ما هو سن المراهقة وعلاماته | وكيفية التعامل السليم مع المراهقين؟

سن المراهقة و كيفية التعامل معه

يعتبر سن المراهقة من أهم مراحل النمو في حياة الأفراد لذلك فإنها تحتاج إلى طريقة تعامل خاصة جداً من قبل الآباء ومن المهم أن تكون مختلفة تماماً عن تلك الطرق التي كان يتبعها الأهل في السنوات السابقة، ولكن قبل أن أعرض عليك كيفية التعامل مع المراهقة للشباب لابد أولاً من أن أوضح لك عدة أمور.

من أهمها ما هي مظاهر النمو في المراهقة وما هي التغيرات التي تصحبها، لأن هذه التغيرات لها أثر كبير على سلوكه وبفهمها نكون قد تمكنا من فهم المراهق جيداً ومن ثم نستطيع التعامل معه بشكل صحيح.

ما هو سن المراهقة؟

سن المراهقة هو الفترة العمرية ما بين 14 و21 سنة أي أنه السن الفاصل بين مرحلة الطفولة ومرحلة الرشد وفي هذه الفترة يمر المراهقين بفترات صعبة ومتقبلة للغاية، لأنهم في سن المراهقة يعيشون ما بين الطفولة واكتمال الأنوثة أو الرجولة وهذا ما يتسبب لهم في حيرة شديدة.

ما هي علامات سن المراهقة ؟

النمو العقلي: قد يتعثر النمو العقلي قليلاً في بداية المراهقة ولكن في المقابل يزداد الانتباه بشكل كبير وكذلك القدرة على استيعاب المشكلات المحيطة به والتعامل معها، ويعتمد هذا على الفروق الفردية التي تظهر بينهم بشكل واضح.

النمو الجسماني: ينمو جسم المراهق خلال السنوات الأولى للمراهقة بسرعة كبيرة ويبدأ شكل الجسم في التغير بشكل ملحوظ، مما يسبب لهم قلة الثقة بالنفس والارتباك لذا يحتاج المراهق في هذه المرحلة إلى دعم نفسي كبير.

النمو الاجتماعي: يتأثر المراهق كثيراً بالمجتمع الذي يعيش فيه وتتسع دائرة تفاعله ونشاطه الاجتماعي كما تكبر قدرته على إدراك العلاقات وتصنيفها، وغالباً ما يحاول دائماً تأكيد ذاته والتخفيف من سيطرة الآخرين عليه ويميل المراهق كثراً للتفاعل مع الجنس الآخر والتقرب منه.

 المراهق وأسرته:

تعرف فترة المراهقة بمرورها بالكثير من المشكلات التي تواجه المراهق في حياته اليومية وتؤثر على علاقته بالكبار وبخاصة والديه بسبب المحاولة الدائمة للتخلص من سلطة الأهل عليه والرغبة في الشعور بالاستقلالية وفك القيود.

لذلك فإن هذه الفترة تتطلب قدر من الليونة من التعامل معه لأن هذا التمرد الذي يظهر على المراهق يعد أمر طبيعي ومظهراً من مظاهر نموه.

أهم المشاكل التي يمر بها المراهق:

1-الصراع الداخلي: يحدث الصراع الداخلي بسبب الاختلاط بين حقيقة الأمور عليه وعدم القدرة علي استيعابها، ويتزايد هذا الصراع مع الوقت كلما كبر المراهق وتوغل في مرحلة المراهقة.

2-العصبية والحدة: تزداد عصبية المراهق جداً عند التعبير عن احتياجاته آملاً في تحقيق هذه المطالب، يعد هذا التصرف من أبرز مشاكل سن المراهقة للاولاد خاصة في المراحل الأولي من المراهقة.

3-الانطوائية والعزلة: تعد من مشاكل سن المراهقة للبنات حيث تميل الفتاة أحياناً إلى العزلة والانطوائية، وفي هذه الحالة يجب أن نعمل على إزالة هذه المشاعر ومساعدته في التغلب عليها.

4-الحدة و العدوانية: يرجع هذا السلوك العدواني إلى مجموعة من المشاعر المخلطة التي يمر بها المراهق من توتر وخيبة أمل وتقلب مستمر في المزاج.

