رسالة الغفران | ملحمة أدبية عن حياة الآخرة

رسالة الغفران

هل سبق لك أن تخيلت حياتك في الجنة، أعتقد أنك فقط تتمناها لكن لم يخطر على بالك قدر النعم التي يهبها الله لك، جزاء عملك الصالح، وقبل أن تبدأ في مرحلة التخيل اعلم  أن أبا العلاء المعري سبقك في وصف حياة الإنسان بالجنة داخل سطور رسالة الغفران التي ظلت في جحور الظلام، وظهرت للنور بعد سنوات طويلة من وفاته عندما استلهم منها الشاعر الإيطالي دانتي أليغييري ملحمته المعروفة باسم “الكوميديا الإلهية”، فهيا نتعرف على فحوى هذه الرسالة خلال سطور مقالنا الوجيز.

نبذة عن مؤلف رسالة الغفران

هو الشاعر والأديب العباسي أبو العلاء أحمد بن عبد الله المعري، وعرف عنه علمه الوفير وقدرته البلاغية الفذة في الشعر والأدب، وعاصر فترة الاضطرابات التي اجتاحت الدول العباسية في عصرها الثاني ونتج عنها سيطرة الأتراك على البلاد، وهذا ما انعكس على كتاباته الأدبية، وبسبب أفكاره الدينية اتهمه العديد من العلماء المسلمين أمثال ابن كثير والإمام الجوزي بالزندقة والإلحاد، إلا أنه في الحقيقة كان يهتم بنقد الأديان مثل الإسلام واليهودية والمسيحية والمجوسية.

أسباب تأليف رسالة الغفران

كتب ابو العلاء المعري رسالة الغفران ردًا على رسالة ابن القارح التي احتوت في طياتها على عبارات أدخلت السرور إلى قلبه، وقسم هذا العمل الأدبي إلى جزئين الأول بعنوان رسالة الغفران أما الثاني أسماه بالرد وكان عبارة عن فقرات ضمنية أكد فيها على سبب تأليفه هذه الرسالة والمغزى منها.

وتتميز الرسالة بأسلوبها الأدبي الفريد المعتمد على الطابع الروائي، فهي عبارة عن قصة خيالية تدور أحداث في العالم الآخر، حيث يلتقي بطل القصة “ابن القارح” بالعديد من النحويين والشعراء هناك ويتجادل معهم في أمور الشعر والأدب، كما استشهد أبو العلاء بالعديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي وصفت فيها الجنة وتفاصيل يوم الحشر.

أبطال رسالة الغفران لأبي العلاء المعري

ذُكر في متن رسالة الغفران العديد من الأشخاص، لكن يعد ابن القارح هو أهم  شخصيات رسالة الغفران ،فهو من يعتمد عليه الكاتب في سرد أحداث الرواية الخيالية، وبجانبه تم ذكر أناس آخرين أمثال حسان بن ثابت وزهير بن أبي سلمى والأعشى بالإضافة إلى الشخصيات الغيبية.

ملخص رسالة الغفران

من الضروري للقارئ أن يعرف قبل الاطلاع على تلخيص رسالة الغفران أن هذا العمل الأدبي الذي تم كتابته في القرن الحادي عشر الميلادي هو من الأعمال الفلسفية والروائية التي أصبحت وعن جدارة من أعظم مؤلفات التراث العربي النقدي، وتنقسم رسالة الغفران إلى ستة فصول، يصل عددها إلى 66 صفحة، سنتحدث عنها فيما يلي:

رحلة ابن القارح للسماء ودخوله الجنة

تبدأ رسالة الغفران بوصفة الأثر الطيب الذي أحدثته كلمات ابن القارح في نفس أبي العلاء المعري، وجعلت الأخير يعتقد أنه سينال ثوابًا حسنًا من الله نتيجة لذلك، واستشهادًا برحلة الإسراء والمعراج التي تم ذكرها في القرآن الكريم؛ تخيل أبو العلاء أن ابن القارح صعد إلى السماء واستحق أن ينال الجنة بسبب عباراته الجميلة.

