حقائق مذهلة حول اسطورة سور الصين العظيم

 

سور الصين العظيم

سور الصين العظيم

يعد سور الصين العظيم من البنايات الضخمة التى لاتزال  تظل قائمة بالفعل دمرت اجزاء منه لازال قائما  حتى الان منذ قديم الاذل حيث انه تم بناؤه فى القرن الثالث ق.م على يد الملك تشين شي هواننغ الذى ينتمى الى اسرة هان الملكية وبنى الاجزاء الاولى منه ويق السور  على الحدود الشمالية الغربية للامبراطورية الصينية حيث ان ان الغرض من بناء تلك السور هو غرض عسكرى بحت حيث انه كان يحوى ابراج مراقبة وثكنات للجنود وذلك للحماية من هجمات المغول والاتراك  الذين كانوا يشنون الهجمات بهدف السرقة والاستيلاء على الثروات داخل الصين , و سور الصين العظيم  يعد من عجائب الدنيا السبع الجديدة لضخامته

 
حقائق حول سور الصين العظيم

هناك بعض الاراء التى تجوم بانه تم تدمير معظم السور عبر العصور والازمان الى ان تم بناؤه مرة اخري على يد (اسرة مينج عام )1449
يبلغ طوله 7000 كيلو مترا تقريبا حيث قدره العماء بواسطة اشعة GPS

يتراوح ارتفاعه بين 5 الى 8 امتار وعرضه بنحو 7,5 مترا تقريبا

على كل 200 متر وضع برج مراقبة يبلغ ارتفاعه 12 مترا تقريبا

شارك فى بناؤه اكثر من 300000 عامل من بداية البناء لنهايته

كان يوجد فى ابراج المراقبة مشاعل للنيران اذا كانت هناك اى اشارة بخطر فانها تصدر الادخنه

يمر السور عبر الانهار والصحراء وبنى من التراب والطين ويمر من خلاله مجارى ومصارف مائية لصرف مياه الامطار والسيول الشديدة
بنى بين فصلى  الربيع والخريف منذ ما يقارب 2400 سنة و يمتد على شكل تنين بالغ الطول

هيئة اليونسكو ضمن سور الصين العظيم الى التراث العالمى فى عام 1987

يمكن رؤية سور الصين العظيم بالعين المجردة من الفضاء الخارجى على بعد 370 كيلو مترا حسبما اكد رائد الفضاء الامريكى لوروا شياو

ظهرت بعض العاب الفيديو لسور الصين العظيم لاهميته البالغة

يعد جنكيز خان اول القادة الذين اقتحموا سور الصين العظيم بعد محاولات دامت لاكثر من سنتين نظرا للحصون القوية به

يعد اهم المزارات السياحية فى العالم حيث انه يستقطب اكثر من 15 مليون شخص من خارج جمهورية الصين الشعبية وهو مزارا سياحيا داخليا لاكثر من 140 مليون صينيا
الزعيم الصينى الراحل  ماو سي تونغ قال ” من لم يصعد سور الصين العظيم فانه ليس رجلا حقيقيا”

علاقة سور الصين العظيم بذى القرنين

يقال ان سور الصين العظيم هذا هو سور ذى القرنين الذى ورد ذكره فى القران الكريم بسم الله الرحمن الرحيم{ فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْباً} سورة الكهف حيث انه يقوم بمحاربة يأجوج ومأجوج ببناء سور مانع وحصين ولكن الاحتلاف هنا ياتى فى المواد المستخدمة فى البناء وهو ان سور ذى القرنين مصنوع من المعادن والحديد المنصهر السائل ولكن سور الصين العظيم هو مصنوع من التراب والاحجار والطين

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

حقائق مذهلة حول اسطورة سور الصين العظيم