خيوط شد الوجه | أقوى البدائل لعمليات التجميل الجراحية

خيوط شد الوجه

تعد خيوط شد الوجه أوسط الحلول التي تلجأ إليها بعض النساء عندما لا يوجد بحوزتها المال الكافي لإجراء الجراحات التجميلية الدائمة، ولا تكتسب روحها القوة الكافية لمحاربة ما يسمى بالخجل الاجتماعي من إظهار التجاعيد، والتي يحسبها معظم البشر وحشاً يلتهم جمال المرأة عندما يطلق العمر سراحه على جلدها الرقيق، فعملية شـد الوجـه بالخيوط هي البديل الأوفر والأضمن للراغبين في الحصول على بشرة مسحوبة وناعمة دون اللجوء للعمليات الجراحية.

ما هي خيوط شد الوجه ؟

خيوط شد الوجه هي إحدى البدائل التجميلية للعمليات الجراحية التي تخفي التجاعيد وعلامات الشيخوخة  والخيوط الرفيعة من على الجلد، وتعمل على تعزيز ونضارة البشرة فضلاً عن إخفاء ترهلاتها، وتُستعمل الخيوط في شد أجزاء الوجه كافة مثل منطقة الحاجبين، الخدين، الجبين، أسفل الفم والدقن، جفون العين، الوجنتين، ومنطقة العنق أيضًا.

أسباب شد الوجه بالخيـوط

هناك العديد من الأسباب الطبية والنفسية التي قد تدفع النساء إلى القيام بعملية شد أجزاء الوجه عن طريق الخيوط التجميلية، وأهمها ما يلي:

1) ترهل جلد الوجه والعنق والحاجبين، وظهور التجاعيد المبكرة.

2) لأسباب وراثية كانخفاض مرونة الجلد.

3) تتخذ بعض النساء ذلك الإجراء من أجل استعادة الثقة بالنفس بإعادة الحيوية إلى بشرتهن، والتخلص من التجاعيد التي تفسد مظهر الوجه والرقبة.

كيف تساعد الخيوط في سحب الجلد؟

يقوم الأطباء بإدخال خيوط شد الوجه تحت الجلد بعمق معين يتراوح من 3 إلى 5 سم لسحب التعرجات التي تتخلل الأنسجة، ويساعد ذلك الإجراء على تحفيز البشرة لإنتاج كولاجين طبيعي لشد الوجه وتقليل التجاعيد الناتجة عن التقدم في العمر، حيث إن الكولاجين الطبيعي الذي تفرزه البشرة بعد عملية شـد الوجـه بالخيوط هو المسؤول الرئيسي عن ضغط الطبقات الدهنية، وشد الطبقات الضامة مما يعيد المرونة مرة أخرى إلى الجلد.

أنواع الخيوط المستخدمة في شد الوجه

تنقسم أنواع خـيوط شد الوجـه إلى خيوط سريعة الذوبان، وهي خيوط يمتصها الجلد بعد فترة قصيرة من إجراء العملية، والخيوط الدائمة التي يصعب على الجلد امتصاصها بسرعة، وتظل ثابتة تحت الجلد لمدة أطول من الخيوط قابلة للذوبان، وعلى الرغم من وجود الكثير من المواد المصنعة لخيوط سحب الوجه، إلا أن جميعها أثبت فاعليته وأمانه على البشرة حتى الآن، وتتمثل أشهر أنواع خيوط شد الوجه من حيث المواد في النقاط الآتية:

1) الخيط الذهبي

2) خيط الكوج

3) خيط الأبتوس

4) خيط المونو

5) خيط البولي بروبلين

6) الخيوط المعقودة

7) خيط السيليكون

8) خيط البوليستر

9) خيط النايلون

ما الاختلاف بين شد الوجـه بالخيوط والطرق الأخرى؟

أصبحت العناية الشخصية واحدة من أبرز اهتمامات المرأة المعاصرة في الوقت الحالي، ولذلك أصبح هناك توسع في السبل التي تستخدمها المرأة كوسيلة للحصول على المظهر الجمالي المطلوب، ولعل خيوط شـد الوجـه استطاعت أن تنال استحسان العديد من النساء اللواتي يسعين دوماً لبقاء أوجههن نقية من الترهلات، وذلك بفضل فوائدها ومزاياها الجمة كالتالي:

1) تعطي عملية شـد الوجـه الخيوط نتيجة مشابهة لنتيجة العمليات الجراحية، ويدوم تأثيرها لعدة سنوات، وذلك يغنى بعض النساء عن المخاطرة بإجراء الجراحات التجميلية طالما أن هناك بديل يعطي للبشرة نفس درجة المرونة تقريباً.

