كيف يُمكنني علاج الرشح؟

علاج-الرشح.jpg

سنتحدث اليوم بإذن الله عن علاج الرشح  وأنه لحديث له الكثير من الأبواب التي ستأخذنا بين طياتها لنعرض لكم الكثير من المعلومات، ولكن لا يفوتنا هنا أن نُشير إلى أن الرشح هو عارض من العوارض التي يُصاب بها الإنسان، ولكن يجب الإسراع إلى حله قبل أن يتحول إلى مرض عُضال –لا قدر الله- فيُعاني معه الإنسان.

علاج الرشح هو عنوان موضوعنا اليوم؛ الذي سنتناوله من عدة جوانب، وبأكثر من نظرة ووجهة، ونُشير هنا إلى أن الرشح هو أحد العلامات الدالة على الوعكة الصحية التي يجب أن نُسرع إلى حلها قبل أن تفاقم الأمر، وكم من مرة عانيت فيها من الرشح؛ ولجأت للكثير من الطرق التي تدور بين الأعشاب الصحية، وكذلك الأدوية الطبية.

ما هي أعراض الإصابة بالرشح؟

ونحن نتحدث عن علاج الرشح والعطس لا يفوتنا أن نتحدث عن أعراض الأصابة به، فهي ضرورية وهامة بكل تأكيد، ومن أعراض الإصابة بالرشح:

1-الاحتقان وسيلان الأنف؛ وهذا يحدث بسبب التصاق الفيروس في الأنف أو الجيوب الأنفية؛ فيؤثر سلبا على القوى الأنفية فتسيل، ويشعر المصاب بالاحتقان المزعج جدًا.

2-من أعراض الإصابة بالرشح أيضًا؛ الشعور بالضغط الكبير على الجيوب الأنفية؛ مما يؤثر سلبا على سلامة التنفس، والاستشاق للهواء وغير ذلك؛ فيعاني الشخص المصاب أشد المعاناة.

3-فقدان الحاسة الخاصة بالشم والتذوق؛ وهذا بسبب الفيروس الذي أصاب الجسم، والذي يؤثر أول ما يؤثر على الحلق، والأنف، وهو بدورهم سيؤثر على التذوق باللسان، والشم بالأنف وما إلى ذلك.

4-من العوارض الواردة حين الإصابة بالرشح؛ العطس المتكرر، وكذلك العيون الدامعة، وأيضًا مخاط أنفي مائي بشكل متكرر ومستمر، وذلك بسبب الفيروس المُصيب للشخص.

لمَ يشعر المُصاب بالرشح بالصداع؟

من العوارض الواردة جدًا في الرشح هي الصداع الشديد والمتواصل؛ وكذلك العطس والألم في الحلق، والعيون الدامعة، وكل تلك العوارض تكون بسبب الإصابة بفيروس معين من ضمن سلالة كبيرة من الفيروسات التي تُصيب الإنسان عن طريق الأنف أو الحلق، والتي تغزو الأنف والدماغ بالذات ومن ثُم تؤثر سلبا على الدماغ فتُسبب الصدجاع، وكذلك العين فتسبب في سيلانها.

حينما يروح ويأتي الفيروس المُتسبب للرشح تجده يؤثر سلبا على الدماغ والأنف فتجد الأنف تسيل وكذلك العيون تدمع، وأيضًا الحلق لا يتذوق ولا يشعر سوى ببرودة الطعام أو سخونيته وأيضًا يتسبب في تورم العقد اللمفاوية وكذلك القشعريرة في الجسد؛ وإذا نظرنا للأمر بصفة عامة، ونظرة متفصحة؛ نجد أن الأعراض جميعها تكون في الجزء العلوي للجسد أي الرأس؛ ثم تبدأ تسري في جميع اجزاء الجسد.

علاج-الرشح.jpg

علاج-الرشح.jpg

ما هو علاج الرشح المعهود؟

نُشير هنا إلى علاج الرشح فقد حان وقته، وأتى، ونقصد هنا بالعلاج الرشح المعهود؛ أي العلاج الشائع في الكثير من البيوت؛ أي قد تم تجريب شيء من قبْل شخص، ووجده مجديا فأشار على أصدقائه وعائلته أن يجربوه متى تعرضوا لمثل ما تعرض إليه، ويُقال أن هذا العلاج أول ما تم استخدماه كان من قبل رجل كبير في السن وقد أجدى معه.

نحن ننوه هنا على أن علاج الرشح  متعدد ومن الممكن أن يجدى من شخص، ويفشل مع آخر، وليس قانونا أن ينجح في جميع الحالات؛ حيث أن الرشح ينتج نتيجة لعدم مقاومة الحسم للفيروس المثسبب له، ومن ثم يستطيع الفيروس الانتشار في الجسم والتأثير عليه، فتتنتج الأعراض التي سبق أن بينها.

