حبوب تثبيت الحمل | أهم الأسلحة لمناهضة الإجهاض

تسعد المرأة عندما تُبشر بعلامات قدوم مولود جديد تستنير به حياتها وتتغير معه اهتماماتها، ولكن على الجانب الآخر يعتريها القلق حول مدّة الحمل والمخاطر التي قد تتسبب في خسارة ذلك الأمل، ولذلك يلجأ الأطباء إلى حبوب تثبيت الحمل بنسبة كبيرة كحل جذري يقدمونه للنساء اللاتي يعانين من مشكلات قد تؤدي إلى خسارة الأجنة وإجهاضها، حيث أثبتت الحبوب المثبتة للحمل فاعليتها في حماية الجنين داخل رحم الأم منذ أن تظهر عليها اعراض الحمل حتى نهاية الثلاثة أشهر الأولى منه.

ما هي حبوب تثبيت الحمل ؟

تعد حبوب تثبيت الحمل المتضمنة لهرمون البروجسترون الأنثوي نوع من أنواع العقاقير الطبية التي تقلل من نسبة الإجهاض وتحمي الأجنة داخل أرحام الأمهات في الشهور الأولى من الحمل بفضل تقويتها لبطانة الرحم، ولا بد من أن تؤخذ تلك الحبوب تحت إشراف الأطباء بمقادير معينة حتى لا تُسبب أعراض جانبية شديد الْخَطَر على الأم والجنين.

أبرز العلامات الدالة على وجود حمل

يُقسم الأطباء فترة الحمل على 3 فترات كل فترة تُقدر بثلاثة أشهر، وعلى الحوامل أن يقمن بمتابعة حالة الجنين وتطور الحمل منذ التأكد من علامات تثبيت الحمل كيلا يكون هناك أي خطورة على الأجنة، ولعل تلك العلامات لا تقتصر فقط على انقطاع دم الحيض بل إن هناك علامات أخرى عديدة يتركز أهمها في النقاط الآتية:

1) الشعور بالغثيان في أوقات كثيرة من اليوم خاصة في الصباح الباكر.

2) تضخم حجم الثدي وتغير لون الحلمات إلى اللون الداكن، وزيادة إفرازات المهبل مع تغير لونها وسمكها.

3) التغيرات الهرمونية التي تجعل الحامل تنفر من بعض الأطعمة والروائح حتى وإن كانت تفضلها للغاية في السابق.

4) التقلبات المزاجية والرغبة الشديدة في النوم لأوقات طويلة بجانب الإرهاق البدني وعدم القدرة على ممارسة أي أنشطة حركية.

أنواع حبوب تثبيت الحمل

تُفضل شريحة كبيرة من النساء تناول حبوب تثبيت الحمل عن أي نوع آخر من مثبتات الحمل المشهورة حتى وإن كان هناك أقوى منها في التأثير بسبب سهولة استعمالها ومفعولها السريع، وتتمثل أشهر أنواع الحبوب المثبتة للحمل فيما يأتي:

أولًا| حبوب البروجسترون

يسمح الأطباء للحوامل بتناول حبوب البروجسترون في أول ثلاثة أشهر من الحمل وهي المدة التي يثبت فيها الحمل داخل الرحم لمن يتساءل متى يثبت الحمل ؟، وأحياناً ما ينصح به الأطباء ي أوقاتٍ أخرى للنساء اللواتي يعانين من متلازمة ما قبل الحيض أو التغيرات الهرمونية في أثناء الدخول لمرحلة سن اليأس، ويوجد عقَّار البروجسترون في الصيدليات بأشكال أخرى لمن لا تفضل تناول الحبوب كالتحاميل المهبلية وجل الثدي.

ثانياً| حبوب الديدروجيستيرون

تُصنع حبوب تثبيت الحمل ديدروجيسترون ((Dydrogesterone)) صناعياً بتركيبة تتشابه للغاية في مفعولها وآثارها الطبية مع هرمون البروجسترون الذي ينتجه جسم النساء بشكل طبيعي، ويتميز دواء الديدروجيسترون بأن بنيته الكيميائية لا تتسبب في زيادة نمو شعر الجسم وظهور حب الشباب مثل بعض أدوية تثبيت الحمل الأخرى.

