حديث الغدير | حقيقة النبوة الكبرى وشهادة الإمام علي

حديث-الغدير

صرح الرسول -عليه الصلاة والسلام- بالكثير من الأحكام الدنيوية في الأقوال والأحاديث التي وردت عنه، فتلك الأدلة بيان صريح لما يحثنا على فعله وما يجب علينا تجنبه، إلا أننا أحيانًا نقع في حيرة بشأن صحة بعض الأحاديث من عدمها كـ حديث الغدير الذي ينص على شيء ومضمونه شيئًا آخر.

متن حديث الغدير ؟

يعتقد جمهور الشيعة أن سيدنا علي بن ابي طالب هو الأحق بالولاية والخلافة بعد رسول الله -عليه الصلاة والسلام- مستندين بـ حديث غدير خم الذي قاله الرسول في طريق عودته من حجة الوداع، مما يجعل معظم المسلمين يتساءلون ما هو حديث الغدير ؟ وما علاقته بولاية علي كرّم الله وجهه على المسلمين؟

يعود وقت قول هذا الحديث إلى السنة العاشرة من الهجرة النبوية يوم الثامن عشر من ذي الحجة حينما انتهى المصطفى من أداء فريضة الحج (حجة الوداع)، حيث تمركز النبي -صلى الله عليه وسلم- في مكان يدعى غدير خم قرب الجحفة بين مكة والمدينة، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال “من كنت مولاه فهذا علي مولاه، اللهم وال من ولاه، وعاد من عاداه، وانصر من نصره، وأخذل من خذله، وأدر الحق معه حيثما دار، اللهم هل بلغت اللهم فشهد” وقالها ثلاثًا.

قصة حديث الغدير في كتب السنة :

تناقلت بعض المصادر الشيعية حديث الغدير الذي يوضح حق علي في الولاية كونه أقرب الناس إلى الرسول -عليه الصلاة والسلام-، ونظرا لوجود هذا الحديث في المراجع المعتمدة مثل ( حديث الغدير صحيح البخاري ) وتناوله من قبل علماء الدين بالصحة والتواتر، فيحرص المنصفون لسيدنا علي صيام يوم الثامن عشر من ذي الحجة كل عام تأييدًا له، ومما لا شك فيه أن مكانة علي بن أبي طالب كبيرة وعظيمة ولا تقل أبدا عن مكانة الصحابة كـ ابو بكر الصديق وعمر الفاروق وعثمان -رضي الله عنهم-.

فتعود قصة الحديث المذكور في خطبة الوداع أنه كان هناك مجموعة من الجنود المنضمين لجيش علي أثناء حرب اليمن، حيث تقدم بعضهم بشكوى إلى النبي -عليه الصلاة والسلام- مضمونها جفوة علي عندما منعهم من لبس الحلة من البز، ولكن الواضح في الأمر على حسب ما ورد إلينا في أصل قصة الحديث أن سيدنا علي -رضي الله عنه- أسرع إلى الرسول بعد رجوعه من اليمن واستخلف نفرًا من أصحابه على الجند الذين كانوا معه.

تابع القصة:

بعد أن تعجل سيدنا  علي -رضي الله عنه- إلى ابن عمه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ووكل رجلًا من أصحابه على الجند، قام هذا الرجل بتوزيع الحلل على الجنود معللًا رغبته في إظهار الجند بأحسن صورة إذا قدموا الناس، مما دفع الإمام علي -كرم الله وجهه- للغضب وإظهار ذلك بقوله: ويحك ما هذا؟! وأمره بانتزاع الحلة وردها إلى البز قبل أن ينتهي به إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، لذلك أظهر الجند شكواهم لمّا فعل بهم هذا.

فورد في كتب السنة عن بريدة أنه قال: حاربت مع علي بن أبي طالب فرأيت منه قسوة، فلما قدمت على نبي الله -صلى الله عليه وسلم- وذكرت له ما في نفسي من فعلة علي، تغير وجهه -صلوات ربي وسلامه عليه- وقال: يا بريدة ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم، قلت: بلى يا حبيب الله قال: من كنت مولاه فعلي مولاه.

