جدري القرود | أصله وأعراضه وأسبابه وسبل الوقاية منه

جدري القرود

((الصحة تاجٌ على رءوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى))، وقد رأينا هذا كلنا في فترة الجائحة التي لم نسأل الله فيها شيئاً سوى السلامة والعافية، أدركنا قيمة العديد من النعم التي ألفناها سابقاً دون أن ينتابنا شعورٌ بالخوف من فقدانها، استوعبنا الحديث الشريف ((مَن أصبح منكم معافى في جسده))، بتنا نخشى أي خبر يتم تداوله بشأن احتمالية انتشار فيروس جديد هنا أو هناك، راعنا ما سمعناه عن جدري القرود الذي ظهر على الساحة مؤخراً في أكثر من إحدى عشرة دولة في مناطق جغرافية مختلفة وفاجأ علماء الأمراض بقدرته على تغيير سلوكه!

إننا ما كدنا نفيق من فعلة الخفافيش حتى تأتي القرود وتفجر لنا مفاجأة جديدة، فما هو جدري القردة هذا وما هي أعراضه وأسبابه وطرق انتقاله وكيف يمكن علاجه؟ هل جدري القرود قاتل أم أنه مرض بسيط يسهل التعامل معه؟ هل نحن بصدد وباء عالمي آخر أم أن الأمور لا تزال في نطاق السيطرة؟ لنستطلع الأمر في السطور القادمة.

ما هو جدري القرود ؟

يعرف جدري القرود – أو جدري القردة أو جدري النسناس – بأنه أحد الأمراض الفيروسية المعدية ذات المنشأ الحيواني، حيث ينتج هذا المرض عن الإصابة بفيروس جدري النسناس المعروف علمياً باسم Monkeypox virus والمعروف اختصاراً بـ MPV، وتظهر على المصابين بهذا الفيروس أعراضاً شبيهة بأعراض مرض الجدري الذي يسببه فيروس فاريولا لكن بصورة أخف ونسبة وفيات أقل.

وعلى الرغم من انتساب هذا الفيروس للقرود إلا أن القردة ليست السبب في وجوده وليست أول مَن يصاب به لكنها أول مَن تم اكتشاف المرض عليها، ففي عام 1958 م تم التعرف على هذا المرض بعد تفشيه بين مجموعة من القردة المخصصة لإجراء البحوث العلمية ومن هنا أطلق عليه هذا الاسم، لكن هذا لا يتنافى مع إمكانية انتقال الفيروس إلى البشر عن طريق أي حيوان مصاب سواء كان قرداً أو جرذاً أو سنجاباً أو غير ذلك.

انتشار فيروس جدري القرود :

تم رصد أول حالة إصابة بجدري القرود بين البشر في دولة الكونغو عام 1970 م وكان المصاب طفلاً يبلغ من العمر سبعة أعوام، وحتى عهد قريب لم تكن الإصابات تخرج عن نطاق القارة الأفريقية تحديداً وسط وغرب القارة باستثناء حالات فردية بسيطة، لكن بحلول عام 2022 م لوحظ انتشار المرض في أماكن غير موبوءة مثل فرنسا وكندا وأستراليا وبلجيكا وألمانيا والبرتغال وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا والدنمارك والمملكة المتحدة وإيطاليا وهولندا وغيرها من الدول الأخرى وهو ما أثار قلق منظمة الصحة العالمية وفاجأ علماء الأمراض.

في هذا السياق عقب مدير معهد علوم الأوبئة في جامعة أكسفورد البروفيسور بيتر هوربي قائلاً ((نحن أمام حالة جديدة جداً، إنها مفاجأة مثيرة للقلق))، وأضاف الطبيب هيو أدلر المنوط بعلاج المصابين بمرض جدري القرود ((لم نرَ هذا النمط من قبل، إنها مفاجأة))، وعلى الرغم من أن الأمور لم تخرج عن السيطرة بعد لكن المتخصصين ينادون بالتحرك لتجنب تفاقم الأوضاع.

علاج جدري القرود

علاج جدري القرود

ما هي أعراض جدري القردة ؟

تبدأ أعراض جدري القرود بالإصابة بالحمى والشعور بصداع الرأس والمعاناة من آلام العضلات وآلام الظهر، إلى جانب الشعور بالقشعريرة والغثيان والإرهاق المستمر وهي أعراض شبيهة بـ اعراض فيروس كورونا إلى حد كبير، كما تتضمن الأعراض المبكرة فرط التعرق وانسداد الأنف والسعال وألم الحلق، وبعد مرور يوم أو يومين أو ثلاثة أيام أو أكثر يبدأ ظهور الطفح الجلدي على الوجه ومن ثم بقية أجزاء الجسم كاليدين والقدمين والأعضاء التناسلية والقرنية وجوف الفم وغير ذلك.

