حافظ ابراهيم | شاعر النيل صاحب العقل الرزين

حافظ ابراهيم

ليتني أملك من الفصاحة ما يكفي ويفيض لأتحدث بها عن حافظ ابراهيم شاعر النيل الفصيح! مَن قال “عَلى اللَآلي وَضَجَّ الحاسِدُ الشاني..” في قصيدته التي رسم فيها النيل وصف العاشق الولهان!

معلومات عن حياة الشاعر حافظ إبراهيم

عبقري في الشعر؛ جزيل في الألفاظ؛ منكب على الاطلاع؛ إنه أحفظ الشعراء صاحب الذاكرة القوية والعقل النشيط حافظ ابراهيم ، ابن أسيوط إحدى محافظات الصعيد الذي أحيا الأدب العربي في القرن التاسع عشر لا سيما في النصف الأخير.

فعلى متن سفينة عريقة تبحر في نهر النيل ولد حافظ ابراهيم الذي انبجس من رحم أمه ليرى جمال أحد الأنهار التي تمر بدول حوض النيل، وذلك في الرابع والعشرين من فبراير عام 1872 م، فأول ما رأت عيناه هذا النهر الرحيب، وفي يوم ما أعاد أمير الشعراء احمد شوقي إحياء ذكريات صديقه الصدوق فمنحه لقب شاعر النيل! واستحق نيل هذا اللقب الجليل إذ كان مهووسًا وبشدة بهذا الغدير!

نشأة مَن كان عاشقًا لنهر النيل

لقد كان المركب الذي ولد على رأسه حافظ ابراهيم مسكنًا يستوطنه أبواه؛ فلقد اختاره إبراهيم فهمي الرجل المصري ليصبح مقطنًا له ولزوجته التركية هانم البورصلي، فعاشت فيه هذه الأسرة حياتها حتى توفى ربها وترك صغيره في الرابعة من عمره ولكنه تركه في أيدٍ أمينةٍ ستحسن تربيته وتعليمه، فارتحل مع أمه ليعيشا في ضواحي القاهرة وتكفل برعايته خاله الذي عانى ويلات الفقر وقلة الرزق بالرغم من أنه عمل مهندسًا في مصلحة التنظيم.

اغترب حافظ ابراهيم مع خاله إلى مدينة طنطا التي أنجبت أدباء عظماء؛ وبها تلقى تعليمه فالتحق بالجامع الأحمدي أو كما يُعرف بمسجد السيد البدوي الذي كان يُستعرض فيه عجائب الشعر القديم التي أثارت وجدان حافظ وأزالت الستار عن ميوله الكبير للأدب والشعر.

استقل حافظ ابراهيم بحياته بعدما عاش في كنف خاله سنوات عدة؛ ولكنه شعر بالملل الشديد، فقرر العيش برفقه ذاته واكتشاف نفسه وتنمية مواهبه، وترك رسالة لخاله مودعًا إياه فكتب له فيها:

ثقُلتْ عليك مؤونتي     إنّي أراها واهيهْ

فافرحْ فإنّي ذاهبٌ     متوجّهٌ في داهيهْ

على يد مَن تتلمذ حافظ إبراهيم؟

نهب حـافظ ابـراهـيم العلم والمعرفة من أشهر الأدباء والعلماء في عصره، فكان شديد الحرص على حضور مجالسهم ليسمع منهم الأشعار، وساعدته ذاكرته القوية على استيعاب أكبر قدر من المعلومات، ومن أشهر بيوت الشعر التي ظلّ حافظ مترددًا إليها بيت إسماعيل صبري شيخ الشعراء، كما تردد على ديار الشيخ الشنقيطي والسيد توفيق وغيرهم من الأعلام.

لم تصب ذاكرة هذا الأديب بالوهن والضعف يومًا ما بل ظلّت سدًا منيعًا واقفةً أمام تقدم السنوات؛ فطيلة ستين عامًا لم يقترب الارتخاء منها، فإنها ولا عجب من ذلك رحبت لتحتضن مئات الآلاف من القصائد والكتب والمطالعات.

