ما هو علاج الامساك الفعال للأطفال والبالغين؟

علاج الامساك

هل تبحث عن علاج الامساك وترغب في التخلص من هذه المشكلة المؤرقة ؟ هل تتوق إلى شعور الراحة الذي فارقك منذ أن أصبح الامساك يلازمك ؟ هل يعاني طفلك من صعوبة في عملية إخراج البراز وتود معرفة علاج الامساك المزمن عند الاطفال وما هي الأسباب التي تنجم عن تلك المشكلة؟

فالإمساك من المشاكل التي قد يستهين بها البعض ويعتقد أنها مشكلة بسيطة ستزول مع الوقت ولا ينبغي أن نذهب للطبيب من أجلها، ولكن هذا غير صحيح فأعراض الإمساك إذا لم تعالج سوف يترتب عليها مشاكل أخرى أكبر من ذلك، فإليك سطورنا التالية التي ستزودك بكافة المعلومات التي تدور حول أسباب الإمساك وكيفية علاجه مدى خطورة الإمساك المزمن على الشخص.

ما هو مرض الإمساك؟

قبل الخوض في كيفية علاج الامساك نود إحاطة علمك في بادىء الأمر بما هو مرض الإمساك من الأساس أو متى نشير إلى هذا العرض بأنه إمساك!، في الحقيقة تتباين وتتفاوت أعراض الإمساك من شخص إلى آخر فالبعض يحدث له الإمساك في صورة امتناع تمرير البراز لفترات أطول من المعتاد والبعض الآخر يحدث له في صورة تمرير البراز بصعوبة وإعياء على غير المعتاد .

كما يتخذ الإمساك صورة أخرى لدى شطر آخر من الناس وهي خروج البراز بشكل اعتيادي مع استمرار الشعور بعدم التفريغ الكامل للبراز عقب الانتهاء من عملية الإخراج، فكل تلك الصور تجسد ماهية الإمساك الذي يعد عرض بارز من أعراض اضرابات القناة الهضمية التي تنبه في كثير من الأحيان إلى مرض رئيسي يتخفى خلف ستار الإمساك .

وبناءً على ما سبق فإن علاج الامساك أيضاً يختلف من حالة إلى أخرى فمثلاً علاج الإمساك عند البالغين يختلف بالطبع عن علاج الإمساك المزمن عند الاطفال وهكذا، كما أن علاج الإمساك في معظم الحالات يكمن في علاج المشكلة الأم المتسببة في هذا العرض إذ لا جدوى من التخلص من القشرة وترك اللب، لذا فمن الضروري تشخيص كل حالة مريض على حدة دون تعميم.

تعرف أيضا على: أعراض مرض الذئبة الحمراء وطرق علاجه

علاج الامساك عن طريق تغيير نمط الحياة:

يكمن علاج الامساك لدى الكثير من الحالات في تغيير نمط الحياة أو روتين الحياة اليومية التي قد يكون سبباً رئيسياً في عرقلة حركة القناة الهضمية ومن ثم حدوث مشكلة الإمساك، ويكون تغيير نمط الحياة من خلال الاهتمام بشرب كميات أكبر من المياه والانتظام في مزاولة التمارين الرياضية طوال أيام الأسبوع والذهاب إلى دورات المياه لتفريغ البراز فور الشعور بالحاجة إلى ذلك دون تأجيل.

وكذلك تناول الخضراوات وخاصة الورقية منها مثل الجرجير والبقدونس والكزبرة وغيرهم لما تحتويه هذه الخضراوات من مواد محسنة لحركة الجهاز الهضمي، وتناول الفاكهة بكافة أنواعها بانتظام وتناول المشروبات التي تعرف بأنها ملين للأمساك مثل مشروب البابونج واليانسون وغيرهم، كل تلك الأمور من شأنها أن تساعد في علاج الإمساك المزمن الذي قد يكون ناجماً عن روتين الحياة الغير صحي الذي يتبعه المريض مما لا يستلزم اللجوء إلى علاج الإمساك بالطرق الدوائية فهي لن تكون ذات جدوى في تلك الحالة.

