تعرفي الآن علي طرق تسريع الولادة وفتح الرحم

طرق تسريع الولادة وفتح الرحم

في الأسابيع الأخيرة من الحمل يزداد شعور المرأة بالتوتر و القلق و تبدأ مرحلة التجهيز لقدوم المولود و البحث عن طرق تسريع الولادة وفتح الرحم لكي يمر هذا اليوم العصيب بسلام و بأقل الآلام ، لذلك نعرض لكي عزيزتي في هذه المقالة طرق تسهيل الولادة الطبيعية بشئ من التفصيل.

ما هي الخطوات و طرق تسريع الولادة وفتح الرحم ؟

يوجد الكثير من طرق تسريع الولادة وفتح الرحم التي يمكنك اتباعها سيدتي لأننا نعلم جيدا حجم القلق الذي يحيطك من جميع الاتجاهات حول آلام المخاض و البحث عن كيفية تخطيها بأقل الخسائر ، و من أهم طرق تسهيل الولادة الطبيعية :

1ـ يجب علي الأم الحفاظ علي لياقتها البدنية أثناء فترة الحمل و الاطمئنان علي صحتها بانتظام مما يسهل عملية الولادة و يجعلها قادرة علي تحمل المخاض بشكل أقوي ، و من التدريبات التي تساعد المرأة علي الحفاظ علي لياقتها البدنية قبل الولادة الاسكوات و السباحة.

2ـ عند شعور الأم ببداية مرحلة الولادة يمكنها الاستحمام بالماء الدافئ لكي يهدئ من حدة انقباضات الرحم ، و تعد هذه الخطوة من أكثر طرق تسريع الولادة وفتح الرحم شهرة و أقدمها علي الإطلاق فوضع ماء دافئ علي بطن أو ظهر الأم في هذا الوقت يمهد لخروج الجنين في أسرع وقت ممكن.

3ـ محاولة المرأة في الاسترخاء و تنظيم النفس ، فالتحكم في الشهيق و الزفير بانتظام يساعد علي تهدئة الأعصاب و تقليل التوتر إلي جانب تقليل الشد العضلي و تسهيل انقباض الرحم و بالتالي تسهيل الولادة.

4ـ يعد تدليك الثدي من إحدي طرق تسريع الولادة وفتح الرحم ، فقومي بالتدليك يوميا لمدة 20 دقيقة علي الأقل للزيادة من إفراز هرمون الأوكسيتوسين المحفز للرحم.

شرب الماء

يعتبر شرب المزيد من المياه من أهم الطرق المتبعة أثناء فترة الحمل لا سيما في وقت المخاض لتيسير عملية الولادة ، فكلما اهتمت المرأة بالحفاظ علي جسمها رطبا زادت فرصة خروج الجنين بسلام دون الحاجة لبذل المزيد من الجهد في دفعه خارج الرحم كما أنه يحول دون تركيب بعض المحاليل الوريدية للأم للقيام بالغرض نفسه.

ممارسة رياضة المشي

تعتبر ممارسة رياضة المشي واحدة من طرق تسريع الولادة وفتح الرحم ، فحفاظ الحامل علي القيام بالمشي لفترات منتظمة طوال مدة الحمل يقيها من التعرض لآلام الولادة أو الأمراض التي تصيب بعض النساء في حملهن مثل : سكري الحمل ، تسمم الحمل ، و بعض الأمراض التي قد تصيب الطفل مثل : انخفاض الوزن أو العملقة.

تشتيت الانتباه

يجب علي المحيطين بالحامل أيضا الاهتمام بها و محاولة تشتيت انتباهها طوال مدة المخاض في سماع الموسيقي أو الحديث ، فقد تطول مدة الولادة أحيانا لا سيما إذا كان الحمل الأول لهذه المرأة و قد تصل إلي 15 ساعة ، لذلك يجب تواجد الأب طوال هذه الفترة و محاولته تخفيف وطأة هذا العبء و تقليل التوتر السائد في هذا الموقف ، فوجود شريك الحياة مرافقا للمرأة في هذا الوقت يعد من أهم وسائل الدعم المعنوي الإيجابي.

تناول الأطعمة المحفزة

في بداية الشعور بآلام الولادة يجب علي المرأة تناول بعض الأطعمة التي تعزز من موقفها و تمنحها القدرة و الطاقة اللازمة للدفع و تساعد علي تنظيم انقباضات الرحم و توسيع عنقه استعدادا للولادة مثل : التمر ، مشروب شاي أوراق التوت البري ، الأناناس ، الحلبة ، العسل الأبيض و الأسود ، القرفة ، منقوع الزعتر ، منقوع البابونج ، الينسون ، كما يجب الابتعاد عن الأطعمة الدهنية الثقيلة حتي لا تتسبب في الغثيان أو التقيؤ.