جولة داخل حياة | مَن عمل بالمحاماة وعُين بالوزارات

لقد كان حافظ ابراهيم طليق اللسان إلى حد كبير سمح له بدخول عالم المحاماة والعمل بها؛ فالتحق بمكتب أحد المحامين، وازداد هيامه بالأدب حينما اطلع على مؤلفات محمود سامي البارودي الذي أُعجب بألفاظه.

اتجه شاعر النيل حافظ إبراهيم إلى عاصمة المحروسة ليلتحق بالمدرسة الحربية التي مكث بها ثلاث سنوات؛ ثم تخرج منها برتبة ملازم ثان، وأفنى أعوامًا من عمره متنقلًا بين خدمات وزارتي الداخلية والحربية حتى شغل منصبًا بدار الكتب المصرية.

زواج حافظ إبراهيم | شاعر من طراز فريد

شهد عام 1906 م على عقد قران شاعر النيل من ابنة أحد أثرياء حي عابدين، ولم يدم هذا الزواج سوى فترة محدودة تكاد لا تتجاوز أربعة شهور، وبعد هذا الانفصال لم يكن للمرأة دور في مسيرة حافظ إبراهيم، فلقد فضّل إبراز عاطفته ومشاعره لوطنه وشعبه؛ فما لاقاه طيلة حياته من ضيق المعيشة وسوء الحال جعله يفكر في أمه؛ بلده الذي عانى كثيرًا من أجله ولكنه لم يستسلم يومًا لليأس والانهزام من جراء الاحتلال!

اتجه بعاطفته ووجدانه إلى هموم وطنه الذي بات يحاكيه بكلمات المديح في أبياته، وهذا ما انبلج في ديوان حافظ إبراهيم الذي تحدث فيه بـ اجمل ما قيل في الحب والغزل بين طيات ثلاث صفحات منه.

مؤلمة للغاية هي الأيام التي عاشها حافظ ابراهيم ؛ فالموت لا زال يطرق باب دياره ولم يكن مستكفيًا بما أخذ منه في صغره! فلقد أتى داره وأراد سلب روح أمه التي ماتت مهمومةً على حاله؛ ثم انتقل ليأخذ مَن بقى له وهو خاله الذي تكفل برعايته منذ أن مات والده.

مؤلفات حافظ إبراهيم

مؤلفات حافظ إبراهيم

أبرز الموضوعات في شعر حافظ إبراهيم

– الشعر السياسي

لطالما حلُم حافظ ابراهيم أن يعم الأمان والسلام وطنه بدلًا من الصراعات السياسية والفكرية التي تغزو أرجاءه، فلا زالت قصائده شاهدةً على أسفه وحزنه الشديد لما تعرض له بلده، فهنيئًا لمَن أحب وطنه ومجتمعه وكان لسانًا ينادي بالحرية والعدالة لأمه؛ فاستحق أن ينال لقبًا قد انتُسب إلى شعبه!

امتلك حافظ شجاعةً لم يمتلكها شعراء غيره إذ كان ينطق بالشعر ويناقش فيه قضايا وطنه ويؤيد آراء قاداته ما داموا على صوابٍ، فلم يترك أي قضية اجتماعية إلا وذكرها في شعره، فليس من العجيب أن تُلقب بشاعر الشعب يا حافظ؛ فأنت مستحق نيله عن استحقاق وجدارة!

ومن أجمل أبياته التي تحدث فيها عن وطنه ما يلي:

متى أرى النّيل لا تحلو موارده  …  لغير مرتهب لله مُرتقِبِ

فقد غدت مِصرُ في حال إذا ذُكرتْ  …  جاءت جُفوني لها بالّلؤلؤ الرّطبِ

كأنّي عند ذكري ما ألمّ بها  …  قرم تردّد بين الموت والهربِ

– الشعر الاجتماعي

إن أكثر ما ساعد حافظ ابراهيم على التألق والإبداع في هذا النوع من الشعر ترعرعه في بيئة مكدسة بالعلوم والعباقرة؛ وانخراطه في آداب وعادات وأخلاق الحضر، فلقد استعرض القضايا الاجتماعية في شعره بأسلوب جلي منمق.