وعند دخول ابن القارح الجنة بدأ يصف لنا النعيم الذي يعيش فيه أهلها، وصور لنا أشجارها العالية وعذوبة المياه الجارية في أنهارها السارية بجانب أنهار اللبن و الرحيق المختوم التي تحدث عنها الله في آيات الذكر الحكيم.

تلخيص رسالة الغفران

تلخيص رسالة الغفران

التحاور مع الفلاسفة والشعراء في الجنة

التقى بطل رواية رسالة الغفران بالجنة بمجموعة من الشعراء والأدباء الذين مّن الله عليهم وغفر لهم ومنهم أبي الهندي، ليتحاور معه عن أصول الشعر والبلاغة، وبعدها يحدث حوار نثري بين ابن القارح والمتنبي ويونس بن حبيب الضبي وابن الحسن الدوسي الذين يعدوا من أشهر علماء النحو عند العرب، لتظهر في هذه الأبيات القدرة اللغوية والأدبية الفريدة لأبي العلاء المعري.

أحداث يوم الحشر

ينتقل بنا أبو العلاء المعري في أحداث رواية رسالة الغفران إلى موقف الحشر العظيم، حيث يجد ابن القارح “بطل الرواية” نفسه في ساحة مليئة بالناس بعد خروجه من القبر، ليعلم أنه يوم الحشر الذي وعدنا الله به، لكنه يشعر بالهلع بعد أن يتذكر أن أعماله الصالحة قد لا تكون كافية لدخوله الجنة، وأن أبواب التوبة قد غلقت للأبد، فظن أن الحل الوحيد هو إلقاء الأبيات الشعرية لرضوان خازن الجنة ليستعطفه، لكن لم يبد ذلك نفعًا لأن الملك الكريم أخبره أن الشعر هو من عمل الشيطان الذي علمه للعرب.

صك التوبة ودخول الجنة

اتجه ابن القارح في يوم الحشر إلى الشهداء والصحابة الكرام مثل حمزة بن عبد المطلب وآل بيت رسول الله ليطلب منه الشفاعة، لكن رفضوا جميعًا، وبعدها فقد صك توبته ليشهد له قاضي حلب بتوبته، ليشفع له النبي محمد ويُسمح له بعد مرور ستة أشهر بالدخول إلى الجنة.

التسامر داخل الجنة

يعود بنا أبو العلاء في الجزء التالي من رسالة الغفران إلى ذكر الجنة، حيث تسامر ابن القارح مع شعراء الجنة وهم ملتفون حول مأدبة يتناولون فيها من طواويس وطيور الجنة الشهية التي تعود إلى هيئتها الأصلية بعد انتهائهم من الطعام، وبعدها التقى بحيوانات الجنة مثل الأسد وتحدث معه عن طريقة اصطياده لفرائسه وكيف لا تشعر الأخيرة بالألم.

الالتقاء بشعراء الجن وأهل النار

أثناء تجول بن القارح في دروب الجنة التقى بأناس من الجن المؤمن وتسامر معهم وسألهم عن شعرائهم، وعرف من شيخهم أبي هدرش الأوزان التي اتبعوها عند كتابة الشعر، وبعد ذلك ذهب إلى أهل النار وقابل شعراء الجاهلية بها مثل عنترة بن شداد وطرفة بن العبد وامرؤ القيس، وسألهم عن أعمالهم التي دفعتهم إلى هذا المكان المهلك.

الطريق إلى الفردوس

تنتهي أحداث رواية رسالة الغفران بالتقاء ابن القارح بسيدنا آدم أبي البشرية، وعرف منه حقيقة الأشعار التي نسبت إليه، وفي طريقه وصل إلى مكان توجد به أفعى عملاقة ذات معرفة وثيقة بالقراءات فمكث بجانبها لفترة ثم فر منها حتى بلغ الفردوس التي أنعم الله عليه بها.

