لمحة عن السيرة الذاتية لبنت الشاطئ | عائشة عبد الرحمن

عائشة عبد الرحمن

أبناء الريف يعلمون جيداً كم شق الوصول إلى مآذن العلم على القروية عائشة عبد الرحمن وليدة شاطئ دمياط، ولكنهم يدركون أيضًا أن فخر الإنسان كله في عناء الرحلة لا في لذة الوصول، وهذا ما يجعل هويتهم الريفية تتمسك بالأمل رغم كل الضباب التي تعتم الطريق نحو النجاح، فعائشة عبد الرحمن إرثها الحقيقي يكمن في تحديها للتقاليد الدفينة التي تجعل الحالمين رغم الحياة موتى بلا أكفان.

التعريف بالكاتبة عائشة عبد الرحمن

ندور برحى الحديث اليوم عن السيرة الذاتية للكاتبة عائشة عبد الرحمن المعروفة في الوسط الأدبي بلقب (بنت الشاطئ)، حيث ولدت المفكرة المصرية والأستاذة الجامعية (عائـشة عبد الرحمن) في السادس من نوفمبر عام (1913) ميلادياً، وذلك في أغوار مدينة (دمياط) المتواجدة بمنطقة شمال الدلتا بجمهورية مصر العربية، وظهر تفوق (بنت الشاطئ) في العلم منذ صغرها، لذا استطاعت في نهاية المطاف أن تعتلي الكثير من المقامات العلمية يتمثل أبرزها في التالي:

1) التحقت الأديبة والمفكرة عائشة عبد الرحمن بقسم (اللغة العربية) في كلية الآداب جامعة القاهرة، واستطاعت في عامها الجامعي الثاني تأليف أول كتاب لها بعنوان (الريف المصري)، وذلك قبل أن تتخرج من كلية الآداب في عام (1939) ميلادياً.

2) كان من الطبيعي للغاية ملازمة مرتبة الشرف الأولى لرسالة الماجستير التي نالتها بنت الشاطئ عام (1941) ميلادياً، والتي عاشت حياتها فقط من أجل العلم والثقافة وتحفيز السيدات المصريات لاعتلاء المناصب القيادية الرفيعة.

نبذة عن الجانب الأسري في حياة عائشة عبد الرحمن

كشفت لنا الحياة الأسرية التي عاشت الكاتبة عائـشة عبد الرحمن في كنف أحكامها وعاداتها العديد من الأسرار عن الهوية الحقيقية للنجاح، فمن يريد حقاً الوصول إلى أهدافه عليه أن يقاتل من أجلها جميع العراقيل التي تعترض طريقه، لا أن يظل بحاجة إلى من يردد له عبارات تحفيزية للنجاح والتفوق، ولعل أبرز المعلومات التي تدور حول عائلة (بنت الشاطئ) تتمثل في النقاط الآتية:

1) الأسرة التي ترعرعت بها بنت الشاطئ

على الرغم من أن (بنت الشاطئ) كانت ابنة وحفيدة لعالمين من علماء الأزهر الشريف في مصر آنذاك، إلا أن قيود الريف جعلت والدها يكبل قدميها في الصغر عن الذهاب إلى المدرسة والحصول على حقها المشروع في التعليم، ولكن والدة عائشة وجدها لأمها كانا أول الداعمين لها حتى تقوى عزيمتها على كسر تلك القيود، وبالفعل حفظت الطفلة القرآن الكريم كاملاً في كتاب القرية الذي يعد الشعلة الأولى التي أنارت لعائشة عبد الرحمن دروب العلم القويم.

انتصر والد (عائـشة عبد الرحمن) مؤقتاً في منعها من الذهاب إلى المدرسة وهي في عمر السابعة، ولكن رغبتها في التفوق هي من حققت لها النصر الحقيقي في معركتها ضد التقاليد البالية، فبنت الشاطئ كانت تتلقى التعليم المنزلي المقرون بروح المثابرة والتحدي، لذا نجحت في تصدر قائمة المتفوقين من بين جميع المتقدمين إلى الامتحانات، وظلت تلك الروح القوية ملازمة لها حتى حصدت الترتيب الأول على القطر المصري في امتحان شهادة الكفاءة للمعلمات عام (1929) ميلادياً.

2) تأثير زوجها وأبنائها على مسيرتها العلمية

حصلت بنت الشاطئ بمساعدة أمها على شهادة الثانوية بعد شهادة الكفاءة للمعلمات، وتوالت الإنجازات العلمية لعائشة عبد الرحمن بعد ذلك، فتخرجت من الجامعة وحصلت على الماجستير، ولكن كما قالت الأديبة سيمون دي بوفوار (من الصعب جدًّا ألا يضيع حظ المرء سُدى)، لذا فإن النقطة الفاصلة في تاريخ (بنت الشاطئ) العلمي بدأت منذ زواجها بالأستاذ الجامعي (أمين الخولي)، والذي اشتهر أدبياً بصالونه المعروف باسم (مدرسة الأمناء).

من الجيد أن الزواج لم يكن عائقاً أمام (عائـشة عبد الرحمن) لمواصلة سعيها في سبيل العلم، ولم تنجح أمومتها لثلاثة أبناء في فعل الشيء الذي لم يقو عليه أبيها، وهو تثبيط جهدها للحاق بركب العظماء من النساء المصرية، بل تمكنت ابنة شاطئ دمياط من إثبات أن المرأة إذا أرادت تستطيع، وبالفعل حصلت بعد زواجها على الدكتوراه عام (1950)، وناقشها بها عميد الأدب العربي طه حسين.