ولم يكتف بطرح أوجاع الشعب المصري فقط في قصائده؛ بل تشعب وتحدث بلسان العرب كافة، فذكر مآسيهم وإهمالهم الكبير لذواتهم وحقوق أوطانهم، فقد كان متأثرًا للغاية بأفكار سعد زغلول وقاسم أمين التي ظلّوا يعرضونها.

– شعر المديح للغة العربية

محاولات مكثفة من الإنجليز لمحاربة اللغة العربية وإماتة قاموسها ولكنها قد اختُتمت بالفشل؛ فكيف للغة القرآن أن تموت؟! فصمود المصريين أمام تجارب البريطانيين الهائلة أهلك آمالهم باستبدال اللغة العربية بلغتهم الإنجليزية، ودوّن شاعر النيل قصيدةً بلهجته العربية الفصحى مادحًا ومعتزًا فيها بلغته البليغة، وأشار في أبياتها إلى أن محاولات إلغاء وجود هذه اللغة ما هي إلا اجتهادات لإلغاء القومية المصرية وإقصاء الشعب عن ثقافة وطنه التي يفتخر بها.

شعر عن حب الوطن للشاعر حافظ إبراهيم

رجعتُ لنفسي فاتّهمتُ حُصاتي  ..  وناديتُ قومي فاحتسبت حياتي

رموني بعُقم في الشّباب وليتني  ..  عقمتُ فلم أجزع لقول عداتي

وُلدتُ ولمّا لم أجد لعرائسي   ..  رجالاً وأكفاء وأدت بناتي

– شعر الرثاء

لقد ظلّ الشعر رفيقًا لحافظ ابراهيم الذي دومًا ما لجأ إليه ليخرج عن شجنه ومعاناته من فقدان أحبابه، فلم يكن في يديه أي حيلة سوى الإفصاح عن حزنه وتدوينه في قصائده وكأن الشعر مخرجٌ له يشرح فيه مدى تألمه!

انبلجت مشاعر الأنين والوفاء في قصائد حافظ ابراهيم لا سيما التي رثى فيها أصدقاءه، فعُرف بتأثره الشديد وحزنه الكبير على وفاة المحيطين به، وترجع براعة شاعر النيل في قول الرثاء إلى أمور عدة منها ما يلي:-

– انكباب الآلام والأسى على شخصيته إثر ما عاناه في حياته؛ فلقد تذوق مرارة الأيام منذ صغره بدءًا من وفاة والده ومرورًا باحتضار أمه وخاله وانتهاءً بفراق أصحابه وكأنه تطبع بهذه الأوجاع التي ظلّت مصاحبةً له.

– عاطفته القوية التي لطالما تأثرت بآلام غيره؛ وإحساسه المرهف الذي جعله يشعر بمَن حوله ويحسن إليهم خيرًا، كل ذلك وأكثر جعل الناس يشيدون به ويثنون عليه.

قصائد حافظ ابراهيم

قصائد حافظ ابراهيم

خصائص شعر حافظ إبراهيم

يمكن لكم جميعًا أيها القراء تحميل خصائص شعر حافظ إبراهيم pdf من أي موقع إلكتروني، كما أنه بإمكانكم الاطلاع عليها من خلال سطوري التالية:-

– عُرف شعر حافظ ابراهيم بأنه كان بعيدًا كل البعد عن الخيال والغموض، فلم يستعمل فيه أساليب الابتكار.

– اجتهد في شعره كثيرًا واعتنى فيه بوجود النسق والنظم.

– استعان بالألفاظ السلسة البسيطة عند كتابة قصائده وتخلى عن المفردات المعقدة.

– استحوذت النفس البشرية وما يتعلق بها على مؤلفات حافظ إبراهيم؛ فلقد تطرق إلى الحديث عنها من شتى الجهات.

