عميد الأدب العربي الفصل السادس

إنجازات الأديب طه حسين

من الملاحظ أن الأديب طه حسين لم تمر عليه فترة من حياته الا و استفاد منها و تأثر بها ، و لم يترك بابا للعلم الا و طرقه ، و كللت حياته بالنجاح و المناصب و الجوائز التي لازالت تحمل اسمه رغم وفاته منذ ما يقرب من نصف قرن ، و لكن لا زالت صورته ترمز لوزارة التربية و التعليم ، و من أكثر إنجازات طه حسين التي شهد نجاحها العالم كله :

*حصل علي الدكتوراة الفخرية من عدة جامعات منها الجزائر ، مدريد ، بالرمو الايطالية .

*حصل أيضا علي جائزة نوبل في الأدب عام 1964 م .

*تنصب كرسي وزارة التربية و التعليم في مصر .

*تم تكريمه تكريم أدبي من قبل اليونسكو .

*حصل علي رئاسة مجلس اتحاد المجامع اللغوية في العالم .

*جلس علي كرسي رئاسة مجمع اللغة العربية .

*حصل علي قلادة النيل .

*كان عضو محكم في الهيئة الأدبية الطليانية و السويسرية .

*قام بتمثيل مصر في مؤتمر الحضارة المسيحية في ايطاليا 1960 م .

*اشرف علي معهد الدراسات العربية العليا .

*حصل علي عضوية المجلس الهندي المصري الثقافي  .

و غيرها كثير من المناصب التي قدرت مجهوداته و ادبه الراقي .

وفاة طه حسين

و يشاء الله أن آخر ما يشهد الاديب طه حسين في حياته هو إنتصار أكتوبر ، حيث اصيب في اخر اكتوبر بازمة صحية [ نوبة صحية ] أستدعت لاستحضار الطبيب لفحصه ، و بعدها تعافي من تلك النوبة و في صباح اليوم التالي شرب طه حسين بعض من اللبن بصعوبة ثم لفظ أنفاسه الأخيرة ، و لم يكن جواره وقتها سوي زوجته سوزان التي روت ما حدث ، حيث أرتبكت أحساسيها و شعرت و كأن النهاية هي نفسها البداية ، كل منهم منفردا ، ف جلست لا تبكي و لا تستوعب الموقف المرعب الذي رات انه اصعب مما تصورت طوال حياتها ، توفي عميد الأدب العربي في 28 من أكتوبر 1973 م عن عمر يناهز ال 84 ، بعد حياة مديدة مليئة بالنجاح و الإنتصارات تاركا خلفه أدبا لم ولن يطمسه الزمن .

[ش.ح.الشوربجي]

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

عميد الأدب العربي الفصل السادس