أعرف أكثر عن دعاء بين السجدتين

دعاء بين السجدتين

الصلاة عماد الدين، لذلك يسعى كل مسلم على أن يقوم بها على أكمل وجه، طمعًا في نيل رضا الله (تعالى) ودخول جنته، ولكن هل تعرف دعاء بين السجدتين ؟ وهل تواظب على قوله في صلاتك؟ إن كنت تعرفه وتواظب عليه فأنت محظوظ وصلاتك مباركة وأيامك مليئة بالسعادة، أما إن كنت لا تعرفه فهذا المقال فرصتك للتعرف عليه وعلى آدابه وشروطه. 

فضل دعاء بين السجدتين

للدعاء بين السجدتين فضل كبير لا يعرفه إلا من يواظب عليه، حيث أنك تكتسب الكثير من الحسنات عن طريق قول القليل من الكلمات في كل صلاة، كما أن أجره عظيم، والدعاء هو “اللهم ارحمني، واغفرلي، واهدني، وارزقني، واجبرني، وعافني”. 

في هذا الدعاء يطلب المؤمن من الله (تعالى) أن يغفر له ذنوبه، تمامًا مثلما يفعل في دعاء غفران الذنوب كما يرجو رحمة المولى (عز وجل) التي وسعت كل شيء، ورحمة الله من الأمور التي ينبغي أن ندعو بها دومًا فنحن لا نستطيع تحقيق أي شيء في حياتنا إلا برحمة وتوفيق الرحمن.

أهمية دعاء بين السجدتين

لم يقرر الفقهاء إن كان دعاء بين السجدتين سنة من السنن التي وردت عن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) أم هو من الأمور المستحبة في الصلاة، ولكن في جميع الأحوال دعاء بين السجدتين مستحب ومستجاب. 

ينبغي على كل مسلم ألا ينسى قول هذا الدعاء في صلاته لأنه يسأل الله فيه أن يهديه إلى الصراط المستقيم، كما أن المسلم يطلب من المولى (عز وجل) الرزق والعافية أيضًا، ومن المعروف أن المسلم لا ينبغي أن يتوقف أبدًا عن طلب الرزق، كما أن العافية هي أكبر نعمة من الرحمن لذلك هذا الدعاء في غاية الأهمية. 

يسأل المسلم الله (تعالى) أن يجبره في دعاء بين السجدتين والله الجبار وحده هو الذي يستطيع أن يجبر كسرنا ويعوضنا عن الخسائر التي تعرضنا لها، لذلك كان من المهم أن يحتوي الدعاء على طلب الجبر.  

شرح دعاء بين السجدتين

في السطور السابقة تحدثنا بشكل سريع عن دعاء بين السجدتين ابن باز ، ولكن فيما يلي سوف نتحدث بشكل تفصيلي أكثر ونشرح كل كلمة في دعاء بين السَّجْدَتَيْنِ في صلاة الفجر أو في أي صلاة أخرى من الصلوات المفروضة: 

1- قول اللهم اغفر لي: يعني طلب المغفرة من الله، وهي أن يمحو المولى عز وجل ذنوب المسلم، بل ويستره عن الناس حتى لا يعرفوا أنه قام بارتكاب هذه الذنوب. 

2- قول وارحمني: بمعنى اعطف علي يا الله، وارزقني رحمتك التي تجعل الخير والبركة تعم على حياتي، حيث أن رحمة الرحمن تجعل المرء يحصل على كل ما يرغب فيه ويشتهيه في الحياة، وإن لم يحصل على شيء ما كان يريده فإنه يشعر بالسكينة والرضا بأقدار الله. 

3- قول وعافني: هنا يطلب المؤمن من الله أن يحميه من كل الأضرار التي يمكن أن تصيب نفسه وجسده، وطلب العافية في دعاء بين السجدتين يعني أيضًا طلب الحماية من الفتن والنجاة من المحن والابتلاءات سواء كانت في الدنيا أو في حياة ما بعد الموت. 

4- قول وارزقني: لا يمكن الاكتفاء بقول دعاء الضيق في كل صلاة، بل ينبغي أن نطلب سعة الرزق في دعاء بين السجدتين حيث أن سؤال الرزق من المولى (عز وجل) لا يعني طلب الأشياء المادية فقط، بل هو أن نطلب من الله جميع النعم التي نحتاجها سواء كانت مادية أو معنوية، فينبغي أن تستحضر كل ما تشتهيه في ذهنك عند قول كلمة وارزقني بين السجدتين. 

5- قول واهدني: إن كنت تتساءل وتقول هل يجوز الاستغفار بين السجدتين ؟ فالإجابة هي نعم يجوز ولكن الأهم من طلب الاستغفار هو طلب الهداية من الله، حيث أن المؤمن الذي يسأل الهداية يحصل على هديتين من المولى (عز وجل)، الهدية الأولى هي العلم والحكمة والقدرة على التصرف في الأمور باتزان. 

أما الهدية الثانية فهي التوفيق من الرحمن في كل خطوة تقوم بها في حياتك، والشعور بأنك في حماية الله (تعالى) والتفكير بإيجابية والتخلص من المخاوف. 

6- قول واجبرني: كل إنسان في الدنيا ينقصه شيء ما أو يحتاج إلى شيء ما، أو تعرض لخسارة معينة، ولكن ماذا نقول عند الجلوس في الصلاة لكي يعوضنا الله عن هذه الخسائر؟ كلمة واجبرني في دعاء بين السجدتين تضمن لك أن يعوضك الله عن كل خسائرك ويرزقك كل ما ينقصك. 

