أتود التعرف على علاج الانتفاخ؟

 

علاج الانتفاخ

علاج الانتفاخ  هو أحد العنوانين المتصدرة لقائمة البحث عند الكثيرين سواء كبار السن أو الشباب أو الأطفال على حد سواء، وهذا لما يُسببه هذه المرض من ألم وأرق، وأيضًا شكل غير مرغوب فيه، وينتج عنه ما يهز صورة وأناقة المرء أمام ذويه، لهذا هو يُعد مرض خطير ، أو عارض مؤلم ومؤرق، فهيا بنا نتعرف على علاج الانتفاخ والغارات  الآن من خلال الأسطر القادمة.

ما هو علاج الانتفاج؟

هيا بنا لنبدأ ب علاج الانتفاخ عند الرضع، ولكن يجدر بنا ونحن نتحدث عن علاج الانتفاخ والغازات  أن نُشير إلى أسباب حدوثه؛ حتى يتيسر لنا علاجه بتفادي هذه الأسباب وخاصة عند الرضع وحديثي الولادة، ومن أسباب الانتفاخ عند الرضع ما يلي:

1-الإكثار من إرضاع الطفل، الغفلان عن تجشؤ الطفل بعد الرضاعة؛ فهذا يؤدي إلى الانتفاخ، وخاصة إن كانت رضاعة الطفل صناعيًا، وليس من لبن الأم، حيث أن اللبن الصناعي ليس كلبن الأم في الفوائد وكذلك التأثير، ويحتاج الطفل بين كل وجبة من اللبن الصناعي راحة لا تقل عن ساعتين، وحينما تغفل الأم عن هذا يؤدي إلى الانتفاخ.

2- ومن الأسباب المؤدية أيضا للانتفاخ؛ هو  عدم تمشية اليد برفق على ظهر الطفل حتى يُصدر صوت من فمه؛ يدل على وصول اللبن معدته بأمان بما لا يعرضه لاستفراغه ثانية، ولا يؤدي إلى الانتفاخ عند الرضع.

3- يجب على المرأة المرضعة لطفلها أن تعتني جيدًا بالطعام الذي تتناول؛ حيث أن تناول المرأة المُرضعة إلى المواد المؤدية للانتفاخ يؤدي إلى الانتفاخ عند ال رضع، ومن الأطعمة المؤدية للانتفاخ؛ الكرنب والقرنبيط والثوم والبصل وما إلى ذلك من أطعمة، ولكن إن اشتهتها نفسكِ فكلي ولا تسرفي في الطعام حتى لا تؤذي طفلك.

ما هو الانتفاخ وأعراضه ,وأسبابه؟

ونحن نتحدث عن علاج الانتفاخ   يجدر بنا أن نُعرض ببعض السطور عن عارض الانتفاخ وأعراضه، وأسبابه وما إلى ذلك من أمور؛

الانتفاخ ما هو إلا عارض يتم بسبب مشاكل في الهضم، أو مشاكل أخرى منها مثلا؛ التدخين والتوتر وعدم ممارسة الرياضة وتناول الكثير من الدهون وخاصة المشبعة المتواجدة في الزيوت والسمن والأكلات الدسمة، وعدم أكل الكثير من الألياف المتواجدة في الخضروات والفاكهة، وتناول الكثير من السكر سواء في المشروبات أو من خلال الحلوى.

وأما عن أعراض الانتفاخ فهي؛

انتفاخ البطن وزيادة حجمها بشكل ملحوظ، وحدوث مغص في البطن وألم نتيجة تجول بعض الغازات في البطن مثل الميثان والهيدروجين وثاني أكسيد الكربون والنيتروجين، وينتج عن هذه الغارات ألم شديد، وربما اطلاق بعض الروائح الكريهة التي تُسبب إحراج للشخص، وتؤثر على مجرى الحياة بشكل ملحوظ.

وأما عن أسبابه الأكثر شيوعا؛ هو ابتلاع الهواء أثناء الأكل أو الشرب بشكل متتابع ودوري، وعدم التجشؤ حينما تشعر بالرغبة في هذا بشكل متتالي.

 

ما هي الأسباب المؤدية إلى الانتفاخ؟

تكثر الأسباب المؤدية للانتفاخ؛ لذا واجبا علينا أن نشير إليها ونحن نتحدث عن علاج الانتفاخ  حتى يتيسر لكم تفاديه، ومن أسباب الانتفاخ؛

1-عدم تحمل طعام معين، وهذا ينتج عن عدم إفراز المعدة لأنزيمات الهضم بشكل منتظم ومنظم مما يؤدي إلى تعسر الهضم والإمساك ومن ثم الانتفاخ، من الأمثلة على هذا هو تناول الحليب لمن يعانون من عدم تحمل اللاكتوز مما ينتج عنه غازات كثيرة مثل الهيدروجين المسبب للانتفاخ، والروائح الكريهة.