كيفية التعامل مع سن المراهقة؟

أولا/ التعامل بهدوء:

إن تربية المراهق يجب أن تتسم بالهدوء والابتعاد التام عن الانفعالات القوية والحادة خاصة التي يكون فيها نوع من التوتر والغضب المنصبان على بنات المراهقه ومن المهم أن تكون ردود الأفعال بسيطة تجاه الأخطاء التي يرتكبها، لأن المراهق يميل دائماً إلى كل ما هو ممنوع وإذا قمت برد فعل قوي معه فمن الممكن أن يؤدي إلى نتيجة عكسية.

لذك ينصح الأهل بالمحافظة على هدوئهما وأن يكون لديهم القابلية للتحدث معه ومناقشته في تصرفاته بدون التطرق إلى أساليب تحمل قدراً من العصبية والعنف.

ثانيا/ الابتعاد عن نقد سلوكه:

بسبب سن المراهقة والتغيرات النفسية التي يمر بها المراهق نجد أنه عادة ما يفعل تصرفات غريبة وغير عادية  هدفها الأول والأخير لفت الانتباه وإثبات الشخصية الجديدة وهذه الأفعال غالباً ما تكون صادمة للوالين، ولذلك يقومان بنبذها ورفضها وهذا ما يجعل المراهق أكثر عنداً.

لذا يجب التأني وعدم المبالغة في رد الفعل تجاه تصرفات المراهق وسلوكياته الجديدة أو محاولة منعه عنها، بل ترك فرصة له للتعبير عن نفسه، وتدخل فقط إذا صدر عنه سوك خطير أو خاطئ يستدعي إيقافه.

ثالثا/ الوضوح في التعامل:

لا يجب على الوالدين اللجوء إلى اسلوب السخرية والاستخفاف من سن المراهقة والتغيرات النفسية للبنات لأن هذا السلوك يثير غضبهم كثيراً، ومن والأفضل أن يتم مناقشته بهدوء ومراجعة المواقف باستخدام جمل واضحة وصريحة دون اللجوء إلى حيل كاذبة لإقناعه لأنها قد كبرت وأصبحت تتمتع بقدر كافي من الذكاء يمكنها من التمييز بين الحقيقة والكذب.

رابعا/ احترام المساحة الشخصية أو الخصوصية:

يعاني المراهقين من اختراق مساحتهم الشخصية بشكل دائم من قبل الآباء عن طريق التفتيش في هواتفهم وأغراضهم الشخصية والمراقبة المستمرة لهم والأسئلة الكثيرة عن كافة تفاصيلهم اليومية، وهذه العادات التي يمارسها الآباء غالباً ما تشعر المراهقين بأن آبائهم لا يثقون بهم مما يوتر العلاقة بينهم بشكل أكبر.

خامسا/ الاستماع الجيد:

يحتاج المراهق دائماً إلى من يسمعه ويحاول فهم مشاعره وأسباب سلوكياته ويحتاج كذلك بأن يكون في حياته مرشد يدله على الطريق الصحيح بشكل تلقائي وبسيط دون أن يشعره بأنه مجبر على تنفيذ الأوامر، لذلك من أهم قواعد سن المراهقة في علم النفس هي أنه عندما يتحدث معك ابنك المراهق يجب عليك أن تظهر له نوعاً من التقارب والاهتمام بكل التفاصيل التي يسردها.

ومن المهم أن تتعاطف مع مشاكله وتقدم له بعض المقترحات لحلها وتجنب لومه علي ما صدر منه من أفعال أو الحكم عليه دون الاستماع إلي وجهة نظره.

مدى خطورة سن المراهقة:

بعدما تعرفت علي ماهية سن المراهقة بشيء من التفصيل يجب عليك معرفة أنه يؤثر بشكل كبير علي شخصية الفتيات والذكور في مرحلة الرشد حيث تجد أن من كان يتم التحكم في جميع أمور حياته في هذه المرحلة من قبل الوالدين ويتم الاستخفاف بأي قرار يتخذه لا يتمكن فيما بعد من مواجهة تحديات الحياة بمفرده، ومن تعرض إلي السخرية والتهكم يصبح شخص غير واثق بنفسه.

لهذا السبب يتم نصح جميع الآباء والأمهات بالتعامل مع طفلهم في هذه المرحلة بطريقة مناسبة حتي لا يؤثروا علي شخصيته بشكل سلبي في المستقبل.

