كيفية علاج الصفار عند حديثي الولادة بالبيت

علاج الصفار عند حديثي الولادة بالبيت

عندما يولد الطفل فإن قلوب الآباء تتحرك من مكانها لتلازمه طوال حياته، وإذا تعرض لأي مرض أو أذى تنقلب حياة الوالدين رأسًا على عقب، فكيف الحال إذا كان الطفلُ حديثَ الولادة؟ بالطبع سيفعل الوالدان كل شيء حتى تعود صحة الطفل إليه، والصفار من الأمراض الشائعة التي تصيب المولود، لذا فإن علاج الصفار عند حديثي الولادة بالبيت هو أول شيء يبحثون عنه لعلاج طفلهم.

ما هو الصفار عند حديثي الولادة؟

قبل أن نتعرف على علاج الصفار عند حديثي الولادة بالبيت يجب أن نعرف أن الصفار يعد أحد الأمراض التي تصيب الأطفال، وهو من الأمراض الشائعة التي يصاب بها حديثو الولادة الناضجون والخدج، ويظهر هذا المرض على هيئة تغير لون بشرتهم إلى اللون الأصفر، كما أن بياض أعينهم يميل إلى اللون الأصفر هو الآخر.

بالنسبة لحديثي الولادة الناضجين يصل المرض لديهم إلى أوجه بين اليوم الثالث واليوم الخامس بعد مولدهم، أما الخدج فيستمر معهم المرض فترة أطول، كما يمكن النظر إلى الصفراء على أنها حالة  فقر الدم التي يتعرض لها الطفل بسبب نقص الهيموجلوبين في الدم.

أعراض الإصابة بالصفار عند المواليد

في سياق عرض علاج الصفار عند حديثي الولادة بالبيت يجب أن نذكر أن هناك عددًا من الأعراض التي تظهر على المولود والتي توضح إصابته باليرقان وهي:

1ـ تغير لون جلد الطفل من اللون الطبيعي إلى اللون الأصفر بشكل واضح.

2ـ عند النظر إلى بطن الطفل وكذلك ساقيه وذراعيه، تتم ملاحظة اللون الأصفر بشكل كبير.

3ـ يتغير لون بياض الطفل إلى اللون الأصفر.

4ـ يميل الطفل إلى النوم ولا يستيقظ بسهولة، بالإضافة إلى حالة الخمول التي يصاب بها.

5ـ لا يتأثر الطفل بأي مواد غذائية، إذ إن وزنه لا يزداد.

6ـ البكاء بصوت مرتفع عن الأمر الطبيعي.

ما هي اسباب الصفار عند المواليد ؟

يصاب الأطفال باليرقان نتيجة زيادة معدل البيليروبين والذي يعد المسبب الأساسي لظهور اللون الأصفر، وحديثي الولادة يقومون بإفراز معدل أكبر من البيليروبين بسبب تحلل خلايا الدم الحمراء بشكل سريع في أول أيام الطفل بعد الولادة، ويعتبر الكبد هو المسؤول عن تصفية البيليروبين من ممر الدم ويطرده إلى الأمعاء.

وبسبب عدم قدرة الكبد على التخلص من البيليروبين بالسرعة المطلوبة نتيجة لعدم نضجه تمامًا، عندئذ يحدث زيادة كبيرة في البيليروبين مما يؤدي لإصابة الطفل باليرقان.

على الرغم من أن زيادة إنتاج البيليروبين هو السبب الرئيسي في إصابة حديثي الولادة بالصفراء إلا أنه يوجد عدد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى نفس الإصابة وهي تعرض الطفل لنزيف داخلي، بالإضافة إلى إصابته بعدوى.

كما أن تعرض الطفل للالتهابات الفيروسية والبكتيرية بالإضافة إلى انغلاق القنوات الصفراوية يؤدي إلى الإصابة باليرقان.

يذكر أن عدم انسجام دم الأم مع دم الطفل من شأنه أن يتسبب في ظهور مرض الصفار لدى حديثي الولادة.

طريقة  علاج الصفار عند حديثي الولادة بالبيت

عند التفكير في علاج الصفار عند حديثي الولادة بالبيت يجب أن يعلم الوالدين أن اتباع هذا العلاج يكون في الحالات البسيطة فقط، ويتم العلاج في المنزل من خلال الطرق التالية:

ـ عدم تعرض الطفل لضوء الشمس المباشر.

ـ علاج الصفار بالضوء وذلك من خلال تعريضهم للضوء بمعدل مرتين في اليوم.

ـ يجب التبديل بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية للمولود، حيث يحصل على الرضاعة الطبيعية بمعدل من 8 مرات حتى 12 مرة، أما بالنسبة للرضاعة الصناعية فيحصل على معدل يتراوح بين 30 حتى 60 مللي لتر من اللبن الصناعي وذلك كل ساعتين أو 3 ساعات، وهذا الأمر يؤدي إلى تحريك الأمعاء  مما يساعد الطفل على التخلص من كميات أكبر من البيليروبين.

ـ على الأم أن تضع طفلها المصاب أسفل إضاءة مصباح فلورسنت مع الحرص على تغطية العين، حيث يشارك ذلك في إضافة الأكسجين إلى البيليروبين مما يجعل إذابته في الماء أسهل وبالتالي يسهل تخلص الكبد منه.

