علامات التسنين بالصور | بروز السن وتألم الطفل

علامات التسنين بالصور

يواجه الطفل الرضيع التحديات منذ نعومة أظافره ومن أهمها على الإطلاق عملية التسنين وبروز الأسنان ويوجد العديد من المعتقدات الخاطئة حول علامات التسنين بالصور عند الأطفال الصغار، لذا يجب على كل أم الاطلاع على التفاصيل الدقيقة والمعلومات الصحيحة حول هذا الأمر وذلك لجعل فترة التسنين تمر على الرضيع بسلاسة ويسر.

ما هو التسنين عند الأطفال؟

قبل أن نتطرق للحديث عن علامات التسنين بالصور لا بد أولا أن نقوم بسرد بعض المعلومات المهمة عن مفهوم التسنين عند الأطفال الصغار، فـ مراحل التسنين بالصور تعد واحدة من الأمور الهامة التي يمر بها الرضيع في بداية حياته العمرية فمعها تبدأ لآلئه البيضاء الصغيرة (الأسنان) بالظهور بصورة تدريجية مما يُزيد من قدرة الطفل على مضغ الطعام بصورة جيدة.

تتباين علامات التسنين بالصور من ناحية وقت حدوثها من طفل إلى آخر، ولكنها في الغالب تظهر مع بداية الشهر السادس والسابع من عمر الرضيع، ويمكن أيضًا أن تحدث عملية التسنين للأطفال في وقت مُبكر أو مُتأخر عن ذلك، وفي كل الأوقات تعد عملية التسنين ومراحلها المختلفة من الفترات العصيبة والمؤلمة للطفل، وذلك لأنها تتسبب في إصابة الطفل ببعض الآلام.

تولي جميع الأمهات اهتماما كبيرا لـ علامات التسنين بالصور وتريد كل أم أن تتعرف عليها وتُلم بكل تفاصيلها، حيث إنها تعد إشارات على بروز أسنان طفلها ودخوله في مراحل التسنين، كما تساهم علامات التسنين بالصور أيضًا في التعرف على حجم الصعوبات التي سيعاني منها الصغير بسبب ظهور الأسنان، لذا تتحرى كل أم عن إجابة لأسئلة مثل متي يبدا الطفل بالتسنين ؟ و متى يتكلم الطفل أولى كلماته؟ وذلك حتى لا يختلط الأمر عليها وتظن بأن طفلها مُصاب بأي مرض آخر، وتأخذ تدابيرها واحتياطاتها بشكل جيد.

متي يبدا الطفل بالتسنين ؟

تعد عملية التسنين من الأمور الطبيعية والمعتادة التي يمر بها كل رضيع وتكون بدايتها في العادة عند إتمام الطفل لعمر أربعة إلى ثمانية أشهر، وتكون تلك العملية بمثابة جرس إنذار لظهور الأسنان وأول ما تبدأ بالبروز هي الأسنان الأمامية السفلية، ومن ثم الأسنان المُعاكسة في الفك العلوي وهكذا يظل فم الطفل الصغير يتزين بالأسنان واحدة تلو الأخرى حتى ظهور آخر مجموعة وهي الضروس وذلك في فترة أول ثلاث سنوات من عمر الطفل.

ما هي أعراض و علامات التسنين بالصور المعتادة؟

توجد العديد من الأعراض و علامات التسنين بالصور التي تُنبأ عن ظهور الأسنان، وتكون من أكثر الأمور المُزعجة والمُرهقة بالنسبة لكل من الأطفال والأمهات أيضًا، حيث إنها تكون مصحوبة باضطرابات في النوم بالنسبة للصغير وبالتبعية أيضًا يعود ذلك على الأم بالأرق وقلة النوم، وفي النقاط التالية سنقوم بسرد المعلومات المتعلقة بكل عرض من اعراض التسنين على حدة:

أولا: تهيج اللثة وتورمها

تضطرب لثة الطفل وتتهيج بشكل ملحوظ عند دخوله في مراحل التسنين المختلفة وذلك لأن الأسنان تكون في حالة ضغط رهيب على اللثة فهي تريد أن تخرج للنور، ويظل التهيج مستمرا والتورم ملحوظا إلى أن تتمكن الأسنان من الخروج من تحت أنقاض اللثة بسلام.