2) لا يحتاج المريض إلى التخدير الكامل في عملية سحب الوجه، ولا المكوث في المستشفى بعد إنهائها بفضل سرعة التعافي من آثارها، وإمكانية ممارسة النشاطات الحياتية بطريقة طبيعية بعد وقت وجيز من فك الخيوط.

3) نادراً ما تحدث للأشخاص مشكلات صحية بعد عملية شد الوجه، ويمكن إزالتها بسهولة في حال حدوث أي مضاعفات.

4) تكلفة عملية خيـوط سحب الجلد قليلة جداً بالمقارنة مع تكلفة العمليات الجراحية التقليدية لشـد الوجـه، على الرغم من تعزيز الخيوط لنضارة البشرة، وتحفيزها للكولاجين الطبيعي الذي يجدد أنسجة الوجه.

خطوات عملية شـد الوجه بالخيوط

يستخدم الأطباء المتخصصون المخدر الموضعي وليس الكلي في عملية سحب الوجه بالخيوط ، وذلك يسمح للأشخاص بملاحظة تأثير شد الوجه بالخيوط قبل وبعد العملية مباشرة، حيث تظل لديهم القدرة على متابعة خطوات العملية التي تستغرق تقريباً من 40 إلى 60 دقيقة رغماً عن بقائهم تحت تأثير المخدر، وتتمثل خطوات شـد الوجه بالخيوط فيما يأتي:

1) ينظف الأخصائي البشرة أولاً من مساحيق التجميل والدهون والأوساخ المتراكمة عليها، ويصنع بعدها ثقوب دقيقة في الوجه مع تمييز أماكنها بعلامات محددة، ويعقم تلك الثقوب جيداً بالكحول المطهر.

2) يحقن الأخصائي تلك الثقوب بالمخدر الموضعي لتجنب شعور الشخص بالألم في أثناء عملية إدخال الخيوط تحت الجلد.

3) يبدأ الطبيب بإدخال خيوط شد الوجه واحداً تلو الآخر تحت الجلد بواسطة إبرة دقيقة مخصصة لتلك العملية، وبعدما يتم تثبيت كل الخيوط يتأكد الطبيب من ثباتها واستقرارها تحت الجلد، ويزيل الإبر بعد أن يعالج مواضعها على الوجه تجنباً لحدوث أي تورم أو مضاعفات.

4) يمكن للمريض أن يغادر العيادة أو المستشفى بعد إجراء العملية بوقت قليل للغاية، أي أنها لا تحتاج إلى متابعة مثل الإجراءات الجراحية العادية.

شد الوجه بالخيوط قبل وبعد

شد الوجه بالخيوط قبل وبعد

عيوب سحب الوجه بالخيـوط

على الرغم من أن خيوط سحب الوجـه تترك نتيجة هائلة على البشرة بفضل تجديدها لخلايا الجلد، وشدها لـ مسامات الوجه ، إلا أنه هناك بعض العيوب التي تشوبها كغيرها من الإجراءات التجميلية الأخرى، وتتضمن عيوب شد الوجه بالخيوط التالي:

1) إن التعقيم شرط أساسي في عملية سحب الوجـه بواسطة الخيوط، وإهماله قد يؤدي إلى انتقال بعض أنواع العدوى البكتيرية إلى المريض.

2) أحياناً ما تتسبب الخيوط المزروعة تحت الجلد في شعور المرضى بحكة شديدة، ولكن ذلك العرض يزول بعد فترة وجيزة من العملية.

3) الهدف الرئيسي من عملية شـد الوجـه بالخيوط هو تخفيف آثار التجاعيد والترهلات الموجودة على الجلد، وقد تحدث نتيجة عكسية لذلك إذا انقطعت الخيوط المستخدمة في أثناء العملية أو بعدها.

