أسباب وأعراض الحرارة الداخلية | وطرق علاجها في المنزل

علاج الحرارة الداخلية للجسم

الحرارة الداخلية عبارة عن ارتفاع في درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي والذي يتم الاستدلال عليه عند ملاحظة أن درجة الحرارة أصبحت أكثر من 37 درجة مئوية وهنا لابد من أن تعلم هذا التغيير الملحوظ في حرارة الجسم ليس مرض بالشكل الصريح، وإنما من الممكن أن يكون هو العلامة علي إصابة الجسم بمشكلة صحية التي تتطلب رعاية طبية لأنه ربما يكون الجسم يتعرض إلي مشاكل خطيرة من الداخل التي تكون غير ظاهرة لذا لا بد من الوقوف عند تلك النقطة واعطاء اهتمام لها والبحث عن علاج الحرارة الداخلية في أقرب وقت ممكن.

أعراض الحرارة الداخلية:

يحاول الجسم باستمرار التكييف مع الظروف المحيطة به والعوامل البيئية الخارجية لذا عادة ما نلاحظ تغيير في درجة الحرارة الطبيعية للجسم باختلاف الظروف وهذا ما يحدث عند ممارسة التمارين الرياضية، أو يذل مجهود بدني شاق بشكل عام.

وعادة ما ننظر إلي هذا العرض علي أنه أمر طبيعي وغير مقلق لأننا نعلم أنه فور أخذ قسط من الراحة سوف تعود درجة حرارة الجسم إلي المعدل الطبيعي لها علي الفور، ولكن هذا لا يمنع الانتباه عند ملاحظة اختلاف في درجة حرارة الجسم في الحالات المرضية خاصة عندما ينتج عنها الأعراض التالية:-

  1. تسارع عدد ضربات قلب الشخص المصاب في الدقيقة الواحدة.
  2. الشعور بالدوار باستمرار والإغماء علي فترات زمنية متقاربة.
  3. الصداع الشديد الذي لا يزول إلا بعد تناول المسكنات.
  4.  آلام حادة في المعدة.
  5. التعرق الشديد.
  6. الجفاف.
  7. الحموضة.
  8. الشكوى من القولون.
  9. الإصابة بالتشنجات وهذا ما يظهر بدرجة أكثر وضوحاً علي الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 شهور إلي 5 سنوات
  10. الشعور بالحرقان في الأطراف.
  11.  الكحة الشديدة.
  12. التهابات  في الحلق.

عادة ما تظهر اعراض الحرارة الداخلية علي الشخص المصاب في المراحل الأولي بدرجة بسيطة للغاية لذا يتجاهلها العديد من الأشخاص ولكن مع مرور الوقت تشتد أكثر وتصب مؤلمة بدرجة لا يمكن أن يحتملها أحد، لهذا السبب يجب عليك الحرص علي الذهاب إلى الطبيب فور ملاحظة ظهور الأعراض السابقة عليك لتشخيص حالتك والبدأ في مرحلة العلاج علي الفور.

اسباب الحرارة الداخلية:

تم إرجاع اسباب الحرارة الداخلية إلي العديد من العوامل التي منها ما بلي:-

1-التعرض للعدوي الفيروسية التي يمكنها أن تصيب الكبد وهذا ما يؤثر علي نشاط الجهاز المناعي حيث يعمل علي رفع درجة حرارة الجسم علي الفور من أجل محاربة العدوي والجراثيم التي دخلت إلي هذا العصور، ووقف انتشارها حتي لا تصل إلي الأعضاء الأخرى.

2-من الأسباب الأكثر شيوعاً هي الجلوس تحت أشعة الشمس الحارقة لفترات زمنية طويلة.

3-زيادة في نشاط الغدة الدرقية التي تعتبر المسؤولة الأولي عن عملية الأيض.

4-الإصابة بالحمي القرمزية أو مرض المناعة الذاتية وأمراض الروماتيزم.

الفرق بين الحرارة الداخلية والخارجية:

يخلط الكثير منا بين الحمي الداخلية والخارجية لهذا السبب حرصت علي توضيح الفرق بين الحرارة الداخلية والخارجية حتي لا تقع أنت أيضاً في هذه المشكلة، ومن أبرز الاختلافات بينهما التالي:-

ارتفاع الحرارة الداخلية تصيب الأطراف فقط وليس المركز لذا نجد أن الشخص المصاب يشكو من ارتفاع حرارة اليدين وباطن القدمين أيضاً، بينما تتسبب الحرارة الخارجية في ارتفاع درجة الحرارة الجسم بالكامل (أي لا تكون قاصرة علي جزء معين)

سبب ارتفاع الحرارة الخارجية يعود إلي اضطرابات في عمل غدة الهيبوثالامس  وهي المسؤولة عن تنظيم درجة الحرارة بداخل جسم الإنسان، بينما تعود أسباب ارتفاع درجة الحرارة الداخلية إلي العوامل التي عرضتها عليك فيما سبق.

طرق التخلص من الحرارة الداخلية:

محاولة تبريد الجسم بمساعدة الأدوية ووضع قطع من القماش المبللة بماء بارد علي جبهة المريض من طرق التخلص من الحراره الداخليه التي يستعين بها عدد كبير من الأشخاص من أجل محاولة التخفيف من أعراض هذا المرض.

