علاج الربو المزمن بـ 9 أدوية علاجية فعالة و مجربة

علاج الربو

علاج الربو :

هل ترغب في معرفة علاج الربو الفعال ؟ هل تعاني أثناء القيام بعملية التنفس و تشعر بضيقٍ جامحٍ في صدرك كأنما تتصعد في السماء ؟ هل يشكو طفلك من نوبات الربو المزمنة و تود معرفة علاج الربو للاطفال بطرق طبيعية ؟ إليك هذا المقال التي ستتحدث سطوره عن كل ما يجول بخلدك حول علاج الربو المزمن بطريقة فعالة .

و لكن قبل التعمق في تفاصيل علاج الربو نود إحاطتك بأن مرض الربو هو أحد أشهر الأمراض المزمنة التي تصيب الجهاز التنفسي و تجعله ملتهباً و منتفخاً نتيجة تكتل المخاط في الممرات الهوائية مما يؤدي إلى عرقلة سير الهواء و حدوث ما يُعرف بنوبات الربو التي تتمثل في العديد من الأعراض المؤرقة لدى الصغار و الكبار مثل الإعياء و ضيق التنفس و السعال و غير ذلك .

علاج الربو بطريقة دوائية :

يمكن اللجوء إلى الطريقة الدوائية للتخفيف من حدة نوبات الربو و تقليل فرصة حدوثها من خلال تعاطي بعض العقاقير الطبية التي تساعد في توسعة الشعب الهوائية و علاج الربو بشكل فعال لممارسة عمليتي الشهيق و الزفير بشكل أسهل و أكثر سلاسة , و من أبرز العقاقير الدوائية المستخدمة في علاج الربو المزمن ما يلي :-

1) أدوية مضادات اللوكوترين كالمونتيلوكاست و الزافيرلوكاست .

2) ميثيل زانثين .

3) كرومولين الصوديوم .

4) اوماليزوماب .

5) الأدوية الأدرينالية بيتا ذات المفعول المديد كالإنداكاتيرول و  الفورموتيرول و السالميترول .

6) أدوية بخاخات الكورتيكوستيرويد كالتريامسينولون و البيكلوميثازون و الفلوتيكازون .

7) أدوية الإبراتروبيوم .

8) الأدوية الأدرينالية بيتا ذات المفعول القصير كالألبوتيرول .

9) أدوية الكورتيكوستيرويدات الوريدية و الفموية كالميثيل البريدنيزولون و البريدنيزون .

علاج الربو بطريقة منزلية :

يمكنك علاج الربو المزمن بطريقة منزلية من خلال اتباع الإرشادات و التوصيات الطبية التالية :-

أ) عدم التعرض للعوامل المحفزة لنوبات الربو من خلال الالتزام بما يلي :-

1) مراعاة تنظيف أثاث المنزل بصفة مستمرة لتفادي تراكم الأتربة و الغبار عليه .

2) التحقق من نظافة الأماكن الرطبة كدورات المياه و المطبخ .

3) توخي الحذر من التعرض لأوبار الحيوانات الأليفة .

4) تغطية منطقة الفم و الأنف بقناع واقٍ عند التعرض للبرودة الشديدة .

5) الاستعانة بأجهزة التكييف لخفض نسبة الرطوبة في الجو و التخلص من حبوب اللقاح .

6) ضرورة تنظيف المنزل بشكل دائم بما لا يقل عن مرة كل أسبوع .

ب) المحافظة على بقاء الجسم في حالة صحية جيدة من خلال الالتزام بما يلي :-

1) الحرص على بقاء الوزن في وضع مثالي و صحي على الدوام دون زيادة مفرطة أو نقصان مجحف .

2) مزاولة التمارين الرياضية بشكل منتظم و مستمر .

3) علاج الربو من خلال علاج بعض المشاكل الصحية الأخرى كحرقة المعدة و ارتداد المريء .

علاج الربو للاطفال بطرق طبيعية :

يمكن علاج الربو للاطفال بطرق طبيعية آمنة بعيداً عن العقاقير الدوائية من خلال تناول بعض الوصفات النباتية الفعالة كوصفة نبات القراص التي تم استخدامها في دولة الولايات المتحدة الأمريكية في علاج الربو بشكل رسمي و معتمد , بالإضافة إلى الأعشاب العطرية المتمثلة في و السنوت و اليانسون حيث استعان الإغريق بهاتين العشبتين في علاج الربو منذ قديم الزمن .

