عميد الأدب العربي الفصل الخامس

أهم إنجازات الأديب طه حسين

قدم طه حسين للأدب العربي العديد من الأعمال الروائية و البحثية ، منها ما تحول لدراما تليفيزيونية مثل الأيام ، سنتناول نبذات مختصرة عن جزء منها ،

الايام

قدم عميد الأدب العربي في كتاب الأيام سيرته الذاتية منذ الطفولة حتي الشيخوخة ، ب أدق التفاصيل دون خجل مما مر به من ظروف قاسية و خيبات من الأمل أحيانا ، فقدمها في 3 أجزاء ، الأول يصف فيه حياته في الطفولة ، و معاناته في القرية التي أصيب فيها بالمرض ، والكتاب الذي لم يكن يحبه أول الأمر ثم نهل منه من حفظ القرآن حتي اتمه ، ثم الفصل الثاني الذي يسرد فيه المراحل التعليمية الأولي ، و الدراسة في الأزهر التي أصابته بخيبة الأمل حيث شعر و كأن تلك العلوم عقيمة لا يستزيد منها و لا يتقبل أحد آراءه حتي طرد من الأزهر ، أما ثالثا فهو المرحلة الاهم من حياته و هي الدراسة في الجامعة الأهلية ثم الإلتحاق ببعثة فرنسا و دراسة اللغات الشرقية و الغربية و التي خلالها تعرف علي السيدة سوزان و تزوجها ، ثم العودة لمصر و الحصول علي منصب استاذ التاريخ اليوناني بكلية الأداب و حياة ما بعد العودة لمصر .

حديث الأربعاء

يمثل حديث الأربعاء لطه حسين المجالس الأدبية و النقد و المناقشات الفنية ، حيث يري أن الأدب القديم له صلاحية لا منتهية و أنه أساس الأدب ، حيث يقدم فيه عدة دراسات أدبية عن عدد من الشعراء القدامي مثل طرفة بن العبد و امرؤ القيس و غيرهم .

المعذبون في الأرض

يناقش الأديب طه حسين في هذا الكتاب معاناة الشعب المصري في فترة الاربيعينات ، حيث يتألف من 11 قصة تصف حالة الناس في تلك الفترة من قضايا جهل و إنتشار أمراض و قضايا كثيرة من الظلم ، و يقدمه بطريقته المميزة في السرد و أسلوبه الجرئ الذي لا يخشي فيه أحد و يقدم رأيه و أفكاره بحرية .

وللحديث بقية بإذن الله

[ش.ح.الشوربجي]

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

عميد الأدب العربي الفصل الخامس