من الجدير بالذكر أنه يعتبر التعرق من طرائق التخلص من الحرارة الداخلية التي يستعين بها الجسم من أجل محاولة العودة إلي معدل درجات الحرارة الطبيعي بأسرع ما يمكن.

علاج الحرارة الداخلية في المنزل:

من أشهر الطرق التي يمكنك الاستعانة بها في علاج الحرارة الداخلية للأطفال في المنزل هي التالي:-

1- من المهم إعطاء الصغير جرعات من الأشربة الخافضة للحرارة مثل التي تحتوي على مادة الباراسيتامول لأنها تساعد بدرجة كبيرة علي إعادة درجة الحرارة إلي المعدل الطبيعي لها.

2- الاستحمام بالماء الفاتر يساعد أيضاً في خفض درجة الحرارة الداخلية للجسم إلي حد كبير، لذا يجب عليك أن تحرص علي تبريد جسد صغيرك بهذه الطريقة بين الحين والأخر.

3- تناول كميات كبيرة من المشروبات الباردة يساعد علي التقليل من معدل درجة حرارة الجسم الداخلية، ويعمل أيضاً علي تعويض كمية المياه التي فقدها الجسم بسبب التعرق الغزير.

أعشاب طبيعية لعلاج الحرارة الداخلية:

انتشرت عملية علاج الحرارة الداخلية في الجسم بالأعشاب الطبيعة لما لها من قدرة قوية علي خفض معدل درجات الحرارة في غضون فترة زمنية قصيرة إلي حد ما، ومن أشهر الأعشاب التي يتم استخدامها للعلاج:-

  1. الريحان.
  2. الزنجبيل الطازج.
  3. النعناع.
  4. البابونج.

وطريقة تحضير هذه الأعشاب غاية في السهولة فكل ما عليك فعله هو نقع العشبة في الماء المغلي لمدة 10 دقائق من ثم إخراجها من الماء، يمكنك إضافة العسل الأبيض وعصير الليمون أيضاً للماء لتحسين مذاقة من ثم يجب عليك تركه حتي يصبح دافئ بعد ذلك يمكنك إعطائه لصغيرك.

سبب ظهور حبوب الحرارة الداخلية:

تظهر عادة حبوب الحرارة الداخلية حول منطقة الفم وعادة ما تأخذ شكل دائري وتكون مليئة من الداخل بسائل أصفر اللون وتتسبب في حكة وآلم للشخص المصاب، ويرجع سبب ظهورها إلي الإصابة بفيروس قوي ونشط أو نتيجة إلي ملامسة الوجه دون غسل اليدين وتشارك الأشياء الشخصية مع الأخرين مثل زجاجة المياه وغيرها.

في أغلب الأوقات تختفي حبوب الحمي الداخلية بعد مرور عشرة أيام إلي أسبوعين حيث تبدأ القشرة الخارجية في الجفاف من ثم تسقط ويظهر من جديد لون الشفاه المعتاد، لكن أن رغبت في تسريع هذه العملية يمكنك تناول بعض الأدوية التي يتم وصفها علي يد طبيب.

أسباب ارتفاع الحرارة الداخلية بالظهر:

يشكو العديد من الأشخاص من مرض ارتفاع الحرارة الداخلية في الظهر وهذا ما ينتج بسبب العديد من العوامل الداخلية والخارجية أيضاً ومنها ما يلي:-

1-الإصابة بمرض عرق النسا من أشهر الأسباب التي تؤدي إلي ارتفاع درجة الحرارة الداخلية في منطقة الظهر وعادة ما ينتج عنها آلم شديد.

2-حروق الشمس حادة جراء تعريض منطقة الظهر لأشعة الشمس لفترات طويلة دون وضع كريمات الحماية من الشمس، في هذه الحالة يشكو المريض من الشعور بوخز شديد في هذه المنطقة.

3-تقرحات الجلد يؤدي أيضاً إلي ارتفاع درجة الحرارة الداخلية في الظهر وهذا ما يتسبب في شعور المريض بانزعاج شديد.

هل تختلف أعراض الحمي الداخلية للكبار عن الأطفال؟

عادة ما تكون أعراض ارتفاع الحرارة الداخلية للكبار أكثر شدة من الأعراض التي يشكو منها الصغار، لذا يتم نصحهم بتناول جرعات محددة من العقاقير الطبية.

هل تحتاج عملية الشفاء من الحمي الداخلية لوقت طويل؟

في بعض الحالات لا يحتاج المريض سوي بضعة أيام للعلاج ولكن في حالات أخري أشد تتطلب عملية العلاج فترة زمنية طويلة.

هل من الضروري زيارة الطبيب عند الشعور بالحمي الداخلية؟

أن لم تشعر بالتحسن بعد مرور ثلاثة أيام من لحظة ظهور أعراض مرض ارتفاع الحرارة الداخلية يجب عليك التوجه إلي الطبيب علي الفور، حتي يتم فحص حالتك بدقة ووصف بعض الأدوية المناسبة لك.

هل الحمي الداخلية مرض خطير؟

لا يعتبر مرض ارتفاع الحرارة الداخلية من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلي إصابتك بأعراض خطيرة.

مواضيع ذات صلة

اعراض الزائدهما هي اعراض الزائده و طرق علاجها؟

رجيم سريعرجيم سريع لخسارة الوزن في 3 أيام فقط | وبدون حرمان