حدوتة الشاطر حسن | وسع مدارك طفالك

في قديم الزمان، اهتم الناس بكتابة القصص واسندوها للخيالات والأساطير والأبطال ذو القوي الخارقة، ولم يقتصروا علي ذلك فقط بل كانوا يؤمنون بها؛ حلماً بتحقيقها بالفعل.

حيث أن الخروج عن المألوف في بعض الأحيان هو المطلوب تهرباً من الواقع المرير، مثل حدوتة الشاطر حسن التي نرويها لأطفالنا منذ الصغر والغنية بالحكم والقيم الأخلاقية المراد ترسيخها في العقول، والابتعاد عن الأسلوب الوعظي المباشر والاعتماد علي فن التسلية والترفيه، مما يجعلها حكاية ذاتية، يحلم أي أحد منّا أن يحل محل البطل.

وتهدف الحكاية إلي حث الإنسان علي السعي وراء أحلامه الخاصة مهما كانت فهي ليست أكثر صعوبة من العيش بلا غاية أو أحلام، والتمسك بالمبادئ أيضاً دون اتباع الحيل الغير مشروعه في سبيل وصوله لما تريد.

يحب الأطفال سماع القصص الخيالية والمسلية قبل النوم بما تسمي “حدوتة قبل النوم”، والاندماج معها بتخيل أحداثها حتي يذهبوا للنوم بأمان، وننصح الأمهات بـ حدوتة الشاطر حسن مستوحاه من التراث المصري لتناولها العديد من الأفكار التي تنمي عقل الأطفال.

ماذا عن حياة حسن قبل دخوله غرفه رقم 40 ؟

في بداية حدوتة الشاطر حسن دعني أعرفك أكثر عن بطل الحكاية

في بداية الزمان، كان هناك فتي يدعي “حسن” كان يتسم بالذكاء ومعروف  بالسرعة البديهة عن باقي أقرانه، يعيش مع والده الغني في القصر الخاص بهم، ويعملان بالتجارة وينعما سوياً بحياه سعيدة ومرفهه مليئة بكل ما لذ وطاب

ولكن انقلب كل ذلك رأساً علي عقب، وتدهورت صحة والده وتعب تعباً شديداً وقبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، أخبر حسن بأنه أعطاه كل ثروته وممتلكاته بما فيهم القصر الذي يحتوي علي 40 غرفة، واشترط عليه ألا يقوم بفتح آخر غرفة وهي رقم 40؛ لأنها ستحلق به من مخاطر وترمي به في التهلكة.

وحدث الذي لم يكن في حسبان حسن وهو موت والده، وانفطار قلب حسن نظراً لتعلقه وحبه الشديد لوالده، وعمَّ الحزن علي المكان واستمر هذا الحال لمدة طويلة، وعاش حسن وحيداً في القصر، يشرد ذهنه من حين لآخر، وقابع في منطقة رمادية تختلط عليه الأمور كثيراً، ومقيد الفكر  حيث يجهل بَـوْصَلة طريقه الصحيح ولا يعرف من أين يبدأ بعد؟ إلا أن خطرت علي باله فكرة غيرت مجري حياته بالكامل.

هواجس نفس حسن:-

هل يُنفذ الشاطر حسن كلام والده، أم أنه سيلتفت إلى ما سولته له نفسه؟

قرر حسن  فتح الغرف ووجد فيهما الكثير من المجوهرات والفضة والمال والذهب، وبعد الانتهاء من جميع الغرف جاء دور الغرفة الأخيرة رقم 40 ومازال متردداً.

وكان حديث الشاطر حسن هو عبارة عن صمته العميق الذي يحوي داخله صراعات حول تنفيذه لقرار والده الذي أشبه بالوصية أم استسلامه لفضول الذي يقوده إلي معرفة عن ما بها الغرفة الأخيرة، ولكنه حسم الأمر أخيراً وقال في داخل نفسه سأفتحها مهما كان ما بها من مخاطر.

“تخيل معي ضوء خافت مع موسيقي تشويقية تبعاً لأحداث حدوتة الشاطر حسن ”

يمسك حسن المفتاح بيدٍ مرتعشة ويضعه في باب الغرفة الأخيرة ليفتحها، ووجد فيها طاولة صغيرة فوقها كوب من الماء، نظرَ حسن بداخل الكوب وجد شعرة ولكنها مضيئة كالشمعة، مما أثارت الجدل في نفسه

وازدادت حيرته بشكل كبير بخصوص ما رآه وأراد أن يعرف ما قصة هذه الشعرة وأي امرأه تنسب إليها هذه الشعرة !

أخذ حسن كوب الماء وما يحوي بداخله” الشعرة” وخرج من الغرفة، رآه الوزير ولاحظ وجود شيء في يده يشع ضوءً، طلب الوزير من حسن أن يعطيه إياه، ولكن رفض حسن رفضاً قطعاً، مما أثارَ غضب الوزير وقام بتهديده بالقتل، فرد عليه حسن طلباً منه أن يعطيه فترة زمنية لكي يفكر في الأمر، سرعان ما وافق الوزير، ولكن حسن كانت لديه خطة أخري، وهنا اضطر حسن إلي دفعه علي الأرض وركب حصانه وجري بعيداً عن القصر حاملاً الكوب.