التخلص من الإمساك في ثلاث دقائق

التخلص من الإمساك في ثلاث دقائق

علاج الإمساك عن طريق الأطعمة والمشروبات :

على صعيد آخر يمكن علاج الامساك عن طريق تناول بعض الأطعمة التي تساعد في عملية تليين البراز وتقليص وقت تمريره وزيادة عدد مرات الإخراج ومنح المريض شعوراً طبيعياً عقب عملية التفريغ، ومن أبرز الأطعمة التي ينصح بها أساتذة الطب المتخصصين لـ علاج الإمساك المزمن بطريقة طبيعية دون اللجوء إلى العلاجات الدوائية ما يلي :-

1) ثمرة الخوخ المجففة الغنية بالألياف والماء والسوربيتول والمركبات الفينولية، التي تعمل على التحسين من حركة الجهاز الهضمي بمجرد تناولها بفضل ما بها من مركبات.

2) ثمرة التفاح الغنية بألياف البكتين والأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، فتناول ثمرة واحدة من التفاح يوميا وخصوصا الأخضر يجعل حركة الهضم تسير بشكل منتظم داخل جسمك.

3) ثمرة الإجاص الغنية بالألياف والفركتوز والسوربيتول ومركبات أخرى تحسن من عملية الإخراج.

4) عشبة السنا الغنية بمركبات الغليكوزيدات النباتية، والتي يستخدمها كثير من الناس في علاج الإمساك بالاعشاب وتحقق لهم نتائج مذهلة.

تعرف أيضا على: طرق علاج صدفية الجلد وفروة الرأس | وأبرز أسبابها

علاج الإمساك عن طريق العقاقير الطبية :

وفي بعض الأحيان يفشل علاج الإمساك بالطرق الطبيعية سواء من خلال تغيير نمط الحياة أو تناول بعض الأطعمة الغذائية الملينة و مشروبات لعلاج الإمساك ، وهنا لا مفر ولا ملاذ من اللجوء إلى تناول العقاقير الطبية الفعالة في علاج الإمساك المزمن تحت إشرف طبيب متخصص، وقد تكون العقاقير الطبية المحفزة لحركة الأمعاء على هيئة حبوب أو كبسولات أو أطعمة أو سوائل أو حقن شرجية أو غير ذلك من الأدوية التي تساعد في التخلص من الإمساك في ثلاث دقائق أو أقل.

و يُعاب على هذه العقاقير الطبية أنها غالباً ما تتسبب في حدوث بعض الآثار الجانبية كالانتفاخات والغازات وآلام البطن مما يستلزم شرب كميات وافرة من المياه والسوائل حتى يظل الجسم في حالة رطبة طوال فترة تناول هذه العقاقير تفادياً لآثارها الغير مرغوبة، ولكن هذه الآثار الجانبية ضريبة بسيطة مقابل تأثيرها الفعال والسريع في علاج الامساك فلا يمكن أن نحصل على عسل بدون قرص النحل كما تقول الحكمة القديمة التي نعرفها جميعا.

علاج الإمساك عن طريق الجراحة:

وقد تتعجب من عنوان تلك الفقرة وتشعر بالتهويل فقد اعتدنا على أن الإمساك من المشكلات البسيطة التي لا تستدعي حتى زيارة الطبيب ولكن هذا غير صحيح فبعض الحالات المتفاقمة لا تجدي معها أي من الحلول السابقة نفعاً وهنا قد يلجأ الطبيب المتخصص إلى خيار الجراحة مجبراً لا بطلاً حيث تصبح حينها الجراحة هي السبيل الوحيد لـ علاج الامساك نهائياً وقص المشكلة من جذورها.

و من أبرز مسببات مشكلة الإمساك التي تستدعي التدخل الجراحي انسداد الأمعاء أو حدوث شق في فتحة الشرج أو تدلي جزء من المستقيم خارج فتحة الشرج بالإضافة إلى مشكلات القولون العصيبة التي تستلزم إجراء جراحة لاستئصال جزء من القولون حتى يتم علاج الإمساك المزمن بشكل نهائي.

تعرف أيضا على: أسباب الجدري وطرق علاجه

أهم مسببات حدوث مشكلة الإمساك المزمن:

سبق وأن أشرنا إلى أن مشكلة الإمساك عادةً ما تشير إلى مشكلة أخرى هي المسبب الرئيسي لحدوث الإمساك وأن تشخيص هذه المشكلة أو هذا السبب هو أول طريقة فعالة في علاج الامساك سواء علاج الإمساك المزمن لدى البالغين أوعلاج الإمساك المزمن عند الأطفال، وتتلخص أهم مسببات حدوث مشكلة الإمساك فيما يلي :-

1) افتقار النظام الغذائي الذي يتبعه المريض إلى وجود الكميات المعقولة من المياه أو الألياف، والتي تساعد على تنشيط حركة الأمعاء.

