تعرف الآن علي 7 طرق فعالة لـ علاج الدوخة

علاج الدوخة

يعاني بعض الأشخاص من التعرض للدوخة المفاجئة و المستمرة لذا نقدم لكم اليوم جميع طرق علاج الدوخة المختلفة من خلال هذه المقالة ، إلي جانب طرح الأسباب الشائعة جراء حدوث تلك الدوخة و فقدان الاتزان بصفة متكررة مع توضيح كيفية الوقاية منها بشكل فعال.

ما هي أسباب حدوث و طرق علاج الدوخة المتكررة ؟

يواجه الكثيرين أشكال مختلفة من الدوخة و الدوار لذلك يجب معرفة الأسباب الشائعة التي كانت المصدر لتلك الحالة قبل البحث عن طرق علاج الدوخة ، و تتلخص هذه الأسباب في عدة نقاط :

خلل في منظومات التوازن : هناك 3 منظومات في جسد الإنسان هي المسئولة عن الشعور بالاتزان ، فإذا حدث أي خلل في أحد المنظومات سوف ينتج عن هذا حدوث دوار أو دوخة و هما :

ـ الجهاز الدهليزي في الأذن الوسطي : و الذي ينتج عن إصابته أو حدوث أي خلل في طبيعة عمله بسبب ( تلوث ، تورم ، صدمة ، صرع ) إلي تعرض الشخص للدوار الالتفافي أو الفرتيجو ، و هي الحالة التي تجعله يشعر و كأن كل الأشياء تدور من حوله و هو لا يزال ثابتا في مكانه ، إلي جانب احتمالية الإصابة بمرض آخر و هو المنيير.

ـ الجهاز البصري : يحدث أحيانا أن عدم توافق أو خطأ في التنسيق بين الجهاز البصري و الأجهزة الحسية أثناء نقل المعلومات يؤدي إلي حدوث الدوار.

ـ المنظومة الجسدية و الحسية : و هي التي تستقبل المعلومات و الإشارات من المفاصل و الجلد و العضلات.

و لـ علاج الدوخة الناتجة عن إصابة منظومة التوازن يجب تناول بعض العقاقير المثبطة لهذه المنظومة مثل : مهدئ الفاليوم ، مضادات الهيستامينات.

2ـ دوار البحر أو الغثيان.

3ـ الاكتئاب السريري.

4ـ نقص مستوي السكر في الدم.

اضطراب تدفق الدم : يحدث أحيانا أن يمر الإنسان بمشكلة ما في القلب أو الأوعية الدموية تعيق تدفق الدم و وصول الأكسجين إلي الدماغ مما يؤدي إلي شعوره بالدوار الذي يسبق الإغماء مباشرة ، كذلك الوقوف المفاجئ بعد الاستلقاء و المصاحب لظهور بقع و رؤية مشوشة في مرمي البصر يعد سبب الدوخة المفاجئة أيضا.

6ـ العدوي الفيروسية التي تصيب عصب التوازن.

7ـ تصلب الأنسجة العصبية أو التعرض للجلطة الدماغية.

8ـ التوتر و المشكلات النفسية أيضا قد تؤدي إلي الشعور بالدوخة.

كيف يمكن تشخيص نوع الدوخة ؟

تختلف تشخيصات الدوخة تماما كما تختلف طرق علاج الدوخة ، فيجب عليك ذكر عدة أمور للطبيب المعالج حتي يتسني له معرف سبب الدوخة المفاجئة و يتمكن من علاجها بنجاح مثل : الفترة الزمنية التي تشعر فيها بالدوار ، متي يتفاقم شعورك بالدوخة و ما هي سماتها ؟ ، هل تتعرض لهذا الدوار بشكل متكرر أو علي هيئة نوبات ؟ ، ما الإجراء الذي تتخذه و يهدئ من تأثيرها عليك أو ما هو علاج الدوخة الذي تتبعه ؟.

أحيانا يتطلب أمر التشخيص الخضوع لعمل عدة فحوصات و أشعة من أجل التوصل للسبب الحقيقي للدوخة ، فبعض المصابين لا يتمكنون من وصف الحالة بدقة أو إيصال الأعراض كاملة للمعالج و لا تكن الحالة واضحة لديهم ، و من الأمور التي يجب الخضوع لها حينها : فحص الدم ، أشعة علي منظومات التوازن ، تخطيط كهربية الرأرأة ، فحص السمع و التصوير.