معجزة حصان الشاطر حسن:-

جري حسن بالحصان إلي أبعد مكان عن القصر والمملكة بوجه عام، وعندما اطمأن أن لا أحد يتبعه، وقف بالحصان ونزل ليستريح، حيث كان منهكاً ويسيطر علي وجهه الحزن أيضاً، وهنا حدث أغرب شيئاً.. نطق الحصان عندما لاحظ عبوس وجه حسن، وسأل حسن ما الأمر الذي يجعلك حزين لهذه الدرجة؟

نظرَ حسن إليه وتحوّل الحزن إلي خوف وفزع، حاول الحصان أن يطمئنه وأخبره بحقيقته التي كانت تُخفي عن حسن، ألا وهي أن الحصان ملك من ملوك الجن، وأراد الحصان مساعدة حسن وإزالة الحزن من داخله، حيث قدم له النصيحة بأن يعود للقصر ويعطي الكوب إلي الوزير.

وبالفعل تقبل النصيحة وقرر أن يعود مرة أخري في صباح اليوم التالي ويعطي الكوب والشعرة المضيئة إلي الوزير كما كان يريد، أخذ الوزير الكوب وحدق النظر في الشعرة وسأل مستنكراً: إذا كانت شعرة واحدة تشع كل هذا الضوء، فكيف يكون باقي شعر الفتاة أو رأس الفتاة نفسها؟

وبعد ذلك أمر الوزير بتخصيص حراسة شديدة علي الكوب وعدم اقتراب أي أحد منها، وطلب من خدام وحراس القصر بالبحث في كل مكان عن هذه الفتاة، وعزم الوزير علي معرفة حسن بهذه الفتاة، واقترح علي الملك أن يحضر حسن ويخبرهم من هي الفتاه إلا وقتلوه، سرعان ما وافق الملك علي اقتراح الوزير.

وبالفعل جاء حسن إلي القصر وحاول اقناعهم بعدم معرفة هذه الفتاة حقاً، ولكن الأمر ليس بهذه السهولة، كذبه الوزير وخيره بين أن يعطيه مهلة زمنية ليقوم بالبحث عن هذه الفتاة والعثور عليها أو يقتله ويرمي بجثته في النهر.

خاف حسن كثيراً ووافق علي طلب الوزير دون أن يفكر، ولجأ إلي الحصان لكي يساعده وقال له الحصان: سأتدبر أمرك، وأجعلك تنتقم من الوزير، ولكن عليك أولاً أن تذهب إلي القصر وتخبر الملك إذا كان يرغب في العثور علي تلك الفتاة عليه إحضار سفينة مزودة بالكثير من الذهب والمجوهرات من صندوق الوزير، وعند احضاره للسفينة سيكون انطلاقنا بدايةً من أول شاطئ علي مرمي البصر وترسو السفينة عليه

وبعد ذلك تقوم بعرض كل ما تحوي السفينة علي الناس، وبعد ذلك يحضر رجل أسود البشرة ضخم الهيئة، وفي يده فتاة يكاد القمر يتحدث عن جمالها، وساعد الفتاة لكي تصعد إلي السفينة بمفردها، وفوراً تحرك بالسفينة واتجه بها إلي قصر الملك.

وبالفعل نفذ حسن كلام الحصان، ومن ثم وافق الملك علي طلب حسن علي الفور، وأحضر له السفينة وفعل ما أمر منه الحصان حرفياً، وعندما وجدت الفتاة بمفردها مع حسن علي السفينة قامت بخلع ختمها من يدها وألقته في البحر، وأبحرت السفينة بأمان حتي وصلت للقصر، وأعطي حسن الفتاة إلي الملك.

ولكن حصل غير ما توقعه حسن، رفضت الفتاة أن تقابل الملك إلا بشروطها، فسألها عن شروطها، قالت لهم: قم بالبحث عن خاتمي الذي سقط مني في البحر، ولكن حسن هو من يحضره لي، وافق الملك علي شرطها وأمر حسن بالحث عن ختمها إلا وقتله.

مكافأة حسن غير المتوقعة:-

كالعادة ذهب حسن إلي الحصان وهذه المرة ليس حزيناً فقط  بل يمتزج الحزن بحالة شعورية غريبة، حيث يريد أن يُنفذ أوامر الملك ليس خوفاً منه وإنما إرضاءً للفتاة ولكنه وليس لديه الحيلة للتصرف الصحيح،  وطلب المساعدة من الحصان، فقال له: لا تقلق، اذهب إلي الملك واجعله يحضر قارب ويملأه بالأطعمة والمأكولات الفاخرة من مال الوزير الخاص، ثم تحرك بالقارب وقف في عرض البحر، وانتظر لبضع دقائق.