2) تعرض النظام الغذائي أو نمط الحياة المتبع للشخص لبعض التغييرات، كتغيير مواعيد تناول الوجبات أو تناول الطعام الجاهز بصورة متكررة.

3) الإفراط في شرب اللبن أو تناول كميات مفرطة من مشتقاته، فهذا أيضا يعد من مسببات الإمساك.

4) التعرض للضغوطات العصبية والتوترات النفسية، والتي قد تؤدي إلى حدوث اضطراب في حركة الجهاز الهضمي بالكامل.

5) خمول الجسم على الدوام وعدم ممارسة أي نشاطات .

6) تأجيل الذهاب إلى دورات المياه عند الشعور بالحاجة إلى تفريغ البراز، فهذا الأمر يجعله يتحجر بداخل الأمعاء الغليظة ويصعب إخراجه بعد ذلك.

7) الاستعانة بالعقاقير الملينة بشكل مبالغ فيه، فهذا قد يجعل الجسم يعتاد على هذه الملينات ولا يقوم بعملية الإخراج بشكل طبيعي بعد ذلك.

8) تعاطي بعض العقاقير الطبية القوية كالمسكنات الناكوتية المخدرة ومضادات الاكتئاب ومضادات الحموضة وأدوية الحديد فجميعها من مسببا الإمساك.

9) إصابة الأمعاء الغليظة بمتلازمة القولون العصبي المزمن .

10) ضغط الجنين على القناة الهضمية خلال فترة الحمل .

11) الإصابة بمرض الباركنسون أو التصلب المتعدد أو غيرها من المشكلات التي تتعرض لها أعصاب وعضلات الجهاز الهضمي التي توقفها عن العمل بشكل طبيعي.

12) إصابة الأمعاء الغليظة بمرض سرطان القولون .

13) القصور في أداء الغدة الدرقية .

14) إصابة المستقيم بالانتفاخ في جدار المهبل الخلفي أو الإصابة بسرطان المستقيم .

15) السفر أو تغيير روتين الحياة اليومي بشكل عام .

متى يصبح الإمساك خطر على الشخص وينبغي له مراجعة الطبيب؟

على الرغم من أن مشكلة الإمساك غير مثيرة للقلق في غالب الأحيان إلا أن استمرارها لأكثر من ثلاثة أسابيع يفصح عن وجود مشكلة أكبر تستوجب مراجعة الطبيب المتخصص لاستطلاع الأمر وتشخيص المشكلة عن طريق إجراء التحاليل أو الأشعات أو المناظير اللازمة للوصول إلى رأس الأفعى ومن ثم وصف علاج الامساك المناسب لها، و هناك عدد من الحالات الطارئة التي تستلزم مراجعة الطبيب المتخصص على الفور دون انتظار أو تأجيل ومن أبرز هذه الحالات ما يلي :-

1) نزول البراز مصحوباً بالدم .

2) مرور أسبوع كامل دون تفريغ البراز .

3) فقدان عدد من الكيلو جرامات من الوزن فجأة بشكل غير مبرر .

4) الشعور بالإمساك إذ بغتة رغم عدم الإصابة به مسبقاً .

5) وجود جذور تاريخية في العائلة لمرض سرطان القولون أو متلازمة القولون العصبي المتهيج .

6) الإصابة بالإمساك مع التقيؤ والشعور بالألم الشديد في البطن .

7) عدم قدرة المريض على طرد الغازات من الجسم.

تعرف أيضا على: علاج نوبات مرض النقرس وأسبابه

علاج الإمساك بالاعشاب

علاج الإمساك بالاعشاب

علاج أعراض الإمساك المزمن عند الأطفال:

ينصح أطباء الأطفال المتخصصين باتباع النصائح التالية لـ علاج الامساك المزمن عند الأطفال والمواليد :-

1) تغيير نوع الطعام الذي يتناوله الطفل فإن كان لازال يعتمد على الرضاعة الطبيعية فعلى الأم أن تتجنب مشتقات الألبان قدر الإمكان وإن كان يعتمد على الرضاعة الصناعية فيمكن تغيير نوع الحليب الصناعي إلى نوع آخر وإن كان يتناول الأطعمة الصلبة فينبغي تزويده بالأطعمة الغنية بالألياف كالتفاح والخوخ والكمثرى والإجاص وغيرها من الأطعمة المفيدة في علاج الإمساك .