فوائد وأضرار مثبـت الحمل دوفاستون

أولاً| الفوائد

1) تُستخدم حبوب تثبيت الحمل دوفاستون لتثبيط الألم الناتج عن الحمل المهدد بالإجهاض وحماية الرحم من حالات الإجهاض المتكررة.

2) ينصح الأطباء بعقار دوفاستون أيضًا في بعض الحالات الأخرى بجانب تثبيت الحمل مثل معاناة بعض النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية وعسر الطمث والعقم ونزيف الرحم.

3) يوصف دواء دوفاستون أيضًا للحوامل التي نمت أجنتهم خارج الرحم بسبب وجود احتمالية كبيرة لعدم اكتمال الحمل في تلك الحالة.

ثانياً| الأضرار

1) من أشد أضرار مثبت الحمل دوفاستون أنه يُحدث تورم وألم شديد في الثدي.

2) هناك بعض الآثار الجانبية التي غالباً ما تظهر على الحوامل عند تناول عقَّار دوفاستون كالدوار والغثيان والصداع.

3) أحياناً ما يكون استخدام دواء دوفاستون سبب قوي لظهور طفح جلدي على الجسم بجانب شعور الحامل بحكة مؤلمة عند استخدامه.

منافع دواء بروجيست ودوره في تثبيت الحمل

أحياناً ما يلجأ الطبيب إلى إعطاء الأم جرعة بروجيست لتثبيت الحمل من أجل الحفاظ على الجنين في رحمها بدلاً من أي وسيلة أخرى، وذلك بسبب تثبيطه جرعاته لهرمون البروجسترون في مرحلة ما من الحمل وتحفيزه للغدة النخامية حتى تُفرِز موجهات الغدد التناسلية (Gonadotropins) المانعة لتطور جريب المبيض، بالإضافة إلى أنَّ دواء بروجيست له المزيد من الفوائد خلاف دوره في حماية الحمل أبرزها ما يلي:

1) تُستخدم حبوب بروجيست كبديل فعال لـ حبوب منع الحمل كونها تزيد من سمك المخاط الموجود في عنق الرحم مما يعيق عبور الحيوانات المنوية إلى داخل بطانة الرحم.

2) يعالج دواء بروجيست عسر الطمث ويقي النساء من الإجهاض المتكرر فضلاً عن مساهمته في علاج سرطان بطانة الرحم المتقدم.

الآثار الجانبية المترتبة على حبوب تثبيت الحمل

تؤكد الدراسات أن تناول حبوب تثبيت الحمل التي تتكون من هرمون البروجسترون بصورة مبالغ فيها قد يتسبب في حدوث بعض التشوهات للجنين والاضطرابات القلبية للأم، وذلك لا ينفي أن تناوله بالمقدار المحدد من قبل الطبيب له بعض الآثار الجانبية أيضًا كالتالي:

1) انتفاخ الجسم وبالتحديد منطقة الثدي.

2) ضيق التنفس.

3) الدوار والغثيان.

4) اضطراب الهرمونات والاكتئاب

5) آلام شديدة في المفاصل

6) فيض الإفرازات المهبلية.

ما أفضل مثبتات الحمل الآمنة؟

أثبتت الأبحاث الطبية أن حبوب تثبيت الحمل لها الكثير من الآثار الجانبية التي تظهر على الحوامل، التي تتفوق على الآثار الناتجة عن أي مثبتات أخرى للحمل مثل الأنواع البارزة الآتية:

1) إبر تثبيت الحمل:

تعد إبر تثبيت الحمل أشهر الطرق التي تلجأ إليها النساء كونها آمنة بنسبة كبيرة على الأجنة، وتتكون تلك الحقن من هرموني الإستروجين والبروجيسترون الذين يعملان على زيادة حجم بطانة الرحم، ويساعد ذلك البويضة في الانغراس جيداً داخل جدار الرحم، وثبت فاعلية تلك الإبر في تجارب الكثير من النساء اللاتي قالت إحداهن: تجربتي مع ابر تثبيت الحمل كانت ناجحة للغاية حيث حفظت تلك الإبر لطفلي من الإجهاض بفضل زيادتها لسمك بطانة الرحم.

