عملية تضييق المهبل | وسيلة تجميلية أم ضرورة حتمية؟

عملية تضييق المهبل

في ظل التطور الهائل الذي تشهده المجالات الطبية في الوقت الراهن أصبحت معظم الحلول العلاجية وكذلك التجميلية متاحة ومتوفرة على نحو واسع، وتعد عملية تضييق المهبل خير دليل على ذلك، وهي عملية تلجأ إليها العديد من السيدات اللاتي تعاني من مشكلة تراخي المهبل أو اتساعه بسبب مجموعة من العوامل المتغيرة، وبين طيات السطور الآتية سوف نكشف لكم عن فوائد وأضرار تلك العملية بلمسة من الاستفاضة والشمولية.

عملية تضييق المهبل | حل فعال للعديد من المشكلات

يرجع السبب الرئيسي وراء مشكلة اتساع المهبل إلى الخضوع للولادة الطبيعة، مع وجود العديد من الأسباب الأخرى كتغير وزن الجسم عل نحو مبالغ فيه سواء كان زيادة أو نقصان، بجانب التعرض لعمليات إجهاض متكررة أو بعد انقطاع الطمث، كما أن العوامل الوراثية من الممكن أن يكون لها دور في ذلك.

وتؤثر مشكلة تراخي المهبل على جودة العلاقة الحميمة بين الزوجين، فتجعلها تأخذ منحنى سلبي، حيث تنخفض فرصة الشعور بالنشوة خلال ممارسة الجنس، وبالتالي تضطرب العلاقة بين الشريكين بصورة عامة، كما أن هناك مشاكل أخرى من الممكن أن تظهر بسبب اتساع المهبل وهي: السلس البولي الذي يتضمن عدم قدرة المريضة على التحكم في المثانة، مما يعرضها للانزعاج والإحراج في بعض الأحيان.

لذا فإن عملية تضييق المهبل قد تكون حلًا فعالًا للتخلص من المساوئ الناتجة عن تراخي عضلات المهبل، وتساعد على إنعاش الحياة الزوجية من جديد.

تضييق المهبل بالليزر

تفضل مجموعة كبيرة من النساء اللجوء إلى عملية تضييق المهبل بالليزر بعد الولادة، لاستعادة المهبل لحجمه الطبيعي، وذلك بهدف التصدي للأضرار الناجمة عن اتساعه، وتعد مشكلة تراخي المهبل من أبرز عيوب الولادة الطبيعية ، وتتمثل أهمية عملية تصغير فتحة المهبل باستخدام الليزر في أنها تساعد على دعم عضلات المهبل وشد الأنسجة المحيطة بها، حتى تستعيد قوتها ومرونتها وترجع إلى وضعها الطبيعي قبل الارتخاء الناتج عن الولادة.

وتعتمد عملية تجميل المهبل بالليزر على آليات مختلفة وهي كالآتي:-

أولا: تنشيط الكولاجين.

ثانيا: تطبيق آلية التدفئة الحرارية التي تقوم على تدفئة الطبقات الداخلية للمهبل.

إيجابيات عملية تضييق المهبـل بالليزر

تتجلى أهم مزايا تضييق المهبل بالليزر في الآتي:-

1 – الظفر بنتائج جيدة ومرضية إلى حد كبير، كما أنها تكون دائمة إن لم تطرأ تغييرات كبيرة.

2 – تقضي على معظم مشاكل الجهاز التناسلي كسلس البول، بجانب مشكلة جفاف المهبل.

3 – لا تؤثر تلك العملية على فرص الحمل، حيث يتسنى للمرأة أن تحمل بطريق طبيعية بعد إجراء تلك العملية.

4 – العودة إلى الحياة الطبيعية بعد فترة قصيرة، إذ تتمكن السيدة من ممارسة نشاطاتها اليومية والذهاب إلى عملها.

5 – تعزيز صحة العلاقة الزوجية الحميمية، حيث يعود الاستمتاع الجنسي مجددًا لدى الشريكين.

6 – لا تستغرق العملية وقتًا طويلًا، فهي تتم في غضون 10 – 15 دقيقة فحسب، ولا يُشترط المكوث في المستشفى أو العيادة لفترة كبيرة، حيث يمكن للسيدة أن تعود إلى بيتها في اليوم نفسه.

أضرار تضييق المهبل بالليزر

أضرار تضييق المهبل بالليزر

أضرار تضييق المهبل بالليزر

هناك بعض السلبيات الناجمة عن عملية تضييق المهبل بالليزر، والتي عادة ما تكون مؤقتة وتنتهي بعد فترة قصيرة وهي كالآتي:-

1 ) نزول إفرازات مهبلية غريبة.

2) تورم المهبل أو احمراره.

وكما ذكرنا سلفًا أن أضرار تضييق المهبل بالليزر لا تكون دائمة، لذ فإن الأمر بسيط ولا يدعو للقلق، ولكن في حال استمرار تلك الأعراض لفترة طويلة ينبغي استشارة الطبيب على الفور.

