عشبة كف مريم | أهم فوائدها وأضرارها

يتعلق الإنسان بأي شيء من شأنه أن يعالجه، ويتحمل في سبيل ذلك عناءً كبيرًا، فالشخص المريض من الممكن أن يتجرع السم إذا قيل له إنه حل لمرضه، و عشبة كف مريم من الأعشاب التي اشتهر عنها قدرتها على  شفاء الإنسان من بعض الأمراض، لذلك نجد الكثير من الأسئلة حول هذه العشبة، فهيا بنا نتعرف معا عن أهم تفاصيل هذه العشبة وكيفية استخدامها في العلاج.

نبذة عن عشبة كف مريم

عشبة كف مريم من الأعشاب الطبيعية التي يتم استخدامها في علاج عدد من الأمراض، وهي تنتمي إلى “الفصيلة اللويزية”، وتتسم هذه العشبة بصغر حجمها ولونها البني، وتعرف أيضًا باسم شجرة العفة، وهي عبارة عن شجرة صغيرة الحجم تتميز أزهارها باللون البنفسجي.

كما أن هذه النبتة تتميز بكونها علاجًا طبيعيًا لعدد من الأمراض وخاصة الأمراض التي تخص المرأة، كما يمكن استخدامها في علاج اختلال بعض الهرمونات الجنسية.

ما هي فوائد عشبة كف مريم ؟

إن هذه العشبة من الأعشاب الطبيعية التي لها فوائد عظيمة على صحة الإنسان بشكل عام، وإليك أهم فوائدها:

أولًا: التقليل من أعراض ما قبل الطمث

تعتبر الأعراض التي تصيب المرأة قبل موعد الدورة الشهرية من الأعراض التي تسبب ضيقًا شديدًا لها، واستخدام عشبة كف مريم من الأشياء التي تساعد على تخفيف شدة هذه الأعراض، وذلك من خلال ما تقوم به من إحداث التوازن في هرمونات الجسم.

كما أن هذه العشبة لها أهمية كبيرة في علاج القلق والاكتئاب التي تتعرض له المرأة قبل نزول الدورة الشهرية، بالإضافة إلى دورها في التخلص من الأرق والحساسية التي تعد من أعراض الحيض.

ثانيًا: زيادة معدل الخصوبة لدى المرأة

تساعد عشبة العفة على رفع مستوى الخصوبة لدى المرأة، خاصة المرأة التي تعاني من مشاكل في هرمون البروجيسترون.

ثالثًا: التخفيف من ظهور الأورام الليفية الرحمية

تعد الأورام الليفية أورامًا غير سرطانية تظهر في جدار الرحم بحيث تؤثر على شكله وحجمه، وبالتالي تتسبب في ظهور أعراض مقلقة للمرأة، ولكي يتم تجنب الإصابة بالأورام الليفية لا بد من توازن معدل الهرمونات في الجسم، وعشبة مريم تستطيع أن توازن بين هذه الهرمونات لذلك يتم استخدامها في علاج هذه الحالة.

رابعًا: علاج بطانة الرحم المهاجرة

تعد بطانة الرحم المهاجرة نوعًا من الأمراض التي تصيب الرحم فتتسبب في نمو أنسجة الرحم خارجه، ويُرجح أن الإصابة بمثل هذا النوع يرجع إلى اختلال الهرمونات وبالتالي فإن عشبة كف مريم لها دور فعال في علاج بطانة الرحم المهاجرة من خلال قدرتها على عمل اتزان للهرمونات.

خامسًا: علاج تضخم البروستاتا

تشير عدد من الأبحاث إلى أن هذه العشبة لها فاعلية كبيرة في علاج التضخم الذي يحدث للبروستاتا إذ إنها تحتوي على بعض المواد التي تعمل على الحد من تكاثر الخلايا السرطانية بهاـ ثم تقوم بالتخلص منها.

سادسًا: علاج حب الشباب

ظهور حب الشباب بالنسبة للجنسين يسبب مشكلة كبيرة، حيث يرغبان في التخلص منه في أقرب وقت ممكن، وبما أن الهرمونات هي المسبب الأول لظهوره، فإن استخدام عشبة العفة هو الحل الأمثل للقضاء عليه.

مدى حقيقة استخدام كف مريم لتنظيف الرحم

تنتشر بين النساء فكرة أن هذه النبتة يمكن استخدامها في تنظيف الرحم وذلك من خلال التجارب التي قام بها بعض النساء، ولكن لا يوجد أي دليل علمي أظهر قدرة هذه العشبة على تنظيف الرحم، إلا أن استخدامها يحقق فوائد أخرى، لذلك فطريقة استخدامها كالتالي:

ـ يتم استخدام عشبة كف مريم من قبل النساء عن طريق تناول جرعة يومية تتراوح من 3.2 إلى 40 ملليجرامًا من عشبة مريم المجففة وذلك لمدة 6 شهور.

ـ يمكن الحصول على هذه العشبة على هيئة كبسولات من الصيدليات، ويتم تناولها تبعًا للجرعة التي يحددها الطبيب أو الجرعة المسموح بها على عبوة العلاج.

ـ ويذكر أن  هذه النبتة لا تعد العشبة الوحيدة التي تستخدم في تنظيف الرحم تبعًا لتجارب النساء، حيث إن واحدة من أهم فوائد الميرمية هي تنظيف الرحم أيضًا، حيث يتم استخدامها هي الأخرى كمشروب في تنظيفه وحمايته من الأمراض.

