تحميل رواية رجال في الشمس pdf للمبدع غسان كنفاني

رجال في الشمس

لماذا لم يدقوا أبواب الخزان؟!، قالها من لم يملك من شيم الرجال سوى خشونة أصواتهم، على رفات جثث الشجعان ورحل، رحل مثلما رحلنا جميعاً عن أمنا فلسطين، بنفس البرود، وبنفس الضمير الهش، فتشبيه الكاتب لمعدوم الوطنية بفاقد الرجولة في رواية رجال في الشمس لم ينتج عن فراغ، ولكنه أراد أن يخزنا بإبرة الكرامة في ثقب فطرتنا، لعلنا نشعر ولو مرة بأنين الوطن.

من كاتب رواية رجال في الشمس ؟

انه وليد عكا بعام “1936”، و الذي ظل يناضل بسيف القلم، حتى كتب لنفسه شرف الاستشهاد في العام “1972”، و مؤلف رواية رجال في الشمس هو خير مثال على طرح فلسطين الطيب، فهو الكاتب الذي رفض مغادرة وطنه من صميمه، حتى وإن غادرها متجها إلى يافا، ومن ثم إلى الكويت، وصولاً إلى بيروت التي شرفت بسيل دمائه الكريمة على أرضها.

هذا الزمن الذي نراه بخيلاً علينا جميعاً، تمتع بالسخاء مع غسان كنفاني، وأعطاه الأسباب ليصبح أعظم الكتاب العرب لليوم، فقد استغل كنفاني نزعته السياسية الشديدة تجاه وطنه الأم فلسطين، وأخرج للعالم مجموعة روايات أقل ما يقال عنها، أنها حاربت عن فلسطين مثل رجالها وأكثر، ومن أبرز تلك الروايات عائد الى حيفا التي تعد تكملة للنسق النضالي الذي بدأه غسان كنفاني مع رجال فى الشمس.

تحليل مغزى رجال في الشمس من حيث المكان والزمان

وكأن فلسطين جاءت إلى كنفاني في منام مفزع، وأخبرته أن يُبقي موهبته يقظة حتى الموت، وأن يدافع عنها بسلاح القلم إذا لم يجد حراسها يجردون الأرض من ثراها وهم في طريقهم لفك أسرها، يا تُرى ما الذي فعلته فلسطين بعقل وليد عكا ؟، كي لا يترك نفساً يخرج من صدره لا يحمل اسم غاليته، وأن يجعل رجال في الشمس أول كتاباته، وسر مأساته، وكنز أحفاده.

دائماً ما يرى الغرب أن الروايات الخيالية التي تشير إلى أحداث واقعية مثل رواية البؤساء العالمية، هي الأجدر بالتقدير من قبل كل البشر مهما اختلفت أجناسهم، كونها تحكي عن الثورة ضد الظلم والظلمات، و لكن حسن ضيافتنا نحن العرب لغرباء الديار، تجعلنا نُلزم كل جيل يأتي بارتداء قناع اللامبالاة المزيف، وأن معدومي النفاق أمثال مؤلف رواية رجال في الشمس عليهم ألا يحاربون الزوار الغير مرغوب بهم.

حتى انتهاء الزيارة، قرر كنفاني أن يأخذ الحسرة التي ترتدي نقاب الهوان لأول مرة إلى الهواء الطلق، ليريها هدية الغرباء لأرض السلام، والتي ما حظيت أعينها برؤية طيفه ابداً، أراد ابن الأرض الثائرة في تلك الرواية أن يطهر ثوب العرب، من لطخات العار التي شوهت آدميتهم، و يجبرهم على تحليل كل ما عاناه شعب بيت المقدس منذ سنوات، وذلك على النحو التالي :

أولاً : سبب اختيار رجال في الشمس عنوان للرواية

هَل عَهِدنا الشَمسَ تَعتادُ الكِلَل ؟!، بهذا البيت تغزل أحد الشعراء في الأمل الذي ينبعث من الشمس، ولم يكن يدري أن الشمس بالفعل ملت من الشروق كل نهار، لتدل أهل فلسطين على مكان شهيد جديد، نعم يا سيدي اعتادت الشمس الكلل، من رؤية النقود تتحول لمشانق على أعناق المسلوبين من أحلامهم وأوطانهم، من العثور على رجال في الشمس كل يوم، تُحرم أعينهم من رؤية أضواء الحرية.

ثانياً : مكان وزمان حدوث قصة الرواية

تحليل رواية رجال في الشمس يرشدنا نحو موهبة غسان كنفاني التي شربت من نهر العاصي، وتجعلنا الرواية ندرك لما تكون مقدرة الكتاب الفلسطينيين دائماً مهيبة، كأسلوب أدهم شرقاوي في روايته عندما التقيت عمر بن الخطاب، حيث استطاع كنفاني أن يصف الموروثات الفلسطينية في حقبة الرواية بشكل ممتاز، بذكره زواج الأقارب الإلزامي، والفقر المكاني الذي يدفع الناس للفرار.

تحليل رواية رجال في الشمس

تحليل رواية رجال في الشمس

ملخص رواية رجال في الشمس

ترجع شهرة الرواية إلى اكتمال أحداثها و سردها القصصي البسيط والجميل، وهذا ما سهل تلخيص رواية رجال في الشمس من قبل القارئين، مما جعل أحداثها ومغزاها ينتشرون بين العرب كسهم البرق، وتعد فكرة الرواية من أبرز عوامل نجاحها عربياً، فلم يخيل لأحد أن الضمير الإنساني الذي يهرب منه، يسكن لُب الكتاب الذي يهرع إليه.