حديث-غدير-خم

حديث-غدير-خم

تفسير أهل السنة والجماعة لحديث الغدير :

لا يطعن أهل السنة والجماعة في صحة وتواتر حديث الغدير الذي رواه أحمد الترمذي ومسلم عن مجموعة من الصحابة والتابعين مثل زيد بن أرقم وسعيد بن وهب ورياح بن الحارث، فالحديث دليل واضح على عظم مكانة علي بن أبي طالب كونه واحدًا من آل بيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وزوج السيدة فاطمة الزهراء ، ولكن هذا لا يدل مطلقًا على أحقيته بالخلافة، فجاء في تفسير علماء الدين له على النحو التالي:

حديث الغدير ابن تيمية :

تناول الإمام ابن تيمية حديث الغدير بالصحة والتواتر وقال في تفسيره: إن هذا الحديث ليس فيه دليل واضح على أحقية علي بالولاية حيث إن لفظ المولى كالولي، والعبرة منه هي بيان مكانة سيدنا علي وفضله لكل مسلم ومسلمة، ولو كان النبي -عليه الصلاة والسلام- يقصد به الخلافة له لوجب أن يبلغ هذا الأمر الكبير بنص صريح.

نزلت الآية الثالثة من سورة المائدةالْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا” قبل قول الرسول لـ حديث الغدير بحوالي تسعة أيام، وهذا دليل صريح على بعد هذا الحديث عن أمر الخلافة لعلي -رضي الله عنه- فلو كان هناك ارتباط بينهما لقال النبي -صلى الله عليه وسلم- ذلك الحديث في خطبة الوداع التي اكتمل فيها الدين الإسلامي.

الألباني حديث الغدير :

علّق الشيخ الألباني في كتابه على حديث الغدير الذي ينص على تولي علي أمر المؤمنين بعد رسول الله، فقال: “أنت مني بمنزلة هارون من النبي موسى ولكنك لست نبيًا، فلا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي في كل مؤمن ومؤمنة من بعدي”، وورد عن البراء بن عازب على لسان عدي بن ثابت أنه قال: كن مع النبي -عليه الصلاة والسلام- في سفر ثم نزلنا عند غدير خم.

فنودي فينا “الصلاة جامعة”، وما أن انتهى الرسول من الصلاة حتى أخذ بيد علي بن أبي طالب وقال: ألستم تعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: (ما كنت مولاه فهذا علي مولاه) فلمّا التقى عمر بن الخطاب بعلي بعد ذلك قال له: هنيئًا لك يا ابن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة.

حديث الغدير ابن باز :

أوضح الشيخ الكبير ابن باز -رحمه الله- أن حديث الغدير الذي يستند عليه المذهب الشيعي لا أساس له من أحاديث النبي -عليه الصلاة والسلام- الصحيحة، وليس فيه ما يدل على ولاية علي للخلافة وتوليه أمر المؤمنين، ولكن المعروف لدينا هو أن خليفة رسول الله هو أبو بكر الصديق بإجماع الصحابة له بالولاء والطاعة بعدما انتقل النبي إلى الرفيق الأعلى وكان منهم ابن عمه على بن أبي طالب.

كم عدد رواة حديث الغدير؟

بلغ عدد رواة حديث الغدير أكثر من 60 صحابي وتابع، ومنهم بريدة بن الحصيب، وعلى بن أبي طالب، زيد بن أرقم، أبو أيوب الأنصاري -رضي الله عنهم- جميعًا.

ما هو تفسير الشيعة لحديث الغدير؟

يرى جمهور المذهب الشيعي أن هذا الحديث دليل صريح على أن الإمامة لعلي بن أبي طالب -رضي الله عنه- من بعد الرسول -صلى الله عليه وسلم-.

كيف يحتفل الشيعة بعيد الغدير؟

يحتفل الشيعة في هذا اليوم الذي قيل فيه حديث الغدير كل عام في مناسبة يطلق عليها (عيد الغدير) وتشمل مظاهر الاحتفال الصوم والغُسل.

هل حديث الغدير حديث نبوي صحيح؟

يعد هذا الحديث من الأحاديث النبوية الصحيحة التي تصل لدرجة التواتر عند أهل السنة والشيعة.

مواضيع ذات صلة

التخبيبما هو التخبيب وما حكمه وفيمَ تكمن خطورته؟

دعاء للأمأفضل دعاء للأم من القرآن والسنة