هل تود التعرف على علامات الحمل المبكرة؟

علامات الحمل المبكرة

علامات الحمل المبكرة

علامات الحمل المبكرة  هو عنوان يُعد من أشهر عناوين البحث بشكل عام؛ حيث أن الحمل يُعد من أعظم النعم التي يمن بها الله على بني البشر؛ نهياك عن أنها فطرة فطر الله عليها بني آدم منذ الوهلة الأولى لبداية الحياة على الأرض.

يروى في الأخبار أن توشك القيامة أن تقوم؛ فتشتاق الطفلة الصغيرة أن تصير أما بفطرتها التي فطرها الله عليها؛ فتؤخر الساعة حتى تُشبع تلك العزيزة فيها، الحمل، والأمومة هي فطرة بنا، اللهم إلا إذا تشوهت تلك الفطرة بفعل ما يُرى من البشر، ولكن لا خلاف على كونها فطرة ولدنا بها.

ما مدى أهمية الحمل؟

1-الحمل هو شيء شائع في جميع المخلوقات، وهو الوسيلة الوحيدة لاستمرار الحياة على الأرض، فعندما حدث الطوفان أيام نبي الله نوح –عليه السلام- أمره الله أن يحمل من زوجين اثنين، وهذا حرصا على استمرار النوع، بين الحيوانات، فالحمل أمر هام لاستمرار الحياة.

2-حينما أنزل الله آدم عليه السلام، وحواء إلى الأرض وأنجبنا ولدين، وبنتين أمرهم بالتزاوج حتى يستمر النسل، والخلق، ثم حرم من بعد ذلك التزاوج بين الأخوة في بني آدم، ويقول المصطفى –صلى الله عليه وسلم- فيما معناه” تزاوجوا، وتكاثروا بينكم؛ فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة”، وقال أيضًا فيما معناه-صلى الله عليه وسلم- خيركم الولود، والودود.

الولود هي المرأة كثير الولد، والودود هي المرأة المتحببة لزوجها، ولا أخفيكم سرًا؛ أن الحمل يُعد كالجهاد في سبيل الله، وأن المرأة التي تموت –لا قدر الله- أثناء الولادة فهي شهيدة؛ طبقا لكلام الحبيب المصطفى؛ حيث قال فيما معناه” والمرأة الحامل يجرها ابنها بسرره إلى الجنة، وتحمل آلام الحمل، والولادة وهن على وهن؛ وكالجهاد في سبيل الله.

3- يُعد دعاء المرأة الحامل أثناء حملها مستجاب؛ كما المجاهد، وأعظم ما تفعل المرأة لدينها أن تُنجب طفل يوحد الله في الأرض؛ لذا حث رسول الله على الإنجاب، وحرم الله في كتابه منع الحمل، أو قتل الأطفال خشية الفقر؛ فقال تعالي” ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاقا”

متى يحين أفضل وقت للحمل في رحم المرأة؟

ونحن نتحدث عن اعراض الحمل المبكر  يجب أن نُعرض بشيء عن حدوث الحمل، وأفضل وقت لانتظاره ونحو ذلك، ويحدث الحمل المبكر؛ حين حدوث التزاوج بين الرجل وزوجته في مرحلة التبويض، وهذه المرحلة هي التي تلي مرحلة الطمث في مراحل تطور الرحم الشهري بشكل عام.

يحدث الحمل في فترة التبويض، تلك تُحسب مدتها بعدما أن يطلق الرحم علامة انتهاء الطمث الشهري، وهي افرازات تعرفها المرأة جيدًا، وتنبأها عن إنهاء مرحلة الدورة الشهرية، ويُمكن حسابها أيضًا عن طريق الأيام، والعدد؛ فمثلا المرأة تعلم أنها تحيض خمس أيام، وتتطهر في نهاية الخامس، فلها العد من اليوم السادس تبدأ مرحلة التبويض لديها.

يحدث أن تكون المرأة تحيض أكثر من خمسة، أو أقل؛ فكما اعتادت على الطهر في يوم كذا بعد الحيض؛ فلها العد من يومها، وفي يوم السادس على الأغلب عند الكثيرات تتحرر البويضة من الحمل، وتكون في اوج الخصوبة، وعلى أهبة الاستعداد للتلقيح، وتكوين الجنين.

كيف يحدث الحمل في الرحم؟

ونحن نُسطر بحروفنا عن متى تبدا اعراض الحمل سنشير إلى كيفية حدوث الحمل داخل الرحم، وهو كالتالي؛

بعدما تنتهي عملية الطمث، أو الحيض كما تُسميها لديك؛ تبدأ البويضة في التحرر من جدار الرحم، وتجول وتصول في جميع أنحاء الرحم؛ وفي هذا الوقت؛ إن حدث بناء بين الرجل، زوجته وقدر الله الجنين أن يتكون؛ ويتم الالتصاق من حيوان المنوي على جدار البويضة المتحررة من جدار الرحم؛ ويحدث الحمل.