2) إعداد عصائر الفواكه الطبيعية للطفل كعصير التفاح أو عصير الخوخ أو عصير الإجاص بكمية معقولة تناسب عمره مع الاستمرار على ذلك لمدة أسبوع أو أسبوعين .

3) إعطاء الطفل الرضيع كميات كافية من الماء بين الرضعة والأخرى إذا كانت رضاعته صناعية بواسطة زجاجات الحليب فقد يشكل الماء العلاج المناسب لمرض الإمساك في بعض الحالات عند الأطفال .

4) إخضاع الطفل لحمام دافئ لمساعدة عضلات البطن في الاسترخاء ومنح الطفل شعوراً مريحاً ولطيفاً يخفف من وطأة الشعور المزعج الذي يصاحب الإمساك .

5) علاج الإمساك المزمن عند الاطفال من خلال إدخال جهاز قياس درجة الحرارة الخاص بالشرج في مستقيم الطفل لتسهيل عملية تفريغ البراز على أن يكون الجهاز نظيفاً مع مراعاة عدم اللجوء المتكرر إلى هذه الطريقة تفادياً لزيادة الطين بلة .

6) تشجيع الطفل على الحركة أو تحريك ساقي المولود أو إجراء مساج لمنطقة البطن السفلى لتسهيل مرور الطعام عبر القناة الهضمية وتحفيز حركة الأمعاء عند الطفل .

7) اللجوء إلى استخدام بعض الملينات الدوائية تحت إشراف طبي كالماكروجول أو اللاكتولوز أو تحاميل الجلسرين ونحوها لتحفيز حركة المستقيم .

علامات إصابة الأطفال بالإمساك :

بعد عرض علاج الإمساك المزمن عند الأطفال ربما تتساءل الأم عن كيفية تمييز إصابة الطفل بالإمساك خاصةً إن كان في مراحل عمره الأولى! و كم مدة الإمساك الطبيعي لدى الطفل ؟ لذا نستعرض الآن أهم العلامات التي تدل على إصابة الأطفال بالإمساك حتى يتسنى للأم التعرف عليها ومن ثم المسارعة بالبحث عن علاج الإمساك المناسب عند ملاحظة أي منها :-

1) خروج براز سائل جداً من بين البراز الصلب .

2) عدم تفريغ الطفل للبراز لعدة أيام، قد تصل إلى خمسة أيام أو أكثر من ذلك.

3) بكاء الطفل عند الإخراج، وهذا ما يدل على أن الطفل يشعر بآلام شديدة عند قيامه بهذه العملية.

4) خروج البراز مصحوباً بدم، وهذا يحدث في حالات الإمساك المزمنة.

5) سرعة الشبع ورفض الطعام من قبل الطفل.

6) زيادة صلابة منطقة البطن وذلك نتيجة احتباس الطعام بها.

ما هي المشروبات المستخدمة في علاج الإمساك؟

إن مشروب الأفوكادو بالعسل والمشروب الأخضر المكون من الخيار والجرجير يعدان من أفضل المشروبات المستخدمة في علاج الإمساك.

ما هي أسباب الإمساك عند المرأة الحامل؟

يعد الضغط الكبير الذي يحدثه الجنين على الجهاز الهضمي من الأسباب التي تجعل المرأة الحامل تشعر بأعراض الإمساك.

كيفية علاج الإمساك عند كبار السن؟

ولكي يتم علاج الإمساك عند كبار السن يجب اتباع نظام غذائي يحتوي على الألياف مع ضرورة ممارسة الرياضة.

كيف يتأكد الشخص من أنه مصاب بالإمساك؟

يتأكد الشخص أنه مصاب بالإمساك إذا لم يقم بعملية الإخراج لمدة تزيد عن خمسة أيام متواصلة.

مواضيع ذات صلة

طرق تخفيض الدهون الثلاثية أعراض حساسية القمح وأسبابه | والأطعمة المناسبة لمرضاه

كيف تتخلص من الصداعاسباب وانواع الصداع | وأفضل الطرق الطبيعية لعلاجه