ما هي أعراض الشعور بالدوخة ؟

تتنوع الأعراض التي تواجه المصابين بالدوخة مما يؤدي إلي اختلاف التشخيص و طرق علاج الدوخة ، و من هذه الأعراض : الشعور بالدوار ، فقدان التوازن ، الإحساس بالصداع النصفي المزمن يجتاح رأسك بقوة ، الإعياء ، الشعور بثقل الرأس ، و تستمر نوبة الدوخة الواحدة لثواني و أحيانا قد تستغرق أيام و تتكرر بعد فترة.

ما هي الطرق الشائعة لـ علاج الدوخة ؟

يمكنك علاج الدوخة من خلال عدة وسائل ، و قد تختلف هذه الوسائل باختلاف الأعراض و التشخيص :

1ـ لـ علاج الدوخة المفاجئة الناتجة عن خلل في منظومة التوازن يمكنك القيام بحركات بسيطة من العلاج الطبيعي ينصحك بها الطبيب.

2ـ و لعلاج عدم التوافق بين الأجهزة الحسية و الجهاز البصري يجب عليك القيام ببعض التمارين الأخري.

3ـ في بعض الأحيان يكون المسبب الرئيس لهذه الدوخة هو المرض النفسي و ليس الجسدي ، لذا ينصح في هذه الحالة المتابعة مع إخصائي نفسي حتي يساعدك علي التخلص من الدوار تماما.

4ـ يجب علي المصابين بمرض المنيير إتباع نظام غذائي معين للتغلب علي الدوار و علاج الدوخة ، من خلال تناول أطعمة تحتوي علي القليل من الملح أو تناول حبوب المياه أو الحقن إن لزم الأمر

5ـ يمكن للأدوية المهدئة و العقاقير الحد من الشعور بالقلق و التوتر الذي غالبا ما يؤدي إلي المعاناة من الدوخة و الصداع النصفي.

6ـ يساعد شرب السوائل أيضا علي تخفيف وطأة الدوخة علي الإنسان و حمايته من ارتفاع الحرارة أو الجفاف.

7ـ تناول بعض الأدوية التي تحد من الشعور بالدوخة و الغثيان مثل : مضادات الهيستامين و الكولين.

ما نصائح التغلب علي نوبات الدوخة المتكررة ؟

إذا كانت حالة الدوار التي تمر بها متكررة الحدوث بشكل مبالغ فيه و لم تكن مجرد حالة عرضية عليك إتباع النصائح التالية لـ علاج الدوخة : يجب عليك الجلوس أو الاستلقاء فور تعرضك لهذه النوبة للحد من وقعها عليك ، و قم بممارسة التمارين و الأنشطة الرياضية التي تعينك علي الاتزان مثل : اليوجا.

ينبغي عليك أيضا تجنب الوقوف أو الاستيقاظ المفاجئ حتي لا يتعرقل تدفق الدم إلي الدماغ ، و يمكنك الاستعانة بعصا للتحرك بواسطتها أو الاستناد علي حائط أو درابزين لكي يحول دون السقوط ، يفضل أيضا عدم اعتياد الشخص المصاب بنوبات متكررة من الدوخة علي قيادة السيارة بنفسه.

إذا كنت تعاني من دوخة متكررة بالفعل فلا يجب تناول أي نوع من الكحوليات أو الكافيين حتي لا يتفاقم الخطر كما يجب عليك الإقلاع عن التدخين أيضا ، و للتغلب علي المسألة النفسية قم بالبعد عن التوتر و الضغط العصبي قدر الإمكان مع ضرورة الحصول علي 7 أو 8 ساعات للنوم يوميا و شرب الكثير من السوائل علي الأقل 8 أكواب من المياه بشكل يومي.

متي يجب علي المصابين زيارة الطبيب ؟

عند زيادة الأعراض عليك أو الشعور بأخري أكثر خطورة يجب عليك في الحال الاتصال بالطبيب المعالج و استشارته ، أو التوجه إلي العيادة الطبية فورا للقيام بالتحاليل و الفحوصات اللازمة و علاج الدوخة ، و من الأعراض الخطيرة علي المصاب بالدوار : ألم في الصدر و صعوبة في التنفس ، فقدان الوعي ، إزدواجية الرؤية ، القئ ، سرعة ضربات القلب ، الصداع النصفي المزمن و الشديد ، صعوبة المشي ، خدر الوجه.

الوسوم: , ,
مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

تعرف الآن علي 7 طرق فعالة لـ علاج الدوخة