حديث داووا مرضاكم بالصدقة | توجيه نبوي بليغ

داووا مرضاكم بالصدقة

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ” داووا مرضاكم بالصدقة “، وفي هذا الحديث نصيحة نبوية لمن تكاثرت عليه الأمراض وقهرته الأسقام وتبدلت عليه الأحوال أن يخرج بيمينه الصدقات لكل محتاج حتى يمن الله عليه بالشفاء.

مفهوم الصدقة في الإسلام

تُعرف الصدقة على أنها كل ما يتم إعطاؤه للمحتاج وذلك بهدف التقرب إلى الله تعالى ورغبة في رضاه، والصدقة لها قيمة كبيرة للغاية في الدين الإسلامي فهي سبب في مغفرة الذنوب وتطهير الأموال وتزكية القلوب، حيث يقول الله تعالى: (إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ).

كما أن الصدقات تختلف عن الزكاة في كونها ليست واجبة على المسلم، وإنما يتصدق الإنسان من تلقاء نفسه على من يحتاج لكي يصل إلى مكانة عالية عند الله عز وجل، وقد وردت العديد من الأحاديث الشريفة التي تبين فضل الصدقة وأهميتها للإنسان.

صحة حديث داووا مرضاكم بالصدقة

بعد أن عرفنا ما هي الصدقة نتطرق إلى الحديث الشريف الذي جاء فيه فضل واحد من فضائل الصدقة، فعن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: ( داووا مرضاكم بالصدقة ).

يعد ” حديث داووا مرضاكم بالصدقة ” من الأحاديث الحسنة، فقد حسنه الشيخ الألباني، وقد حكم “الغماري” بأنه حديث صحيح، وقد احتج أهل العلم بهذا الحديث في الترغيب في التصدق عن المريض، وهناك العديد من الأدلة الشرعية التي تثبت فضل الصدقة في دفع البلاء وشفاء المريض، ومن هذه الأدلة الحديث الذي جاء عن الكسوف:

عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إنَّ الشمسَ والقمرَ آيتانِ من آياتِ اللهِ لا يخسِفانِ لموتِ أحدٍ ولا لحياتِه، فإذا رأيتُم ذلك فادْعوا اللهَ وكبِّروا وصلُّوا وتصدَّقوا”.

مفهوم حديث داووا مرضاكم بالصدقة ابن عثيمين

عندما يصاب الإنسان بمرض ما فإنه سرعان ما تنقلب حياته رأسًا على عقب، ويود لو تخلص منه في لمح البصر، فالمرض من الأشياء التي تقهر البشر، ومن الابتلاءات التي لا يستقر معها حال الإنسان، لذلك فإنه يذهب إلى الطبيب وينفذ كلامه حتى يُشفى من سقامه، ولكنه قد ينسى أو يتناسى أن الله عز وجل هو الطبيب وشافي الأمراض، وأنه أخبره على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم أن الصدقة هي الدواء الشافي للمريض.

داووا مرضاكم بالصدقة ” هكذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للصحابة والمسلمين من بعدهم، ويشير هذا الحديث إلى أن من أصابه سقم فعليه أن يخرج الصدقات بنية شفائه، أو يخرجها بنية شفاء من يحب.

ونبه علماء المذاهب الأربعة على أن أمر الشفاء هو من عند الله، ومن أقداره التي لا دخل للإنسان بها، لذا لا ينبغي على العبد أن يتصدق ثم يقول متى الشفاء؟ وهذا ما يؤكد عليه نبي الرحمن حين قال: (يُسْتَجابُ لأحَدِكُمْ ما لَمْ يَعْجَلْ، يقولُ: دَعَوْتُ فَلَمْ يُسْتَجَبْ لِي).

كل ما على الإنسان فعله هو الاستجابة لأمر الله ولرسوله بإخراج الصدقات بنية شفاء المريض ثم يترك الأمر لله فهو أعلم بالخير، فقد يقدر الرحمن عز وجل له الشفاء، ولكن يؤخره لأمر يعلمه هو.

حديث داووا مرضاكم بالصدقة

حديث داووا مرضاكم بالصدقة

أفضل أنواع الصدقات

في إطار حديث داووا مرضاكم بالصدقة ابن باز يرى أنه على الإنسان أن يستجيب لأمر رسول الله ويخرج الصدقات من أجل الشفاء، وأن هذا الحديث به إشارة صريحة بأن إخراج العبد للصدقات تجعله في معية الله عز وجل، فعن أنس بن مالك قال: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنَّ الصدقةَ لتطفئُ غضبَ الرَّبِّ وتدفعُ عن ميتةِ السوءِ).

