كيفية علاج الزكام للحامل بالأعشاب | وما أفضل الأدوية بالصيدلية لعلاجه؟

علاج الزكام للحامل

نقدم لك اليوم علاج الزكام للحامل المجرب والذي سوف يساعدك علي التخفيف من أعراض الزكام دون أن يصيب الجنين الذي يتكون بداخل رحمك بأي ضرر، وسأوضح لك أيضاً حبوب زكام للحامل آمنة ويمكن تناولها خلال فترة حملك دون قلق.

ما سبب إصابة المرأة الحامل بالزكام بسرعة؟

تقل مناعة المرأة الحامل مما يجعلها عرضة للإصابة بالزكام وبأي فيروس في الجو ويظل ملازمها لفترة من الزمن، لذا فأننا نجد أن كثير من النساء الحوامل يتسائلن عن علاج الزكام للحامل الذى يزيد من شعورها بالتعب والإرهاق ويتسبب في مجهود كبير عليها ولا تعرف كيف تقاومه.

ونحن من خلال هذا المقال سنوضح لكى سيدتي طريقة العلاج المناسبة من نزلات البرد والانفلونزا وكيف تقى نفسك من الوقوع فريسة لهذا المرض الذى بالرغم من أنه يؤثر على صحتك البدنية والنفسية في شهور الحمل المتعبة، إلا أنه لا يتسبب في حدوث أي نوع من المخاطر علي الجنين.

تعرفي سيدتي على : أهمية حمض الفوليك للحامل

علاج الزكام للحامل بطرق طبيعية

توجد بعض الطرق الطبيعية التي بإتباعها سيدتي ستتخلصين من نزلة البرد التي تصيبك وتجعلك تشعرين بالإرهاق والتعب لفترة طويلة، وخلالها لا تكوني قادرة على بذل أي مجهود لأن الحمل الواقع عليك يكون مضاعف، فمن ناحية تعانين من أعراض الحمل التي تمغص عليك صفو حياتك وتجعلك غير قادرة على الحركة أو النوم بطريقة مستقرة، ومن الناحية الأخرى تعانين من آلم في العظام وصداع مزمن في الراس.

وهذا بسبب الزكام الذى أصابك لضعف جهازك المناعي وعدم قدرتك على الوقوف أمام أي فيروس متطاير في الجو، خاصة في أيامنا هذه التي أصبح الهواء فيها ملئ بالبكتيريا والجراثيم وأصبحت المياه مليئة بالطحالب والأشياء الضارة التي تصيب جسد الإنسان العادي، فما بال السيدة الحامل التي يتأثر جسدها من أقل شيء؛ ولهذا ننصحك باتباع تلك الطرق الطبيعية التي تعد من وسائل علاج الزكام للحامل بدون ضرر:-

  1. الإكثار من تناول مشروب الليمون الدافئ الممزوج بالعسل الطبيعي.
  2. استخدام محلول الملح لعلاج انسداد الأنف المصاحب عادة للزكام.
  3. التدفئة جيدا وعدم التعرض للهواء البارد.
  4. تناول فص من الثوم كاملا دون طحنه يوميا، ويفضل على الريق.
  5. ويفضل بالطبع تناول البرتقال واليوسفي وكل العناصر الغذائية الغنية بفيتامين سي.

نصائح للتخفيف من أعراض الزكام:

أولا/ الحصول على قدر كافي من الراحة: فمن الأمور التي تساعد في علاج الزكام للحامل الذى يصيب المرأة خلال فترة الحمل، هو أن تحصلي سيدتي على قسط كافي من الراحة في الأوقات التي يغلبك فيها التعب، وتداومي على أخذ قيلولة لفترة جيدة خلال فترة النهار والنوم المستقر خلال فترة الليل ووضع جسدك في موضع مريح حينما تشعري بالإرهاق والتعب، فالراحة تعد أول خطوة في علاج الزكام للحامل في الشهر الرابع والشهور الأخيرة أيضاً.

ثانيا/ الغذاء الجيد: تنعدم الشهية عند المرأة الحامل في كثير من الأوقات التي تكون فيها حالتها الصحية مستقرة وتزداد انعدام رغبتها في تناول الطعام عندما تصاب بالزكام، ولكن عدم تناول الطعام سيؤثر على صحتها بالسلب ويجعل الفيروس هذا يتمكن أكثر من جسدها ويظل عالق بداخله لفترة أطول، لذا فإنه يجب عليك سيدتي تناول قدر وافى من الطعام المفيد والمغذى الذى يوصى به طبيب النساء حتى لا تؤذى صحتك وصحة طفلك.