وفعلَ حسن ما طلبه منه الحصان، وعندما وصل بالقارب إلي عرض البحر أوقفه وانتظر لحظات، ووجد ما يسعد نفسه وهو تجمع الكثير من السمك في القارب حتي يأكل الطعام، وقالت سمكة منهما: من أحضر لنا كل هذا الطعام الشهي؟ رد عليها حسن: أنا الذي أحضرته، فقالت: وماذا تريد؟ فقال لها: أريد مساعدتكم في البحث عن خاتم في قاع البحر، ذهبت السمكة وعثرت علي الخاتم وأعطته لحسن، فعاد بالقارب إلي القصر وأعطي الخاتم إلي الفتاة.

وبالرغم من تنفيذ الملك لشرطها إلا أنها رفضت الفتاة الذهاب مع الملك ومقابلته، إلا أن ينفذ لها شرطاً آخر وهو أن يحضر لها حسن غرفة من قصر أبيها، استاء حسن من هذا الطلب، ولكنه توجه إلي الحصان لطلب المساعدة، أخبر حسن الحصان بما حدث، فقال له الحصان: اذهب إلي الوزير واطلب منه أن يحضر لك قارب ملئ بالتحف والقطع الأثرية غالية الثمن

ثم بعد ذلك تحرك بالقارب متجهاً إلي الشاطئ الذي أخذت منه الفتاة أول مرة، وسيأتي إليك الرجل الاسود الذي كان معها، ويسألك عنها، قم بقطع رأسه، واحملها علي رأسك، وبعد ذلك تتحرك الغرفة من القصر وتأتي لك.

نفذ حسن أوامر الحصان، وانطلقت الغرفة إلي قصر الملك، رغم كل ذلك لم تستطيع رؤية الغرفة إلا أن يقوم الملك بحرق حسن حتي تتمكن من رؤيتها، وهنا تذكّر حسن لوصية والده وندم أشد الندم علي عصيانه لأوامر والده وأنها بالفعل ستلحق به من مخاطر، واعتقد أن حدوتة الشاطر حسن ستنتهي بموته، و طلب حسن من الملك أن يعطيه فرصه لكي يدع أهله وأصدقائه، وبالكاد وافق الملك وأطلق سراحه لمدة يوم ويعود مرة أخري إلي القصر بعد مرور هذه الفترة.

ذهب حسن إلي الحصان حيث الملجأ الوحيد له، وأخبره بما قالته الفتاة وعبر عن ندمه الشديد لتنفيذ أوامرها، قال له الحصان: لا داعي للندم، اركب فوق ظهري وسأجري كثيراً وكثيراً حتي أتعب وأعرق، ثم قم بجمع عرقي وضعه في مياه ساخنه، وضعه علي جسمك ثم اذهب إلي الملك وأخبره بأنك جاهز للحرق.

عمل حسن كلام الحصان، جمع الملك أهل المدينة وأمر الحراس بإشعال نار هائلة ويرموا حسن فيها، ولكن هنا الدهشة الحقيقية .. لم تأكل النار حسن وخرج منها سليماً في وسط ذهول الجميع.

وبعد ذلك رأت الفتاة الغرفة من قصر أبيها وكانت المفاجأة أنها ابنه الملك المفقودة منذ أعوام ولم يتم العثور عليها، وفرح الملك فرحاً عارماً وشكر حسن علي العثور علي ابنته وأراد أن يكافئه بزواجه من ابنته ذات الشعر المضيء، وافق حسن وأخبرته الفتاة بإعجابها لشجاعته وتحليه بالصبر والتغلب علي الصعوبات التي واجهته، وتحوّل الندم في نهاية  حدوتة الشاطر حسن إلي ارتياح ونال حسن أفضل الجزاء وتزوج من ابنة الملك وعاشوا حياة سعيدة.

اطلاق سراح الحصان:-

أراد حسن ان يكافئ الحصان هو الاخر لمساعدته طول هذه الرحلة، وقال له حسن: ماذا تريد؟ رد عليه الحصان: بان تدعني أذهب إلي مملكة الجن حيث أنتمي هناك، قال له حسن: حسناً، ولكن كيف أفعل ذلك؟ أجابه الحصان: قم بخلع رسني من حول عنقي واحرقه، فعل حسن ما طلب منه وودعه، وإذ بالحصان يرفس بقدميه في الأرض وطار في السماء إلي مملكته.

ما الدروس المستفادة من حدوتة الشاطر حسن ؟

هذه الحكاية مليئة بالاجتهاد وعدم اليأس مهما كانت من صعوبات تواجهك، وأيضاً مساعدة الاخرين.

ما هو الهدف من حدوتة الشاطر حسن؟

اختيار الامهات لهذه القصة بالتحديد فهي اختيار موّفق لانها تشوّق الاطفال وتجذب انتباههم

هل انتهت حدوتة الشاطر حسن نهاية سعيدة؟

يجب ان تكون نهاية مفرحة لبث الامل في نفس من يسمعها ، انتهت القصة نهاية سعيدة وعليك أن تقرأ الحكاية بنفسك لمعرفة ما الذي حدث.

هل حدوتة الشاطر حسن حقيقة؟

بالطبع لا، فهذه القصة تمثل حكاية من وحي خيال الكاتب ومن التراث المصري.

 

 

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

حدوتة الشاطر حسن | وسع مدارك طفالك