حضانة الاطفال بعد الطلاق حقوق إنسانية لا قوانين وضعية

حضانة الاطفال بعد الطلاق

الطلاق هو أبغض الحلال عند الرحمن وأحب الأمور إلى الشيطان، إنه ليس فراقاً بين شخصين بل تحطيماً لمنزلٍ قام على شرع الله وهدماً لأسرةٍ أسست لأجل عبادة الله، ويزداد الطين بلةً إذا نتجت عن الزيجة أرواحٌ بريئة لا ذنب لها ولا خطيئة، يكتب عليها التمزق واليُتم والشتات وتحرم الاستقرار في عمر الأزهار، ليصدق المثل القائل ((يعملوها الكبار ويقعوا فيها الصغار))، لكن مدبر الكون لم يترك هؤلاء الأبرياء دون عناية بل كفل لهم حق الرعاية، فجاء الإسلام مبيناً أحكام حضانة الاطفال بعد الطلاق تحسباً لانتهاء الحكاية!

الآراء الفقهية في حضانة الاطفال بعد الطلاق :

جاءت الشريعة الإسلامية بأحكام حضانة الاطفال بعد الطلاق حرصاً منها على حفظ أهم الضروريات الخمس وهو حفظ النفس، إذ إن نفوس الأطفال تصير مهددةً إذا لم تلقَ الرعاية بعد دك حصون المنزل وهدم دعائمه، فلم يترك الإسلام هذه النفوس كورقةٍ في مهب الريح كما كانت في الجاهلية، بل نظم الحقوق وضبط الأحكام التي تضمن لها العيش في سلامٍ وأمان.

وقد اتفق جمهور أهل العلم على أن الأم هي الأحق بالحضانة بعد وقوع الطلاق، كما اتفقوا على أن أم الأم – أي الجدة من جهة الأم – هي الأحق بحضانة الأطفال بعد أمهم، لكنهم اختلفوا في ترتيب حضانة الطفل بعد الأم وأم الأم، وفيما يلي بيان مفصل حول الآراء الفقهية في هذه المسألة:-

1) رأي الحنفية في ترتيب حضانة الاطفال بعد الطلاق :

يرى المذهب الحنفي أن الأحق بـ حضانة الاطفال بعد الطلاق الأم ثم أم الأم ثم أم الأب ثم الأخوات ثم الخالات ثم العمات، وفي حال عدم وجود امرأة مؤهلة للحضانة فإن الأقرب تعصيباً من الرجال هو الأحق بها، فيكون الأحق بحضانة الطفل الأب ثم الجد ثم الأخ وهكذا، وبذلك يكون المقدم في الحضانة لدى الحنفية النساء لكمال عطفهن وشفقتهن.

2) رأي الشافعية في ترتيب حضانة الطفل :

اختلف الشافعية فيما بينهم، فرأى فريق منهم أن الحضانة تثبت للأم ثم أم الأم – وإن علت – ثم الأب، فيما رأى فريق آخر أن الخالة والأخت والعمة مقدمات على الأب، كما يرى متبعو مذهب الامام الشافعي أن الأصول تقدم على الحواشي لقوة الأصول، فإن فقدت الأصول قدمت الحواشي الأقرب فالأقرب، وإن استوى الذكر والأنثى في القرابة قدمت الأنثى.

3) رأي المالكية في أحقية الحضانة بعد الطلاق :

يشير رأي المالكية إلى أن الأحق بحضانة الأطفال في حال حدوث طلاق هي الأم ثم أم الأم – وإن علت – ثم الخالة ثم خالة الأم ثم عمة الأم، تأتي بعد ذلك أم الأب – وإن علت – ثم الأب ثم الأخت ثم عمة الأب ثم خالة الأب ثم بنت الأخ ثم ابنة الأخت ثم الوصي من الرجال.

4) رأي الحنابلة في أحقية الحضانة :

ملخص قول متبعي مذهب الإمام احمد بن حنبل في ترتيب الأحق بـ حضانة الاطفال بعد الطلاق هو أن الأم وبعدها أمهاتها القربى فالقربى هن الأولى بالحضانة، ثم الأب وبعده أمهاته القربى فالقربى، ثم الجد وبعده أمهات الجد، ثم الأخت وبعدها الخالة وتليها العمة، تأتي بعد ذلك بنات الأخت وبنات الأخ، وبعدها تكون الحضانة للعصبة الأقرب فالأقرب.

ترتيب حضانة الطفل

ترتيب حضانة الطفل

ما هي شروط حضانة الاطفال بعد الطلاق ؟

تختلف شروط حضانة الاطفال بعد الطلاق من بلدٍ لآخر حسب ما تراه الجهات المعنية موافقاً لمصلحة الطفل في المقام الأول، وسنسرد في السطور القادمة أهم شروط الحضانة التي تقرها جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، وهي كالآتي:-

1) شروط حضانة الاطفال بعد الطلاق في مصر :

تتلخص الشروط المتعلقة بـ حضانة الاطفال بعد الطلاق بمصر في امتداد فترة حضانة الذكور والإناث حتى بلوغ ستة عشر عاماً ومن ثم يصبح بمقدور الأب اللجوء إلى المحكمة لتخييرهم بين الانتقال إلى حضانته أو البقاء في كنف الأم، بالإضافة إلى أحقية الأم في البقاء تحت سقف منزل الزوجية طوال فترة حضانة الأطفال، وبانتهاء فترة الحضانة يصبح للأب كامل الحق في استرداد بيته.