كما يمكن استعمال العرق سوس أيضاً في علاج الربو للاطفال فضلاً عن فوائده الأخرى في علاج التهاب الحلق و السعال و غيرها من الأمراض التي يتعرض لها الأطفال بشكل شائع , إلى جانب ذلك يعتبر نبات الجنكة و نبات الكافور و البصل الأخضر من أبرز الطرق العلاجية الطبيعية التي حققت معدلات نجاح مثالية في علاج الربو للاطفال في مختلف أنحاء العالم .

و بالإضافة إلى ما سلف ذكره يؤكد أكبر أساتذة الطب في جامعة كاليفورنيا أن تناول جرعات من فيتامين ” ب 6 ” يومياً يساهم بشكل فعال في علاج الربو للاطفال و يجعلهم في غنى عن استخدام العقاقير الدوائية المختلفة .

 

 

علاج الربو

علاج الربو

 

كيف يمكن تشخيص الربو ؟

يعد التشخيص الصحيح هو أول خطوة سديدة في طريق علاج الربو و التخلص من نوباته المؤرقة , و يمكن تشخيص مرض الربو المزمن من خلال اتباع بعض الأساليب التالية :-

1) الإحاطة الجيدة بالأعراض التي يعاني منها المريض .

2) التأكد من براءة تاريخ العائلة من بعض المشاكل الصحية كالربو و الحساسية و الأكزيما .

3) الاستعانة بجهاز قياس التنفس الذي يكشف النقاب عن سرعة الشهيق و الزفير و كمية الهواء التي تحملها الرئتين .

4) إجراء اختبار أكسيد النيتريك الذي يحدد مستوى أكسيد النيتريك في زفير المريض لتأكيد وجود الالتهاب أو نفيه .

5) إجراء اختبار التدفق الزفيري الذي يشير إلى سرعة الزفير و يقيس التغييرات الطارئة عليها .

أبرز العوامل التي ترفع درجة خطورة الربو :

هناك عدد من العوامل البيئية و الجينية التي ترفع من درجة خطورة الربو و تقف حائلاً يعيق علاج الربو عن التأثير في جسم المريض , و من أبرز هذه العوامل ما يلي :-

1) تدخين السجائر .

2) وجود عوامل جينية وراثية .

3) معاناة الجسم من السمنة .

4) المعاناة من الحساسية .

5) التعرض للقلق و التوتر المستمر .

6) تعاطي المرأة الحامل لبعض العقاقير الطبية الغير مسموح بها .

7) عدم انتظام الهرمونات الجنسية أثناء فترة الدورة الشهرية .

8) التأثر ببعض العوامل البيئية كارتفاع نسبة الرطوبة في الهواء و انخفاض درجة الحرارة و التعرض لغاز الأوزون أو أكسيد النيتروجين أو ثنائي أكسيد الكبريت إلى جانب تلوث الجو .

ما هي مضاعفات مرض الربو ؟

هل لديك خلفية عن المضاعفات التي قد يتعرض لها المريض إذا تجاهل علاج الربو أو أهمل فيه و لم تتم السيطرة على نوبات هذا المرض و أعراضه ؟ إليك المضاعفات الصحية التالية المرجح حدوثها في حالة عدم الإكتراث بـ علاج الربو المزمن و عدم اتباع الإرشادات و التوصيات الطبية :-

1) المعاناة من القلق و الاكتئاب .

2) الإصابة بانقطاع النفس النومي الانسدادي .

3) المعاناة من الارتجاع المريئي .

4) وهن الجسم وعدم القدرة على بذل أي مجهود أثناء القيام بالمهام اليومية التقليدية .

5) التعرض لنوبات الربو الحادة .

6) ارتفاع احتمالية الإصابة بأمراض عدوى الجهاز التنفسي .

علاج الربو بطرق بديلة :

يمكن علاج الربو بطرق أخرى بديلة أثبتت فعاليتها في علاج الربو المزمن للكبار و علاج الربو للاطفال أيضاً و ذلك من خلال الاستعانة ببعض المواد الطبيعية كمركب الكولين الموجود بوفرة في اللحوم و الأسماك و البيض و الكبد , بالإضافة إلى البيكنوجينول المتوفر على هيئة مكملات غذائية في الصيدليات , إلى جانب الكافيين و زيت الحبة السوداء مع عمل تمارين التنفس بصفة يومية منتظمة .

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

علاج الربو المزمن بـ 9 أدوية علاجية فعالة و مجربة