ولا شك أنه يوجد أنواع من الصدقات تُفضل عن غيرها، وفيما يلي بيان بأفضل صدقات التطوع:

أولًا: سقيا الماء

الماء هو سر الحياة ولا يتمكن الإنسان أن يعيش بدونه، لهذا كان صدقة سقيا الماء أفضل الصدقات، فالإنسان الذي يسقي عطشان له من الثواب ما لا يعلمه إلا خالق السماوات، والدليل على ذلك الحديث الذي رواه سعد بن عبادة حيث قال:

(قلت: يا رسول الله، إن أمي ماتت أفأتصدق عنها؟ قال: نعم. قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: سقي الماء).

ثانيًا: صدقة الصحيح الشحيح

إن صدقة الإنسان الصحيح الخالي من الأمراض وفي نفس الوقت ليس لديه مال هي أفضل أنواع الصدقات، وذلك لأن الصدقة في هذا الحال يخرجها الإنسان وهو في أشد الاحتياج إليها.

فالإنسان الصحيح الذي لا يعاني المرض لا يأبه بغيره ويرى أنه لا يحتاج لأي شيء، وكذلك الإنسان الذي لا يمتلك المال يردد في نفسه كيف أخرج الصدقة وأنا أولى الناس بها؟ لهذا فإن استطاع الإنسان أن يتغلب على نفسه ويتذكر يوم الحساب هو  شخص يرغب فيما عند الله وبالطبع سينال رضاه.

يقول الله تعالى في كتابه العزيز: (قلْ لِعِبَادِيَ الَّذِينَ آَمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خِلَال).

ثالثًا: الصدقة على الأقارب الذي يضمرون العداوة

الصدقة على الأقارب الذين يظهرون حبهم، ويبطنون كراهيتهم تعد من أفضل الصدقات لكونها تتم على مضض من الإنسان، ولا تتوقف الصدقة على الأقارب عند حد المال بل يمكن أن تكون الصدقة عبارة عن الكلم الطيب والأفعال الحسنة، والحديث التالي يؤكد ذلك:

(جاء رجلاً إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وسأله عن الصدقات أيُّها أفضل؟ قال: على ذي الرحم الكاشِح).

رابعًا: نفقة الإنسان على أهله

إن نفقة الإنسان على أهله وتلبية احتياجاتهم يعد من قبيل الصدقة التي يحبها الله ورسوله حيث تورث هذه النفقة الألفة والمحبة بين الشخص وأهله، وما يؤكد ذلك ما رواه ابو هريرة عن النبي حيث قال: (قال رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم دِينَارٌ أَنْفَقْتَهُ في سبيلِ اللَّه، وَدِينَارٌ أَنْفَقْتَهُ في رقَبَةٍ، ودِينَارٌ تصدَّقْتَ بِهِ عَلَى مِسْكِينٍ، وَدِينَارٌ أَنْفَقْتَهُ علَى أَهْلِكَ، أَعْظَمُهَا أَجْرًا الَّذي أَنْفَقْتَهُ علَى أَهْلِكَ).

هل تجوز الصدقة بنية تفريج الهم ؟

تتنوع الأمراض ما بين الأمراض العضوية والأمراض النفسية التي تعد هي الأقسى على الإنسان، فمرض النفس يجعل الإنسان يعاني الويلات لهذا فالإنسان يطلب الشفاء منه أكثر من غيره، ولما كان الهم مرض يصيب الإنسان فيثقل روحه، ويمرض جسده، كان الأولى به أن يخرج الصدقات بنية الشفاء منه.

وتبعًا لحديث ” داووا مرضاكم بالصدقة ” فيجوز للإنسان أن يتصدق على المحتاجين من أجل أن يمن الله عليه بتفريج همه.

ما صحة ( حديث داوو مرضاكم بالصدقات )؟

يعد الحديث بهذا اللفظ من الأحاديث الضعيفة وبعض أهل العلم من قال عنه إنه حديث منكر ولا يصح.

ما أهمية الصدقة؟

تتمثل أهمية الصدقة في تزكية النفس البشرية من الشح والبخل وحماية له من الابتلاءات بالإضافة إلى أنها من أفضل أفعال الخير التي يتقرب بها العبد إلى ربه، ولهذا فإن الصدقة خير للإنسان في دينه ودنياه.

ما معنى ( حديث داووا مرضاكم بالصدقة )؟

يشير هذا الحديث إلى أن الإنسان إذا أراد الشفاء من الداء الذي أصيب به فعليه أن يخرج الصدقات للمحتاجين.

ما مفهوم الصدقة في الإسلام؟

تشير الصدقة إلى إعطاء الإنسان ما يحتاج إليه، ولا يتوقف مفهوم الصدقة عند المال فقط بل يمتد إلى المساعدة بالنفس والوقت والكلم الطيب.

مواضيع ذات صلة

كفالة اليتيمما الأحكام المتعلقة بـ كفالة اليتيم في الإسلام؟

مسجد قباءمسجد قباء | باكورة مساجد الدولة الإسلامية