كرة الحمل المطاطية

الجلوس علي كرة الحمل قد يعد أيضا من إحدي طرق تسريع الولادة وفتح الرحم ، حيث تم الاهتمام بأمر الحامل مؤخرا و إطلاق كرة مطاطية كبيرة لكي تجلس عليها الأم و تساعدها في دفع الجنين للنور في وقت قياسي دون الشعور بألم قوي عن طريق الحركة الدائرية عليها مما يؤدي إلي ارتخاء و تمدد عضلات الحوض.

الولادة في أحواض المياه

تساعد تجربة الولادة في الماء أيضا علي التخفيف من آلام المخاض ، فقد قامت بعض السيدات في الآونة الأخيرة بخوض هذه التجربة و قد قمن بإبداء رأيهن بعد الولادة مباشرة و الثناء علي هذه الطريقة الممتعة ، فهي تساعد علي تقليل التوتر و الألم و زيادة تمدد عضلات الرحم لدفع الجنين.

ما الإجراءات العلاجية التي يمكن اتخاذها أثناء الولادة ؟

يتم اتخاذ بعض الإجراءات العلاجية في بعض الأحيان كطريقة من طرق تسريع الولادة وفتح الرحم عن طريق إعطاء الأم عدة أدوية قد تساعدها علي تخطي الأمر مع عدم الشعور بالكثير من الألم أو جعله أكثر احتمالا مثل :

1ـ استخدام غازي الأكسجين و أكسيد النيتروز في التنفس.

2ـ إذا كانت المرأة لا تستطيع تحمل الألم نهائيا يمكنها الخضوع لحقنة التخدير فوق الجافية ، و هي حقنة تسكين كلي للجسم.

3ـ يستخدم بعض الأطباء أجهزة تحفيز كهربي للعصب لتقليل الألم عن طريق إرسال نبضات كهربية إليه من خلال الجلد.

4ـ يستعين البعض أيضا بعقار البيثيدين ، و هو مسكن فعال لجميع الآلام يتم تحضيره و إعطاءه للمرأة علي شكل حقن.

ما الإجراءات الطبية اللازمة لتسهيل الولادة ؟

1ـ إذا لم تفيد الطرق العلاجية السابقة في تسهيل الحالة يلجأ بعض الأطباء إلي اتخاذ إجراءات طبية مثل توسيع عنق الرحم ، و يتم ذلك من خلال استخدام البروستاغلاندين الاصطناعي الذي يعمل بدوره علي تليين عنق الرحم.

2ـ كما يمكن توسيع عنق الرحم من خلال وسيلة أخري ألا و هي قسطرة البالون ، حيث تعد هذه القسطرة من أحد طرق تسريع الولادة وفتح الرحم ، و ذلك عن طريق إدخال أنبوب صغير داخل عنق الرحم مع ملئ البالون المتصلة بذلك الأنبوب بمحلول ملحي يقوم بتوسيع عنق الرحم.

3ـ أحيانا نلجأ إلي تفجير كيس الماء أو ما يعرف بالكيس الأمنيوسي عن طريق إحداث ثقب صغير به ، بعدها يتم خروج السائل من هذا الكيس متدفقا و يكون الجنين في استعداده للإلحاق به.

ماذا عن الطلق الكاذب ؟

في الأيام الأخيرة قبل الولادة قد تتعرض الحامل لبعض الآلام و التقلصات في أسفل البطن مما يجعلها تظن أن ها قد حان موعد الولادة و هو ما يعرف بالطلق الكاذب و عند التوجه إلي الطبيب تكتشف الأم أن موعد المخاض لم يحن بعد ، كما تختلف أعراض الطلق الكاذب بعض الشئ عن أعراض الولادة فهي تقل ألما عنها كما أنها لا تستمر طويلا و تحدث علي فترات غير منتظمة.

متي نلجأ لإجراء الطلق الصناعي ؟

في بعض الحالات يلجأ الطبيب لإمداد الحامل بالطلق الصناعي الذي يحفز من انقباضات الرحم و يسهل خروج الجنين في وقت قياسي حيث تعد وسيلة الطلق الصناعي تلك ضمن طرق تسريع الولادة وفتح الرحم ، فأحيانا يوجد لدي الأطباء بعض المخاوف حول حالة المرأة و الجنين الناتجة عن تأخر حدوث الطلق الطبيعي عن موعده المتوقع مما يدفعهم للاستعانة بالطلق الصناعي.

الوسوم: ,
مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

تعرفي الآن علي طرق تسريع الولادة وفتح الرحم