هل تود التعرف على علامات الولادة الطبيعية؟

علامتات الولادة الطبيعية

علامات الولادة الطبيعية

علامات الولادة الطبيعية من المواضيع التي يجب أن نُلقي لها الكثير من الاهتمام؛ فأمر الولادة ليس بالأمر الهين أو البسيط الذي يُمكننا التهاون فيه أو تخطيه بالشيء اليسير؛ حيث أن الولادة ما هي إلا تخليص روح من روح، ويُعد كما الجهاد في سبيل الله، فلا يوجد أفضل عند الله من اطلاق روح إلى الحياة ولا سيما إن كانت موحدة بالله.

ما هي القيمة الدينية للولادة الطبيعية؟

لا يفوتنا ونتحدث عن علامات الولادة الطبيعية أن نتحدث عن القيمة الدينية لولادة، وهيا بنا نُفصل القول في ذلك:

1-قد حثت جميع الأديان السماوية مثل المسيحية واليهودية، والرسالة الخاتمة الإسلامية على الإنجاب وجشعت عليه بالكثير من الأساليب.

2-أشار الله –عز وجل- في أكثر من موضع عن فضل الوالدين؛ وإن دل على شيء يدل على مدى أهمية هذا الأمر والفضل فيه عند الله.

3-حث رسول الكريم خاتم الأنبياء والمرسلين –صلى الله عليه وسلم- على طاعة الوالدين، وأشار في كذا موضع عن قيمة الأم في الإسلام، ومكانتها العظيمة.

ما مدى اهتمام الإسلام بالولادة والأم؟

لكي تشعر بأن الولادة والإنجاب ليس شيء بالأمر الهين؛ واجبا علينا أن نُشير إلى مدى اهتمام ديننا الحنيف الإسلام بالولادة والإنجاب؛ قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فيما معناه أن المرأة الحامل إن توفت وهي تلد؛ فإن ابنها يجرها بسرره يوم القيامة إلى الجنة.

يُروى في الأخبار عن الصحابة ورسول الله –صلى الله عليه وسلم- أن المرأة لها بكل ألم تتألمه في الحمل والولادة وتربية الأطفال ثواب وأجر عظيم، بل أنه يُعادل الجهاد في سبيل الله؛ ولو لم يكن هكذا؛ ما كان أجر المرأة التي تموت وهي تلد الجنة وكأنها الشهادة.

هل يوجد أجر على المعاناة التي تتكبدها المرأة في تربية الأطفال؟

ونحن نتحدث عن علامات الولادة الطبيعية لا يفوتنا أن نُشير إلى أنه لا يوجد أفضل من الأطفال وتحملهم؛ فإن تربية الأطفال كما ينبغي وكما يُرضي الله فإنها تحجز بهذا مكان لها في الجنة لا نزاع.

أكبر دليل على أن المعاناة  في تربية الأطفال وتكبد ألم تربيتهم؛ هي طريق للجنة؛ يُروى في الأخبار أنه أحد الصالحين كان غير متزوج، وكان له صديق قد تزوج وتوفت امراته هو جالس يواسيه فيها؛ فقال: لقد ماتت من كانت تُعيقك عن ذكر الله بعض الشيء، وأولادك كبار وليسوا صغار فتفرغ للعباد يا رفيق.

استمع الصديق للصالح هذا، وانطلقا هما الاثنان إلى البيت لينام، وجاء في منام الصالح محور قصتنا أن القيامة قد قامت، وهو يمر على الصراط، وإذ به يرى أناس أقل منه عبادة، ورعا يمرون أسرع منه، ويشرون من أناس أيديهم بيض ووجهم نور، وهو يُمنع عنها هذا، ولا يرضى أحد أن يُعطيه شيء.

ويُقال في القصة التي نرويها عبر سطورنا الآن أن الصالح أخذ يسأل الملائكة أن يرون عطشه، ويخبرهم أنه الصائم القائم العابد الزاهد، وهم أناس أقل منه ورعا؛ فأجابه أحد الملائكة؛ ألم تعلم أن هناك ذنوب لا تُكفرها صلاة ولا صيام ولا يُكفرها إلا هم العيال، وتكبد معاناة تربيتهم.

نُشير هنا على أنه هناك الكثير من الذنوب، والسيئات لا يُكفرها العبادة الدائمة، ولكن البلاء، والهم لتربية الأطفال، والعناء على تعزيزهم، وتوفير العيشة الكريمة لهم، والسعي على راحتهم، والعمل على رفاهيتهم بشكل كامل، فلا يفوتنا أن نُشير أيضًا إلى أن الدين من أهم أساسيات التربية والتعليم للأطفال، قبل المأكل والمشرب.

