هل تود التعرف على عدد زوجات الرسول ؟

زوجات الرسول

يُطلق على زوجات الرسول أُمهات المؤمنين وهي كنية عنهن، وحديثنا اليوم شيق للغاية، إذ نوضع لكم في ضوء السطور التالية من هم زوجات الرسول وأعدادهن وأسمائهن، قال الله عز وجل في كتابه العزيز: ((النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا)).

هيا يا رفاق نتعرف سويًا على عدد زوجات الرسول صحيح البخاري، ونتطرق لمعرفة صفاتهن، وأصغرهن،  وأحبهُن إلى الرسول، فقط ما عليكم سوى احضار مشروباتكم المُفضلة والاستعداد لمتابعة مقالنا والتدقيق في كل سطر من سطوره، إذ يزخر بالمعلومات والتفاصيل المفيدة، والآن نبدأ رحلتنا.

زوجات الرسول

يتساءل الكثير من الأشخاص كم عدد زوجات الرسول ؟، وقد اختلف الفقهاء حول عددهن، وقد ذكر الحافظ عبد الرحيم العراقي أحد فقهاء المسلمين في ألفيته الشهيرة في القرن الرابع عشر الميلادي قولين بشأن أعداد زوجات الرسول، القول الأول يتمثل في أنهن اثنتا عشرة، والقول الثاني بأنهن احدى عشر، ويكون الاختلاف حول مارية القبطية، إذ يختلف العلماء حول هل كانت زوجة للرسول أم كانت ملك يمين؟.

ويقول عبد الرحيم العراقي وكذلك ابن القيم: بأن الرسول عقد على بعض زوجاته ولم يدخل بهن، وهناك من خطبها ولم يتزوجها، أما من عقد عليهن ودخل بهن هن خديجة بنت خويلد، سودة بنت زمعة، عائشة بنت ابو بكر الصديق، حفصة بنت عمر بن الخطاب، عائشة بنت أبي بكر، ام سلمة، زينب بنت خزيمة، جويرية بنت الحارث، زينب بنت جحش، صفية بنت حيي، أم حبيبة، ميمونة الحارث، ومارية القبطية.

اما من عقد عليهم رسول الله ولم يدخل بهن، عمرة الكلابية، شراف الكلبية، العالية الكلابية، سَنَا السلمية، ليلى الأوسية، قُتيلة الكندية وأسماء بنت نعمان، وبذلك نكون قد استعرضنا اسماء زوجات الرسول وتطرقنا إلى الإجابة على سؤال من هم زوجات الرسول ؟، والآن نوضح كلً منهن بشكل مُفصل.

أسماء زوجات الرسول

نذكر الآن أسماء زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم ((أمهات المؤمنين))، حيث نتناول أسمائهن بالترتيب، ونبذه عن حياة كلً منهن:

خديجة بنت خويلد:

خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزي القرشية، أول زوجات الرسول كانت امرأة ثرية تستأجر الرجال ليعملوا في تجارتها، وقد سمعت عن صدق وامانة رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم وأرادت ان يعمل في تجارتها لأمانته، ووافق النبي على ذلك، وعمل بتجارتها مما جعلها تزيد، إذ تضاعفت الأرباح وزاد الخير.

وقد أعجبت خديجة بشخص النبي صلى الله عليه وسلم وصفاته وخلقه وامانته، لذا عرضت عليه الزواج عن طريق صديقتها نفيسة بنت منية، فوافق وقد تولى أبيها امر زواجها، وكانت خديجة بنت خويلد مثالًا للزوجة الصالحة.

وكانت خديجة بنت خويلد أول من آمن برسول الله واول من شهد بأنه رسول الله، وان الله واحد لا شريك له، أي كانت اول من أسلم من النساء، وكان اول من اسلم من الرجال  هو أبو بكر الصديق، أحب الصحابة إلى قلب رسول الله.

