ما هو فضل ودعاء زيارة المريض | وما هي آداب الزيارة؟

زيارة المريض

زيارة المريض هي وصية من رسولنا الكريم لنا غرضها التخفيف عن ما يشعر به من الآم وإظهار مدي اهتمامنا به وحرصنا علي البقاء معه في هذه الظروف الصعبة، ولأن فضل زيارة المريض عظيم فهي تزيد من الود والألفة بينا وتشعر المريض بمكانته عند الآخرين.

دعاء زيارة المريض:

يتم ترديد دعاء زيارة المريض علي لسان جميع الأهل والأصدقاء عند زيارة الشخص المصاب بالمرض رغبة منهم في الالتماس من الله سبحانه وتعالي أن يخفف عنهم ما يشعرون به من أوجاع ويعجل من شفائهم ليعودوا إلي حياتهم الطبيعية مرة أخرى في أقرب وقت، ومن أبسط صيغ الدعاء هي (اللهم يا منه تعيد للمريض صحته ويا من تستجيب لدعاء البأس الضعيف أسالك أن تشفيه وتلطف بجسده وأن تكتب له الشفاء يا أكرم الأكرمين).

فاحرص علي ترديد هذه الكلمات الخفيفة علي اللسان طوال فترة تواجدك مع المريض عسي أن يستجيب الله سبحانه وتعالي إلي دعائك ويشفيه في القرب العاجل، وإن كنت ذاهب إلي المريض برفقة صغيرك يجب عليك أن تلقينه دعاء زيارة المريض للاطفال وهو (أسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يعافيك ويشفيك).

حديث عن زيارة المريض:

وصل إلينا حديث عن زيارة المريض وهو قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من عاد مريضاً لم يزل في خرفة الجنة) رواه مسلم فهذا الحديث الشريف يوضح مدي أهمية زيارة المريض وفضل هذا العمل العظيم والأجر الذي يعطيه الله سبحانه وتعالي لك، ولهذا السبب يهتم العديد منا بزيارة المرضي وقطع مسافات طويلة للغاية من أجل الاطمئنان عليه وأخذ هذا الأجر العظيم.

الاختلاف بين عيادة المريض وزيارته:

يوجد فرق كبير بين عيادة المريض وزيارة المريض وهو ينحصر في طول فترة البقاء مع المريض حيث تحتاج عيادة المريض إلي المكوث معه في المستشفى أو عيادة الطبيب لمدة يومين أو حتي تتحسن حالته، أما زيارة المريض فهي لا تتطلب منك سوي السؤال عن صحته من ثم يمكنك المغادرة علي الفور.

ومن الاختلافات أيضاً أن عيادة المريض عادة ما تكون قاصرة علي الأهل والأصدقاء المقربين جداً من الشخص المريض بينما زيارة المريض لا تنحصر علي مجموعة معينة من الأشخاص، بل يمكن للجميع الذهاب إلى المريض والاطمئنان علي حالته الصحية.

آداب زيارة المريض:

يجب عليك أن تعلم أن يوجد العديد من الأفعال التي لابد من القيام بها عند زيارة المريض وأخري من المهم تجنبها حتي لا تتسبب له في الإزعاج أو تشعره بالضيق، ومنها:-

1-التحدث مع المريض بصوت منخفض واحدة من اداب زيارة المريض التي يجب عليك تطبيقها لأن الصوت المرتفع عادة ما يتسبب في شعورة بالضيق الشديد، ويزيد من إحساسه بالألم.

2-الحرص علي أن لا تدقق النظر علي المكان المصاب خاصة إن كان مظهر الجرح غير مستحب.

3-بالطبع يجب عليك أن لا تدخن وأنت جالس في غرفة المريض لأن هذا يتسبب في العديد من الأضرار علي حالته الصحية ويصعب عليه عملية التنفس إلي حد كبير.

4-أحرص علي زيارة المريض في وقت مناسب حتي لا يضطر المريض إلي الاستيقاظ من نومه من أجل التحدث معك أو انهاء وجبته بسرعة بسبب مجيئك المفاجئ.

فوائد زيارة المريض:

لزيارة المريض العديد من الفوائد التي سوف تحصل عليها ومن أهمها زيادة المحبة بينك وبين المريض لأنك اعطيته جزء من وقت وحرصت علي أن تكون بجانبه في هذا الوقت العصيب، وهذا ما سوف يزيد من مكانتك في قلبه إلي حد كبير جداً.

تنفيذ وصية الرسول صلي الله عليه وسلم التي حث فيها علي الذهاب إلى المرضي للترويح عنهم والتخفيف عن ما يشعرون به من آلم وهذا ما سوف يزيد من عدد حسناتك بقدر كبير للغاية، لذا يجب عليك أن تحرص علي التوجه إلي منزل الشخص المريض بأسرع ما يمكنك حتي تجني هذه الفوائد العظيمة.

فضل زيارة المريض:

أفضل ثواب سوف تأخذه عن زيارة المريض هو استغفار الملائكة لك ونحن نعلم جميعاً مدي عظمة استغفار الملائكة وأن كنت ترغب في أن تنال علي هذا الفضل العظيم يجب عليك أولاً أن تخلص نيتك، بمعني أن تنوي زيارة هذا الشخص لأنك ترغب حقاً في السؤال عنه لأنك تهتم به وليس من أجل مصلحة أو نفاق.