وتجدر الإشارة إلى أن الأعراض المرافقة لمرض جدري القرود قد تتفاوت من مصاب إلى آخر، فقد يعاني أحد المصابين من الأعراض كلها في حين يعاني آخر من بعضها وربما لا يعاني المصاب إلا من الطفح الجلدي فقط في بعض الحالات.

ما هي اسباب جدري القرود ؟

السبب الرئيسي وراء الإصابة بداء جدري القرود هو انتقال فيروس MPV عن طريق الآتي:-

1) ملامسة الشخص المصاب بالفيروس من خلال لمس الطفح الجلدي الخاص به أو السوائل التي تخرج من جلده أو إفرازات الجهاز التنفسي أو ممارسة العلاقة الحميمية معه أو تقبيله أو عناقه.

2) ملامسة الحيوان المصاب بالفيروس من خلال لمس فرائه أو جلده أو دمه أو السوائل المفرزة منه أو التعرض للدغه أو عضه أو تناول لحمه دون طهيه جيداً.

3) ملامسة الأدوات والأسطح الملوثة بالفيروس كالأغطية والقطع الملبسية وغير ذلك.

4) تشمل اسباب جدري القرود أيضاً إصابة المرأة به في الشهر الثامن من الحمل أو أي من شهور الحمل الأولى أو الأخيرة وهو ما يزيد من احتمالية إصابة المولود به.

ما هو علاج جدري النسناس ؟

لم يتوصل العلماء حتى هذه اللحظة إلى علاج جدري القرود لذا يعمد الأطباء إلى معالجة الحالات بالعقاقير الدوائية المضادة للفيروسات مثل التيكوفورمات والبرينسيدوفوفير وهي العقاقير الدوائية ذاتها التي يتم تعاطيها لعلاج الجدري باعتبار أن الفيروسين المسببين للمرضين متشابهين إلى حد كبير، وفي بعض الحالات يعطى المصابون الغلوبيولين المناعي الذي يحتوي على الأجسام المضادة المستمدة من الأشخاص الحاصلين على لقاح الجدري.

أما الحالات المستعصية التي تعاني من جدري القردة الشديد فلا بد من نقلها إلى المركز التخصصي الطبي للخضوع لأجهزة التنفس الصناعي، وملخص القول أن جدري القرود لا علاج معتمد له إلى الآن وكل ما يتم القيام به هو محاولة السيطرة على الأعراض لا أكثر.

ما كيفية الوقاية من جدري القرود ؟

ينصح باتباع الأساليب الوقائية الآتية لتفادي الإصابة بمرض جدري النسناس:-

1) تلقي لقاح الجدري Smallpox Vaccine لا سيما من قِبل الأشخاص المعرضين للإصابة.

2) توخي الحذر من ملامسة الحيوانات التي يُعتقد أنها حاملة للفروس كالحيوانات المريضة والحيوانات التي عثر عليها ميتة.

3) الحذر من ملامسة المواد التي يلامسها المصابون من البشر أو الحيوانات.

4) الإلتزام بقواعد النظافة كغسل اليدين بالماء والصابون واستعمال المعقمات الكحولية.

ما هو شكل جـدري القرود ؟

يكون شكل جدري القرود على هيئة طفح جلدي في البداية ثم يتطور إلى آفات جلدية بارزة وبثور مؤلمة معبأة بالسوائل، ثم تأخذ هذه الآفات والبثور شكل القشرة وتسقط في النهاية.

هل جدري القرود قاتل ؟

جدري القرود ليس خطيراً ولا يعد من الأمراض الفتاكة فمعظم الحالات تتماثل للشفاء من تلقاء نفسها خلال أسابيع قليلة، لكن ثمة حالات تتعرض لمضاعفات حادة تقودها للوفاة، وتشمل هذه المضاعفات التهاب الدماغ والالتهاب الرئوي والجفاف.

جدري القرود كيف ينتقل ؟

يتساءل البعض جدري القرود كيف ينتقل والجواب هو أن الفيروس ينتقل من الأشخاص المصابين عبر المجرى التنفسي وتشققات البشرة والأنف والعينين والفم، ويمكن أن ينتقل الفيروس من الحيوانات المصابة كالقرود والجرذان والسناجب أو من خلال الأسطح الملوثة بالفيروس كالملابس والمفروشات.

متى يصبح مريض جدري القردة معدياً ؟

يصبح مريض جدري القردة معدياً بمجرد ظهور الأعراض عليه وحتى تساقط قشور الآفات والبثور، أي أن المصاب يظل معدياً لمدة تتراوح ما بين أربعة إلى خمسة أسابيع من بداية ظهور الأعراض.

مواضيع ذات صلة

فوائد-العسل-مع-الزنجبيلهل تود التعرف على فوائد العسل مع الزنجبيل؟

علاج للكلفعلاج للكلف والتصبغات الجلدية بطرق طبيعية آمنة ومجربة