ثالثا/ البعد عن تناول الأدوية المضرة للحامل: يجب عليك سيدتي قبل تناول أي مصل أو علاج للزكام أن تحصلي علي موافقة الطبيب المتابع لأنه هناك أدوية مضرة لحامل تتسبب في تشويه الجنين وتؤثر على صحته بالسلب، وعلاج الزكام للحامل معروف وهو أن تأخذ قدر وافى من الراحة وتبعد نفسها عن الارهاق المبالغ فيه وإن تقوم بتناول الأدوية الآمنة فقط.

رابعا/ تناول قدر كبير من السوائل: تناول السوائل بكثرة يعد أيضا من طرق علاج الزكام للحامل لأنه يساعد المرأة الحامل على تعويض القدر الكبير من السوائل التي تفقدها خلال فترة إصابتها بنزلات البرد الحادة، لذا يجب عليك سيدتي أن تتناولين كل يوم قدر كبير من المياه والسوائل الدافئة والعصائر المصنعة من فواكه طبيعية، ويفضل أن تحضري حساء الفراخ وتناوله بكثرة لأنه سوف يساعدك على استرداد عافيتك المهدرة مرة أخرى.

نقدم لك سيدتي : أهم نصائح للحامل البكر في الشهور الأولى

علاج الزكام للحامل من الصيدلية:

يوصى الأطباء ببعض الأدوية التي يجب على المرأة الحامل تناولها عند اصابتها بمرض الزكام خلال شهور حملها الاولى او الأخيرة، وذلك لأن نزلات البرد للفرد العادي تحتاج إلى تناول جرعة مكثفة من العلاج الدوائي حتى يتم القضاء عليها والتخلص منها وضمان عدم رجوعها مرة أخرى، ولكن علاج الزكام للحامل في الشهر الخامس يتطلب تناول أدوية خاصة لا يمكن تناولها إلا بإرشادات الطبيب المعالج وهى كالآتي:

1- مسكنات للألم: المرأة الحامل في وضعها الطبيعي تصاب بالتوتر ولكن مع شعورها بألم في مناطق متباينة بجسدها وخاصة الألم الذي ينتج عنه صداع بالراس مثل الذي يحدث عند اصابتها بمرض الزكام، فهذا ما يؤدي إلي زيادة توترها وانهيار حالتها النفسية والعصبية، لذا فان تناول المسكنات التي تخفف وتحد من هذا الألم تعد بمثابة طوق نجاة للمرأة الحامل من الوقوع في هذا المأزق.

2- مضاد للاحتقان: تعد مضادات الاحتقان من الأدوية التي تضاربت آراء الأطباء حول استخدامها في علاج الزكام للحامل أم لا، لذا فانه يتوجب عليك سيدتي أن تقوم بإبلاغ طبيبك بنوع المصل الذى ترغبي في تناوله قبل أن تستخدميه وهو بدوره يرفض أو يقبل ذلك.

3- مضاد الهستامين: هذا النوع من الأدوية لا توصى أي دراسة من الدراسات العلمية التي دارت حول المواد الآمنة التي يفضل استخدامها ضمن أدوية علاج الزكام للحامل، لذا فانه يجب عليك سيدتي أن تبتعدي عن تناوله إلا إذا أوصى بتناوله الطبيب المعالج لحالتك والمتابع لكى في فترة حملك.

وتذكري سيدتي أن المسكنات عادة ما تعطي مفعول مؤقت لذا لا يجب الاعتماد عليها بشكل كامل، وعليك سيدتي إتباع الإجراءات التي وضحناها لك سابقا حتى تساعدي نفسك على التخلص من هذا المرض الذى يسبب لكى إعياء وإرهاق شديد.

متى يتأثر الجنين بالأدوية؟

أن الأدوية التي تتناولها المرأة الحامل في الشهور الأولى أو الشهور الأخيرة تصل إلي الجنين المستقر داخل رحمها عن طريق المشيمة، لذا فإنه يتوجب على المرأة قبل تناول أي مصل أو دواء مكتوب عليه أنه ممنوع تناوله في فترة الحمل إلى أن تتأكد من أنها غير حامل، حتى لا تتناول أي دواء يؤثر على صحة جنينها أو يجعله طفل مشوه فيما بعد، ويتم فعل ذلك قبل تناول الدواء بفترة مناسبة حتى لا يحدث حمل ويتضرر وهى لا تدرى.

ما الأضرار التي تسببها الأدوية على الأجنة؟

كما أن أكثر من طبيب وضحوا أن الأدوية التي تصل إلى الجنين عن طريق المشيمة والتي تستخدم في حالة علاج الزكام للحامل أو كعلاج لأى نوع آخر من الأمراض التي تصيب المرأة الحامل، تتسبب فى بعض الحالات بتغيير الوظيفة المعروفة للمشيمة وهذا ما يؤدى إلى تضييق الأوعية الدموية كما يمكن أن تتسبب في حدوث تقلص بعضلات الرحم.