– تميز حافظ ابراهيم بالشعر الفصيح وكأنه اتخذ البلاغة والفصاحة عنوانين لأشعاره؛ فلم تخل أي قصيدة له من طلاقته الشعرية هذه.

– كثيرًا ما فضلّ الألفاظ على حساب معانيها.

– استبان مدى هيامه بوطنه وانتمائه إليه في الكثير من أشعاره مثلما فعل شاعر الجرح الفلسطيني محمود درويش ؛ كما تجلى تأثر حافظ العميق بفقدان أحبته في قصائده.

وفاة شاعر النيل حافـظ ابـراهـيم

دقت الساعة الخامسة من صباح يوم الخميس معلنةً الحداد على روح حافظ ابـراهيم الشاعر الفصيح في الحادي والعشرين من يونيو عام 1932 م، وكان قبل يومين من وفاته استدعى صديقين له لتناول العشاء معه وبالرغم من مرضه الذي شعر به لم يشارك معهما آلامه؛ وكأنه أراد بهذه الجلسة المسائية توديع هذين الصاحبين قبل أن يتركهما ويذهب للرفيق الأعلى.

اشتد السقم على حافظ بعد مغادرة صاحبيه؛ فطلب من خادمه أن يأتي بالطبيب ولكنه قد فارق الحياة قبل إتيانه، فدُفن جثمانه في إحدى مقابر السيدة نفيسة، فيا أسفى الشديد على رحيل شاعر الشعب والنيل!

تلقى أمير الشعراء نبأ موت صديقه الوفي بعد ثلاثة أيام من موته؛ فلم يخبره سكرتيره بهذا الخبر الوجيع في حاله بل أخفاه عنه لتيقنه الشديد برباط المحبة والصداقة بين الاثنين، فسرح شوقي بعقله للحظات وكأنه أراد استرجاع ماضيه وذكرياته الجميلة مع رفيقه! ثم رفع رأسه ورثى صاحبه فقال فيه:

قد كنت أوثر أن تقول رثائي  …   يا مُنصِف الموتى من الأحياءِ

تحميل شرح القصيدة العمرية لحافظ إبراهيم pdf

تصنف هذه القصيدة أنها ألمع ما كتب شاعر النيل حافظ ابراهيم ؛ لذا يود الكثيرون تحميلها لقراءتها والاستمتاع بعذوبة كلماتها، ويمكنهم فعل ذلك عن طريق الضغط على الرابط التالي:

تحميل القصيدة العمرية

ما هي أبرز أقوال حافظ ابراهيم؟

الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبًا طيب الأعراق، وأيضًا أنا البحر في أحشائه الدرُّ كامنٌ فهل سألوا الغواص عن صدفاتي.

ما هي جنسية حافظ ابـراهيم؟

يعتقد الكثيرون أن الشاعر حافظ إبراهيم هو شاعر عراقي معاصر ولكنه ليس كذلك؛ فهو ابن المحروسة الذي لُقب بشاعر النيل نسبةً إلى السفينة التي شهدت على ميلاده.

ما أجمل خواطر شاعر النيل؟

أيها القائمون بالأمر فيناح هل نسيم ولاءنا والودادا خفضوا جيشكم وناموا هنيئًا وابتغوا صيدكم وجوبوا البلادا.. وإذا أعوزتكم ذات طوق بين تلك الربى فصيدوا العبادا.. وإنما نحن والحمام سواء لم تغادر أطواقنا الأجيادا.

ما هي أبرز صفات حافظ إبراهيم؟

تمتع هذا الجليل بالكثير من السمات الرائعة التي جعلته فريدًا في عصره منها ذاكرته القوية وسرعة حفظه وجزالة شعره.

مواضيع ذات صلة

تأبط شراتأبط شرا | لقب الشاعر الصعلوك الذي أخذ بثأره

مارية القبطيةمارية القبطية | الأمَة المصرية التي حملت أحشاؤها نجل الرسول