علاج الصفار بالضوء

علاج الصفار بالضوء

طريقة علاج الصفار عند الأطفال بالطرق الطبيعية

عند إصابة الأطفال أكثر من 7 سنوات باليرقان فيمكن أن يتم علاجهم بواسطة بعض الطرق الطبيعية التي لا تسبب أي أثر سلبي على الجسم، ومنها:

ـ الطماطم: تعد الطماطم من النباتات الطبيعية التي يوجد بها أنزيم الليكوبين والذي بدوره يعمل على إصلاح عيوب الكبد فيجعله أكثر قدرة على التخلص من البيليروبين، ويتم تحقيق أقصى استفادة من الطماطم عن طريق تناول كأس من عصيرها في الصباح.

ـ قصب السكر: يعتبر ذات فاعلية كبيرة في علاج الصفار لدى الأطفال، وذلك من خلال تناول كوب من عصير القصب وعليه ملعقة من عصير الليمون بمعدل مرتين في اليوم.

ـ الحليب: يمكن استخدامه لحديثي الولادة وكذلك الأطفال الكبار حيث يؤدي إلى تسهيل عملية التخلص من العصارة الصفراوية.

ـ عصير الليمون: يعد عنصر قوي لحماية خلايا الكبد؛ حيث أنه يحتوي على فيتامين سي ، وهذا يزيد من قدرة الكبد على التخلص من الصفار، وللحصول على الاستفادة العلاجية منه يتم وضع ملعقة من عصير الليمون على كوب من الماء ويتم تناوله يوميًا.

ـ البابونج: يعد من الوسائل الفعالة التي تستخدم في علاج الصفار عند الأطفال بالأعشاب وذلك لقدرته على تقليل أعراض الصفار، وكل ما يحتاجه الأمر تناول كوب منه يوميًا.

دور الشمس في علاج اليرقان

في إطار عرض علاج الصفار عند حديثي الولادة بالبيت تجب الإشارة إلى أن علاج صفار المواليد بالشمس ليس بكافٍ في كل الأوقات، إذ يفيد فقط في الحالات التي تتعرض للإصابة باليرقان بشكل بسيط، حيث يتم تعريض الطفل المصاب لأشعة الشمس في أوقات معينة بحيث لا تكون الأشعة موجهة مباشرة للطفل.

أما بالنسبة للحالات المتوسطة والشديدة فإن العلاج بالضوء هو الأكثر فاعلية، ومن الأفضل أن تتم استشارة الطبيب حتى لا يحدث مضاعفات للطفل.

علاج صفار الكبد للبالغين

في سياق الحديث عن علاج الصفار عند حديثي الولادة بالبيت يجب أن نشير إلى أن البالغين من الممكن أن يتعرضوا لمثل هذا المرض، ولكن نتيجة لأسباب أخرى غير الصغار، لذلك فإن علاج الصفار للكبار يعتمد على معرفة السبب ومن ثم العلاج وذلك على النحو التالي:

أولًا: اليرقان الناتج عن فقر الدم

يتم علاج مثل هذا النوع من خلال الحصول على كمية كبيرة من الحديد عبر المكملات الغذائية بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على معدلات عالية من الحديد.

ثانيًا: اليرقان نتيجة التهابات الكبد

يتم علاجه من خلال الأدوية المضادة للفيروسات، ويذكر أن مريض التهاب الكبد الوبائي c من الممكن أن يحدث له صفار.

ثالثًا: اليرقان الناتج عن الانسداد

يتم علاج هذا النوع بالتدخل الجراحي والذي يقوم بإزالة الانغلاق.

رابعًا: اليرقان نتيجة الاستخدام الدوائي

يجب التوقف عن الدواء المسبب لليرقان في الحال، بالإضافة إلى استخدام أدوية تخفف من الأعراض التي سببها الدواء السابق.

ما هو صفار المواليد؟

هو عبارة عن حدوث تلون لجلد الطفل، فيتحول جلده من اللون الطبيعي إلى اللون الأصفر بالإضافة إلى ظهور اللون الأصفر على جلد بطنه وكذلك بياض عينه.

هل علاج الصفار عند الأطفال حديثي الولادة بالثوم من العلاجات الفعالة؟

كان يستخدم الثوم قديمًا في علاج اليرقان عن طريق وضع الثوم في قطعة من القماش ولفها على رقبة الطفل، ولكن أثبت علميًا أنه ليس له أي دور في علاج اليرقان.

كيف يمكن علاج صفار المواليد بالتمر ؟

يتم مضغ التمر من قبل الأم ثم تحنيك فم الطفل به حيث إن له دورًا فعالًا في علاج صفار الأطفال.

هل يمكن علاج الصفار عند حديثي الولادة بالبيت عن طريق الضوء؟

نعم بالطبع، حيث يتم تعريض الطفل لضوء معين والذي بدوره يعمل على تقليل مستوى البيليروبين في الدم.

مواضيع ذات صلة

الشاي الأخضرفوائد الشاي الاخضر للجسم | واستخداماته في التخسيس وحرق الدهون

طرق للتخلص من الانفعال والتوتركيف اتخلص من التوتر والضغط النفسي بشكل سليم؟