سبعة يظلهم الله في ظله | اكتشف أسرار الحماية الإلهية

سبعة يظلهم الله

سنتحدث فى مقالنا اليوم عن حديث ” سبعة يظلهم الله ” وفى رحاب هذا الحديث لا بد أن نتذكر أنه عندما يأتي اليوم الذي تدنو فيه الشمس من الرؤوس، وتهيم الناس على وجوهها كالسكارى، سيكون هناك أناس يلجمهم العرق إلجامًا، وآخرون لن تصل إليهم حرارة الشمس من الأساس، هؤلاء الذين سيكونون في ظل الرحمن منعمين، وذلك لما فعلوه في الدنيا من أعمال مكنتهم من الوصول إلى هذه المكانة الجليلة.

نص حديث سبعة يظلهم الله بظله

لم يتكلم النبي صلى الله عليه وسلم إلا بالحق، ولم تخرج من فيه كلمة إلا وفيها خير للإنسان في الدنيا والآخرة، ولقد تحدث الرسول عن أصناف عاشت دنياها في رضا الله تعالى، ولهذا ستكون يوم القيامة في ظل عرشه، وذكر ذلك في الحديث التالي:

قال ابو هريرة إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله تعالى، ورجل قلبه معلق في المساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه، وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب، وجمال فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها، حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عينا).

وهناك الكثير من الـ قصص عن السبعة الذين يظلهم الله في ظله توضح فضل هؤلاء ومكانتهم في الدنيا والآخرة، بالإضافة إلى أن المشترك في قصص هؤلاء هو مخالفة الهوى.

المراد بكلمة الظل في حديث سبعة يظلهم الله

اختلف العلماء في تفسير كلمة الظل التي جاءت في حديث سبعة يظلهم الله في ظله، حيث ذكر بعض العلماء أن المراد به هو ظل عرش الرحمن، ودللوا على رأيهم بذكر أحاديث شريفة تمت إضافة لفظ العرش إلى الظل، فعن أبي هريرة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال “من أنظر معسرًا، أو وضع له أظله الله يوم القيامة تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله”.

بعض العلماء ذكروا أن هذا الظل ليس ظل العرش وإنما ظل يخلقه الله عز وجل في هذا اليوم العصيب ليظلل به من يستحق ذلك.

 من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله ؟

إذا قمنا بعمل بحث عن سبعة يظلهم الله في ظله سنجد أن الحديث تطرق إلى سبعة أنواع من الناس يظلهم الله تعالى يوم القيامة، وهم كما يلي:

أولًا: الإمام العادل

الإمام هنا المقصود به الحاكم الذي وُلي أمر المسلمين، فالإنسان الذي يتولى أمر الناس ويعدل فيه من أحب العباد إلى الله تعالى، وذُكر الإمام في أول الحديث لأن مسئوليته كبيرة، وينعكس ما يقوم به على العباد كلها وليس نفسه فقط.

ومن الممكن أن يدخل في المراد بالحاكم القاضي أيضًا، لأنه يحكم بين الناس، وفي يديه سلطات كثيرة تعود بالنفع على الناس إن هو عدل في حكمه.

ثانيًا: الشاب الذي نشأ في عبادة الله

نشأ في عبادة الله أي أن بدايته كانت العبادة، وهنا يشير الحديث إلى ذلك الشاب الذي ترعرع على طاعة الله، وابتعد عن ارتكاب الذنوب والمعاصي، فهو يتمتع بالأخلاق الكريمة عند تعامله مع الناس فلا يخرج من فيه إلا الكلم الطيب لهم، وهو إلى ذلك ينتهي عن صغائر الذنوب، ويقف عند حدود الله.

ويرجع ذكر الشباب في الصنف الثاني من السبعة أصناف الذين ذكرهم الحديث إلى  أنهم أكثر عرضة لارتكاب الذنوب، فهم في ريعان شبابهم ويريدون فعل كل ما يحلو لهم، لهذا كان الشاب الذي يترك الهوى ويلجأ إلى ربه يستحق ظل الرحمن.

ثالثًا: رجل قلبه معلق في المساجد

يعني أن هذا الرجل يحب المساجد حبًا جمًا لدرجة أن قلبه متعلق بالمسجد حتى وإن كان جسده خارجًا عنه، وهذا يدل على قربه من الله تعالى حيث إن الصلاة هي عماد الدين ثم إنها الصلة بينه وبين ربه.

والمتعلق بالمساجد يرغب دائمًا في أن تدوم هذه الصلة لهذا كان جديرًا بظل الله يوم القيامة، ولم يشترط الحديث تعلق العبد بمسجد بعينه كـ المسجد الاقصى مثلا أو المسجد النبوي.