ونالت خديجة بنت خويلد شرف السلام من الله سبحانه وتعالى، فقد كان لها العديد من الفضائل، وكانت ام لأبناء رسول الله جميعهم ما عدا ابراهيم الذي أنجبته مارية القبطية.

وقد بُشرت السيدة خديجة بالجنة وتوفيت في شهر رمضان عن عُمر خمسة وستين عامًا، وقد حزن النبي عليها حزنًا شديدًا، إذ كانت له الرفيقة وقُرّة العين، واستمر زواجهما لمدة خمسة وعشرون سنة كانت معه في السراء والضراء.

سودة بنت زمعة

سودة بنت زمعة بن قيس بن عبد شمس بن عبد ود بن نصر بن مالك، تزوجت من السكران بن عمرو الذي وتوفيّ بعد اسلامه، وقد تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم بعد وفاة خديجة بنت خويلد بثلاث سنوات، فقد كان وحيدًا بعد وفاة زوجته، فقامت خولة بنت حكيم بخطبتها له.

كان لسودة بنت زمعة العديد من الفضائل، وكانت تُحب رسول الله صلى الله عليه وسلم حبًا جمًا، ويُذكر أنها جعلت يومها من رسول الله لعائشة، وذلك ابتغاءً لمرضاته.

رويّ مسلم عن عائشة رضيّ الله عنها: (( ما رأيت امرأة أحب إلىَّ أن أكون في مسلاخها من سودة بنت زمعة، من امرأة فيها حدَّةُ، قالت: فلما كَبِرَت، جعلت يومها من رسول الله صلى الله عليه وسلم لعائشة، قالت: يا رسول الله قد جعلت يومي منك لعائشة، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لعائشة يومين، يومها ويوم سودة))

 

عائشة بنت أبي بكر

كانت عائشة رضي الله عنها من احب زوجات الرسول إليه، وكانت من أفقه نساء الأمة، وعندما يتشاكل أمر ما على الصحابة كانوا يرجعون إليها، فيقدمون على مشورتها والاخذ برأيها، وقد شهد الله سبحانه وتعالى لها بالمكانة العالية والعفة، قال تعالى ((لولا ان سمعتموه ظًنَّ المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرًا وقالوا هذا إفكٌ مبين))، إذ قد وردت فضائلها الكثيرة في القرآن والسُنة.

وقد أسلمت عائشة بنت أبي بكر في بداية دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي يومئذٍ صغيرة، وقد خطبها رسول الله بمكة ويُقال بان عمرها عند العقد كان تسع سنوات وهو مُختلف فيه، وقد زوجه إياها أبوها أبو بكر الصديق، ولم يتزوج الرسول بكرًا غيرها.

وقد صرح الرسول بأنه يحبلها حُبًا كبيرًا وأنها أحب الناس إليه، فقد روى البخاري عن عمرو بن العاص أنه قال ((أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه على جيش ذات السلاسل، فأتيته فقُلت: أي الناس أحب إليك؟ قال : عائشة، فقلت من الرجال، قال: أبوها))، ويقصد أبي بكر الصديق وهو من العشرة المبشرين بالجنة  وأحب صحابة الرسول إليه.

وقد توفيت السيدة عائشة رضي الله عنها في السابع عشر من رمضان، وكان ذلك سنة ثمان وخمسين للهجرة، وكان عمرها سبعة وستين عامًا، ودُفنت في البقيع.

حفصة بنت عمر بن الخطاب

ولدت حفصة بنت عمر بن الخطاب قبل البعثة بخمس سنين، وكانت متزوجة من خنيس السهمي، وقد استشهد بعد عزوة أُحد، وقِيل بأنه استشهد بعد غزوة بدر، وقد حزن عمر لأمر ابنته، وأنها أصبحت أرملة وحيدة، وبعد انقضاء عدتها قد عرض على أبي بكر وعثمان الزواج منها، ولكنه لم يلق منها الجواب الذي ينشده، وقد علم فيما بعد منهما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد ذكرها، فخطبها  النبي.