المناعة في الجسم تختلف من شخص لآخر؛ حيث أنه هناك شخص تكون مناعته قوية فلا ينتج معها الكثير من الأعراض، ومن ثم لا يحتاج إلى تكرار العلاج، ويُجدي معه من أول محاولة، بينما لا يحدث ذلك مع شخص آخر، وربما يحتاج إلى أدوية طبية ولا يُجدي مغعه الأعشاب فقط.

العلاج المعهود للرشح هو شرب شاي دافئ مع ليمون وتكرار ذلك كثيرًا في اليوم الواحد، ولا يشترط في الشاي أي نوع؛ أي يُمكنك أن تأخذه شاي أخضر أو شاي أحمر، وهناك من يُفضل أن يشرب الاثنين مع بعضهما البعض، ولا تتعجب من هذا؛ هناك من يُفضل أن يشرب الشاي الأحمر مختلطا مع الشاي الأخضر؛ وحينما يُريد علاج الرشح  يجب أن يمزجه بالليمون ويشربه دافيء.

ما هي الخطوات اللازم أخذها حين الإصابة بالرشح؟

حينما تُصاب بالرشح وتود الحصول على علاج الرشح  يجب عليك أن تقوم ببعض التعليمات أولا، وننوه هنا على أن كل هذه العلاجات ما هي إلا خطوات ستخطوها حتى تشعر بالتحسن؛ حيث أنها لسيت علاج نهائي، ولكن يجب أن تقوم بها حتى تُقاوم الرشح، وتضع له علاجا؛ ومن هذه التعليمات:

1-أخذ قسط من الراحة؛ حيث أن الرشح وعوارضه يُشعر المُصاب به بألم شديد في الجسم، ولا يستطيع معه الحركة، أو يشعر بالألم الشديد؛ فيجب ألا يُرهق جسده، ويخلد إلى الراحة التي تكفيه، فالجسدج يكون رخو، وضعف، ويجب أن تكون الغرفة التي سيخلد فيها للنوم دافئة ومريحة.

2-يتسبب الشرح في الجفاف في الحلق، وباقي الجسد؛ لأنه في الغالب قد يُسبب التعرق أو ما شبهه؛ ويجب على الشخص المصاب به أن يشرب الكثير من السوائل والمياة بنسبة كبيرة؛ حتى يعةض الجسد عما يفقده من الماء بشكل متتالي، وحتى لا يحدث جفاف في الكلية ونحو ذلك.

3-يُمكنك في علاج الرشح  أن تأخذ بعض المسكنات التي تراها مناسبة لك، وبعد استشارة الطبيب بعد التأكد من وجود ألم لا يُمكنك تحمله ونحو ذلك.

كيف يُمكنني تفادي ألم الحلق؟

حينما تُصاب بالرشح تشعر بألم في الحلق؛ ولكي تتخلص من ذلك؛ احرص على  الغرغرة بشكل دائم بالماء والملح؛ والحرص على شرب السوائل الكثيؤرة كل يوم من عصائر، ومياة، ومشروبات دافئة بشكل دائم ومتقارب من بعضها البعض، ويُنصح أيضًا لتفادي ألم الحلق، وجفافه أن تتجنب تناول المنبات؛ باعتباراها تحتوي على نسبة عالية من الكافين.

تستطيع تفادي ألم الحلق من خلال الحرص على تناول الخضروات والفواكه بشكل كبير ومتتالي؛ حيث تحتوي على أكبر نسبة من المياة التي لا تُسبب الجفاف، ومن ثم لا تؤثر سلبا على الحلق الذي يُعد هو أول من يتأثر بالجفاف بعد الكلية، بل أنه يبين ذلك جدًا، لأن المصاب يشعر بجفاف الحلق أكثر من الكلية التي لربما لا يشعر بها المريض في وقتها ونحو ذلك.

ما هي الأطعمة المفترض تناولها في الرشح؟

من المفترض وأنت تطلب علاج الرشح أن تعلم أنه من الواجب عليك التركيز على تناول نظام غذائي صحي ومتوازن ويحتوي على الفيتامينات والمعادن المختلفة، حيث وجدت الدلائل العملية المختلفة أن الزنك قد يساعد في تقليل فترة الإصابة بالرشح وبالأخص لدى البالغين وفي حال تناوله خلال الـ 24 ساعة الأولى من الإصابة.

تناول شوربة الدجاج؛ بالرغم من أنك قد تشكك في هذه المعلومة التي تناقلتها من أجدادك، إلا أنها قد تساعد حقاً في تخفيف أعراض الإصابة بالرشح؛ حيث تحتوي على الكثير من العناصر، ولا سيما إن تم وضع عليها الليمون، وتم عصره.

الأطعمة الحارة؛ يُنصح أن يتم تناولها بشدة؛ حيث أن تناولك لهذا النوع من الأطعمة وبالأخص تلك التي تسبب تدميع العينين من شأنها أن تخلصك من احتقان الأنف أيضاً، التي تُعد من أعضل الأعراض وأكثرها تأثيرًا وإرهاقا.