من يظلهم الله في ظله

من يظلهم الله في ظله

رابعًا: رجلان تحابا في الله

الحب في الله يكون سببًا رئيسًا في نيل رضا الله عز وجل، لأن هذا الحب لا يهدف إلى الحصول على أي منفعة، ولهذا فإن اجتماع المتحابين في الله معًا يكون على طاعة الله مما يؤدي إلى الألفة بين القلوب التي تظل موجودة حتى وإن تفرقت الأجساد.

خامسًا: رجل متورع عن فتنة النساء

يقول الله تعالى: ” وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى”، فهوى النفس إذا اتبعه الإنسان تسبب في هلاكه، ثم إنه من الصعب السيطرة على الهوى حيث يتطلب قلبًا متعلقًا بالله ونفسًا تخشى غضب ربها.

وفتنة النساء من أقسى الفتن على قلب الإنسان، والابتعاد عنها مخافة الله من الأمور العظيمة التي تجعل الشخص يدخل ضمن الأصناف التي يظلها الله في ظله.

سادسًا: رجل ينفق في سبيل الله

المال من زينة الحياة الدنيا التي يتعلق بها الإنسان، ولهذا كان الإنفاق ابتغاء مرضات الله من الأعمال العظيمة التي تُقرب العبد من ربه، والرجل المنفق هو ذاك الشخص الذي يصرف ماله في أوجه الخير، وليس هذا فقط بل إنه ينفق هذه الأموال دون أن يخبر أحدًا لدرجة أن شماله لا تعلم ما أنفقت يمينه، وهذا يدل على مدى الإخلاص الذي يسكن قلب هذا العبد.

سابعًا: رجل بكى عند ذكر الله في خلاء

بعض الناس تخشى الناس أكثر من خشيتهم الله عز وجل لذا تجدهم يعصون الله في الخلاء حتى لا يراهم أحدًا، إلا أن هناك أناسًا مهما حثتهم أنفسهم على ارتكاب المعاصي في الخلوات فإنهم لا يطيعون أمرها ولا يسيرون خلفها، فالله عندهم أكبر من ذلك، والتقرب منه يستحق مخالفة الهوى، لهذا استحقوا ظل الرحمن في يوم الحساب.

هل عدد الذين يظلهم الله في ظله محصور على هؤلاء السبعة

مع أن حديث سبعة يظلهم الله في ظله عَدد سبعة أصناف يستحقون ظل الرحمن يوم القيامة، إلا أن الاستظلال بظل الله ليس محصورًا عليهم وحدهم، بل هناك الكثير من الناس الذين يظلهم الله ولم يتم ذكرهم في هذا الحديث.

وقد ذكر العلماء بعض الأحاديث الشريفة التي تذكر أناسًا آخرين سوف يستظلون في ظل الرحمن ومنها: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أنظر معسرًا أو وضع له، أظله الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله).

هل تدخل النساء في الأصناف السبعة الواردة في الحديث الشريف؟

يعد سؤال حديث سبعة يظلهم الله في ظله هل يشمل النساء ؟ من أكثر الأسئلة التي دارت حول حديث سبعة يظلهم الله، والإجابة جاءت بنعم بواسطة علماء الدين.

حيث قال العلماء ومنهم ابن باز إن الحديث عام لكل من الرجال والنساء، حيث إن المرأة التي تخشى الله وقلبها متعلق بالصلاة وتتعفف عن الرجال وتفعل كل ما جاء في الحديث هي امرأة صالحة وتستحق برحمة الله أن تستظل بظله.

لماذا تم ذكر الإمام العادل كأول صنف من الأصناف السبعة في الحديث؟

لأن ولاية أمر المسلمين ليس بالشيء اليسير بل تحتاج إلى مجاهدة النفس البشرية التي تحب السلطة، ثم إنها تعود بالنفع أو الضرر على الناس كلها، لهذا كان الشخص الذي يأخذها بحقها مستحقًا ظل الرحمن.

ما فوائد حديث سبعة يظلهم الله في ظله ؟

لهذا الحديث فوائد عظيمة تتمثل في تعريف الناس بأهم الأعمال التي تجعل الله يرضى عنهم، بالإضافة إلى ترغيب المؤمنين في فعل الخيرات.

من هم السبعة الذين لا يظلهم الله في ظله ؟

يردد بعض الناس حديثًا يقول: (سبعة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة، ولا يجمعهم مع العالمين، ويدخلهم النار أول الداخلين، إلا أن يتوبوا.....) إلا أن هذا الحديث غير صحيح.

هل تدخل النساء ضمن أصناف حديث سبعة يظلهم الله؟

بالطبع، فكل صنف من الأصناف السبعة يدخل فيها النساء والرجال على حد سواء.

مواضيع ذات صلة

العشرة المبشرين بالجنةمن هم العشرة المبشرين بالجنة بالترتيب؟

حكم زيارة الأضرحةحكم زيارة الأضرحة