هل عملية تضييق المهبل مؤلمة ؟

جميعنا نكره الشعور بالألم، وننفر ونخاف منه، لذا تراودنا التساؤلات حول الشعور بالألم ودرجته عند الإقدام على إجراء العمليات الجراحية بمختلف أنواعها، وإذا كنتِ عزيزتي القارئة تنوين خوض تلك التجربة ولكن سؤال: هل عملية تضييق المهبل مؤلمة ؟ يحتل عقلك ويشتت تفكيرك، فدعيني أخبرك بأن تلك العملية لا تسبب أي مضاعفات خطيرة وأنه من الوارد الشعور بألم بدرجة بسيطة يمكن تحملها، مع إمكانية أخذ مسكنات للتخلص من الألم نهائيًا.

نصائح بعد عـملية تضييق المهبـل

إليكِ فيما يلي مجموعة من النصائح التي ينبغي لكِ اتباعها للتخفيف من مضاعفات العملية وتسريع التعافي منها وهي:-

– أخذ قسط كافِ من الراحة، فمن المهم جدا أن تنتبهي لنفسك خلال تلك الفترة وأن لا تثقلي كاهلك بأداء المهام اليومية الصعبة، ولا توجد مشكلة في طلب المساعدة من أهلك وأصدقائك، كما أن المشي بعد عملية تضييق المهبل يجب أن يكون بحذر وتأني.

– تجنب حمل الأشياء الثقيلة، حيث من الممكن أن يتم الضغط على قاع الحوض، وبالتالي يتفاقم الألم الناتج عن الجراحة.

– الابتعاد عن ممارسة العلاقة الحميمة لمدة لا تقل عن 6 أشهر بعد عملية تضييق المهبل ، وذلك للتأكد من شفاء الحوض تمامًا.

– من أهم الـ نصائح بعد عملية تضييق المهبل ضرورة المحافظة على نظافة الجرح، فلا بد من غسل اليدين قبل المساس بمنطقة المهبل، مع الحرص على تنظيفها تجنبًا لظهور أي فطريات أو التهابات.

– ممارسة تمارين كيجل، حيث تساهم في تقوية عضلات الحوض، وبالتالي تُسرع من التعافي، كما تساعد على تعزيز صحة الأعضاء التناسلية، مما يفسر سبب أهمية تمارين كيجل للحامل لا سيما في الشهور الأخيرة من الحمل.

متى تذوب خيوط عملية تضييق المهبل ؟

تتمثل آلية عملية تضييق المهبل في تقصير وتخيط العضلة المتراخية، وذلك باستخدام خيوط قابلة للذوبان، وإذا كان ينتابك الفضول وتريدين معرفة متى تذوب خيوط عملية تضييق المهبل ؟ فإن مدة الشفاء من عملية تضييق المهبل نهائيًا تستغرق 6 أسابيع، وبعد مرور تلك الفترة تذوب الخيوط ويستعيد المهبل قوته ومرونته.

تجارب بعد عملية تضييق المهبل

إن عملية تضييق المهبل بعد الولادة تُلبى حاجة بعض النساء وتزيد معدل الثقة بالنفس لديهن، بينما لا تكون مناسبة لغيرهن، لذا لا يمكن تحديد أهميتها من عدمها، ولكن تجدر الإشارة إلى أن تجارب بعد عملية تضييق المهبل كانت إيجابية لدى الكثير من النساء، حيث لاقات استحسانهن وساهمت في تحسين علاقتهن الحميمية مع أزواجهن.

ما هي الأعراض التي تستدعي استشارة الطبيب؟

عادة لا تكون عملـية تضييق المهبل مقترنة بمضاعفات خطيرة، ولكن هناك بعض الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب مثل: وجود ألم مستمر لا يختفي حتى مع تناول الأدوية والمسكنات، ظهور تورم في الفخذ أو أسفل الساق، بالإضافة إلى التقيؤ.

هل نتائج عمـلية تضييق المهبل تكون دائمة؟

تكون النتائج مبهرة ودائمة في حال لم يطرأ عليها عوامل مؤثرة كالولادة الطبيعية أو زيادة الوزن أو حتى النحافة الزائدة.

ما هي أنواع عمليات تجميل المهبل؟

عمليات تجميل المهبل تضم أنواع وأشكال عديدة منها: عملية تصغير الشفرتين، عملية رفع هبوط المهبل، عملية إصلاح تشوهات الأعضاء التناسلية، بجانب عملية تصغير فتحة المهبل.

ما هي دواعي إجراء عملـية تضييق المهبل؟

قد تحتاج المرأة لإجراء العملية إذا كانت تعاني من عدم راحة في أثناء الجماع، وعند الشعور بثقل في منطقة المهبل، وأيضا عند انخفاض قدرتها على التحكم في البول.

مواضيع ذات صلة

إزالة سواد الرقبة في أسبوعهل يمكن إزالة سواد الرقبة في أسبوع واحد؟

أدوات التجميلتعرفي على أدوات التجميل المناسبة لنوع بشرتك