ماهى عجائب الدنيا السبع القديمة ؟

عجائب الدنيا السبع

عجائب الدنيا السبع

من منا لا يعرف عن عجائب الدنيا السبع  التى ابهرت العالم اجمع حيث انه يوجد عجائب قديمة وحديثة حيث ان العجائب القديمة تنتشر فى جميع انحاء العالم وكان لمصر النصيب الاكبر فى كونها تحتوى على اثنتين من تلك العجائب وهى اهرامات الجيزة ومنارة الاسكندرية حيث ان مصر كانت لها حضارة كبيرة جدا منذ عصر الفراعنه كما انها تحتوى فى مدينة الاقصر على ثلث اثار العالم اجمع مما جعل مصر فى مقدمه الدول السياحية والتى هى مقصد السياح

اهرامات الجيزة

منذ الاف السنين كان يعيش الفراعنه فى مصر وكانوا يبنون الاهرامات التى كانت بمثابة المقابر لملوكهم وامرائهم ومن حيث ان الاهرامات الثلاثة هى اهم العجائب والتى لا تزال صامدة ولم تتاثر بالعوامل الجوية واولهما
هرم خوفو : حيث انه سمى على اسم الملك خوفو وهو احد ملوك الاسرة الرابعه الفرعونية حيث انه بنى على الضفة الغربية للنيل  ويبلغ ارتفاعه 480 قدم اى ما يعادل 150 مترا تقريبا والان يصل ارتفاعه 140 لما فقده من امتار بفعل عوامل الزمن  وهو ارتفاع هائل حيث ان الهرم صمم على يد المهندس المعمارى (حم ايونو) حيث انه بنى على مساحه 12 فدان تقريبا واستغرف بناؤه حوالى 22 عاما حيث ان بنى من حجارة يصل وزنها الى 40 طن  هناك رأى يقول ان ان هرم خوفو لا ينتسب اليه بل انه كان مبنيا من قبل على يد ملك مصري اخر ولكن خوفو قام ببعض التعديلات ونسبه الى نفسه حسب ما جاء فى مخطوطة اثرية
كان تبنى الاهرامات  للحفاظ على الكنوز التى كانت تدفن مع الملوك فى قبورهم ظنا منهم بالبعث بعد الموت والخلود فى حياة اخرى فكانوا يحملون الاشياء الثمينه والغالية معهم الى البرالغربى كى يحافظوا على تلك الكنوز من اللصوصو ولكن بلاجدوى فعند افتتاح المقبرة فى القرن التاسع عشر وجدوا التابوت خاليا من اى كنوز

تمثال رودس

هو تمثال كبير  جدا يقع فى جزيرة رودس اليونانية  وهو مصنوعا من البرونز وهو يمثل اله الشمس وهو هيليوس الذى حرر جزيرة رودس من الملك المقدونى سنة 300 قبل الميلاد ولكن التمثال تعرض للتدمير اثر زلزال قوى هز المنطقه فى عام 226ميلادي , وصمم التمثال على ايدى المهندس جريز الذى صممه ليصل ارتفاعه الى 30 مترا ويثبت على قاعدة رخامية تبلغ 18 مترا اى انه يرتفع على بعد 48 مترا تقريبا وصنع من مادة البرونز الخالص واستغرق بناؤه 12 عاما ولشدة اخلاص جربز وتفانيه فى عمله قيل انه مات منتحرا اثر اكتشافه خطأ معين فى التصميم وبعد انهياره عرض بطليموس الاول حاكم مصر ان يقوم بترميمه ولكن رفض سكان الجزيرة لشكهم بحرمانية بناء ذلك التمثال لما به من اهانه للاله ولذلك عدلوا عن الترميم وبيعت الحطام بعد ذلك الى تاجر يهودى والذى قان بفك القاعدة الرخامية والتى حملها على ظهر ما يقارب 1000 جملا لنقلهم الى الاسواق الشرقية فى منطقة العرب