تحكي رواية غسان كنفاني رجال في الشمس عن أربعة أفراد يحملون الجنسية الفلسطينية، ثلاثة منهم يودون الفرار إلى دولة الكويت من أجل كسب المال والحياة الكريمة، والرابع هو السائق المسؤول عن تهريبهم، والذي أدخلهم إلى باطن صهريج ” خزان” سيارة في الظهيرة، حتى يساعدهم على الخروج من فلسطين، وذلك في مقابل عشرة ديناراً من كل شخص.

حاول الرجال الثلاثة أن يتحملوا ضربات الشمس النارية، التي تسلخ عقيدتهم قبل أجسادهم داخل الصهريج، ولكن عزيمتهم التي صمدت أمام اختناق الفقر، لم تستطع الصمود أمام الخزان المقفل، والذي تركهم بداخله السائق لمدة طويلة، كونه كان يقص حكاية مزيفة عن رجولته الفانية أمام أحد مسؤولي نقطة التفتيش.

شخصيات رجال في الشمس

تعد الرواية واحدة من الروايات الطويلة مثل غربة الياسمين القيمة، ولكن هذا لم يؤثر ابداً على قدرة الأشخاص على قراءتها كاملة، فأسلوب الكاتب بدا وكأنه كان يخطط لكتابة سيناريو سينمائي، وليس لكتابة أعظم رواية عن شقاء أهل فلسطين في الأرض، وهذا جعل الجميع يتحمس لمتابعة أحداث رواية رجال في الشمس كاملة بالتفصيل، ومعرفة قصة كل فرد من شخصياتها الأساسية التاليين :

1) أبو قيس : كان أبو قيس رجلاً كل حلمه يتمحور في بيت آمن وشجرة زيتون، وهنا عبر الكاتب عن الأشياء التي فقدتها فلسطين تحت بطش الاحتلال، فأبو قيس الذي أفقدته الانفجارات بيته الآمن، قرر أن يغوص في بحار الرمال الحارقة، وأن يتخذ من الصحراء القاحلة ميناء للعبور إلى أرض يمتلك أهلها المسكن والزيتون.

2) أسعد : وهو الشخص الذي أجبرته العادات على الزواج من ابنة عمه، وحولته الخيانة إلى شخص لا يثق بأي أحد، فكان يود الهروب إلى الكويت فقط من أجل سداد دينه الذي اقترضه من عمه، والذي تم سرقته منه عن طريق الخداع في نقطة هروب سرية تسمى ( وادي الجفور).

3) مروان : وهو أصغر الأشخاص الذين تم ذكرهم في رواية كنفاني رجال في الشمس الأصلية، فكان مجرد طالب من أسرة فقيرة، لأب متزوج من امرأة مبتورة الأرجل طمعاً في مالها، وأم تطهو له مرار الجوع على العشاء، أما أخو مروان الذي يسكن الكويت، قد قام بقطع أخباره وأمواله عنهم، وهذا ما دفع مروان للحاق به في أرض مجهولة.

4) أبو الخيزران : انه المثال الأوضح على الخسة، زعيم الأشخاص الذين يفضلون العيش بلا هوية على الموت، كان أبو الخيزران يؤمن بأن الرقص على دماء المطحونين، يجعل الأقدام ناعمة، تماماً كأقدام المرأة اللعوب، فهو لم يكن رجلاً سوى بالمظهر الذي يخدعنا في الكثير، حيث فقد أبو الخيزران رجولته ووطنيته في آن واحد، وأصبح يعيش على الوهم الذي ابتدعه لينسى آلامه.

تحميل رواية رجال في الشمس

انه من الشيق متابعة أحداث الرواية التي توضح كم يعاني رجال فلسطين؟، حتى يرون الشمس ويعملون تحت ظلال الحرية، وسوف يكون من الأفضل تحميل رواية رجال في الشمس pdf عبر موقع ملحوظة، حتى يتسنى للقراء الربط بين أحداث الرواية وبين جزئيها الآخرين عائد إلى حيفا، ما تبقى لكم، بشكل أدق وأوضح.

لماذا تم اغتيال غسان كنفاني ؟

تم اغتيال الكاتب غسان كنفاني بسبب قيادته للجبهة الشعبية الفلسطينية، وذلك من خلال كتابته لمقالات شديدة العداء للاحتلال.

ما هي آخر الروايات التي كتبها كنفاني ؟

اشتهرت روايات غسان كنفاني كثيراً في الوطن العربي، وأخرها الشيء الآخر، برقوق نيسان، الأعمى والأطرش.

هل اعتمد الكاتب على الأماكن المفتوحة في الرواية ؟

لا، تنقل الكاتب في روايته بين الأماكن المفتوحة كالصحراء، والأماكن المغلقة كالصهريج والمخيم.

من هم شخصيات الرواية الثانوية ؟

شخصيات الرواية الثانوية هم أبو مروان، الأستاذ سليم، الحاج رضا، زوجة أبو قيس، عم أسعد.

مواضيع ذات صلة

الليالي البيضاءتحميل رواية الليالي البيضاء بجودة عالية

عميد الأدب العربي الفصل الأولحياة طه حسين “عميد الأدب العربي” | وأهم مؤلفاته