ما هي الأدوية المناسبة للرشح؟

وفي حديثنا عن علاج الرشح؛ نقول أنه عند الإصابة قد تهرع للصيدلة المجاورة فور إصابتك بالرشح لشراء بعض الأدوية بالأخص تلك الشائعة في علاج المرض، فلهو على كل حال مزعج ومؤلم جدًا، مما يدفعك إلى الرغبة العارمة في التخلص منه وبشدة؛ ولكن قبل أن تقوم بذلك المرة القادمة يجب أن تعرف أهم المعلومات حولها هذه الأودية:

هذه الأدوية تحتوي على مزيلات الاحتقان (Decongestants) هناك أدوية التي تساعدك في التخلص من احتقان الأنف الذي تعاني منه ومضاد للهستامين  حتى يتم(Antihistamine) التي تقلل من العطس وسيلان الأنف، بالإضافة إلى مسكن للألم الذي يعمل على تقليل الألم العام الذي تشعر به.

ننوه هنا على أن تناول الأدوية تلك يتسبب في بعض الأعراض الجانبية التي تؤثر عليك سلبا مثل الدوار، والجفاف و وجفاف الفم، والصداع الغثيان وقد تقلل هذه الأدوية من الأعراض المزعجة المترافقة مع إصابتك بالرشح، إلا أنها لن تساعدك في العلاج بشكل كلي، أو تقلل فترة إصابتك بالمرض.

هل يجب استشارة الطبيب قبل أخذ الأدوية؟

يجب أن تستشير الطبيب قبل تناول هذا النوع من الأدوية دائماً، وبالأخص إن كنت مصاباً بارتفاع ضغط الدم، فبعض هذه الأدوية يعمل على التخفيف من أعراض الرشح عن طريق تضييق الأوعية الدموية وخفض تدفق الدم، مما يؤثر على صحتك إن كنت مصاباً بضغط الدم المرتفع.

لا يفوتنا ونحن نتحدث عن علاج الرشح؛ أن نُشير إلى أن الأدويىة السابق الإشارة إليها هي غير مناسبة لجميع الأعمار، وليست مجدية بالنفع عللاى الجميع؛ لذا يُمنع على الأطفال استخدام هذه الأدوية، فهي قد تسبب ضرراً صحياً خطيراً لهم.

علاج-الرشح.jpg

علاج-الرشح.jpg

كيف يتم علاج الرشح عند الاطفال؟

لا يفوتنا هنا أن نتحدث عن علاج الرشح عند الأطفال، ونحن نتحدث عن علاج الرشح بصفة عامة؛ حيث أن إصابة الأطفال بالرشح تتطلب اتباع طرق وأساليب علاجية أخرى ومختلفة، ومن أهمها

1-الراحة: دع الطفل المريض أن يبقى في المنزل ويتغيب عن المدرسة، فالراحة مهمة جداً عند إصابته بالمرض؛ حيث أن جسده سيكون غير متحمل للإرهاق المتتالي، فلا يجتمع عليه مرض الجسم والإرهاق.

2- السوائل: من المهم أن يتناول الطفل كمية مناسبة من السوائل كي لا يصاب بالجفاف، ركز على إعطاء الطفل الماء والمشروبات الساخنة، والعصائر التي يُفضلها بشكل مستمر.

3-الطعام: حاول إيجاد طرق لتقنع الطفل بتناول الطعام خلال المرض، بإمكانك إطعامه الشوربات والعصائر الطبيعية بشكل متتالي، ونحرص على الأشياء التي يتوافر بها أكبر نسبة من السكر، وليست الأملاح؛ كمانجو والفرواولة ونحو ذلك.

4-الاستحمام بالماء الساخن: في بعض الأحيان يساعد الاستحمام بالماء الساخن في خفض الحرارة والتخفيف من احتقان الأنف.

إن كان طفلك يعاني من السعال المترافق للرشح وهو فوق السنة الأولى من عمره، بإمكانك إعطاءه العسل لتهدئة منطقة الحلق، ولكن في الحالات التي لم تلاحظ فيها تحسن في حالة طفلك، استشر الطبيب الذي قد يصف له بعض الأدوية التي تساعد في علاج أعراض المرض.

كيف يُمكنني التعامل مع المرض؟

بسبب أعراض الإصابة المؤلمة والمزعجة بالرشح، من المؤكد أنك تتمنى أن تشفى خلال ساعات وتحارب ذاك الفيروس اللعين، ولكن للأسف هذا الأمر يعد مستحيلاً بإمكانك علاج أعراض المرض.

ننوه هنا ونحن نتحد عن علاج الرشح؛ أن المرض يُمكن علاجه، ولكن الفيروس نفسه يجب أن يكمل مسيرته بنفسه، بذلك تتراوح مدة الإصابة المرض بين 7- 10 أيام. وتعتمد حدة وشدة الأعراض على الحالة الصحية العامة لديك.

تُشر الكثير من الدارسات أن المدخنين يواجهون أعراض أطول وأكثر حدة مقارنة مع غيرهم.
في حال عدم اختفاء أعراض إصابتك بالمرض بعد 10 أيام يجب أن تحدد موعداً مع الطبيب لإستشارته.

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

كيف يُمكنني علاج الرشح؟