شمس الزناتى | اقتباس عالمي بنكهة الفن المصري

شمس الزناتى

استطاع فيلم شمس الزناتى الاستحواذ على عقلية المشاهد العربي لأكثر من 30 عاما، والسر وراء ذلك هو تجسيد بطل هذا العمل لشخصية تشبه أبطال السير الشجعان، هؤلاء الذين سمعنا عن نوادرهم كثيرا في العديد من القصص الشعبية مثل قصة ابو زيد الهلالي ، علي الزيبق، والزناتي خليفة الذي يُشتق اسم بطل الفيلم من اسمه، فلطالما احتفت الشعوب العربية في كل حدب وصوب بهؤلاء الأبطال، ولم تجف أحبار التراث عن ذكر أسمائهم حتى اليوم بفضل ملاحمهم التاريخية ضد الجائرين.

لمحـة عن صناعة فيلم شمس الزناتى

تم عرض الفيلم المصري شمس الزناتى بطولة الفنان ((عـادل إمـام)) لأول مرة عام 1991 ميلاديا، وينتمي هذا العمل إلى العديد من التصنيفات الفنية كونه يجمع بين سمات أفلام الحركة، الحرب، الأكشن، المغامرات، الدراما، وأحيانا ما يضع بعض النقاد الكوميديا ضمن تلك التصنيفات بفضل المشاهد المضحكة والخفيفة التي تتوسط المشاهد العاطفية المؤثرة ومشاهد القتال المحتدة في فيلم شمس الزناتـي.

يعد فيلم شمـس الزناتي أيضًا أول أفلام ((الويسـترن)) المصرية التي تُحاكي أجواء حِقبة الغـرب المتوحش بشكل جاد، وهي مجموعة من الأفلام التي تصور ثقافة الغرب الأمريكي القديم، ومعظم الذين قاموا بـ تحميل فيلم شمس الزناتي لاحظوا انسلاخه عن نوعية الأفلام المصرية في بداية التسعينيات، والتي انقسمت إلى سياسية وربحية، ولعل مخرج الفيلم (سمير سيف) أبدع في الموازنة بين طبيعة أفلام الويسترن العالمية، وبين طبيعة الشخصيات المنتمية إلى بيئات محلية.

هل قصـة شمس الزنـاتي مقتبسة؟

بالرغم من أن القصـة التي نشاهدها في فيلم شمس الزناتي ماي سيما تشبه كثيرا قصص الشطار والأبطال الشعبيين، إلا أنها مقتبسة من قصة فيلم أمريكي أُنتِجَ عام 1960 بعنوان (The Magnificent Seven) أي السبعة الرائـعون، وهو الآخر تم اقتباسه من فيلم ياباني بعنوان (الساموراي السبـعة)، وعُرِض هذا الفيلم عام 1954 بالأبيض والأسود، ولعل هناك الكثير من الأفلام الناجحة لعادل إمام تم اقتباسها من أعمال أخرى مثل سلام يا صاحبي المقتبس بنسبة كبيرة من فيلم (Borsalino) الفرنسي الإيطالـي.

ملخـص قصة فيلم شمـس الزناتي

تحكي قصـة فيلم شمس الزناتي ايجي بست عن قبيلة تسكن إحدى الواحات في صحراء مصر الغربية، وتتعرض لهجمات متتالية من (الهليبة) بقيادة (المارشال برعي)، وهم مجموعة جنود هاربين من الجيوش المتبارية في الحرب العالمية الثانية يسطون على الواحات لنهب خيراتها، ولا يستطيع رجال الواحة محاربة هذا التشكيل العصابي بسبب افتقارهم للسلاح والقوة، وهو الأمر الذي يدفع زعيم القبيلة (الشيخ عتمان) لزيارة القاهرة برفقة (حنـة) إحدى سيدات الواحة من أجل شراء الأسلحة لمقاومة بطش (الهليبة).

لقـاء الشيخ عتمان وشمـس الزناتي

يُصادف شمس الزناتى الشيخ عتمان الذي يُعجب بمهارته في قتال الجنود الإنجليز، وتقنعه (حنه) بأنه الرجل المناسب لحماية الواحة في ظل ضعف رجالها، ويقتنع (شمس الزناتي) بالصفقة التي عرضها عليه الشيخ عتمان بسبب وقوعه تحت تأثير جمال (حنة) الفتاة البدوية ذات الملامح الفاتنة، وتستغل (حنة) إعجاب الزناتي بها، وتقبل الزواج منه بشرط قدومه معهم إلى الواحة للتغلب على (المارشال برعي) ورجاله.

يقرر شمس الزناتي البحث عن رفاقه في أثناء تأدية الخدمة العسكرية لمساعدته في مهمته، ويعثر عليهم واحدا تلو الآخر، وعندما يتساءل (سامبو، جعيدي، عبده قرانص، سلامة الطفشان، سيد سبرتو) رفاق الزناتي عن المكافأة التي سيحصلون عليها في المقابل؟!، يضطر شمس الزناتي لاختلاق قصة كاذبة عن كنز مدفون تحت أرض الواحة، وهنا يُظهِر الكاتب جزءا مهما من شخصيه الرجال الذين يحتاجون إلى دافع قوي لأداء أي عمل مطلوب منهم.

