسة التمارين، والبعض يعتقد أن تمـارين كـيجل من اسباب الاجهاض المتكرر وهذا الأمر ليس صحيحًا أبدًا بل هي آمنة تمامًا على الحمل. 

تحذيرات تتعلق بممارسة تمـارين كـيجل 

يجب توخي الحذر قبل تأدية تمارين كيجل للحامل لأن ممارستها بشكل خاطئ قد تتسبب في الشعور بألم في البطن أو الظهر، ويرى الأطباء أيضًا أنه من الضروري ألا تبالغ الحامل في ممارسة هذه التمارين، لأن المبالغة يمكن أن تؤدي إلى نتائج عكسية مثل ضعف العضلات وعدم قدرتها على القيام بالوظائف الأساسية. 

نصائح تتعلق بممارسة تمـارين كـيجل

المرأة الحامل تشعر بمسؤولية كبيرة تجاه طفلها الصغير، فهي تخشى عليه أكثر من خوفها على ذاتها، وتهتم بصحته قبل أن تهتم بتسهيل عملية الولادة وتخفيف آلامها الشخصية.

تبدأ الحامل في البحث عن نصائح تتعلق بكل شيء تفعله، نصائح للنوم بالطريقة الصحيحة أثناء فترة الحمل، ونصائح تتعلق بـ الأكل الممنوع للحامل في الشهور الأولى وبالطبع تبحث أيضًا عن نصائح لممارسة تمـارين كـيجل. 

إن كنتِ تبحثين عن نصيحة لممارسة تمـارين كـيجل، فيمكنني أن أحذرك من القيام بها بشكل عنيف، لأن هذا الأمر يمكن أن يتسبب لك في الشعور بالألم أثناء الجماع، لذلك كوني رحيمة مع نفسك أثناء ممارستها. 

تجنبي القيام بالتمارين أثناء التبول، فهذا لن يساعدك بل على العكس يمكن أن يؤدي إلى ضعف عضلات الحوض وبالتالي يؤثر سلبًا على الكلى والمثانة.

لا تتوقفي عن أداء التمارين 

التوقف عن أداء تمـارين كـيجل بعد ممارستها لفترة يمكن أن يسبب بعض الأضرار لعضلات الحوض، لذلك ينصح الأطباء بعدم الانقطاع المفاجئ عن ممارسة هذه التمارين، والجدير بالذكر أن نتائج هذه التمارين تظهر بعد مرور شهر أو أكثر على ممارستها فلا تقلقي إن لم تحصلي على نتيجة مجدية فورًا. 

حافظي على حماسك

الالتزام بتأدية تمـارين كـيجل ليس سهلًا كما يبدو، بل إنك في بعض الأحيان ستشعرين بفقدان الشغف والرغبة في التوقف عن ممارستها، ولذلك ينبغي لك القيام ببعض الأشياء للمحافظة على حماسك، مثل مكافأة نفسك بشيء مادي أو معنوي في نهاية كل تمرين أو تشجيع امراة حامل أخرى على ممارسة التمارين ومتابعتها والتحدث معها عن هذا الأمر. 

الالتزام لا يعني عدم التوقف عن أداء تمـارين كـيجل في حالة حدوث ضرر، بل يجب عليك الإنصات إلى شكوى بدنك والتوقف عند ظهور نزيف أو الشعور بالدوخة، الصداع، ألم الصدر أو ضيف التنفس، فهذه التمارين هدفها هو تعزيز الحالة الصحية وليس تضعيفها. 

لم يجب على الحامل ممارسة تمـارين كـيجل؟

لأنها إن لم تمارسها، يمكن أن تتعرض لعملية ولادة صعبة ومتعسرة.

هل ينبغي للحامل فقط ممارسة تمـارين كـيجل؟

لا، بل إن هذه التمارين مفيدة للنساء بشكل عام وللرجال أيضًا، فهي مثل أي تمارين تعمل على تقوية العضلات وتخفيف الآلام.

لمَ يجب اللجوء إلى الطبيب قبل تأدية تمـارين كـيجل؟

للتأكد من أن ممارسة هذه التمارين لا تشكل أي ضرر على الأم الحامل، حيث إنها تؤثر سلبًا على الصحة في بعض الحالات.

هل يمكن أن تساعد تمـارين كـيجل على التخلص من الغازات؟

لا، علاج أمراض والتهابات الأمعاء هو ما يساعد على التخلص من الغازات، أما تمـارين كـيجل فتعمل على تقوية الأمعاء وبالتالي تقلل الغازات فقط.

مواضيع ذات صلة

الرحم-ذو-القرنينالرحم ذو القرنين | أسبابه وعلاقته بالحمل

اكتئاب ما بعد الولادةما هو اكتئاب ما بعد الولادة | وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه؟