وبالتالي ينتج عنها ولادة مبكرة أو اختناق للجنين وفى الحالات الأخرى التي تستخدم فيها أدوية ممنوعة للحامل من أجل علاج الزكام للحامل تتسبب في مشاكل تعيق من نمو الجنين وتؤدي لتأخر في نمو عقله وبدنه بشكل ملحوظ، ولذا يجب التأكد من صحة الدواء قبل تناوله حتى تحافظ على سلامة طفلك حتى ينعم بصحة جيدا ولا يتأثر بأي شيء يجعله غير قادر على مواصلة حياته بشكل طبيعي.

ولذا يجب عليك سيدتي أن تبتعدي عن تناول الموانع التي يوصى الأطباء بعدم استخدامها كعلاج زكام للحامل أو غيرها من الأدوية الضارة التي يفضل للمرأة أن تتجنب تناولها خلال فترة الحمل والرضاعة، لكي لا تؤثر على صحتها وصحة أطفالها الصغار.

تعرفي سيدتي على : فوائد القرفه للنفاس بعد الولادة

علاج الزكام للحامل مجرب:

تسعي العديد من السيدات إلي إيجاد علاج الزكام للحامل فعال حتي يساعدهم علي التخلص من كافة الأعراض المزعجة التي يتسبب فيها المرض، ولكن للأسف لا يتمكن الكثير منهم من العثور علي ضالتهم.

لهذا السبب حرصنا اليوم علي توضيح علاج الزكام للحامل مجرب وآمن يساعدك علي عبر مرحلة الاعياء بسلام والوصول إلي بر الأمان، وهو تناول حبوب البنادول وأقراص فيتامين سي التي تعمل علي التخفيف من أعراض الزكام وهذا بالطبع بعد استشارة الطبيب المعالج.

علاج الزكام عند الحامل بالاعشاب:

إذا كنت لا تريدين تناول أي نوع من المسكنات خلال فترة الحمل من فإليك علاج الزكام عند الحامل بالاعشاب الذي سوف يساعدك علي الشفاء، وهو عبارة عن شرب كوب من الزنجبيل بالليمون والعسل.

ويعتبر شرب كوب من منقوع حبة البركة أفضل علاج الزكام للحامل نظراً لما له من فوائد عديدة تساعد علي الحد من شدة أعراض الزكام.

طرق الوقاية من الزكام أثناء الحمل:

بعدما أجبت عن سؤالك كيف اتخلص من الزكام وانا حامل سوف أعرض عليك الآن طرق الوقاية من الزكام طوال التسعة أشهر، وهي:-

1-من المهم الاهتمام بغسل الأيدي طوال اليوم والحرص علي عدم وضعها علي الوجه أو العينين.

2-يجب عليك الابتعاد عن الأشخاص المصابة بنزلات البرد.

3-أحرصي علي عدم تشغيل مبردات الهواء والمراوح فور عودتك من الخارج خاصة في هذه الفترة.

عند اتباعك لهذه النصائح فلن تحتاجين إلي البحث مرة أخرى عن علاج الزكام للحامل علي محركات البحث.

هل تستغرق أعراض الزكام فترة طويلة لتزول؟

عادة ما تستغرق فترة الشفاء من الزكام فترة تتراوح ما بين خمسة إلي سبعة أيام كأقصى تقدير، وهذا في حال تناولت العلاج المناسب.

كيف أُسرِع عملية الشفاء من الزكام؟

لكي تسرعي من عملية الشفاء من الزكام يجب عليك الالتزام بالخطوات التي تساعد على التخفيف من أعراض الزكام التي عرضتها عليك فيما سبق.

ما هو أفضل علاج للزكام للحامل؟

يتم تحديد أفضل علاج للزكام حسب الحالة لذا نجد أن بعض السيدات لا تشفي إلا بعد تناول الأدوية والمسكنات، والبعض الأخر يشفون من الزكام فور تناول بعض المشروبات الساخنة.

هل يمكن أن يؤثر الزكام بالسلب علي حركة الجنين؟

لا تشكل أعراض الزكام أي خطر علي الجنين حتي وأن كانت شديدة، لذا لا داعي لأن للقلق أو التوتر.

مواضيع ذات صلة

هل يُشكل الحمل الغزلاني خطورة على الجنين؟

اسباب وعلاج الصداع عند الحاملمتى يبدأ صداع الحمل | وما أسبابه وكيفية علاجه؟