ما هي علامات الولادة الطبيعية؟

هيا بنا نتعرف على علامات الولادة الطبيعية ، ولكن قبل ذلك يجب أن نُشير ‘لى أن الولادة الطبيعية هي أمر ليس بالبسير أبدًا، وله ظروف صعبىة، وتتكبد فيه المرأة الكثير من الأعباء، والكثير من الظروف الشاقة والصعبة، ومن علامات الولادة الطبيعية:

قبل حدوث الولادة الطبيعية بعدة أيام تبدأ المرأة الحامل بالشعور بما يلي:

1-ألم متقطع في أسفل البطن؛ نتيجة لاقتراب الولادة، وزيادة الثٌُل على الرحم، والضغط الكبير عليه.

2-الشعور بمغص شديد في البطن، وهو يُشبه كثيرًا مغص الدورة الشهرية ولا سيما إن كنتي قد تعرضتي إلى هواء شديد البرودة أو نحوه.

3-الشعور بثقل كبير في البطن عن المعهود طوال الأشهر الثلاثة الأخيرة في الحمل، وهذا نتيجة لاقتراب نزول الجنين من عنق الرحم.

4-من ضمن علامات الولادة الطبيعية حدوث إسهال بشكل متكرر حتى ولو لم تتناول الحامل الكثير من الطعام، ويستمر هذا الإسهال لمدة تزيد عن يومين أو ثلاث أيام مثلا.

علامتات الولادة الطبيعية

علامتات الولادة الطبيعية

ما الفرق بين الولادة الطبيعية والولادة القيصرية؟

ونحن نُعرفكم على علامات الولادة الطبيعية لا يجب أن نُغفل الحديث عن الفرق بين الولادة الطبيعية والولادة القيصرية؛ حيث يكثر حولهما الجدل، ولكل واحد منهما أنصار وأتباع، ومن ذلك مثلا:

الولادة الطبيعية؛ يُقال فيها أنها أصعب من الولادة القيصرية، ولكن الحق أن الاثنين فيهما ألم على قدر متساوٍ؛ فمثلا الولادة الطبيعية يقع الكثير من الجهد على المرأة دفعة واحدة، وأعني بذلك أن المرأة تتكبد الكثير من الألم مرة واحدة؛ فحينما تقوم بالولادة فهو تخليص روح من روح، ومن ثم تعاني مرة واحدة ولكنها تهدأ بعد ذلك وتُصبح أفضل.

في الولادة القيصرية؛ تتوزع جرعة الألم على دفعات؛ فحين الولادة يتم تخدريها، وحتى يتم إخراج الطفل إلى الحياة، وبعد ذلك يتم عمل عمليات حراجية تساعد على التئام الحرج مكان إخراج الطفل، وهنا تبدأ المرأة في تكبد الألم وتحمل المعاناة الجمة، فلا هي تستطيع الحركة، ولا حتى التنفس، وتظل تُكابد الألم الكثير من الأيام حتى يلتئم الحرج.

تشير الكثير من الدراسات أن تكرار عمليات الولادة الطبيعية يؤدي إلى حدوث عيوب عامة في شكل الرحم، وكذلك الجهاز التناسلي للمرأة، ويؤدي أيضًا إلى حدوث البواسير والكثير من الأضرار الأخرى، ويُقال في الولادة القيصرية لا تستطيع المرأة تكرار عملية الحمل أكثر من ثلاث مرات؛ لذا فالولادة بكل أشكال أمر ليس باليسير؛ فهو وهن على وهن، فجزى الله أمهاتنا عنا كل الخير.

ما هي مساوئ الولادة الطبيعية؟

وفي غمار حديثنا عنم علامات الولادة الطبيعية نُشير إلى أنه هناك الكثير من المساوئ للولادة الطبيعية؛ وهيا نتحدث عن ذلك تفصيلا:

1-الولادة الطبيعية تستلزم أن تكون الأم ليس لديها أي مشاكل صحية سواء في القلب أو التنفس، ولا في الضغط، وأي شيء من هذا القبيل.

2-كثيرًا ما يحدث بها مضاعفات للطفل؛ لذا يجب أن يكون فيها الطبيب ماهر، ومتيقظ، ومعه فريق مجهز ومدرب.

3-يحدث في الولادة الطبيعية الكثير من التأثيرات السلبية على الأم؛ لذا يجب أن يكون الطبيب مُشير لها بالكثير من التمرينات التي يجب أن تؤديها قبل إجراء العملية.

4-فيها يجب لا يتم تحديد الميعاد؛ وحده الله سبحانه وتعالى هو الذي يأذن بذلك، ثم حجم الطفل، وحركته، ورغبته في الخروج للحياة.

5-لا يُمكن إجراءها هكذا بين يوم ليلة في التفكير؛ يجب أن يكون قد رأي الطبيب استعداد المرأة لهذا، وكذلك تحمل جسدها لمثل هذا المجهود وغير ذلك.