وقد اشتهرت حفصة رضي الله عنها  بحرصها على التعلم، وعرفت بفصاحتها، وقد روت عن رسول الله وأبيها ستين حديثًا، وكانت من ذوات المشورة وتأثر كلامها بالقرآن، وكان عقلها راجح صاحبة رأي، وتوفيت حفصة بنت عمّر عن عمر ناهز الستين عامًا، سنة خمسة وأربعين من الهجرة.

زينب بنت خزيمة

زينب بنت خزيمة بن الحارث بن عبد الله بن عمرو بن عبد مناف، وعندما علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بخبر ترملها جراء استشهاد زوجها عبد الله بن جحش في غزوة أحد وكان ذلك في شهر رمضان في العام الثالث من الهجرة، قام بتزوجها، ولم تستمر حياتها معه سوى شهرين، ثم توفيت، وكان يطلق عليها في الجاهلية ((أم المساكين))، وشاركت في معركة بدر عند اسلامها، فقد كانت تقدم الرعاية للجرحى.

أم سلمة

أم سلمة هي هند بنت أبي أمية ابن المغيرة بن عبد الله، قرشية من بني مخزوم، من زوجات الرسول، فقد كانت متزوجة من أبي سلمة، وعندما توفي دعت الله أن يخلفها خيرًا في مصيبتها، فتقدم لها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتولى ابنها أمر تزويجها، وقد أقبل الرسول على التقدم لها تكريمًا لها ولزوجها الذي بذل الكثير في سبيل الدعوة.

وكانت ام سلمة تمتاز برجاحة العقل، والفصاحة والبلاغة، وقد اكتسبت ذلك من عيشها ببيت النبوة، وكذلك من أبيها وأجدادها، وقد كانت سببًا في نزول بعض الآيات، وروت الكثير عن رسول الله، وتوفيت عن عمر ناهز التسعين عامًا، وكان ذلك سنة تسع وخمسين للهجرة، ودفنت في البقيع.

زينب بنت جحش

من زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم زينب بنت جحش بن رئاب بن يعمر بن صبر بن مرة، وهي ابنة عمّة رسول الله، أمها أميمة بنت عبد المطلب بن هاشم، كانت زينب بنت جحش متزوجة من زيد بن حارثة رضي الله عنه، وعندما تطلقا، أمر الله سبحانه وتعالى نبيه بأن يتزوجها، وكانت تفخر بذلك فخرًا عظيمًا، إذ كانت تقول بأن زواجها تم من فوق سبع سموات بلا ولي ولا شاهد.

قال تعالى في كتابه العزيز (( فلما قضى زيد منها وطرًا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرجٌ في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرًا وكان أمر الله مفعولًا)).

وقد كان لزينب بنت جحش الكثير من الفضائل، فقد بشرها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها أو لزوجاته لحاقًا به فقال ((أسرعكن لحاقًا بي أطولكن يدًا، قالت: فكُنَّ يتطاولن أيتهن أطول يدًا، قالت: فكانت أطولنا يدًا زينب، لأنها كانت تعمل بيدها وتصدَّق))، وقد توفيت زينب بنت جحش رضي الله عنها سنة عشرين للهجرة، وكان ذلك في خلافة عمر بن الخطاب.

زوجات الرسول

زوجات الرسول

جويرية بنت الحارث

جويرية بنت الحارث إحدى زوجات الرسول، كانت من بني المصطلق، وقد هُزِم والدها امام رسول الله، إذا كانت يريد قتاله حُبًا في السلطة ونوع من انواع الغطرسة، إذ انه كان زعيم بني المصطلق، وقد وقع أكثر من 700 منهم أسرى في يد رسول الله، وكانت منهم برّة بنت الحارث التي اطلق عليها فيما بعد اسم ((جويرية))، ثم جاءت تسأل رسول الله فكاك نفسها، وقد أعتق رسول الله صلى الله عليه وسلم قومها صداقًا لها.