منارة الاسكندرية

تقع فى مصر فى مدينة الاسكندرية وهى تعد ثالث عجائب الدنيا السبع حيث انها تقع فى الجانب الجنوبى الشرقى لجزيرة فاروس ولذلك اطلق عليها فنار وباللغة الانجليزية faro  حيث يقال انها كان يوجد بها مرأة تحرق سفن الاعداء  عند محاولتها الاقتراب منها  عن طريق انعكاس اشعة الشمس كما ان طولها بلغ 136 مترا وكانت تتكون من عدة طوابق
الطابق الاول: يبلغ ارتفاعه 60 مترا تقريبا وبع ما يقارب من 300 حجرة لتخزين الالات وغرف لسكن العمال
الطابق الثانى يبلغ ارتفاعه حوالى 30 مترا
الطابق الثالث حوالى 15 مترا
المصباح الذى كان ارتفاعه يقدر ب 8 امتار
تمثال بوسيديون فوق المصباح ويبلغ طوله 7 امتار وهو اله البحر عند الاغريق
شيدت عام 280 قبل الميلاد على يد المهندس سوستراتوس بامر من الملك بطليمون فيلادليفيوس بارتفاع 180 متر وكان ضور شعاع المصباح يرى على بعد 50 كيلو مترا من المنارة ولكن عام 777 هجريا حل زلزالا قويا بهذه المنارة مما اسقط التمثال

حدائق بابل المعلقة

هى احد عجائب الدنيا السبع ويرجع تاريخها الى عام 600 قبل الميلاد  ولكنها اختفت هى حدائق توجد معلقة على شرفات القصور الملكية التابعه للملك نبوخذ نصر الثانى  حيث انه كان يريد ان يكرم زوجته سميراميس التى كان يحبها كثيرا وهى تتكون على شكل شرفات معلقة تتعلق على اعمدة ضخمة يبلغ ارتفاعها حوالى 75 قدم وكانت لها المزيد من البوابات ومن اشهرها بوابة عشتار , وكانت معلقة على شكل مصاطب مدرجة فى العرض ووكانت المياه ترفع لها فى صهاريج لتخزين المياة لسقاية الحدائق

تمثال زيوس

يعد من احد عجائب الدنيا السبع الهائلة وتمثال زيوس يوجد فى اليونان سنة 450 ق.م , وهو تمثال لرجل عملاق بيده صولجانا من الذهب ويغطيه وشاح قرمزى وهو متمركز على قاعدة رخامية مثبت عليها عرش خشبى منقوش عليه زخارف من الذهب ووصممه النحات الشهير رفيدياس على ارتفاع 12 متر , التمثال كان يمثل اله الخير حيث يلقبونه بأله الالهة او رب الالهة عند الاغريق  ولكنه حرق منذا اكثر من 2600 عاما ولكن لا تزال القاعدة الرخامية الثبت عليها موجود حتى الان

تمثال ديانا بارفسوس

بنى ذلك المعبد فى تركيا من المرمر الخالص  وكان ذلك عام 500 قبل الميلاد ولكن تم حرقه على يد ايروسترات فى ليلة ميلاد الاسكندر الاكبر  واعيد بناؤه مره اخرى عام 350 قبل الميلاد وايضا تم تدميره مره اخرى عند هجمات القوطيون وكان يتميز باعمدته المختلفة  واستعملت بقاياه فى بناء كنيسة القديس يوحنا والقديسة صوفيا وباقة اشلائه موجودة الانةفى متحف فى المتحف البريطانى

ضريح هاليكارناسوس

هو ضريح يوجد فى تركيا يحتوى على رفات المللك موسولس وهو احد حكام الفرس وعندما مات حزنت عليه زوجته كثيرا وقررت ان تقيم له ضرريحا ضخما ليضم رفاته تكريبا له وساعدها فى ذلك المهندس الاغريقى بيتسيوس وزين بالتماثيل وفى اعلاه يوجد تمثال للملك وزوجته يركبان عربة تجرها الخيول وكان الضريح مصنوعا من الخشب المكسو بالعاج والذهب الخالص

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

ماهى عجائب الدنيا السبع القديمة ؟