وصـول شمس الزناتي ورفاقه للواحة

يخوض شمس الزناتى برفقة أصدقاؤه الخمسة وحنة والشيخ عتمان رحلة قاسية تحت أشعة الشمس الحارقة في الصحراء، ولا يعينهم على إكمال المسير إلى الواحة بعد تسمم الحصان الذي يجر عربتهم سوى حمار (عبده الكلاف) الذي لحق بشمس ورجاله لرغبته اللحوحة في الانضمام إليهم، ويستطيع شمس بمعاونة فريقه من هزيمة (المارشال برعي) ورجاله في اللقاء الأول بينهما، وأقامت القبيلة الاحتفالات من أجل هذا النصر الذي لم يستمر كثيرا.

سيـطرة المارشال برعي على الواحة

خيانة رجل من الواحة يُدعى (دعدور) لشمس ورفاقه أوقعهم في مصيدة (المارشال برعي) بسهولة، وحينها اضطروا لمغادرة الواحة مجردين من المال والعتاد، ولا يملكون سوى عار الهزيمة، ونبلة (سلامة الطفشان) التي استعاد بها الرجال مجدهم مرة أخرى في نهاية الفيلم، حيث صوب سلامة بنبلته تجاه إحدى السيارات الإنجليزية المثقلة بالأسلحة، وبعد السيطرة عليها استطاع شمس الزناتى ورجاله العودة إلى الواحة، وإلحاق الهزيمة ببرعي وجنوده الذين سخروا سكان الواحة لخدمتهم بعد رحيل الزناتي.

نهـاية فيلم شمس الزناتى

يحصل الأشخاص على وجبة دسمة من الأحداث الإنسانية والدرامية عند مشاهدة فيلم شمس الزناتي خاصة أحداث النهاية، والتي تمتزج فيها فرحة شمس والقبيلة بالانتصار على (المارشال برعي) بالدموع التي ذرفتها الأعين على فراق أصدقاء شمس الخمسة، والذين نالوا منهم رجال (الهليبة) في أثناء القتال، وينتهي الفيلم بعودة السلام والأمان إلى الواحة، وزواج (شمس الزناتـي) من (حنة)، وأيضًا بزواج (عبده الكلاف) من (نعناعه) إحدى فتيات القبيلة.

موسيـقى فيلم شمـس الزناتـي

بجانب القصة المميزة والأداء التمثيلي الرائع لأبطال العمل كانت هناك موسيقى شمس الزناتي التي صنعها الموهوب (هاني شنودة)، والتي ساهمت كثيرا في نجاح فيلم شمس الزناتـي بفضل تناغمها مع الأحداث، ومحاكاتها الإيقاعية للحالات النفسية التي مر بها أبطال العمل دون أن تفشل في ترجمة أي من المشاعر الإنسانية على مدار ساعة ونصف، فأوتار موسيقى شمس الزناتي ظلت حتى اليوم مشدودة لتعزف في أذهاننا واحدة من أفضل المقطوعات التي شهدتها السينما المصرية.

موسيقى شمس الزناتي

موسيقى شمس الزناتي

النقد الفني لفيلم شمس الزناتـي

يعد فيـلم شمس الزناتي أحد أفضل افلام عادل امام على الإطلاق بفضل تماشيه مع الإطار المكاني والزمـاني للسيناريو الذي خطه (مجدي هداية)، وبفضل شمول شخصية البطل شمس الزناتي للعديد من الصفات المتناقضة مما جعلها تعلق بأذهان المشاهدين حتى اليوم، وهذا بالإضافة إلى العديد من العناصر الأخرى أبرزها ما يلي:

1) كل شخصية من شخصيات الفيلم استطاعت أن تظهر بهيئة مميزة خاصة بها من حيث الملابس، أسلوب القتال، طريقة التحدث، وتظهر أهم سمات أبطال فيلم شمس الزناتي بالصور التي تُبرز أدوارهم، وبرغم اختلافهم استطاعوا تحقيق التناغم الفني المفترض وجوده في الأعمال الجماعية.

2) مكان تصوير فيلم شمس الزناتي الذي اختاره المخرج (سمير سيف)، والديكور الذي صممه المهندس (رشدي حامد) هما أهم العناصر التي خلقت الحالة الخاصة بالفيلم، فالصحراء وتصميم الواحة عبروا عن الطبيعة البدوية، وتعمق ديكور الحارة المصرية في الفيلم ليصل إلى لُب الواقع المصري الشعبي في ذلك الوقت.

هل مقولة النهاية في الفيلم مقتبسة؟

إن مقولة (الحق لازم يكون معاه قوة تحميه) التي قالها البطل في نهاية فيلم شمس الزناتي مقتبسة من النسختين الأمريكية واليابانية.

ما أسماء طاقم التمثيل في فيلم شمس الزناتي؟

عادل إمام(الزناتي)، سوسن بدر(حنة)، محمود حميدة(برعي)، محمود الجندي(الطفشان)، رشدي المهدي(عتمان)، أحمد ماهر(قرانص)، إبراهيم نصر(جعيدي)، علي عبد الرحيم(سامبو)، مصطفى متولي(سبرتو)، عبد الله محمود(عوض).

أين تم تصوير فيلم شمس الزناتي؟

تم تصوير فيلم شمس الزناتي في عدة أماكن داخل مصر أشهرها صحراء سقارة حيث مكان الواحة، مدينة البدرشين.

ما أوجه التشابه بين بطل الفيلم والبطل الشعبي؟

تشابهت شخصية شمس الزناتي مع البطل الشعبي المعروف لدى المصريين في اعتماده على ذكائه في ابتكار الحلول بدلا من القوة الجسدية، وقدرته على إقناع أتباعه بتلك الحلول.

مواضيع ذات صلة

فيلم توايلايتفيلم توايلايت | عندما تقع في حب وحش مفترس

فيلم عائلة كرودزفيلم عائلة كرودز