أهمية عشبة كف مريم لتنزيل الدورة

تستخدم عشبة كف مريم في بعض المناطق العربية للمساعدة في تنزيل الدورة الشهرية، حيث يتم وضع كمية من الماء على نار متوسطة حتى تغلي، ثم يضاف إليها كمية من عشبة مريم، ونتركهما حتى تمام التجانس، ثم نرفع المزيج عن النار ونتركه لمدة نصف ساعة، ثم تتم تصفيته وتناول المزيج بعد تحليته بالعسل، وترجع أهمية استخدام عشبة العفة لتنزيل الدورة الشهرية إلى كل مما يأتي:

1ـ لها قدرة كبيرة على تخفيف الآلام المصاحبة لنزول الدورة الشهرية.

2ـ تحسين الحالة النفسية للسيدات.

3ـ لها القدرة على علاج النزيف الذي قد تتعرض له المرأة أثناء فترة الحيض.

4ـ كما أنها تساعد على نزول الدورة الشهرية في حال انقطاعها فترة طويلة من الوقت.

5ـ ويذكر أن الغذاء الصحي بجانب هذه العشبة يساعد على تخفيف آلام الدورة الشهرية.

عشبة كف مريم والحمل

تعد عشبة العفة من أشهر الأعشاب التي يتم الاعتماد عليها في الحمل، وذلك لدورها الكبير في علاج المشاكل التي تعمل على تأخير الحمل، ومن أبرز أسباب تأخر الحمل هو معاناة المرأة من تكيس المبايض التي يمكن علاجها عبر التعرف على طريقة استخدام كف مريم للتكيس وتطبيقها.

ويتم تحضير مشروب عشبة مريم من خلال وضع كمية منها في إناء كبير من الماء، ثم يتم وضعه على النار ونتركه حتى يغلي، بعد ذلك نترك المزيج لمدة 120 ثانية حتى يهدأ، لاحقًا تتم تصفية المزيج ثم تناوله لمدة ثلاثة أيام أثناء فترة الحيض بمجرد الاستيقاظ من النوم.

أما بالنسبة لـ مجربات كف مريم للحمل فتوجد عدد من التجارب التي تؤكد على أن هذه العشبة لها دور فعال في الحمل، حيث تؤكد بعض السيدات أن استخدامهن لهذه العشبة كان له دور كبير في التخلص من التكيس والتسريع بالحمل.

ما هي فوائد عشبة كف مريم للرجال ؟

لا تتوقف أهمية هذه العشبة عند النساء فقط، بل إن لها أهمية كبيرة بالنسبة للرجل والتي تتلخص في الفوائد التالية:

ـ زيادة تدفق البول.

ـ التخلص من تضخم البروستاتا.

ـ العمل على تخفيض الشهوة الجنسية.

ـ لها دور فعال في علاج الأمراض التي تصيب العقل.

ـ التقليل من ألم العيون.

ـ تستخدم في مداواة الأرق وذلك لأنها تعالج اسباب قلة النوم لدى الإنسان.

ـ العمل على تهدئة الأعصاب.

ـ تستخدم في التخلص من بعض الأورام التي تصيب الرجال.

أبرز أضرار عشبة كف مريم

على الرغم من فوائد عشبة مريم المتعددة إلا أن استخدامها بكثرة ودون داعٍ يتسبب في عدد من المشاكل وهي:

مشاكل خاصة بالمرأة:

ـ تتسبب هذه العشبة في ظهور بعض أنواع السرطان كسرطان الرحم والثدي، وذلك لدورها الكبير في التأثير على الهرمونات وخاصة هرمون الإستروجين.

ـ في حال استخدامها أثناء الحمل فقد تؤدي إلى حدوث مشاكل كبيرة للمرأة والجنين، وذلك لأنها تعمل على تحفيز نزول الدورة الشهرية.

ـ لها تأثير سلبي على المرضعة ويرجع ذلك إلى تأثيرها على الهرمون المسئول عن إنتاج الحليب.

ـ من الممكن أن يتسبب استخدامها في ظهور رد فعل تحسسي للجسم، والذي قد يؤدي إلى ضيق التنفس والإصابة بالطفح الجلدي.

مشاكل عامة:

ـ استخدام عشبة العفة يؤدي إلى التأثير السلبي على مفعول بعض الأدوية خاصة أدوية القلق والاكتئاب.

ـ الإصابة ببعض المشاكل الجلدية مثل الـ ارتكاريا والشرى.

ـ ظهور آلام في الرأس.

ـ كثرة استخدامها تؤدي إلى الإصابة بجفاف الفم.

ـ زيادة معدل ضربات القلب.

ما هي أسماء عشبة كف مريم ؟

تتعدد أسماء عشبة كف مريم فيطلق عليها كل من الأسماء التالية ((شجرة العفة، توت العفة)).

متى تؤخذ عشبة كف مريم للحمل ؟

يتم تناول عشبة كف مريم من أجل الحمل في أول ثلاثة أيام من نزول الدورة الشهرية.

ما هي أشهر فوائد عشبة مريم للمرأة؟

لها الكثير من الفوائد بالنسبة للمرأة، إلا أن أهم فائدة هي مساعدة المرأة على الحمل من خلال علاج أسباب تأخر الحمل ومنها تكيس المبايض.

ما هي محاذير استخدام عشبة كف مريم؟

يجب ألا يتم استخدام هذه العشبة في فترة الحمل أو في الوقت الذي يتناول فيه الإنسان بعض الأدوية وخاصة أدوية القلق، وكذلك في حال ظهور الحساسية عند تناولها، وبشكل عام يفضل استشارة الطبيب قبل تناول الأعشاب.

مواضيع ذات صلة

تفسير حلم السفر في المنامتفسير حلم السفر في المنام

اللون-الذي-يمثل-شخصيتكما هو اختبار اللون الذي يمثل شخصيتك ؟