2) التحاميل المهبلية:

أصبحت التحاميل المهبلية من انواع مثبتات الحمل المنتشرة كثيراً في الآونة الحالية برغم تحذيرات الأطباء لاستخدامها بالنسبة للحالات المصابة بمرض السكري أو الربو أو ارتفاع ضغط الدم، وتؤخذ تلك التحاميل المهبلية المثبتة للحمل تحت إشراف الطبيب مدة عشرة أسابيع تقريباً منذ بداية الحمل.

كيفية الحفاظ على الجنين بمثبتات طبيعية

حبوب تثبيت الحمل مثلها كمثل أي دواء آخر على الرغْم من احتوائه على العديد من المنافع إلا أن لها أيضًا بعض الآثار الجانبية المضرة، ولذلك تحاول بعض الحوامل تلاشي أضرار مثبتات الحمل باللجوء إلى طرق تثبيت الحمل الطبيعية التي تساهم في علاج اسباب الاجهاض المتكرر والحفاظ على الجنين، وتتضمن أبرز تلك الطرق ما يأتي:

1) تناول الأغذية الصحية

الحياة الصحية هي مثبت الحمل الطبيعي الذي يمكن الاعتماد عليه للحفاظ على سلامة الجنين، ولا يمكن الحصول على تلك الحياة إلا بتناول الأغذية الصحية التي تعزز من صحة الأم والطفل كالأطعمة الموجود بها الفيتامينات المتعددة وحمض الفوليك مثل (الفواكه، الحبوب الكاملة، الخضروات، الأسماك، البقوليات، المكسرات).

2) ممارسة التمارين الرياضية

إذا مارست الحامل التمارين الرياضية التي تدعم صحة الظهر وتقوي عضلات الحوض مثل اليوغا والسباحة والمشي بشكل سليم فإنها لن تحتاج إلى حبوب تثبيت الحمل لمنع حدوث إجهاض الجنين.

3) الابتعاد عن التدخين وتناول الكافيين

يهدد التدخين صحة الجنين والأم بنسبة كبيرة للغاية كونه يزيد من خطورة الإجهاض في بداية الحمل، وحدوث الولادة المبكرة في النصف الثاني من الحمل.

4) الابتعاد عن الجماع في الشهور الأولى

لا بد من أن تحصل المرأة الحامل على الراحة التامة في الشهور الأولى من الحمل حتى لا تواجه صعوبة في تثبيته، وهذا يفسر العَلاقة العكسية بين حبوب تثبيت الحمل والجماع حيث إن الجماع في بداية الحمل من شأنه أن يُعرض الجنين للإجهاض.

هل المثبتات خطيرة في الثلث الأخير من الحمل؟

أوضح الأطباء أن تناول جرعات من المثبتات في الثلث الأخير من الحمل قد يرفع من معدل إصابة المولود بالسرطان.

هل عقار البروجسترون آمن عند الرضاعة؟

لم تثبت الدراسات الطبية أمان عقار البروجسترون على المرضعة لذا يجب تجنبه تماماً في أثناء تلك الفترة.

ما المشروبات التي تضر بتثبيت الحمل؟

هناك بعض المشروبات لها ضرر بالغ على الأجنة في الأرحام ومنها الشاي، المشروبات الغازية، مشروبات الطاقة.

هل حمض الفوليك مثبت للحمل؟

يساعد حمض الفوليك في تثبيت الحمـل والتطور الطبيعي للجنين كما يحميه بنسبة كبيرة من التشوهات الخلقية.

مواضيع ذات صلة

ما هي عيوب الولادة الطبيعية ؟

متى يظهر الحمل في الدممتى يظهر الحمل في الدم لدى السيدات ؟