يتسبب بروز الأسنان الأُول وكذلك الضروس في شعور الطفل بانزعاج كبير واضطراب واضح ويتعكر مزاجه ويشعر بالضيق ويبكي كثيرا، ويكون بكاء الطفل بالليل بدون سبب واضح، لذا من الضروري على الأم أن تقدم يد العون لصغيرها في تلك المرحلة من خلال كثرة احتضانه لكي يطمئن ويشعر بالسكينة والارتياح، حيث إن حضن الأم هو الملاذ الآمن والملجأ الدافئ للطفل على الدوام.

ثانيا: سيلان اللعاب والطفح الجلدي

إن من أكثر اعراض التسنين حدوثا عند الغالبية العظمى من الأطفال هو كثرة سيلان اللعاب، حيث إن عملية التسنين تُفقد الصغار قدرتهم على التحكم في اللعاب الموجود بالفم، لذا يسيل منهم بكثرة خلال تلك الفترة، ويمكن أن ينتج عن كثرة سيلان اللعاب في أوقات التسنين تعرض الصغير للإصابة ببعض الالتهابات وانتشار الحبوب في الوجه وتكون بكثرة في منطقة الفم ويمكن أن تمتد أيضا إلى العنق، والمُتسبب في ذلك هي البكتيريا غير النافعة الصادرة من اللعاب والتي تقوم بالتهام الجلد.

ينبغي لكل أم مواجهة سيلان اللعاب في مرحلة التسنين والعمل قدر الإمكان على بقاء منطقة الفم وما حولها جافة ونظيفة على الدوام، ويمكنها القيام بذلك من خلال تنشيف تلك المنطقة باستمرار باستخدام المناديل الطبية الخفيفة على بشرة الرضيع، مع إمكانية استعمال بعض الكريمات المُرطبة المُوصي بها وذلك لتفادي إصابة الطفل بالجفاف أو التشققات الأليمة نتيجة المسح المستمر.

اعراض التسنين

اعراض التسنين

ثالثا: شد الأذن وفرك الذقن والخدين

في مرحلة التسنين يُلاحظ أن الأطفال يشدون آذانهم بكثرة كما يقومون أيضًا بحك وجوههم وخاصة منطقة الذقن والخدين، وذلك لأن كل من اللثة والخدين والأذنين يمتلكون مسارات أعصاب واحدة أو مُشتركة، ومع ذلك لا بد من توخي الحذر والأخذ في الاعتبار إمكانية قيام الطفل بشد أذنه نتيجة معاناته من عدوى ما أو وجود التهاب فيها.

رابعا: تغييرات في عادات الطفل

توجد مجموعة من حركات الرضيع الغير طبيعية والأفعال والتصرفات التي كان الطفل مُعتادا على فعلها أو عدم فعلها وفي مرحلة التسنين يعكسها فعلي سبيل المثال؛ الاستيقاظ المُتكرر طوال الليل، عدم الإقبال على الرضاعة وتناول الطعام والعكس يمكن أن يحدث أيضًا عند أطفال آخرين. 

جدول التسنين عند الأطفال

لقد جعل الله -سبحانه وتعالى- لكل شيء بداية ونهاية وبروز الأسنان عند الأطفال الصغار ليس استثناءً، وقد وضع الأطباء والمتخصصون ما يُسمى بـ جدول التسنين عند الأطفال ، لمعرفة توقيت ظهور الأسنان وترتيبها وسنقوم بتوضيح هذا الجدول وسرده بشيء من التفصيل في النقاط التالية:

– في الفترة التي يتراوح فيها عمر الصغير من 6 إلى 12 شهرا تبدأ القواطع الرئيسة أو كما يُطلق عليها اسم الأسنان اللبنية بالظهور وهي عبارة عن الأسنان التي تتواجد في منتصف الفك، وتبرز في الفك العلوي أولا ثم السفلي.

– في المدة التي يتراوح فيها سن الطفل من 9 إلى 16 شهرا تتضح القواطع الجانبية وهي التي تلي القواطع الرئيسة وكالعادة تظهر في الجزء العلوي أولا وبعدها في الجزء السفلي للفك.

– عندما يكون عمر الرضيع في الفترة ما بين 13 و 19 شهرا تكون الضروس الأمامية في الفكين العلوي والسفلي في طريقها نحو الخروج.

– عندما يصير سن الطفل في المدة ما بين 16 و 23 شهرا تبدأ الأنياب في كلا الفكين بالبروز.

– في الوقت الذي يصبح فيه عمر الصغير يتراوح ما بين 25 شهرا إلى 31 شهرا تكون الضروس الخلفية سواء العلوية أو السفلية على أتم الاستعداد للظهور فوق لثة الرضيع.