وقد كان لجويرية بنت الحارث الكثير من الفضائل، فقد كانت كثيرة الصيام وكانت قوامة لليل وكانت تعطف على الفقراء والمساكين، وكان موقفها محايدًا بخصوص الفتن التي واجهت المسلمين في خلافة عثمان بن عفان، إذ كانت حرصه على وحدة صف المسلمين، وتوفيت بعدما أضعفها المرض، وكان ذلك سنة ست وخمسين للهجرة.

صفية بنت حيي بن أخطب

صفية بنت حيي بن أخطب من ذرية هارون عليه السلام، وكانت متزوجة من كنانة بن الربيع، وكان شاعرًا يهوديًا توفي يوم خيبر، وسُبيَت صفية بنت حيي وصارت في سهم دحية الكلبي، وقد جعلها لرسول الله.

كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يذكرها بأنها حفيدة الأنبياء، وكان يخصّها بالرعاية والعطف، وكانت وفاتها في خلافة معاوية، في السنة الخمسين للهجرة، ودفنت بالبقيع.

أم حبيبة

رملة بنت أبي سفيان بن حرب بن أُمية ((أم حبيبة))، احدى زوجات الرسول، وأقرب زوجاته إليه نسبًا، كانت متزوجة من عبيد الله بن جحش بن رئاب، وقد هاجرت معه في الهجرة الثانية إلى الحبشة، ولكنه ارتد عن الدين، وثبتت هي على دينها رضي الله عنها، وكانت وفاتها في المدينة المنورة سنة أربعة وأربعين للهجرة.

ميمونة بنت الحارث

ميمونة بنت الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم، وكانت متزوجة من مسعود بن عمرو الثقفي، وتزوجت بعده أبا رُهم بن عبد العزي، وبعد أن توفي تزوجها رسول الله، وجعلت أمرها  للعبّاس عندما خطبها الرسول، وقد كانت من سادات النساء وورد الكثير في فضائلها.

كانت ميمونة بنت الحارث ورعة تقية، وكانت تصل الرحم، وقالت عائشة تصفها (( أما إنها كانت من أتقانا لله وأوصلنا للرحم))، وتوفيت ميمونة في سرف وقيل في مكة، وكان ذلك في سنة إحدى وخمسين للهجرة، عن عمر ناهز ثمانين عامًا.

من آخر زوجات الرسول؟

أم المؤمنين السيدة ميمونة بنت الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم آخر زوجات الرسول، وكان اسمها في السابق برّة مثل أم المؤمنين جويرية، وقد غير الرسول اسمها إلى ميمونة، وتوفيت رضي الله عنها سنة إحدى وخمسين للهجرة.

من أصغر زوجات الرسول؟

قيل بأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد تزوج من عائشة وكان عمرها تسع أعوام، ولكن كُذبت هذه الرواية وقيل بأنه تزوجها بينما كان عمرها ثمانية عشر عامًا، وقد ذكر الطبري ذلك بيقين في كتابه تاريخ الأمم.

من أحب زوجات الرسول إليه؟

سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم من خلال عمرو بن العاص عن أحب الناس إليه، فقال عائشة، فكان صلى الله عليه وسلم يُحبها حبًا كبيرًا وكان يُصرح بذلك، فقد قال في وصفها إني رزقت حبها.

مما تتألف شجرة أبناء رسول الله؟

تتألف شجرة أبناء رسول الله من سبعة من الأبناء ثلاثة من الذكور وأربعة من الإناث، الذكور هم القاسم وعبد الله وابراهيم ووالدته مارية القبطية، والإناث هم زينب، رقية، أم كلثوم وأصغرهن فاطمة، وباقي الأبناء من خديجة بنت خويلد.

مواضيع ذات صلة

دعاء بعد صلاة الفجردعاء بعد صلاة الفجر | مستجاب

دعاء جلب الحبيبالدليل علي أن دعاء جلب الحبيب حرام شرعًا