ما هي حروف الإخفاء في علم التجويد ؟

القرآن الكريم له علم خاص به وهو علم التجويد الذي يتميز بأحكامه الكثيرة والتي من ضمنها أحكام الإخفاء، فعمل علماء التجويد علي تبسيط قواعد حفظ حروف الإخفاء الخمسة عشر في بيت  بسيط يتغنى به من يحب قراءة القرآن ويحب معرفة أحكامه حتي يستطيع كل قارئ إعطاءه حقه في التلاوة.

كما يجب علي كل من يقرأ القرآن الكريم أن يكون مطلعاً علي  كتب التفسير  ليقرأ القرآن وهو يفهمه، فلا يوجد أمتع ولا أفضل من فهم كتاب الله والتميز في حفظه وتلاوته بين الكثير من المسلمين.

تعريف الإخفاء الحقيقي :

الإخفاء لغة: الستر و ويقصد به الاختفاء عن أعين الناس.

الإخفاء اصطلاحاً: الإخفاء صفة بين الإظهار والإدغام ويعني نطق الحرف الساكن غير مشدد مع بقاء الغنة في الحرف الأول وهو النون الساكنة أو التنوين وتظهر غنة في هذا الحرف بمقدار حركتين فقط.

ما هو سبب الإخفاء الحقيقي ؟

كما ذكرنا سابقاً أن الإخفاء حالة بين مرتبتين وهم الإظهار والإدغام فلا يظهر الحرف ولا يدغم  الحرف الذي قبله أو بعده، فكان من المهم معرفة السبب وراء ظهور صفة الإخفاء في أحكام التجويد ويرجع السبب الرئيسي هو عدم حدوث تقارب بين مخارج حروف الإخفاء الحقيقي و النون الساكنة والتنوين.

ما هي حروف الاخفاء ؟

قد يجد الطالب نفسه أمام خيارات عديدة وقواعده كثيرة ، لا يعرف أحكام وضعها في الجمل أو الكلام فابدأ بـ  دعاء للاستفتاح  واستعن بالله ولا تقلق من تعلم القرآن الكريم وأحكامه فهي من أمتع وأسهل الأمور.

وقد يشعر المرء ببعض التشتت والحيرة أمام هذه القواعد لذلك عمل بعض المتخصصين في الأدب والنحو وعلم التجويد علي تسهيل المهمة وجمع حروف الإخفاء في بيت شعر يتغنون به لحفظ هذه الحروف.

فإذا كنت تتساءل عن  كم عدد حروف الاخفاء ؟ فالإجابة هي أن حروف الإخفاء 15 حرف وتعتبر هذه الحروف من الحروف المتبقية من حروف الإظهار والإدغام والإقلاب، ويجب عليك معرفة أن لكل حكم تجويدي حروفه الخاصة به والتي عمل علي تنظيمها علماء التجويد في أبيات شعرية.

أراد الشيخ الجمزوري جعل حروف الإخفاء مجموعة في بيت شعر فنظمه قائلاً: صِف ذا ثَنَا كَمْ جَادَ شَخْصٌ قَدْ سَمَا :::دُمْ طَيِّبًا زِدْ في تُقًي ضَعْ ظَالِمًا ، فالحرف الأول من كل كلمة من البيت هو حرف من حروف الإخفاء الخمسة عشر وهي ( ص – ذ – ث – ج – ش – ق – س – د – ط – ز – ف – ت – ض – ظ)

حروف الإخفاء الحقيقي :

الإخفاء حالة بين الإظهار والإدغام، فلكل حكم حروف فمن  حروف الادغام (ي – م – ن – و) ، فيتميز الإخفاء بعدم ظهور حرف النون ظهوراً كلياً فيسمي إظهار ولا تدغم النون بشكل كلي فيسمي إدغام.

كان من الصعب علي  الأطفال تعلم حروف الإخفاء والعمل بها من دون حفظها ولأن حروف الإخفاء تتعدى الخمسة عشر حرفا كان من المهم تجميعها في بيت شعر بسيط يضم بين ثناياه هذه الحروف كالتالي:

يقول الشيخ الجمزوري: صِف ذا ثَنَا كَمْ جَادَ شَخْصٌ قَدْ سَمَا :::دُمْ طَيِّبًا زِدْ في تُقًي ضَعْ ظَالِمًا

وعليه: إذا جاءت تلك الحروف والتي تسمى حروف الإخفاء الحقيقي بعد النون الساكنة أو التنوين وجب علي القارئ الإخفاء الحقيقي، فقم بتطبيق الإخفاء من خلال النطق بالنون الساكنة بطريقة بين الإظهار والإدغام مع إظهار غنة الإخفاء بمقدار حركتين من غير تشديد.