مراحل سن المراهقة:

ينقسم سن المراهقة إلي ثلاث مراحل لكل واحدة منها خصائص ومشاكل مختلفة تماماً عن الأخرى، وإليك الآن نبذة سريعة عن هذه المراحل:-

1-المراهقة المبكرة: أن كنت تتسأل عن متي يبدأ سن المراهقة في هذه المرحلة فيسعدني أن أقدم لك الإجابة وهي أنه يبدأ عند يبلغ الطفل عامه الحادي عشر، حيث تظهر في سلوكه علامات بسيطة تدل علي دخوله في سن المراهقة مثل التمرد ومحاولة إظهار شخصية بالمنزل.

2-المراهقة المتوسطة: بالطبع أنت تطرح السؤال المعتاد وهو متي تبدأ مرحلة المراهقة المتوسطة لذا سوف أخبرك بالإجابة في الحال وهي في السنة الخامسة عشر، ومن أهم مظاهر هذه المرحلة هي أن المراهق يكون متقلب المزاج بصفة مستمرة ورفضه التام لأي تدخل في شئون حياته خاصة من قبل أفراد أسراته.

3-المراهقة المتأخرة: تنتهي هذه المرحلة في العام الرابع والعشرون وهي ختام سن المراهقة ومن أبرز ملامحها أن المراهق يكون في حالة من الصراع النفسي ومحاولة مستمرة للتأقلم مع حياته الجديدة، ودائماً ما يبحث عن أصدقاء جدد ليتشارك معهم تفاصيل يومه لأن هذا الأمر يشعره بأن له حياة خاصة بعيدة عن الأسرة.

صور مرحلة المراهقة:

المراهقة المستقرة: في هذه الصورة لا يتعرض المراهق للعديد من مشكلات سن المراهقة وهذا عادة ما يكون سبب وجود حوله أسرة علي قدر كبير من الوعي بالتغيرات التي يمر بها ولديها معرفة بطرق التعامل معه، لذا يتخطى المراهق هذه المرحلة دون أن يعاني فيما بعد من أي مشكلات نفسية أو سلوكية.

المراهقة المنعزلة: في هذه الحالة يرفض المراهق أي نوع من الاختلاط مع أفراد المجتمع من حوله ويفضل الوحدة علي تكوين الصداقات، وان كنت ترغب في معرفة متي ينتهي سن المراهقة الانسحابيه  فأنه عادة ما ينتهي بعد انتهاء مرحلة المراهقة تماماً.

المراهقة العنيفة: تجمع هذه الصورة جميع المراهقين الذين يتسم سلوكه بالعنف تجاه الأخرين وأنفسهم أيضاً، وتعتبر هذه الحالة هي الأكثر خطورة علي الإطلاق.

متي تبدأ مرحلة المراهقة المتأخرة؟

تبدأ مرحلة المراهقة المتأخرة عندما يصل المراهق إلي عمر 19 سنة، وتبدأ العديد من علامات هذه المرحلة في الظهور علي سلوكه بصورة سريعة جداً.

لماذا يعتبر المراهقون هم الأكثر عرضه الاكتئاب؟

يتعرض المراهقون الاكتئاب بدرجة أكبر بكثر عن غيرهم لأنهم لا يتمكنوا في أغلب الأوقات من فهم العالم من حولهم، وبالتالي يتعرضون إلي العديد من الصدمات المؤلمة.

ما هي أسباب عصبية المراهق الدائمة؟

دائماً ما يشعر المراهق بالغضب ويتعرض علي جميع الأمور دون وجود سبب مقنع، وهذا لأنه يحاول أن يكون له قدر من الاهتمام مثل أشقائه الأكبر منه في العمر.

ما هي طريقة تربية المراهق في الإسلام؟

يحث الدين الإسلامي علي تربية المراهق فكرياً ونفسياً أولاً حتي يكون قادر علي التكيف مع حياته الجديدة دون أن يواجه أي صعوبات.

مواضيع ذات صلة

طنجرة الضغطاكتشفِ انواع طنجرة الضغط المختلفة

طرق ترتيب المنزل بشكل جميلطرق ترتيب المنزل بشكل جميل | بسيطة وعملية