ما هي مساوئ الولادة القيصيرية؟

يجب علينا ونحن نتحدث عن علامات الولادة الطبيعية أن نُشير إلى مساوئ الولادة القيصرية  التي يظن الكثير أنها أفضل، وبديل جيد للطبيعية، ونُشير هنا إلى أنه مساوئ القيصيرية تتمثل في الاحتمال في حدوث مضاعفات للأم نتيجة للتخدير ونحو ذلك، أو حدوث نزيف نتيجة لفتح البطن بطبقاتها السبع، أو حدوث مضاعفات للقلب، أو عدم التئام الجرح سريعا أو حدوث تلوث وغير ذلك من أضرار.

كيف يحدث الحمل؟

يدعونا الحديث عن علامات الولادة الطبيعية أن نشير إلى كيفية حدوث الحمل مباشرة، وهذا يذكرني بآية في الذكر الحكيم تقول” ومن آياته إن جعل لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها”،  وأيضًا يُذكرني بآية تقول”نسائكم حرث لكم، وأنت حرث لهن” ويُقال في الكتب العلمية أن الحمل يحدث نتيجة لالتقاء الحيوان المنوي مع البويضة في الرحم في أيام التبويض.

حينما حدوث التلقيح في قناة فالوب بين الحيوان المنوي وبين البويضة، وحري بنا أن نُشير هنا إلى أنه بعدما يتم هذا الالتقاء تبدأ البويضة في الانقسام دجاخل غشائها لها في الطريق لتكوين الزيجوت الذي هو النواة الأولى للجنين، وتبدأ علامات الحمل تظهر على المرأة، ومنذ ظهور علامات الحمل يجب العد للولادة وانتظار المولود.

ما هي العلامات الدالة على اقتراب الولادة؟

زيادة الإفرازات المهبلية بشكل كبير، وأيضًا نزول قطرات من الدم أو اختلاط الإفرازات بالقليل من الدم، ويحدث كذلك في علامات الولادة الطبيعية؛ تصلب البطن وتحجره فيصبح مشدودًا جدًا.

كثيرًا ما يحدث الشعور بالحاجة لتنظيف المنزل وإعداده، الحنين إلى الأسرة وحنان العائلة، وذلك كله رهبة من أمر الولادة ومن الدلالات أيضًا الشعور الحاد بالعصبية والتقلب المزاجي في كل حين.

علامتات الولادة الطبيعية

علامتات الولادة الطبيعية

ما هي الأعراض السابقة للولادة بلحظات؟

ونحن نتحدث عن علامات الولادة الطبيعية؛ يجب علينا أن نُشير أنه عند اقتراب موعد الولادة الطبيعية بشكل كبير، أي قبل ساعات من الولادة الفعلية، تبدو على المرأة أعراض الولادة الطبيعية الاتية: الرغبة الشديدة في التبول والإخراج بشكل كبير جدًا ومتكرر جدًا على الرغم من قلة الأكل.

من علامات الولادة الطبيعية؛ ظهور طاقة أعلى للحركة والعمل لديك، زيادة الألم المصاحب للانقباضات بشكل أكثر ومدتها ووتيرتها أعلى، الإصابة بالإسهال الشديد أو الغثيان، والرغبة في التفريغ لمحتويات المعدة، وعدم احتمال الطعام.

انخفاض ثقل البطن كثيرًا لأن الطفل ينزل إلى أسفل الحوض، التنفس بشكل أعمق وأطول.،انثقاب كيس الماء ونزول السائل الأمنيوسي من فتحة المهبل مما يجب الإسراع إلى الولادة مخافة أن تحدث مضاعفات للطفل.

هل نزول الدم من علامات الولادة؟

نزول قطرات من الدم و كثيفة نوعيًا من الرحم وبشكل كثقيف، ونزول السدادة المخاطية التي تسد عنق الرحم خلال فترة الحمل مما يدل على اقتراب نزول الجنين عما قريب في الحال.

ما الواجب فعله قبل الولادة؟

ونحن نتحدث عن علامات الولادة الطبيعية نُشير إلى أنه يجب على المرأة الحامل أن تقوم بعدة مهام لتُسهل من عملية الولادة، وهي كما يلي؛حافظي على لياقتك البدنية خلال شهور الحمل تحركي كثيرًا ومارسي التمارين الرياضية الملائمة.

البحث عن الدعم النفسي والمعنوي قد يكون من أمك أو أختك أو زوجك أو صديق، شتتي انتباهك عن الألم بقراءة الكتب عن تربية الطفل حديث الولادة والاعتناء به أو بإحدى تطبيقات الهاتف.

خذي حمامًا دافئًا فهو يساعدك في الاسترخاء، احصلي على تدليك لظهرك وكتفيك، امشي برفق لتسهيل الانقباضات، وأيضًا قومي بالاستعداد الجيد للولادة، وقراءة الأذكار وغير ذلك من الأمور الباعثة للأمان.

 

 

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

هل تود التعرف على علامات الولادة الطبيعية؟