أطلق المولى (عز وجل) على نفسه اسم الجبار، وذلك لأنه يجبر كسر العبد الضعيف، ويغني العبد الفقير، وييسر للمكروب كل أموره. 

دعاء بين السجدتين

دعاء بين السجدتين

معلومات عن دعاء بين السجدتين

عند معرفة فضل دعاء بين السجدتين يخطر في بال المرء بعض التساؤلات حول هذا الدعاء العظيم، ومن هذه التساؤلات كم مرة نقول ربي اغفر لي بين السجدتين ؟ وإجابة هذا السؤال هي أن نقول الدعاء مرة واحدة بين كل سجدتين، حيث أن جميع الفقهاء اتفقوا على أن مرة واحدة تكفي لقول هذا الدعاء، ولكن بالطبع لا يوجد مانع من قول الدعاء أكثر من مرة لمن يريد ذلك. 

إن كنت تتساءل وتقول هل يجوز الدعاء بين السجدتين للوالدين ؟ فهذا جائز أيضًا، بل ومستحب أن تتذكر والديك في دعائك، والمولى عز وجل يحب العبد الذي يدعو لوالديه لأن الدعاء للوالدين باب من أبواب البر. 

أما إجابة سؤال هل عدم الدعاء بين السجدتين يبطل الصلاة ؟ فقد تكون غريبة بالنسبة للبعض، حيث أن رغم أهمية هذا الدعاء وفضله العظيم إلا إن حكم من نسي الدعاء بين السجدتين هو أن صلاته صحيحة ومقبولة، فهذا الدعاء مستحب ولكنه ليس واجبًا. 

كيف ندعو الله بين السجدتين؟ 

يرى علماء الدين الإسلامي أن هناك بعض الأشياء التي ينبغي على المسلم أن يقوم بها وهو يقول دعاء بين السجدتين ، وهذه الأشياء تتشابه مع أحكام دعاء الوتر ومن هذه الأشياء هي أن يجلس المؤمن وهو يضع اليد اليمنى على الفخذ الأيمن، واليد اليسرى على الفخذ الأيسر، تمامًا مثلما يجلس لقول التشهد. 

يجب أن تكون الأصابع مبسوطة جهة القبلة، واختلف العلماء حول أن تكون الأصابع مضمومة أم مفتوحة، ولكنها ينبغي أن تنتهي عند الركبتين مثلما قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وغير ذلك مكروه، لكن إن كانت هذه الوضعية صعبة على المسلم فيجوز ألا يلتزم بها. 

بعد قول دعاء بين السجدتين يفضل أن يقوم المسلم بالصلاة على النبي والتسبيح، وهذا لأن العبد يكون قريبًا من المولى (عز وجل) أثناء السجود، وقيل أيضًا أن الدعاء مستجاب في السجود، لذلك يستحب التسبيح والصلاة على النبي بين السجدتين. 

دعاء السجود والركوع

يرى علماء الدين الإسلامي أن الركوع لا يقل أهمية عن السجود في الصلاة، وله نفس الفضل العظيم، حيث قال الرسول (صلى الله عليه وسلم) أن الركوع تعظيم لله (تعالى) ولكن العبد يكون أقرب للمولى (عز وجل) وهو ساجد لذلك يفضل الدعاء في السجود أكثر من الدعاء في الركوع. 

التسبيح مستحب أيضًا في السجود والركوع، فبعد قول دعاء الركوع والسجود المفروض علينا ينبغي أن نسبح كثيرًا حتى يرضى الرحمن عنا، وهناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تتحدث عن فضل الدعاء في الركوع والسجود، حيث كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يدعو الله كثيرًا في ركوعه وسجوده وكذلك كانت تفعل السيدة عائشة رضي الله عنها. 

هل يجوز الدعاء بالعامية في السجود؟ 

أحيانًا نصيب بالأرق ولا نحفظ دعاء الارق فنضطر إلى الدعاء بالعامية لله (تعالى) لكي يرفع عنا هذا البلاء، ولكن هل الدعاء بالعامية جائز؟ أم يجب أن ندعو المولى (عز وجل) باللغة العربية فقط؟

قال الفقهاء أن الدعاء بالعامية جائز ولا يوجد في الشرع ما يمنعه، والدعاء بالعامية في السجود لا يفسد الصلاة أبدًا ولكن من المستحب الدعاء بالأدعية التي وردت عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. 

هناك البعض من أهل العلم يعتقدون أن الدعاء بالعامية غير جائز، ولكن أغلب الآراء تتفق على أنه جائز والله (تعالى) أعلى وأعلم. 

كم مرة يجب أن نقول دعاء بين السجدتين؟

ينبغي أن نقول هذا الدعاء مرة واحدة بين السجدتين، أي مرة واحدة في كل ركعة.

ماذا يعني قول واغفر لي في دعاء بين السجدتين؟

يعني طلب الرحمة والمغفرة من المولى عز وجل، وأن نسأله أن يستر أخطائنا ويخفيها عن البشر.

ماذا يعني قول واجبرني في دعاء بين السجدتين؟

يعني أن نطلب من الله تعالى أن يصلح ما في نفوسنا من كسور، ويعوضنا خيرًا عن كل المتاعب التي مررنا بها في حياتنا.

ما هي أهمية دعاء بين السجدتين؟

إن لدعاء بين السجدتين فضل كبير على المسلم الذي يواظب عليه، حيث أنه له أجر كبير عند الرحمن كما أنه يفتح أبواب الخير لمن يقوله في صلاته.

مواضيع ذات صلة

أحكام التجويدما هي أحكام التجويد في القرآن الكريم؟

دعاء لمن مات له طفلدعاء لمن مات له طفل أو جنين فوق 4 شهور