كما تشمل شروط الحضانة المصرية حصول الزوجة على النفقة نظير رعايتها للأطفال، بجانب حصولها على أجرة الرضاعة إذا كانت أماً لطفل لم يتجاوز عمره العامين، وبموجب القانون المصري تنتقل حضانة الاطفال بعد زواج الام إلى أم الأم ثم أم الأب، إذ تسقط حضانة الأم بزواجها أو بقيامها بما يتنافى مع الآداب العامة، وتتساوى في ذلك الأم المسلمة وغير المسلمة.

2) شروط حضانة الاطفال بعد الطلاق في السعودية :

أما بشأن الشروط المتعلقة بـ حضانة الاطفال بعد الطلاق في المملكة العربية السعودية فهي تتمثل في الآتي:-

أ. امتداد فترة حضانة الطفل بعد الطلاق حتى بلوغ العام السابع في حال عدم زواج الأم.

ب. انتماء الأم لملة الإسلام.

جـ. امتلاك الأم للسكن المناسب الآمن.

د. امتلاك الأم للقدرة البدنية التي تعينها على الرعاية.

هـ. عدم تخطي الطفل لحدود المملكة العربية السعودية إلا بموافقة الأب.

وبموجب القانون السعودي تسقط الحضانة عن الأم وتنتقل إلى الأب في حال معاناة الأم من أحد الأمراض النفسية أو الجسدية التي تعيقها عن رعاية الطفل، أو في حال زواجها – إلا إذا كان الأب لا يمانع بقاء الطفل معها بعد الزواج أو إذا كان الأب لا يصلح للحضانة -، كما تسقط الحضانة عنها إذا أتت فعلاً مشيناً أو أقدمت على ارتكاب جريمة.

ما حكم حضانة الاطفال بعد الطلاق ؟

اتفق جمهور أهل العلم من المذاهب الأربعة على أن حضانة الاطفال بعد الطلاق واجبة في جميع الأحوال، ويكون وجوب الحضانة على الحاضن وجوباً عينياً إذا تفرد بهذا الحق ولم يكن هناك مَن يصلح للحضانة غيره، تفادياً للأذى الذي قد يلحق بالطفل إذا آلت حضانته للحاكم في نهاية المطاف.

أما إذا كان هناك أكثر من منازع على الحضانة وثمة أطراف متعددة تصلح لهذا الحق فإن حكم الحضانة على الحاضن يكون الوجوب على الكفاية، أي إذا أدى أحدهم هذا الحق سقط عن البقية، وإذا كان الحاضن فقيراً جاز له تحصيل أجر الحضانة من مال الطفل إن كان له مال أو من مال مَن تجب عليه نفقة الطفل من العصبة.

ما الحكمة من مشروعية الحضانة :

تشير كلمة الحضانة في اللغة العربية إلى الرعاية والتربية والحماية، أما في الاصطلاح فالحضانة هي العناية بالطفل غير المميز لتحقيق مصالحه والذود عنه من قِبل الشخص الذي يملك حق حضانته، ومن هنا تتجلى لنا الحكمة من مشروعية حضانة الاطفال بعد الطلاق وهي تعاهد الأبناء وإطعامهم وحمايتهم وتربيتهم وتنشئتهم وتنميتهم إلى أن يمسي بمقدورهم الاستقلال بأمرهم.

نصائح متعلقة بحضانة الاطفال بعد الطلاق :

أعزائي الآباء المطلقين والأمهات المطلقات، بغض النظر عن أحكام حضانة الاطفال بعد الطلاق والقوانين المتعلقة بهذه المسألة، اجعلوا الأمر بينكم بالاحترام والتراضي وابتعدوا عن النزاع والترافع في المحاكم والأساليب الملتوية، لقد فشلتم في الحفاظ على استمرار زيجاتكم فلا تضيفوا للفشل فشلاً جديداً فتفشلوا في تنشئة أطفال أسوياء ذوي نفسيات غير مشوهة.

لا تدعوا الكره والحنق والحقد ينسيكم الفضل بينكم، ينسيكم أن ثمة رابط مهم يجمعكم ولا مناص من ذلك فلا توصدوا الأبواب وأفسحوا مجالاً للتواصل فيما بينكم، وليمنح الحاضن منكم الطرف الآخر حق الرؤية وقضاء العطلات والزيارة في المناسبات عن رضا، لا داعي لأن تطال التعاسة أطرافاً أخرى لا ذنب لها!

هل يحق للزوج اخذ الاطفال بعد الطلاق ؟

يتساءل البعض هل يحق للزوج اخذ الاطفال بعد الطلاق والإجابة هي لا، لا يحق للزوج أخذ الأطفال بعد حدوث الطلاق إلا إذا بلغت أعمارهم الخامسة عشر.

هل الاطفال من حق الام بعد الطلاق ؟

من الأسئلة المتداولة هل الاطفال من حق الام بعد الطلاق والإجابة هي نعم، الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم الخامسة عشر تكون حضانتهم حكراً على الأم في حال وقوع الطلاق.

متى يأخذ للاب حضانة البنت ؟

هناك مَن يتساءل متى يأخذ للاب حضانة البنت والإجابة هي أن حضانة البنت أو الولد لا تنتقل إلى الأب إلا بعد بلوغ العام الخامس عشر، أما قبل ذلك فالحضانة من نصيب الأم.

ما الأسباب التي تؤدي لسقوط حق الأم في الحضانة ؟

يسقط حق الأم في حضانة طفلها إذا تزوجت من رجل آخر أو إذا أقدمت على اقتراف ما يتنافى مع القيم والآداب، كما يسقط حقها في الحضانة إذا ثبتت عدم أهليتها للتربية.

مواضيع ذات صلة

اسم يطلق على المحاربين القدماء في اليابانمتى يكون الانفصال هو أصح قرار؟

صناعة المعطرات المنزليةصناعة المعطرات المنزلية