4) لا تنجح خـيوط شد الوجـه دائماً في إعطاء الجلد للتناسق المطلوب، وقد ينتج عن بعض الأخطاء الطبية حدوث ترهلات وتشوهات، وهنا يلجأ الطبيب إلى إجراء تجميل تكميلي لمعالجة تلك الأخطاء.

5) تُعطي خيوط سحب الجلد بالفعل نتيجة فورية، ولكنها ليست دائمة مثلها كمثل العديد من بدائل الإجراءات الجراحية كالفيلر والبوتكس.

تجارب النساء مع خيوط شـد الوجـه

بسؤال العديد من النساء عن تجاربهن مع خيوط شـد الوجه تم إثبات نجاحه في القضاء على آثار التقدم في العمر، وقالت إحداهن: إن تجربتي مع خيوط شد الوجه كانت رائعة حيث لاحظت الفرق بسرعة شديدة بعد العملية، ووجدت أن جلدي مشدود ومتناسق للغاية، وكانت المشكلة الوحيدة في تورم وجهي بعد شده بالخيوط، وزالت تلك المشكلة بعد يومين من العملية بتمرير الكمادات الباردة على الجلد.

نصائح ما بعد شد الوجه بالخيوط

يتم ملاحظة نتائج عملية شـد الوجـه بالخيوط بعد فترة قصيرة جدًا من إجرائها، ولكن هناك بعض الأمور التي قد تُضعِف من تأثيرها المثالي على الجلد، ويجب تجنبها تماماً حتى تستعيد البشرة مرونتها كالآتي:

1) يعد التدخين من أهم الممنوعات بعد خيوط الوجه بسبب صعوبة التئام الجلد عند المدخنين، ويجب التوقف عنه نهائياً حتى لا يفسد أثر العملية.

2) شرب الماء بوفرة، وعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس الحارقة من الأمور التي تحافظ على نتيجة الخيوط في سحب الجلد وتعزيز مرونته.

3) عدم المبالغة في إظهار تعابير الوجه كالضحك أو التجهم.

4) يفضل النوم على الوجـه بدلاً من الظهر بعد شد الوجه بالخيوط.

5) لا يجب عمل مساج للوجه أو استخدام مساحيق التجميل بعد شد الوجه بالخيوط مباشرة.

6) تجنب مضغ الطعام لوقت طويل، والرجوع إلى الطبيب في حال حدوث التهابات أو تورم في الوجه.

متى يبدأ مفعول خيوط شد الوجه ؟

يبدأ مفعول خـيوط شـد الوجـه في الظهور على الجلد مباشرة بعد انتهاء العملية، ولكن نتيجته الأخيرة تظهر بشكل واضح بعد مرور 3 أشهر تقريباً.

هل تحدث مضاعفات بعد شد الوجه بالخيوط؟

أحياناً ما تحدث بعض المضاعفات بعد شد الوجه بالخيوط مثل تورم الوجه، حدوث ندوب بسيطة على الجلد، وهناك بعض الحالات النادرة التي تتعرض إلى تساقط الشعر، تلف أعصاب الوجـه، فقدان الجلد.

هل خـيوط شد الوجـه مناسبة لكل الأعمار؟

خيـوط شد الوجـه مناسبة لكل الأعمار، ولكن المرشحين الأفضل لها هم الذين تعدوا العقد الثالث من العمر، حيث تظهر نتائجها أفضل على بشرة الأعمار التي تتراوح بين 30 إلى 50 سنة.

من الممنوعين من إجراء عملية شد الوجه بالخيوط؟

يحظر إجراء عملية شد الوجـه بالخيوط على المصابين ببعض الحالات الطبية مثل السكر، أمراض الجهاز المناعي، تجلط الدم، مرضى السرطان، والذين لديهم حساسية نشطة من المواد المستخدمة في العملية.

مواضيع ذات صلة

فوائد الرمان للبشرةما هي أبرز فوائد الرمان للبشرة ؟

الحمام المغربي7 خطوات فقط لعمل الحمام المغربي في المنزل