2- تناول بعض الطعام المحتوى على مواد مؤدية لانتفاخ البطن مثل القرانبيط والكرونب والبروكلي، والفواكه المجففة كما المشمش والعنب المجفف وما إلى ذلك من الفواكه، وكذلك تناول البقوليات مثل الفول بكثرة أو البازلاء والحمص والعدس.

3- تناول المشروبات الغازية بكثرة مما قد تُسبب من دخول الكثير من الغازات إلى المعدة، وأيضًا مضغ العلكة كثيرًا والتدخين بشكل متتالي.

4- تليف الكبد، واستخدام مضادات حيوية أو ادوية محتوية على اللاكتوز المُسبب لغاز الهيدروجين الذي يُسبب مغص وانتفاخ؛ فتفادى هذا حرصًا على الحصول على علاج الانتفاخ.

ما هي الأطعمة المُسببة للانتفاخ؟

لنعرف علاج الانتفاخ  ؛ أولى لنا أن نبتعد عن الأطعمة المسببة له، والأطعمة المُسببة له كثيرة، منها على سبيل المثال؛

الباذنجان؛ وهو يُعد من أهم المواد والأطعمة المؤدية للانتفاخ؛ لما يحتويه من مواد غذائية كثيرة، وأيضًا الخس حينما يتم تناوله بكثرة مفرطة، وكذلك البصل حين الإفراط في أكله أكثر من مرة في يوم؛ حيث أن لا أحد يستطيع إغفال دور البصل في الأداء الحيوي للجسم، ولكنه إن تم تناوله بكثرة؛ يؤثر سلبا على البطن، ويؤدي للانتفاخ.

تناول الأطعمة الدهنية أو التي تحتوي على الكثير من الدهون مثل الكعك مثلا، وكذلك المحليات الصناعية والحلويات والسكريات الكثيرة، وأيضًا الألبان بأنواعها حين الكثرة والإفراط في تناولها.

ما هو أكثر  أنواع الانتفاخ انتشارًا؟

أشهر أنواع الانتفاخ هو انتفاخ القولون العصبي سواء الأيسر أو الأيمن على حد سواء، ويُعد الخلل في جهاز المناعة هو السبب في انتفاخ القولون بشكل عام؛ حيث أنه يحدث حينما ينقلب جهاز المناعة من حامي إلى مهاجم مُسببا انتفاخ القولون أو التهابات بطانة الأمعاء ، وأعراضه تتمثل في حدوث إسهال ومغص شديد الألم في البطن، وحينما تُريد علاج الانتفاخ في القولون؛ يجب التوجه إلى الطبيب.

ما هي الأسباب المؤدية لانتفاخ القولون؟

سبق وقد أشرنا أن انتفاخ القولون هو أشهر أنواع الانتفاخ، وأكثرهم ألما، والكثيرين يبحثون عن علاج الانتفاخ  للقولون، ولكن لنتعرف أولا عن الأسباب المؤدية إلى انتفاخ القولون حتى نتفاداها، ومن هذه الأسباب؛

الإصابة بالفيروسات التي تُنتج بدورها الكثير من الالتهابات مما يؤدي إلى الإصابة بإسهال دموي والانتفاخ بعد تتابع الإصابة الفيروسات والبكتريا والطفيليات.

حدوث مشاكل في تدفق الدم وهذا بسبب الإصابة بمرض يُضيق الأوعية الدموية مما يؤثر سلبا على تدفق الدم ويُعيق تحركه ومجراه، ولأن القناة الهاضمة تحتاج إلى تدفق الدم لهذا تجد الانتفاخ كثير الحدوث، وسريع الحدوث أيضا لمن يعانون من مشاكل في تدفق الدم، أو ضيق الأوعية الدموية؛ لذا متى أردت علاج الانتفاخ عالج أولا مشاكل تدفق الدم حتى ترتاح.

الإصابة بمرض يُسمى كرون أو التهاب القولون التقرحي وللأسف لا يوجد علاج كيميائي لهذه الأمراض، ولكن يمكن تفاديها عبر تغيير بعض العادات الغذائية، وأيضا تغيير  بعض العادات في النوم والحياة، وممارسة الرياضية بشكل دوري؛ على الأقل المشي.

ما العلاقة بين الهرمونات والقولون؟

كما تعلم  أن انتفاخ القولون يُعد أشهر الأنواع، وأكثر الأنواع ألمًا وتأثيرًا، لكن ما نود التنويه إليه هنا؛ أن الكثير من الدراسات قد أثبتت وجود علاقة وثيقة بين الحالة النفسية وبين انتفاخ أو التهاب القولون الذي يؤثر سلبا على مجرى الحياة، ويُسبب الكثير من الألم؛ حيث أن حزن الإنسان تجد القولون ينتفخ مسببا ألما شديد، لذا إن كنت من مرضي القولون والانتفاخ وتبحث عن علاج الانتفاخ حافظ على حالتك النفسية.