جدول التسنين عند الأطفال

جدول التسنين عند الأطفال

 ما هو شكل لثة الرضيع عند التسنين ؟

تبحث العديد من الأمهات عن إجابة لكثير من التساؤلات التي تشغل بالهن بخصوص عملية تسنين الأطفال ولعل من أهم هذه الأسئلة ما هو شكل لثة الرضيع عند التسنين ؟، حيث إن صورة اللثة عند الرضيع في فترة التسنين تساهم بشكل كبير في التيقن والتحقق مما إذا كانت الأعراض والعلامات التي تبدو على الصغير هي اعراض التسنين أم لا.

يكون بإمكان كل أم فحص لثة الرضيع بين الحين والآخر، ولكن يجب أن تتوخى الحذر وتنظف يديها قبل ذلك ومن ثم تجث لثة صغيرها برفق شديد، وذلك لأن اللثة عادة ما تكون في فترة التسنين مُتضخمة بصورة جلية، ويمكن للأم أن ترى بداية السن وتشعر به عند لمسه فيبدو كحبة بيضاء مزروعة في اللثة.

يمكن أن ينشأ على السن تكوم دومي مخلوطا باللون الأزرق أو فقاعة ضئيلة تكون على هيئة نتوء تملؤه السوائل، وعادة ما تختفي كل هذه الأشياء من تلقاء ذاتها بمجرد خروج السن من اللثة.

حيل تساهم في ظهور الأسنان عند الصغار

في العصور السالفة قالوا إن بروز الأسنان عند الصغار يعد واحدا من أكبر المعوقات التي يمكن أن يمر بها أي طفل رضيع، وذلك لأن تلك العملية تكون مصحوبة ببعض الآلام ويعاني منها الطفل كثيرا، ولكن توجد أشياء تساعد على ظهور الأسنان عند الأطفال ومن شأنها أن تعمل على تقليل وطأة هذه الآلام عند الصغار في تلك المرحلة وظهور كل سن براحة وسلام؛ فيمكن اعتبارها أفضل مسكن لآلام التسنين عند الأطفال ، ومن أبرز هذه الأشياء ما يلي:

1- استعمال حلقات التسنين أو كما يُطلق عليها اسم العضاضة.

2- القيام بعمل تدليك أو مساج خفيف للثة الطفل باستعمال اليد.

3- تمرير الأقمشة المُبللة والنظيفة على لثة الطفل، حيث يكون الأمر أشبه بعمل كمادات .

4- الإكثار من إعطاء الطفل الغذاء الصحي والمأكولات الباردة مثل؛ العصائر واللبن والفواكه الباردة.

5- منح الرضيع بعض مُسكنات الألم المعروفة والمُوصى بها من قبل الأطباء في علاج التسنين والحراره ومن أمثلتها؛ الأسيتامينوفين والبروفين، ولكن من الضروري استشارة الطبيب المختص أولا لكي يُحدد الجُرعة اللازمة للطفل.

كم يوما تظل أعراض التسنين؟

في الغالب تظل علامات التسنين وأعراضه ملازمة للطفل لمدة ليست بالطويلة، حيث إنها تبدأ بالظهور قبل أن يخرج السن بأربعة أيام وتبقى لثلاثة أيام أخرى بعد ذلك، ففي المجمل تظل لمدة ثمانية أيام كحد أقصى وتتباين تلك الفترة من طفل إلى آخر.

هل تُسبب عملية التسنين ارتفاعا كبيرا في درجة الحرارة؟

ليس من بين أعراض عملية التسنين عند الرضع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة لديهم، ولكنها تزيد بشكل طفيف بمعدل نصف درجة مئوية أو درجة كأقصى تقدير.

هل ظهور علامات التسنين المُبكرة تُأخر المشي عند الصغار؟

إلى يومنا هذا لم تظهر أبحاث وتجارب علمية أو أدلة طبية تثبت تأثير علامات التسنين على تأخر المشي عند الأطفال فلا يوجد بينهما أي علاقة من الأساس.

هل يُساهم فيتامين د في تسريع ظهور الأسنان عند الأطفال؟

من المعروف أن فيتامين د يعمل على زيادة معدل امتصاص الكالسيوم في الجسم والذي يعد من العناصر المهمة للغاية في بناء الأسنان وتقويتها لذا فإن فيتامين د يساهم بصورة غير مباشرة في سرعة نمو وبروز الأسنان عند الصغار.

مواضيع ذات صلة

كيفية تلميع الفضةهل ترغب في معرفة كيفية تلميع الفضة تحت سقف المنزل ؟

طريقة صبغ الملابسما هي طريقة صبغ الملابس الأكثر شيوعا ؟