ونحن نتكلم عن علامات الحمل المبكرة ؛ نُشير إلى أنه يحدث الحمل حينما يلتصق الحيوان المنوي بجدار البويضة ثم يتخلل بقوة إلى الداخل؛ فيحدث ما نُسميها بالتلقيح، وبعد مرور أيام من هذا الحدث الذي قدره الله عز وجل لهذين الزوجين؛ تتكون المضغة وهي جراء الغزو داخل البويضة.

يجدر بنا هنا أن ذكركم بحديث المصطفى –صلى الله عليه وسلم- في أمر الحمل، والتزاوج؛ أنه قال فيما معناه؛ حينما يبني الرجل بزوجته لا ينسى أن يقول بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان، فإن قدر الله ولد عن هذا البناء كان صحيحا، صالحا، المهم أن بعد مرور  أسبوع يبدأ انعقاد الدم في الرحم مكونا جنين.

 

علامات الحمل المبكرة

علامات الحمل المبكرة

ما هي مراحل الحمل في الشهر الأول؟

ونحن نُحيطكم علما عن علامات الحمل المبكرة ؛ نود أن نُخبركم أنه تبلغ مدة الحمل تسعة أشهر؛ إلا أن الشهر الأول يُعد الأهم، وفي ذات الوقت، الأكثر إغفالا من النساء؛ وفي الشهر الأول يحدث انعقاد وهذا خلال أول أسبوعين نتيجة التقاء ماء الرجل، مع المرأة، وثم يحدث في الأسبوعين الثانيين؛ أي ثاني خمسة عشر يوما من أول شهر؛ أن تعلق الأمشاج التي تكونت في جدار الرحم.

نُحيطكم علما أن المرحلة هذه هي من أصعب المراحل، وتشعر فيها المرأة بألم شديد في الظهر، وهذا بالطبع جراء التصاق العلقة بجدار الرحم، وننوه ايضًا أن العلقة تكون عبارة عن دم مجتمع، ويسهل- لا قدر الله انزلاقه- فيجب الحرص على التحرك إن تأخرت الدورة الشهرية، أو شعرتي بأي من الأعراض ولو يسيرة التي سنذكرها إن شاء الله.

ما هي مراحل الحمل؟

يجدر بنا ونحن نتكلم عن علامات الحمل المبكرة أن نُشير إلى مراحل الحمل، وهي تنقسم في الحقيقة إلى عدة مراحل كما فصلهم رب العزة في كتابه المجيد، ونُفصلهم على النحو التالي:

1-المرحلة  الأولى قد سبق وذكرناها وهي إلتقاء نطفتين مع رحم المرأة، فتتكون العلق التي تتعلق بجدار الرحم، وينتج عنها ألم كبير، ويجدر بالمرأة  الانتباه إلى نفسها، وهي تتحرك؛ خوفا من انزلاقها والتسبب في فقدان الحمل؛ فهي تكون غير مُثبتة؛ لكونها لا تزال دم متجمع.

2-المرحلة الثانية هي تكون المضغة، وكم اختار القرآن المجيد لفظ محدد جدًا في هذا!؛ لأن شكل الجنين يُشبه في هذا الوقت شكل قطعة اللحم الناضجة الممضوغة  التي لا يتباين لها شكل، ويجب أيضًا على المرأة التنبه لنفسها، والحرص على حركتها.

3-والمرحلة الثالثة هي مرحلة تكون العظام، وتشكل شكل الجنين، وفي الغالب تبدأ منذ الأشهر الثلاثة الوسطى؛ أي من الشهر الرابع في الحمل، وهنا يكن الجنين قد تثبت قليلا في جدار الرحم، واتضحت بعض معالمه، وأولهم كونه ذكرا، أم أنثى.

4-المرحلة الرابعة وهي بدأ الجنين في الحركة؛ بعدما يبعث الله الملك ينفخ فيه الروح، ويُكتب رزقه، وأجله، وشقي أم سعيد، ونحو ذلك من أمور أخبرنا عن رسولنا الكريم.

ما المراحل التي يمر بها الرحم للتأهب للحمل؟

كما سبق وأسلفنا ونحن نتحدث عن علامات الحمل المبكرة؛ أن الحمل يبدأ في الرحم علقة من الدم، وتبدأ أعراض الحمل في الظهور حينما يحين موعد الحيض التالي، ويتأخر ولا يأتي؛ حيث أن مراحل الرحم تبدأ بمرحلة الطمث ثم التبويض؛ فإن وجدت البويضة تلقيحا؛ وقدر الله الحمل؛ يحدث الحمل، وتأخذ مسلكا سنشرحه بالتفصيل، وإن لم تجد تلقيحا، تأخذ مسار آخر.

حينما لا تجد البويضة تلقيحا تستمر في التجول في الرحم لمدة خمس أيام؛ ثم تبدأ في الانكماش، والانحسار لتدخل في المرحلة التي تليها وهي الإباضة، ويزيد الانكماش، ونحوه، حتى تنحصر تماما، وتدخل في مرحلة التحضير لدورة شهرية؛ ثم تنفجر البويضة لتحدث الدورة الشهرية.