ومن المهم تطبيق جميع آداب زيارة المريض التي ذكرتها لك فيما سبق أثناء زيارتك حتي يحتسب لك الأجر بالكامل أن شاء الله، وبهذا تكون قد فزت في الدنيا بزيادة قربك من شخص المريض وفي الآخرة بالأجر العظيم الذي حصلت عليه.

قصة للأطفال عن ضرورة زيارة المريض

يتسأل الكثير منا عن ما إذا كانت زيارة المريض صدقة ام واجب؟، وفي الحقيقة هي الأثنين معاً فهو من الواجب أن تذهب للسؤال عن حال المريض، وتوجد قصة شهيرة توضح مدي أهمية زيارة المرضي وهي تروي أنه كان هناك ثلاثة أصدقاء وفي يوم ما مرض أحدهم ولم يأتي المدرسة لمدة يومين.

وعندما سأل أصدقائه والده عنه علموا أنه مريض حينها فكروا في زيارته فقرروا لأن زيارة المريض واجبة ولكن قال واحد من الأصدقاء الاخر لا داعي لذلك لأنه سوف يشفي خلال أيام ويعود للمدرسة مرة أخري، فقال له صديقه لا يجوز ويجب علينا أن نذهب لزيارته والاطمئنان عليه لأن امرنا الإسلامي أمرنا بزيارة المرضي.

ذهاب الأصدقاء لزيارة صديقهم المريض:

فقرروا بالفعل أن يذهبوا لصديقهم بعد انتهاء اليوم الدراسي وبالفعل ذهبوا إلي منزله وأخذوا معهم العصائر والفاكهة من ثم جلسوا معه و سألوه ماذا حدث لك؟ فقال لهم لقد أصبت بالأنفلونزا وهذا ما تسبب في حدوث التهابات في الحنجرة مع الرشح شديد والحمي أيضاً، ولكنني تناولت الدواء الذي وصفه لي الطبيب والحمد لله أشعر بالتحسن الآن.

قدم أصدقائه هديه بسيطة له حينها ففرح بها كثيراً وشكرهما وبعد ذلك استئذان الصديقين حتي يتركون صديقهم يرتاح قليلاً لأنه كان مازال مريض حتي يتعافى سريعاً ويعود للمدرسة، وبالفعل عاد كل منهما الي بيته وكانوا فرحين للغاية لأنهم تمكنوا من بالاطمئنان علي صديقهم.

معاونة الأصدقاء لصديقهم وقت المرض:

يرجع سبب مغادرة الأصدقاء سريعان إلي علمهم بالحديث الشريف الذي يقول فيه رسول الله صل الله عليه وسلم (من زار مريضاً فليخفف) بمعني أن لا يتم الجلوس طويلاً مع المريض وإن يترك لكي يستريح، ومن الهم أن نتمنى له الشفاء العاجل وهذا من اداب زيارة المريض التي يجب علينا مراعاتها.

وذلك ما فعله الأصدقاء مع صديقهم المريض حيث تمنوا له أن يعود إلي المدرسة سريعاً لكي يتجمعوا ويلعبوا مرة أخرى وأخبره أيضاً بأنهم سوف يساعدونه في جميع الدروس التي ضاعت عليه بسبب المرض.

 وهذه هي الصداقة الحقيقة التي يجب أن تكون بين الاصدقاء فإن الصداقة بحر من بحور الحياة، وهي بمثابة عقل واحد في جسدين فهي من أهم الأشياء التي يجب أن نهتم بوجودها في حياتنا، لأنها تعتبر كصحّة الإنسان لا تشعر بقيمتها الثمينة إلا عندما تفقدها وهي إحدى العلاقات المميزة في مجتمعنا فان الصديقين مثل الإخوة بل أكثر.

لهذا السبب يجب علينا عندما نسمع بخبر مرض شخص قريب منا أن نسرع لزيارته لأن هذا الأمر واجب في المقام الأول ورغبة منا في الحصول علي الصدقات التي سوف تضاف إلي صحيفة الأعمال الطيبة.

هل يجب زيارة المريض بشكل يومي؟

ليس من الضروري زيارة المريض بشكل يومي بل يكفي الذهاب إليه مرة واحدة أو مرتين أن طالت فترة علاجه، ومن ثم تستعين بالهاتف الجوال للسؤال عليه بشكل يومي.

هل لابد من اعطاء المريض هدية؟

يمكنك الذهاب إلي المريض خالي اليدين ولا حرج عليك، لكن من الأفضل أخذ هدية بسيطة معك لتدخل علي قلبه الفرح والسرور.

هل زيارة مريض كرونا واجبة أيضاً؟

أن كانت زيارتك هذه سوف تعرضك لأي نوع من الأضرار الصحية فيمكنك الامتناع عنها، والاتصال بالمريض بين الحين والأخر للاطمئنان عليه.

هل يشعر المريض بالسعادة عند زيارته؟

بالطبع يشعر المريض بالسعادة والفرحة عن زيارته لأنه يدرك مدي اهتمام الآخرين به، لذا أحرص علي أن تكون سبب في إدخال السرور علي قلب المريض.

مواضيع ذات صلة

ما هي الباقيات الصالحاتما هي الباقيات الصالحات التي ذُكرت في سورة الكهف ؟

دعاء-السفر-كاملدعاء السفر كامل مكتوب للمسافر من السنة النبوية