بنت الشاطئ

بنت الشاطئ

المناصب الرفيعة التي اعتلتها بنت الشاطئ

إن الدين الإسلامي الذي يرى البعض تعاليمه مقيدة للذات البشرية هو نفسه الجبهة التي نالت بها عائشة عبد الرحمن حريتها الفكرية والثقافية، حيث لم يمنعها تشبثها بقيم الإسلام السليمة التي تتماشى مع الفطرة الآدمية من تولي أضخم المناصب العلمية، ولم يعزلها تدينها عن قول الحق في أشهر منابر الرأي الحر، كون أن (بنت الشاطئ) تعد ثاني امرأة بعد الأديبة مي زيادة تخط بقلمها على سطور جريدة (الأهرام).

بلغت الدكتورة الجامعية (عائـشة عبد الرحمن) في محافل العلم ما لم تبلغه سيدة مصرية مثلها، حيث استطاعت بمجهوداتها الذاتية أن تعتلي منصب أستاذ كرسي اللغة العربية وآدابها بجامعة (عين شمس)، كما شغلت “بنت الشاطئ” منصب أستاذ التفسير والدراسات العليا في كلية الشريعة الإسلامية بجامعة (أم القرويين) المغربية، بالإضافة إلى تعيينها كأستاذ زائر في جامعات بعض الدول العربية الأخرى مثل جامعة أم درمان عام 1967، جامعة الجزائر عام 1968، جامعة الإمارات عام 1981.

أبرز مؤلفات عائشة عبد الرحمن

يبلغ عدد مؤلفات عائشة عبد الرحمن أكثر من 40 كتاباً في العديد من المجالات المتنوعة كالدراسات الإسلامية والفقهية، الأدب، التاريخ، ويعد التفسير البياني لبنت الشاطئ في أحكام القرآن الكريم أشهر تلك المؤلفات على الإطلاق، ويأتي بعده كتاب مقدمة في المنهج عائشة عبد الرحمن pdf الموجه بصفة خاصة إلى الباحثين في مناهج العلوم الإنسانية، حيث يقدم هذا الكتاب القيم لهم الكثير من التفسيرات العلمية لأحد فروع المنطق المهمة، بالإضافة إلى الكثير من الكتب الأخرى المهمة كالتالي:

1) على الجسر عائشة عبد الرحمن pdf

يختلف كتاب (على الجسر) للكاتبة والصحفية عائشة عبد الرحمن تماماً عن مؤلفاتها الأخرى، حيث يحكي هذا الكتاب عن السيرة الذاتية الخاصة ببنت الشاطئ والصراع الذي عاشته مع تقاليد الريف حتى تستطيع النجاح في الوصول لأهدافها العظيمة، كما أن هناك بعض الكتاب المصريين المؤثرين أيضًا قاموا بكتابة سيرتهم الذاتية ورحلتهم في الحياة على غرار (بنت الشاطئ)، كالدكتور مصطفى محمود صاحب كتاب (رحلتي من الشك إلى الإيمان).

2) تراجم سيدات بيت النبوة

يعد هذا الكتاب الرائع أحد أعظم كتب عائشة عبد الرحمن المعروفة ببنت الشاطئ الدينية، حيث تتحدث أجزاؤه الخمسة عن ملامح وأخلاق الكثير من الشخصيات النسائية البارزة في أهل بيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ومن أهمها ( آمنة بنت وهب “أم رسول الله”، أمهات المؤمنين وزوجات النبي، بنات النبي، السيدة زينب بنت الإمام علي -رضي الله عنها-، السيدة سكينة بنت الحسين – رضي الله عنها-).

ما هي أشهر الأبحاث التي قامت بها بنت الشاطئ؟

قامت بنت الشاطئ بعمل العديد من الأبحاث والدراسات الأدبية والتاريخية، ومن أشهرها دراستها عن حياة الخنساء، نص رسالة الغفران للمعري.

ما هي الجوائز التي حصدتها عائشة عبد الرحمن؟

حصدت الكاتبة والدكتورة عائشة عبد الرحمن الكثير من الجوائز المهمة، ومنها جائزة الدولة المصرية التقديرية للآداب عام 1978، جائزة الملك فيصل في الأدب عام 1994.

لماذا لقبت الكاتبة نفسها ببنت الشاطئ؟

أطلقت الكاتبة على نفسها هذا اللقب بدلاً من اسمها لتلاشي غضب والدها الذي كان يرفض تعليمها وعملها، واختارته أيضًا ليعبر عن حبها لشاطئ دمياط الذي ترعرعت على ضفافه.

متى توفيت الكاتبة عائشة عبد الرحمن، وما السبب؟

توفيت ابنة شاطئ دمياط في أول ديسمبر عام 1998 ميلادياً عن عمر يناهز 86 عاماً، وسبب الوفاة هو إصابتها بالسكتة القلبية.

مواضيع ذات صلة

ورقة بن نوفلكيف بشر ورقة بن نوفل الرسول بالنبوة؟

عمير بن وهبعمير بن وهب | شيطان الجاهلية نصير الإسلام