الخلفية الأدبية لرسالة الغفران

عند قراءة رسالة الغفران كاملة سنجد أن أبا العلاء المعري هدف بها توضيح موقفه من الشعراء الذين يكتبون أبياتهم لأجل كسب الهدايا والعطايا من الحكام، كما انتقد مبالغتهم في كثير من القصائد، وضرب في ذلك مثل الشاعر صخر الذي كان جزاؤه العذاب نتيجة مغالاته في المدح والهجاء، أما الحطيئة فرغم أنه عرف بفظاعة ألفاظه إلا أنه قبلت توبته بسبب بعض أبياته الصادقة.

النظرة الاجتماعية والسياسية للرسالة

في الجزء الثاني من رسالة الغفران تطرق أبو العلاء المعري إلى وصف أحوال الترف والغنى التي نعم بها طبقة الأغنياء والحكام في الدولة الإسلامية خلال القرن الخامس الهجري، في حين انتقد تجاهلهم للفقر والآفات التي عانى منها أغلب الناس، وقد أظهر ذلك في سطور الرواية من خلاله مقارنته بين القصور التي كان يسكنها أهل الجنة.

الجانب الديني الرسالة

صور أبو العلاء الجنة وفقًا لما يتردد في أذهان معظم الخليقة، فهم يرونها كأنها دار لتحقيق الشهوات التي منعوا منها في الدنيا، فليس هناك رقيب على أفعالهم، وأوضح أنهم بذلك لم يصلوا إلى المعنى العميق للنصوص القرآنية، واهتموا فقط بظاهره.

كما تحدث عن مبدأ الشفاعة الذي يستند إليه أهل الشيعة، ويرون أنه الأمل الوحيد لدخولهم الجنة، دون أن يتدبروا قول الله تعالى “من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه” وغيره من الآيات التي تتحدث عن الشفاعة.

الأسلوب الأدبي المتبع في الرسالة

تتنوع الخصائص الفنية في رسالة الغفران حيث تنقسم إلى عدد من الأسس التي يقوم عليها البناء الأدبي للنص الروائي وهي:

1- انتقل الحيز المكاني للرواية من دار الدنيا المحدودة إلى الآخرة حيث يوجد بها الجنة، وفترة الانتقال بينهما تستغرق آلاف السنين.

2- جمع أبو العلاء بين الزمن الدنيوي الفاني والأخروي، فذكر أن اليوم في الآخر يعادل مئات السنين في الدنيا، كما أنه ذكر أن يوم الحشر قُضيّ في ستة أشهر أخروية.

3- نوع المعري بين الشخصيات المذكورة في طيات الرواية، فمنها البشر والملائكة والحيوانات والجن والشياطين.

علاقة ملحمة الكوميديا الإلهية برسالة الغفران

قام العديد من النقاد بعمل مقارنة بين رسالة الغفران والكوميديا الإلهية pdf لكي يوضحوا مدى تأثر دانتي بالأدب الإسلامي، وخاصة قصة الإسراء والمعراج، وأكدوا أسبقية أبي العلاء في تجسيد هذا الحدث العظيم.

هل تتوفر نسخ مستحدثة من رواية الغفران؟

نعم، حيث قامت الكاتبة عائشة عبد الرحمن من تحقيق وشرح هذه الرسالة وتم نشر هذه النسخة في عام 1950.

ما هي أهم مؤلفات أبي العلاء المعري؟

اشتهر أبو العلاء بالعديد من الأعمال الأدبية والشعرية بجانب رسالة الغفران مثل ديوان سقط الزند واللزوميات.

ما هي اللغات التي ترجمت إليها الرسالة؟

ترجمت إلى العديد من اللغات الغربية مثل الإنجليزية والإيطالية، واستفاد منها أدباء الغرب في تجسيد ملاحمهم الشعرية.

ما هي الفكرة الرئيسة التي وردت في هذا العمل الأدبي؟

حاول أبو العلاء أن يوضح حياة الشعراء والأدباء في العالم الآخر سواء داخل الجنة أو النار.

مواضيع ذات صلة

أرني أنظر إليكرواية أرني أنظر إليك رحلة من الشك إلى اليقين

رواية 1984رواية 1984 | اكتشف عالم جورج أورويل المرعب والمثير للتأمل