يأتي الإخفاء من كلمة أو كلمتين الخاص بالنون الساكنة اما إخفاء التنوين فيكون في كلمتين فقط، وهذه بعض الأمثلة علي الإخفاء الحقيقي كما يلي :

(أَن صَدُّوكُمْ – مَنْ ذَا الَّذِي – قَوْلاً ثَقِيلاً – فمَنْ كَانَ – إِنْ شَاءَ الله – وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا – شَراباً طَهُوراً – مِنْ فَضْلِ الله )

طريقة نطق حروف الإخفاء:

ورد للإمام ابن الجزري بأن الطريقة الصحيحة لنطق حروف الإخفاء عند تلاوة القرآن الكريم هو ترك مسافة صغيرة بين الشفتين عند نطق الإخفاء للسماح بخروج الهواء من الفم، وكانت الغاية من ضم الشفتين بطريقة بسيطة هو إخفاء الحرف بدرجة بسيط وإضعاف نطقه وليس عدم وجوده بشكل كامل.

وكذلك عدم الاعتماد علي الشفتين في إخراج الحرف أو صوت الحرف إنما المقصود هو خروج الحرف من مخرجه الأساسي وتجاهل المخرج قليلاً عند نطق الحرف.

الإظهار

الإظهار من أحكام التجويد  في القرآن الكريم فيعرف علي أنه البيان لغةً اما اصطلاحاً فهو فك الإدغام و إخراج الحرف من مخرجه من غير أي غنة أو وقف أو تشديد في الحرف الظاهر، وينقسم الإظهار إلى عدة أقسام من بينها ما يلي:

الإظهار الشفوي :

هو إظهار الميم الساكنة في القرآن الكريم إذا جاء بعدها كل حروف الهجاء ما عدا حرفي الميم والباء.

فإذا جاء بعد الميم الساكنة أي حرف من حروف اللغة العربية عدا حرف الميم والباء وجب علي القارئ إظهار الميم فلا يجوز إخفاءها أو إدغامها من غير غنة سواء جاءت الميم والباء معها في نفس الكلمة أو في الكلمة الأخرى.

حروف الإظهار الشفوي :

كما جاء في تعريف الإظهار الشفوي أن حروف الإظهار هي كل حروف الهجاء ما عدا الميم والباء، وتعتبر حروف الإظهار الشفوي د ذ ر ز و وايضا س ش ص ض من حروف الإظهار الشفوي ، وكما جمع علماء التجويد علي جمع حروف الإخفاء الحقيقي في بيت شعر واحد نظمه الشيخ الجمزري، حاول  آخرون تجميع حروف الإظهار في بيت شعر كالتالي:

صل ذا غرام فيك قبل جنونه خصمي ظلوم انتهى بصفاء

الإظهار الحلقي :

هو إظهار كل حرف من مخرجه الصحيح من غير غنة في الحرف الخارج وسمي إظهاراً حلقياً بسبب أن الحروف تخرج من الحلق.

حروف الإظهار الحلقي :

يجب علي من يتعلم القرآن الكريم معرفة أحكام التجويد ليتم تلاوته بشكل صحيح فمن ضمن أحكام التجويد المشهورة كأحكام النون الساكنة والتنوين استطاع تلاوة القرآن بصورة صحيحة، وجمعت حروف الإظهار الستة في بيت شعر مثلما جمعت حروف الإخفاء و يقول: أخي هاك علماً ، حازه غير خاسر وعبارة إن غاب عني حبيبي همني خبره.

و تظهر حروف الإظهار الحلقي الستة في أول حرف من كل كلمة من العبارة السابقة وهي ( ء – هـ – ع – ح – خ – غ ).

ما هو تعريف الإخفاء ؟

هو ستر الحرف أي إخفاءه ونطقه بصفة بين الإظهار والإدغام خالي من التشديد مع وجود غنة بمقدار حركة أو حركتين.

ما هي أقسام الإظهار ؟

ينقسم الإظهار الذي هو حكم من أحكام التجويد إلى إظهار حلقي و إظهار شفوي و إظهار مطلق.

ما هو الفرق بين الإخفاء الحقيقي والشفوي ؟

الإخفاء الحقيقي يكون بنطق النون الساكنة والتنوين بحالة بين الإظهار والإخفاء خالية من التشديد مع وجود غنة بمقدار حركتين .

ما الفرق بين الإدغام والإخفاء ؟

الإدغام هو دخول حرف في حرف آخر وخصوصاً الذي يليه أما الإخفاء هو إخفاء حرف من الحروف الكلمة.

مواضيع ذات صلة

دعاء صلاة الحاجةدعاء صلاة الحاجة لقضاء حوائج و أمنيات المسلم

صلاة الخوفمتي يجب تأدية صلاة الخوف ؟