ما هي أعراض الانتفاخ؟

تختلف أسباب حدوث انتفاخ القولون، ومن ثم تختلف اعراض الإصابة به على حسب سبب الحدوث، ولكننا على كل حال سنعرض أسباب حدوث الانتفاخ القولون، ومنها:

الإسهال؛ وهذا لأن القولون هو المسؤول عن امتصاص الطعام والاستفادة وحيث حدوث التهاب له أو أي سبب من أسباب انتفاخ القولون؛ يؤدي بدوره إلى التأثير سلبا على أداء القولون لعمله، ومن ثم يؤدي إلى جعل البراز رخوا ولزج.

من أعراض انتفاخ القولون حدوث ألم في البطن يؤدي إلى ظهور تشنجات متكررة من الألم؛ حيث أنه ينشط الأنسجة الداخلية لجدار المعدة على انتاج الانقباض مُسببا بهذا ألم شديد في البطن والمعدة.

الشعور بألم في موضع القولون؛ الذي يتواجد أسفل القفص الصدري حيث يتمدد ويلتف حول البطن حتى يصل إلى الحوض بطريقة أفقية؛ أي أن الألم سيكون شاملا للبطن كلها مؤرقًا بهذا حامل الانتفاخ.

ومن الأعراض أيضًا الغازات كريهة الرائحة بشكل ملحوظ والنفحات، وأيضًا النزيف أثناء التبرز بسبب تضرر الأمعاء، والبطانة الداخلية، وأيضًا الانيميا وفقر الدم، وخسارة الوزن بشكل ملحوظ والتعب والإرهاق الدائم.

ما هي الأسباب الأخرى المُسببة للانتفاخ عند الرضع؟

ونحن نتحدث عن علاج الانتفاخ و علاج الانتفاخ عند الرضع ؛ ذكرنا بعضا من الأسباب المؤدية للانتفاخ، وهناك أسباب أخرى مؤدية للانتفاخ عند الرضع؛ مثل :

1-إطعام الطفل الذي لم يبلغ ست أشهر من العمر طعام زائد وثقيل على معدته في يوم واحد؛ إذ أن الطفل ذو الستة أشهر تكن معدته صغيرة، ورقيقة في ذات الوقت فلا تستطيع هضم الكثير من الطعام، وخاصة إن كان ثقيل وفي يوم واحد، ومن أجل تفادي هذا احرصي عزيزتي الأم على إطعام طفلك طعام يناسب له، وبكميات قليلة، وعلى فترات متباعدة من اليوم.

 

2- وجود تعسر في الهضم، وفي الغالب ينتج عن إطعام الطفل طعام غير مناسب لسنه، وعمل معدته وبكميات كبيرة، وعلى فترات متقاربة في اليوم؛ مما يؤدي إلى عدم انتظام الإخراج، ووجود الإمساك، وبالتالي حدوث انتفاخ يؤرق الطفل ويُتعبه، ويرهق أمه معه؛ ومن أجل تفادي تلك النقطة؛ اقتني الطعام جيدًا لطفلك.

 

3- تغافل الأم عن تنظيم الوجبات للطفل؛ أي أنها تعطي طفلها وجبتان متتاليتان، أو وجبتان يفصلهما الكثير من الوقت، والحالتين بهما خطأ كبير؛ ففي الأولى شبع الطفل أكثر من اللازم، والثانية جائع الطفل فوق المفروض، ولكن الواجب فعله لتفادي هذا الخطأ؛ أن يفصل الوجبتين ساعتان في المعقول حتى يستطيع جسم الطفل الاستفادة من الوجبة دون جوع أو إفراط في الطعام.

4- الإهمال للطفل كثيرًا مما يدفعه للبكاء، وإدخال الكثير من الهواء إلى المعدة ومن ثم الانتفاخ.

 

علاج الانتفاخ:

وبعدما ناقشنا الأفكار الرئيسة في الموضوع يجب أن نتحدث طويلا بعض الشيء عن علاج الانتفاخ  حتى يتناسى لنا التخلص من هذا الألم الشنيع، ومن طرق علاج الانتفاخ ما يلي:

إن كان من أعراض الانتفاخ هو حدوث الإمساك؛ فيمكنك تحسين الحمية الغذائية لديك والطرق الغذائية حتى تنجو من هذا الألم، وأيضا التقليل من تناول الكثير من الأدوية والمسكنات وخاصة المضادات الحيوية، والحفاظ علة حالتك النفسية سواء من الحزن أو التوتر أو كثرة الخوف، وأيضًا تناول أطعمة تعمل على تليين البراز أو تناول أدوية إن تطلب الأمر هذا.

وأما إن كان الانتفاخ بسبب التشنجات كثيرة الحدوث في البطن والمعدة؛ فيمكنك تفاديها بتناول الأدوية المُخففة للقلق والمانعة له بقدر الإمكان، ولكن بعد استشارة الطبيب بالطبع.

وأخيرًا؛ حتى تتفادى حدوث الكثير من المشاكل لك؛ أكثر من تناول السوائل والمواد الدفئة على الدوام، واحرض على الإكثار من تناول الألياف المتواجدة في الخضروات والفواكه غير التي ذكرناها في المقالة، وإن استعصى الأمر استشر الطبيب.

 

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

أتود التعرف على علاج الانتفاخ؟