ما هي أعراض الحمل المبكر؟

تظهر أعراض الحمل المبكر بعد تلقيح البويضة في الأسابيع الأولى من الحمل، وتظهر قبل موعد الدورة الشهرية التالية، وتختلف عوارض الحمل ووطأته بين امرأة وأخرى ، وتختصر أعراض الحمل فيما يلي:

1-وجود دم، إفرازات للحمل، وهذا يحدث عند بعض النساء، وليس جميعهن، وهذا لا يكون دم حيض، وإنما نتيجة لتلقيح البويضة، ويُرى بعد 14 يوم، أو 10 أيام على حسب كل امرأة، ويكون لون هذا الدم أما زهري، أو أحمر، أو بني، ويظهر على هيئة مسحة في بداية المهبل، وقد يصحب الدم بعض الألم، ويستمر ثلاثة أيام.

2-المغص والألم في البطن، وهذا يحدث خلال ثلاثة أيام مثلا، ويذهب، ويعود، وليس بشكل مستمر، وهذا لأن العلقة حينما تعلق بجدار الرحم تسبب ذلك الألم، وكذلك ألم الظهر، وكأنه يُشبه الحيض وألمه، ووقعه في الظهر.

3-انقطاع الدورة الشهرية؛ يُعد من أبرز العلامات على الحمل؛ هو انقطاع الدورة الشهرية.

4-التعب، والأعياء ، والشعور بالخمول في الجسد كله، ولو تم بذل جهد بسيط، ويحدث هذا في الأسبوع الرابع، أو الأسبوع الخامس من حدوث الحمل؛ أي بعد انقطاع الدورة الشهرية بأسبوعين تقريبا.

هل الغثيان من علامات الحمل المبكرة؟

يحدث الغثيان في الأسبوع السادس من الحمل، وهو بالطبع علامة من علامات الحمل؛ وهذا بالطبع إضافة للعلامات الأخرى، وليس وحده علامة على الحمل، وهو يحدث بسبب ارتفاع معدل بعض الهرمونات ، ويُصبح الغثيان ظاهرًا في الصباح أكثر من أي وقت آخر في اليوم، ولكن على كل حال يجب استشارة الطبيب للاطمئنان.

علامات الحمل المبكرة

علامات الحمل المبكرة

متى تبدا اعراض الحمل؟

يجب أن نُجيب على سؤال متى تبدا اعراض الحمل  تبدأ أعراض الحمل في الظهور منذ مرور أول أسبوعين من تخصيب البويضة، ويُعد ثُقل الثدي، وانتفاخه، والشعور بأنه ممتلئ، ومؤلم؛ من أبرز علامات الحمل، وكذلك الشعور بالصداع الشديد بدون سبب واضح، ويكون هذا بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم، أو بسبب زيادة تدفق الدم إلى الدماغ، ولكن احذري من أخذ مسكنات للألم؛ فهذا يؤثر سلبا على صحة الجنين بوجه عام.

الحاجة الكبيرة إلى التبول، ولا سيما في جنح الليل المظلمة، وهذا في الفترة ما بين الأسبوع السادس، وحتى الأسبوع الثامن من الحمل، وذاك بسبب ضغط الجنين على المثانة؛ فيُضيق سعته،  فتشعر الأم بالرغبة في دخول الحمام كثيرًا.

حدوث الإمساك، والانتفاخ في ذات الوقت؛ مما يُسبب عدم الراحة للحامل، ويُمكن تفادي هذا عن طريق الكف عن تناول الطعام بالليل، وخاصة الكرنب، وما يوازيه من الأطعمة، وشرب الماء الكثير تفاديا لحدوث الإمساك.

التقلبات المزاجية حد الاكتئاب، أو الفرح والغبطة الشديدة، ثم النقيض في نفس اليوم، بل في نفس الساعة.

ما هي علامات الحمل المبكرة:

سنتحدث الآن عن علامات الحمل المبكرة ؛ والحمل كم سبق أن ذكرنا أنه من أعظم النعم التي يمن الله بها على عباده، وهي فطرة فطرنا الله عليه، والجدير بالذكر هنا أن علامات الحمل تختلف من امرأة لأخرى، ومن علامات الحمل:

تورم الساق، وآلام في الظهر، ونزيف من الرحم خفيف على هيئة بقعات دم، وتسرب في البول، وضيق في التنفس، والغثيان، وآلام في الثدي، ونحو ذلك من آثار للحمل، ولكن يُمكننا التخفيف من هذه الأعراض بعد التأكد من الحمل عن طريق تفادي شرب الماء الكثير قبل النوم؛ ونجعله بالنهار، وتجنب أكل المواد المحتوية على دهون كثيرة، وغير ذلك.

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

هل تود التعرف على علامات الحمل المبكرة؟